شرفي سيشرف غدا انطلاق المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية من بومرداس والرويبة    التعديل الدستوري أول خطوة لبناء جزائر توافقية قوية    رزيق: الجزائر مقبلة على الانفتاح على سوق واعدة    قتلى وجرحى في حادث إطلاق نار بنيويورك    40 وفاة بسبب كورونا في المغرب و2552 إصابة جديدة    الصحف العمومية مدعوّة لشرح موسّع لمراجعة الدستور    أخطبوط الفساد كبّد خزينة الدّولة 70 مليار دولار!    الاستفتاء محطة هامة في مسار الجمهورية الجديدة    أمريكا تحظر تيك توك و وي تشات    «الخضر» يواجهون «الأسود غير المروضة» ودّيا    تصنيف ال فيفا للمنتخبات..    تحقيق قضائي في تحويل علي حداد 10 ملايين دولار    في عرض البحر بمستغانم    رئيس الجمهورية يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    براقي ينصّب 26 مديرا جديدا لوحدات الجزائرية للمياه    توقيف شخصين متخصصين في سرقة السيارات باستعمال أجهزة التشويش بالعاصمة    الجزائر تحتضن ندوة دولية حول نشاط المرأة الريفية    بن دودة: الثّقافة المرفأ الآمن لجميع المبدعين والفنانين    مونديال 2022: ميسي يعود لقيادة منتخب التانغو    الرئيس تبون: الفصل بين المال والسياسة شرط ضروري لأخلقة الحياة السياسية    دفع جديد للاستعجالات الطبية بالمؤسسات الجامعية والجوارية    تنصيب خمسة رؤساء دوائر جدد بولاية تيسمسيلت    موقف شجاع يوقف فوضى التبليغ المجهول    تعيين فرحات عبّاس لإسقاط شبهة أنّ الثورة يسارية    تداعيات استئناف إنتاج النفط على الانتقال السياسي في ليبيا    غولام يقترب من وولفرهامبتون    الفاف تنعي وفاة "عاشور" أسطورة شباب بلوزداد    ظاهرة اختفاء الأطفال تعود بقوة وترعب الجزائريين    فلسطين لن تنسحب من الجامعة العربية والتعاون الإسلامي    الحرب في سوريا: الولايات المتحدة ترسل تعزيزات عسكرية إلى شمال شرقي البلاد بعد اشتباكات مع روسيا    الجزائر السادسة من حيث حجم تخفيضات الإنتاج النفطي داخل "أوبك"    برناوي يرمي المنشفة .. "تعرضت إلى حملة غير مبرّرة ضدّ شخصي"    كورونا عبر الولايات.. تيزي وزو وبومرداس في المقدمة وتراجع العاصمة والبليدة    الجزائرية للمياه: وضع عقد للنجاعة لتقييم الأداء بداية من 2021    فليسي: "نطلب من السلطات العليا التدخل في قضية بولودينات"    وزارة الصناعة: إطلاق أرضية رقمية للتسجيلات الأولية مكرسة لمصنعي السيارات ووكلاء بيع السيارات الجديدة    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    مراسم امضاء اتفاقية إطار بين الوزارتين بين وزارة السياحة والصناعة التقليدية والمؤسسات المصغرة ،    بلماضي غاضب من يوسف بلايلي لهذه الأسباب    صدور كتاب "بجاية, أرض الأنوار" لرشيق بوعناني    المحرر محمد قبلاوي:الاحتلال عاقب الأسرى بعد "كورونا" ويواصل حرمانهم من وسائل الحماية والوقاية ..    صدور العدد ال 12 من مجلة "صدى الأيام الأدبية الجزائرية"    وزارة البريد تدعو المجتمع المدني للمساهمة في تأطير صب المعاشات    هذه ثالث دولة خليجية ستطبع مع الاحتلال    موجة ثالثة من كورونا تضرب إيران    معسكر : 1 مليار و 582 مليون دج لمشاريع التطهير والماء الشروب لصالح 95 منطقة ظل    التحفة شبه جاهزة    سكان حي 500 مسكن بالسروال يعانون من أزمة عطش    وزير النقل يكشف عن مخطط لتخفيف الضغط على شبكات الطرق    نانسي عجرم تتصدر الترند العالمي بعد أول حفل لها على "تيك توك"    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    إلى غاية 10 سبتمبر الجاري    الحنين إلى الخشبة .. !!    تتويج رواية "القصر سيرة دفتر منسي" ليوسف العيشي    الحلقة الأولى... المسكوت عنه في الشعر الجزائري المعاصر    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تخلص من الكرش
نشر في المساء يوم 15 - 09 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
هناك عادات سيئة تؤدي إلى زيادة الوزن وظهور الكرش، ويُمكن بتحديدها ومعالجتها أن يساهم في التخلص من الكرش، وتشمل هذه العادات والسلوكيات مايلي:
❊ تناول الطعام بكميات كبيرة: حيث يصبح عدد السعرات الحرارية المتناولة يوميا أكبر من احتياجات الجسم، بالتالي يقوم الجسم بتخزين هذه الزيادة على شكل دهون متراكمة، وقد يحصل هذا التراكم في منطقة البطن ليؤدي إلى تكون الكرش.
❊ سوء الاختيارات الغذاية: حيث يقوم الإنسان بتناول الأطعمة أو المشروبات العالية بالسُكر والدهن والسعرات الحرارية، والمُنخفضة بعناصر التغذية والفوائد الصحية، ومن أمثلة هذه العادات، تناول المشروبات الغازية الذي أصبح جزءا أساسيا من حياة الكثيرين، وتناول الوجبات السريعة التي تكون دائما عالية بالدهون والسعرات الحرارية، وتناول كميات كبيرة من الأرز والخبز والحلويات، التي تحتل أماكن بدائلها الصحية في حمية الفرد من الفواكه والخضار والعصائر الطبيعية والحليب منزوع الدسم، الأمر الذي يُساهم في زيادة الوزن وتكون الكرش، ويحرم الشخص الكثير من الفوائد الصحية.
❊ قلة النشاط البدني: ذلك أن أنماط الحياة العصرية تعمل على خفض النشاط البدني وتُقلل من الحركة، حيث يُمارس أكثر الناس أعمالهم وهم جالسون وراء المكاتب، كما أن اهتمام الأطفال والمُراهقين تحول من الألعاب التي تحتاج إلى مجهود بدني، مثل الركض وكرة القدم وكرة السلة وغيرها، إلى الاهتمام بالألعاب الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي يؤثر سلبا على حجم الطاقة التي يقوم الجسم بحرقها، ويُساهم في زيادة الوزن وظهور الكرش لدى الكبار والصغار، مع العلم أن زيادة الوزن أثناء الصغر تجعل التخلص منها أكثر صعوبة فيما بعد.
❊ علاج السمنة والتخلص من الكرش
من أهم الشروط التي يجب توفرها في الشخص حتى يستطيع القضاء على السمنة؛ الإرادة، والمُبادرة الذاتية في اتخاذ الخطوات اللازمة، وأكثر الخيارات المُتاحة أمامهم تتمثل في الحمية الغذائية، وممارسة الرياضة، والعلاج السلوكي، والأدوية، والعمليات الجراحية، وتعتبر الخيارات الثلاث الأولى (الحمية، مُمارسة الرياضة، العلاج السلوكي) مناسبة لمعالجة السمنة وزيادة الوزن في جميع مراحلها ومستوياتها، بينما يجب أن يقتصر استعمال الأدوية والجراحة في علاج السمنة على بعض الحالات التي تتجاوز مستوى معينا، مع وجود الحالات الصحية التي تجعل من استعمال هذه الخيارات وما يتبعها من مضاعفات أو أعراض جانبية مبررا.
❊ للتخلص من الكرش يُمكن اتباع الخطوات الآتية:
ممارسة التمارين الرياضية، خاصة تمارين الأيروبيك، يجب الالتزام بمُمارسة هذه التمارين بانتظام لمدة لا تقل عن عشر ساعات أسبوعيا، والالتزام بهذا لفترة زمنية طويلة، إلى جانب المشي والقفز على الحبل والهرولة والركض والدراجة الثابتة، كما يمكن مُمارسة بعض التمارين الخاصة لشد عضلات منطقة الكرش.
❊ الالتزام بحمية لتخفيف الوزن: لتطبيق هذه الخطوة، يمكن الاستعانة بخبير التغذية في عمل الحمية المُناسبة، التي يجب أن تقوم بخفض كمية السعرات الحرارية المُتناولة يوميا عن احتياجات الشخص، ويعتبر العلاج بالحمية الأكثر فاعلية في خسارة الوزن، خاصة إذا تم الالتزام بها على المدى الطويل.
❊ العلاج السلوكي لخسارة الوزن والتخلص من الكرش: إن أنجح طرق خسارة الوزن هي تلك التي تجمع بين الحِمية والرياضة والعلاج السلوكي، وتعمل على إدخال التغييرات التدريجية في نمط حياة الإنسان، ويمكن اتباع الخطوات الآتية في سبيل العلاج السلوكي: وضع خطة عمل ذات خطوات تدريجية منطقية وواقعية تتناسب مع قدرة الإنسان الشخصية على التغيير. تدوين مُلاحظات فيما يتعلق بالأكل والوجبات والنشاط البدني؛ حتى يتم معرفة الأخطاء بسهولة والعمل على معالجتها. عند تحديد مشكلة في سلوك معين يجب أن يتم استعراض جميع خيارات الحلول واختيار أنسبها. في حال الفشل في الالتزام في حل مشكلة سلوكية معينة، يجب استعراض الحلول البديلة وإعادة تقييمها.
يجب شرب لترين من الماء يوميا على الأقل، واستهلاك المزيد منه في الجو الحار أو عند ممارسة الرياضة، ويجب الحرص على تناول الماء بين وأثناء الوجبات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.