وزير المجاهدين: اعتزاز الجزائر بثورتها المجيدة ينعكس في التزامها بدعم كل القضايا العادلة    رئيس الجمهورية يتسلم شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة إسطنبول    بنك الجزائر الخارجي: أزيد من 40 وكالة تقترح منتجات الصيرفة الاسلامية    الذهب المستعمل المستورد يزيد عن 9ألاف دج للغرام بالسوق السوداء بعنابة    بلماضي يوافق على خوض لقاء ودي منتصف الشهر المقبل أمام منتخب مونديالي    الملاكمة الجزائرية إشراق شايب تلحق بمواطنتها ايمان خليف في النصف النهائي    أسعار النفط ترتفع إلى أعلى مستوى لها في نحو 7 أسابيع    غلام الله يشارك في الدورة ال12 لمجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا والعالم الاسلامي"    المنشطات تحرم لاعبا من المنتخب السعودي من مونديال قطر    ليبيا: تعليق الدراسة في طرابلس إثر اشتباكات مسلحة    حوادث المرور: وفاة 46 شخصا وإصابة 1535 آخرين خلال أسبوع    مؤسسات ثقافية واعلامية عربية تستحدث جوائز باسم الراحلة "شيرين أبو عاقلة"    ضرورة انخراط الجمعيات في تسيير دور الشباب لبعث الفعل الشباني    المفتش المركزي بوزارة التربية: " إستحالة تسريب مواضيع امتحانات"الباك" و"البيام"    مالي : إحباط محاولة انقلاب ليلة 11 إلى 12 ماي الجاري    تعليمات لمتابعة المشاريع الثقافية على مستوى البلديات المستحدثة    "قارئ الفنجان" تتوج بجائزة أفضل عرض في مهرجان قرطاج الدولي للمونودراما    حرائق الغابات : مشروع أرضية جزائرية-كندية لصناعة الطائرات، قيد المناقشة    قريبا: تشغيل ترامواي مستغانم بعد 10سنوات من الانتظار    مهرجان كان السينمائي 2022 : ازدحام النجوم والانترنت !    الخبير في العلاقات الدولية فريد بن يحيى يؤكد: الجزائر وتركيا أمام فرصة لدفع العلاقات الاقتصادية    الفريق السعيد شنقريحة يؤكد: فهم التهديدات المتعلقة بالمياه أكثر من ضروري    زعلاني يذكر بوقوفها وراء تقرير مصير الكثير من الشعوب: الجزائر حريصة على إرساء مبادئ التعايش السلمي وحقوق الإنسان    الرئيس أردوغان: نقدر دور الجزائر في شمال القارة الافريقية ومنطقة الساحل    مديرية الصحة طلبت سحبه من الصيدليات: تحقيقات إثر تسويق دواء مغشوش من شركة وهمية بقسنطينة    مجموعة "رونو جروب" الفرنسية اعتزام بيع فروعها في روسيا    مجلس أعلى للصحافة هو الحل..!؟    سطيف: لجنة مختلطة لمنح الاعتماد ل 100 صيدلي    في اختتام الطبعة الثانية من مهرجان إمدغاسن    ميلة    بعد أربعة أيام من النشاط والمنافسة بين عديد الأفلام والوجوه مهرجان إيمدغاسن السينمائي الدولي يختتم فعاليته الفنية بباتنة    من أجل تعزيز قدراتها لمكافحة حرائق الغابات    أولاد رحمون في قسنطينة    أردوغان يخصّ الرئيس تبون باستقبال مميّز    إجماع على ضرورة مراجعة قانون العزل الحراري    روسيا تحذّر من العواقب بعيدة المدى للقرار    بوريل يجدد موقف الاتحاد الأوروبي من القضية الصحراوية    مصر وإيران تتوَّجان مناصفة    محطات تفصح عن الثراء الفني لأبي الطوابع الجزائرية    المطربة بهيجة رحال تحيي حفلا في باريس    أفلا ينظرون..    مالي تنسحب من جميع هيئات مجموعة دول الساحل الخمس    عودة النشاط الدبلوماسي إلى طبيعته بين البلدين    المؤسسات الاستشفائية الخاصة تحت مجهر وزارة الصحة    بن ناصر يقترب من التتويج باللقب مع ميلان    الدرك يسترجع 41 قنطارا من النحاس المسروق    10 أشخاص محل أوامر بالقبض    القبض على سارقي دراجة نارية    تسلُّم المركّب الصناعي الجديد نهاية السنة    خرجات ميدانية للوقوف على جاهزية الفنادق    محرز "الاستثنائي" سيسجل وسنقدم كل شيء للفوز باللقب    نحضّر بشكل جِدي ل "الشان"    إعطاء الأولوية للإنتاج الصيدلاني الافريقي لتغطية احتياجات القارة    كورونا: ثلاث إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    بشرى..    الترحم على الكافر والصلاة عليه    الحياء من الله حق الحياء    هذه قصة الصحابية أم عمارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



النظافة والإطعام المدرسي وكورونا أولوية
في اجتماع لأعضاء بلدية قسنطينة
نشر في المساء يوم 17 - 01 - 2022

قدّم رئيس المجلس الشعبي البلدي بقسنطينة، الدكتور شراف بن ساري، في أول جلسة عمل له في إطار مباشرة مهامه على رأس بلدية قسنطينة، التوجه العام، وخارطة الطريق المنتهجة خلال الفترة المقبلة، حيث ركز خلال اجتماع عُقد خلال الأيام الماضية، على نقطتين أساسيتين، وهما النظافة، والوقاية من وباء "كوفيد 19".
تطرق رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية قسنطينة، في أول لقاء تنسيقي له مع الهيئة التنفيذية خلال الاجتماع الذي احتضنته قاعة الاجتماعات بالمجلس الشعبي البلدي بحضور كل من الأمين العام للبلدية ورؤساء المندوبيات البلدية ومديري المؤسسات العمومية البلدية، تطرق لعدة نقاط، تصب، في مجملها، في خدمة المواطن بالدرجة الأولى، وعلى رأسها ملف النظافة على مستوى إقليم البلدية، والإطعام المدرسي، والإنارة العمومية، بالإضافة الى التشديد على الإجراءات الوقائية الخاصة بوباء "كوفيد-19"، وضرورة التوعية بأهمية التلقيح.
ووجّه "مير" قسنطينة الجديد رسالة إلى المواطنين من سكان المدينة، التي تضم 10 مندوبيات بلدية، والتي تمتد من جبل الوحش إلى غاية زواغي سليمان، ومن سيساوي إلى غاية حدود بكيرة، بتعداد سكاني يفوق نصف مليون نسمة، مؤكدا فيها على أهمية إشراك المجتمع المدني في مختلف عمليات ومشاريع التنمية التي ستتم برمجتها على مستوى عاصمة الولاية، في إطار مبدأ سياسة التسيير التشاركي مع مختلف الفعاليات؛ من منظمات، ولجان أحياء تنشط عبر إقليم بلدية قسنطينة.
وحسب المسؤول المحلي، فإن هذه الاستراتيجية تدخل ضمن تجسيد مبدأ الديمقراطية التشاركية المحلية، وإشراك المواطن في أمور الصالح العام؛ تنفيذا لسياسة الدولة، حيث كشف في هذا الإطار، عن عقد العديد من اللقاءات والاجتماعات مع فعاليات المجتمع المدني، عند الانتهاء من تنصيب هياكل المجلس البلدي في القريب العاجل.
وطالب الدكتور شراف بن ساري، بالدعم والمساعدة من مختلف الفعاليات النشطة بقسنطينة، من أجل تحقيق رقي المدينة، معتبرا أن خدمة هذه المدينة ومواطنيها، مهمة نبيلة، بمثابة مسؤولية ثقيلة، وأن هذه المسؤولية تكليف وليست تشريفا، حيث وعد بالعمل على إحداث همزة وصل فعالة مع كل الشركاء، من أجل تجسيد البرنامج التنموي لصالح بلدية قسنطينة، بتضافر جهود الجميع.
وكانت لرئيس بلدية قسنطينة أول خرجة ميدانية في إطار تفقّد المشاريع التنموية يوم الخميس الفارط، رفقة رئيس الدائرة والمدير الولائي للشباب والرياضة، إلى منطقة الصالح باي (الغراب)، بحضور رؤساء الأقسام الفرعية للدائرة لكل من الموارد المائية، والتعمير والبناء والأشغال العمومية، حيث كان الهدف من وراء هذه الخرجة الميدانية، معاينة موضع مشروع إنجاز المركب الرياضي الجواري بهذه المنطقة، التي تُعد خلفية لمدينة قسنطينة، ومكانا جيدا للراحة وممارسة الرياضة. للإشارة، فقد تم تنصيب السيد شراف بن ساري عن حزب التجمع الوطني الدمقراطي "أرندي"، كرئيس للمجلس الشعبي البلدي لبلدية قسنطينة، خلفا ل "المير" السابق نجيب عراب، يوم الأربعاء 5 جانفي الجاري، بإشراف من الأمين العام لولاية قسنطينة، نيابة عن والي الولاية، بعد توتر وتشنج كبيرين، عرفتهما العملية الانتخابية لاختيار "مير" بلدية قسنطينة، في ظل فشل ممثل الأحرار أصحاب 17 مقعدا من أصل 43 مقعدا من الحصول على الرئاسة، ما استدعى المرور إلى الدور الثاني، ليكون التنافس بين ممثل حركة "حمس"، التي تحوز على 12 مقعدا، وممثل "الأرندي" الذي يحوز على 14 مقعدا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.