الفريق قايد صالح يهنئ أشبال وشبلات مدارس الأمة الناجحين في شهادة البكالوريا    الإعلان عن نتائج البكالوريا    فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية تحسبا لنهائي "الكان"    بن ناصر: “إن شاء الله محرز يعاودها”    أليو سيسيه: “الوصول للنهائي شرف والجزائر فريق كبير “    الحكم بالإعدام على المتهمين في مقتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب        السيسي يستقبل بن صالح            إنهاء مهام مدير المؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة    الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    الحماية المدنية تتأهب تحسبا لنهائي الكأس الإفريقية    المستشار المحقق لدى المحكمة العليا يأمر بإيداع عمار غول الحبس المؤقت    بلماضي يدافع عن قديورة مجددا    كأس امم افريقيا 2019: بن صالح يصل الى القاهرة لحضور النهائي    هكذا رمى بلماضي بالضغط على السنغاليين قبل النهائي    توقيف ثلاثة عناصر دعم للإرهابيين بسيدي بلعباس    بلماضي يزيل المخاوف بخصوص الحالة البدنية للاعبين    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    بدوي يستقبل وزير الخارجية و التعاون المالي    تاريخ حافل بالنضال... ودعم كبير للبحث العلمي في مجال التاريخ    أزمة سياسية: اقتراح قائمة الشخصيات الوطنية للقيام بالوساطة والحوار    كاس افريقيا للأمم 2019: "رئيس الكاف يتدخل في اختيار الحكام" (مصطفى مراد فهمي)    كأس أمم افريقيا 2019: **منتخب الجزائر فريق كبير**    الأئمة يحتجون لحماية كرامتهم والمطالبة بحقهم في السكن    رسالة تضامن قوية من المناطق المحتلة لمناصرة الفريق الوطني    السيد رابحي يدعو من القاهرة إلى إعداد استراتيجية عربية مشتركة للترويج لثقافة التسامح    عيد اضحى: تجنيد 2.000 طبيب بيطري عام و 9.000 خاص لتعزيز مراقبة تنقل بيع و ذبح الاضاحي    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان على اتفاق سياسي تاريخي    المواطنون يشتكون من التذبذب في توزيع المياه    ‘' نزيف الذاكرة ‘'    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    يتضمن تقييماً‮ ‬للسياسات العمومية في‮ ‬الجزائر‮ ‬    لفائدة سكان بلدية بوعلام    أصبحت تسيطر عليها في‮ ‬ظل‮ ‬غياب الرقابة‮ ‬    عملية القرعة تتم في الأيام المقبلة وعدد كبير من المقصيين    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    استنفار في أوساط أجهزة الأمن    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    توقيف 9 متورطين بينهم موظف بمصلحة البطاقات الرمادية و استرجاع 16 مركبة    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوالي ينصب "دريكتوار" لتسيير الفريق
مولودية وهران
نشر في المساء يوم 16 - 06 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
بات بيت مولودية وهران على مشارف الانفجار، وأصبح بحاجة إلى حلول عاجلة لا مسكنات، بعد أن حصد ثمن الصراعات الشخصية بين المسيّرين والمساهمين في الشركة الرياضية والتي ما زالت مستمرة إلى حدّ الآن، ولا يبدو أنّها ستتوقّف ما لم يعجّل الغيورون على عميد أندية الغرب وينتشلوه من مخالب أصحاب المآرب الشخصية.
انتقلت السلطات المحلية، ممثلة في الوالي السيد مولود شريفي، إلى السرعة القصوى لترتيب بيت مولودية وهران، وتجنّب إهدار مزيد من الوقت عبر تشكيل لجنة مؤقتة مشكلة من 6 أشخاص، فنيين وإداريين من قدامى اللاعبين، بعيدا عن الوجوه المألوفة في شؤون التسيير مهمتها الأساسية تحضير الموسم الجديد، تكون الأولوية فيها تعيين مدرب، والإشراف على عملية الانتدابات، في انتظار تسهيل مجيء الشركة الوطنية للنقل البحري للمحروقات "هيبروك" قبل أن تعيّن مديرا عاما للفريق.
وحسب المعطيات المتوفرة، فإنّ الوالي سوف لن يشرك المساهمين في مسألة إيجاد الحلول لمشاكل المولودية الوهرانية، بل سيستدعيهم لاحقا حتى يطالبهم ببيع أسهمهم، والانسحاب نهائيا من الفريق تلبية لرغبة الأنصار الذين يطالبون برحيل جميع المساهمين، وكل من كانت له يد في التسيير منذ تأسيس الشركة الرياضية سنة 2010.
غير أنّ السؤال الذي يطرح، هل سيوافق المساهمان يوسف جباري وأحمد بلحاج المدعو"بابا" على بيع أسهمهما، والسماح لشركة "هيبروك" بالاستحواذ على غالبية أسهم الشركة الرياضية وبالتالي التكفّل بالفريق، على اعتبار أنّهما يحوزان على أغلب الأسهم حيث كانا رفضا التنازل عن حصتهما في الجمعية العامة للمساهمين الماضية بنزل"الميرديان"، بعد موافقتهما على ذلك في الجمعية ما قبل الماضية بنزل "شيراطون"، وهذا في ظل الصراع المحموم بين هذين المساهمين، ومن دلائله، تصريح يوسف جباري بأنّه هو صاحب أغلبية الأسهم في الشركة الرياضية، مؤكّدا أنّ ذلك تمّ في الجمعية العامة للمساهمين لسنة 2013، ويحوز على الأوراق الثبوتية لذلك عكس غريمه أحمد بلحاج المدعو "بابا" الذي يجاهر بأنّه هو الرقم "واحد" في حيازة أسهم الشركة، لكنه لم يمرّرها على الجمعية العامة للمساهمين، ويثبتها ويقيّدها كتابيا حسب جباري دائما، في حين يرى "بابا"، بأنه هو صاحب أغلبية الأسهم ويحوز هو كذلك على ما يثبت ذلك، وقد ظهر صراع الرجلين واضحا للعيان خلال الجمعية العامة الاستثنائية للمساهمين التي انعقدت في نزل "الميرديان"، عندما أخرج كلاهما وثيقة تثبت صحة قوله وما يحوز عليه، ما أغضب "بابا" وكاد يقاطع تلك الجمعية لولا تدخل بدر الدين غربي مدير الشباب والرياضة.
إلى ذلك، يضاف تصريح الطيب محياوي المساهم، ورئيس النادي الهاوي الذي قال إنّه لا يعترف بقيمة رأسمال مال الشركة الرياضية الحالي، والمقدّر ب8.900 ملايير سنتيم، وأنّ القيمة الفعلية هي 2.500 مليار سنتيم.
وقد كانت لخرجات هؤلاء المساهمين وصراعهم فيما بينهم في وقت يحتاج فيه نادي مولودية وهران إلى تراص جهودهم للخروج به إلى مرفأ الأمان، الأثر السلبي على جهود المهتمين بمستقبل النادي الوهراني الذي ازداد غموضا، بعد تثاقل شركة "هيبروك" في اتّخاذ الإجراءات القانونية لشراء غالبية أسهم الشركة الرياضية، وفق بروتوكول الاتفاق المبرم في هذا الشأن شهر جانفي الماضي، لهذا السبب بدرجة أولى وأمام الغضبة المستمرة للأنصار على الجميع، وإدراكهم أن من يدّعون حب الفريق ومراعاة مصلحته من مساهمين ومسيرين لا يريدون في حقيقة الأمر سوى ربح الوقت فقط، ترسخت قناعة لدى الوهرانيين أن الحل لمعضلة مولودية وهران هو في رحيل ودون رجعة لكل من أمسكوا بشؤون التسيير في السنوات الماضية، والذين أضروا كثيرا بعراقة وقيمة عميد أندية غرب البلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.