الوزير الأول يستقبل من طرف الرئيس أردوغان بمدينة قونيا التركية    الوزير الأول يشارك بصفته ممثلا للرئيس تبون في حفل افتتاح الدورة الخامسة لألعاب التضامن الإسلامي بقونيا التركية    تقوية العلاقات بين البلدين وتعزيز العمل البرلماني المشترك    الثورة الجزائرية منعطف تاريخي في تحرير الشعوب الإفريقية    لعمامرة في زيارة عمل إلى أذربيجان    منتجو القمح والشعير ملزمون بدفع كل محاصيلهم لتعاونيات الحبوب    نواة لاقتصاد عالمي جدّي وجديد    البنك الوطني يطلق منتجات تمويلية «إسلامية»    المجتمع الدولي مطالب بمحاسبة المحتل الصهيوني    انتخاب أعضاء المكتب الدائم للمجلس الأعلى للقضاء    زوينة بوزبرة تهدي الجزائر أوّل ميدالية    إعفاء الساورة واتحاد العاصمة من الدّور التّمهيدي    حمر العين عبد الحق الجزائري الأكثر مشاركة    حجز 18800 قرص مهلوس    مساعدة 14 ألف فلاح على استئناف النشاط    هذه الأوقات المنهي عن الصلاة فيها    سورة الإخلاص.. كنز من الجنة    الرئيس الصحراوي يطالب مجلس الأمن الدولي بوضع حد لتعنت واستهتار دولة الاحتلال المغربية    مظاهرات في المغرب تنديدا بالتطبيع مع الصهاينة    استشهاد أربعة فلسطينيين في اعتداءات صهيونية جديدة    المجلس الأعلى للقضاء: انتخاب أعضاء المكتب الدائم    مقتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص    استكشافات غازية ونفطية جديدة.. الجزائر تستعيد نفوذها في سوق النفط    الجزائر فاعل رئيسي في الدبلوماسية النفطية    النخبة الوطنية بطموحات كبيرة    حماد: جاهزون للحفاظ على مكاسب وهران    "المحاربون" في مهمة اصطياد "أسود التيرانغا"    نحو استقرار أسعار النفط فوق 110 دولار    الكتاب الرقمي.. جدل حول جاهزية المشروع وإيجابياته    جبال العطوش.. وجهة العائلات بعيدا عن الضوضاء    3101 تدخّل خلال شهر    القضاء يطوي ملف النصب على الطلبة    قاعة الفنون الجميلة تعرض أعمال رسامين جزائريين    الفنانة نورية...سنتان من الغياب    ترحيب واسع باتفاق السلام في تشاد    استشهاد 3 فلسطينيين بنابلس بينهم القيادي النابلسي    رسالة مؤثرة من والدة الشهيد النابلسي    كتاب المسرح في الجزائر موضوع نقاش    مقاولات أثبتن قدرتهن على صنع التغيير    4 إصابات في حادثين منفصلين    مناسبة لتأكيد جزائرية الشعر الملحون    كورونا : 122 إصابة جديدة ولا وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    تثمين الموقع الأثري سراديب بازيليك سانت كريسبين    احذروا..    هل ترفع الجزائر كميات الكهرباء المُصدّرة نحو تونس؟    خامسها مقصية بن سبعيني.. 4 أهداف جزائرية "خارقة" في أوروبا    مخطوطات اللغات الأفريقية بالحرف العربي مهددة بالضياع    مجموعة العمل المغربية من أجل فلسطين تدعو إلى مزيد من التعبئة لإسقاط التطبيع    عودة قوية لفيروس كورونا بجيجل ومخاوف من كارثة أخرى بعد موسم الإصطياف    انطلاق فعاليات مهرجان الضحك بسكيكدة    بالإضافة إلى منازل وزوايا بالمدينة القديمة: رفع التجميد عن مشروع ترميم منزل الشيخ ابن باديس    فيما أوقف متهم بمحاولة قتل : تفكيك مجموعات إجرامية مختصة في ترويج المخدرات بتبسة    دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ : هدوء في غزة بعد عدوان صهيوني خلف عشرات الشهداء    وفد من وزارة الصحة يحل بعنابة    فيروس جديد يظهر في الصين وهذه أعراضه    منحة كورونا استثناء للمستخدمين المعرضين للخطر    النّبوءة    وزارة الشؤون الدينية تحدد قيمة نصاب الزكاة لهذا العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



غياب إشارات المرور يعيق السائقين والراجلين
المدينة الجديدة سيدي عبد الله
نشر في المساء يوم 11 - 06 - 2022

تسجَّل بأحياء سيدي عبد الله بغرب العاصمة، العديد من النقائص، غير أن موضوع غياب إشارات المرور أمام المدارس والمصالح الجوارية وحتى بمداخل أحيائها وشوارعها، يختلف باختلاف موقعها، أمر مازال بدون تكلف من طرف المصالح المختصة، حيث تحوَّل غياب هذه التجهيزات إلى عائق أمام سير المركبات، وحتى الراجلين المتنقلين عبر مختلف طرق المنطقة.
مناوشات وشجارات تطبع يوميات المواطنين بحي سيدي عبد الله التابع للمقاطعة الإدارية لزرالدة، في ظل النقائص التي تحيط به من كل جانب بدون أن تحرك السلطات المعنية بالأمر ساكنا، وهو ما جعل الأوضاع تتأزم يوما بعد يوم، خاصة إذا تعلق الأمر بحوادث المرور، والارتفاع الرهيب الذي تشهده العاصمة في الآونة الأخيرة، لأسباب ارتبطت بغياب إشارات المرور الضوئية أو المكتوبة، أو السرعة المفرطة لسائقي السيارات من جهة، وكذا غياب قوانين ردعية، من شأنها الحفاظ على سلامة المواطنين داخل حيهم أو التلاميذ المتوجهين إلى مدارسهم من جهة أخرى.
أحياء وطرق رئيسة بدون إشارات
وقفت "المساء" خلال الجولة الميدانية التي قادتها إلى حي سيدي عبد الله "المدينة الجديدة"، على الغياب شبه التام لإشارات المرور، سواء تعلق الأمر بالتحذيرية أو الإعلامية، وهو ما جعل حوادث المرور في ارتفاع مستمر، فزائر الحي يخلط بين الطريق المقطوع أو موقع المصلحة الجوارية، وحتى نوع الطريق والمخاطر التي يمكن أن تصادفه بالمكان.
والملاحَظ في هذا الشأن، نقص في إشارات المرور بكل الأحياء التابعة للمدينة الجديدة سيدي عبد الله، خاصة بالقرب من الطريق الرئيس على مستوى السوق الفوضوي بقلب المدينة، حيث لا يعرف المتواجد بالمكان الخطر الموجود على مستواه، أو هل كانت هناك مخارج أخرى أم أن الطريق مقطوع.
من المسؤول عن غياب إشارات المرور؟
عبّر العديد من أصحاب المركبات والمارة عن تذمّرهم وامتعاضهم الكبيرين إزاء غياب إشارات المرور الضوئية على مستوى جميع تقاطعات الطرق الموزعة عبر الشوارع الرئيسة بالمدينة الجديدة وبالأحياء المجاورة، على غرار الرحمانية، والزعاترية، وسيدي بنور، وخصوصا تلك التي تتواجد فيها مدارس ومؤسسات تربوية. كما أدى غياب هذه الإشارات الضوئية المعدة من أجل السير الحسن لحركة السيارات وتدفق حركة المرور بالنسبة للمركبات والراجلين، إلى ازدحام شبه دائم، وحالة من الفوضى في حركة المرور داخل بعضها، لا سيما المجمعات الكبرى، التي تعرف ارتفاعا متزايدا وسريعا.
ومن الملاحَظ أن العدد الضئيل من هذا النوع من الإشارات والتي تُعد على أصابع اليد الواحدة بالمدينة الجديدة التي تضم اكبر المشاريع السكنية، إما خارج نطاق الخدمة؛ معطّلة، أو محطمة، ما انعكس سلبا على تنظيم حركة المرور، وانسيابها عبر الشوارع والتقاطعات الكبرى، إذ يطالب العديد من المواطنين بإدراجها ضمن مخطط التهيئة الحضرية للمدينة، لا سيما في مجالات تدعيم شبكة الطرقات وتوسيعها، وكذا توفير مواقف ملائمة للسيارات.
وفي نفس السياق، أشار العديد ممن التقت بهم "المساء"، إلى أن الممهلات المتواجدة في مختلف الشوارع والطرقات، تم وضعها عشوائيا، ولا تعتمد على المقاييس المعمول بها، إذ يلاحظ مستعملو الطريق اختلاف أحجام الممهلات، وكبرها أكثر من اللزوم، ما جعل أصحاب السيارات والدراجات يتذمرون من عشوائيتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.