حجز عشرة (10) قناطير من الكيف المعالج ، كانت محملة على أظهر (11) جملا.    المدرسة العليا للطيران بطفراوي: تخرج الدفعة ال 49 للطلبة الضباط والضباط المتربصين    انتعاش اسعار النفط    وصول 4 طائرات الى مطار جانت محملة بمساعدات إنسانية موجهة لسكان منطقة غات الليبية    هني: “غيابي عن “الكان” ليس مفاجأة بالنسبة لي”    مجلس الأمة يصادق على نص القانون المتعلق بالطب البيطري    حكومة: إحصاء كل الممتلكات المتواجدة بالخارج    أويحيى وسلال يمثلان بمحكمة سيدي أمحمد في قضية كونيناف    قتيلان في حادث مرور بباتنة    إحالة الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي للمحاكمة بتهم فساد    السنغالية سامورا تخلف أحمد أحمد على رأس الكاف    هذه هي فوائد الرؤى و الأحلام..    محرز سادس أغلى لاعب في بطولة أمم إفريقيا المقبلة    الطريق المنوّر في المنام… خروج من الحيرة مع الفرج    الشابة والعجوز في المنام… هي أخبار ودنيا مقبلة    مؤتمر وطني حول الجوانب التنظيمية والقانونية لحيازة صيادلة لمؤثرات عقلية شهر سبتمبر القادم    محرز : أفضّل التتويج ب"الكان" رفقة الجزائر على لقب المونديال مع فرنسا    خليدة تومي وعبد الوهاب نوري أمام النيابة العامة الأسبوع المقبل    محرز يكشف سر نجاح “غوارديولا”    «الوضع الاقتصادي الراهن صعب»    رئيس الدولة يستعرض مع الوزير الأول تدابير تنظيم الحوار السياسي وآليات بعث المسار الانتخابي    وقائع سنين طحكوت    ألعاب البحر الأبيض المتوسط‮ ‬2021    إنطلاق الطبعة ال32‮ ‬غداً‮ ‬بالقاهرة    نظمت بمبادرة من بلدية الرايس حميدو    خلال السداسي‮ ‬الثاني‮ ‬من السنة الجارية    وهران    نظراً‮ ‬لفوائدها الصحية مختصون‮ ‬يؤكدون‮:‬    طالب فلسطيني يقتل صديقه بطعنة في القلب داخل إقامة جامعية في سيدي بلعباس    تيزي‮ ‬وزو    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت    أمام لجنة ال24‮ ‬الأممية    أكد أن الصمود هو خيار الفلسطينيين‮.. ‬عريقات‮:‬    وزير التجارة‮ ‬يؤكد‮:‬    ينظمه اليوم مركز تنمية الطاقات المتجددة    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يحذر من إختراق المسيرات ويؤكد‮:‬    سجن الحراش قبلة الفضوليين    أول رحلة حج‮ ‬يوم‮ ‬15‮ ‬جويلية المقبل    إنتاج 200 ألف طن من الحديد والبحث عن الأسواق    الطاهر وطار يعود من جامعة تبسة    عشرة نجوم تحت الأضواء في كأس إفريقيا    بالفيديو.. خطوات حجز تذكرة سفر للحاج إلكترونيا إلى البقاع المقدسة    شبح البطالة يهدّد 100 عامل بمصنع «سوزوكي» بسعيدة    المروج يطالب القاضي بإنقاذ زوجته من انتقام شركائه    مزايدات متأخرة وحملات تنظيف ناقصة    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    شباب جنين مسكين معسكر يتجندون لترميم مسكن الرمز «أحمد زبانة »    تأهل 10 تلاميذ من ورقلة للدورة الوطنية النهائية    إعدام زبانة وصمة عار على فرنسا ونقلة تحول في مسار الثورة التحريرية    التسيير المسؤول للمبيدات الزراعية محور يوم تحسيسي    المجاهد أرزقي آيت عثمان يقدّم كتاب «فجر الشجعان»    مسيرة صانع روائع موسيقى السينما الجزائرية    الجزائر، عاصمة الثوار، من فانون إلى بلاكس بانترز"    قفز ولم يعد    سرق بنكا باستخدام "بندقية الموز"    أحد مهندسي البرنامج الوطني للقاحات بالجزائر    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من أجل ولادة طبيعية بدون منغصات
صحة الجنين تبدأ من العناية بالحامل
نشر في المساء يوم 06 - 06 - 2010

كثيرا ما تتعرض المرأة الحامل للعديد من المشاكل، خاصة عندما يتعلق الأمر بالحمل الأول، مما يهدد صحة أمهات المستقبل وصحة أجنتهن، ولهذا شكلت الطرق الصحيحة لرعاية المرأة الحامل وضمان تحقيق ولادة طبيعية ودون منغصات عنوان ''ورشة العمل'' التي نشطتها بعض الطبيبات المنتميات لشبكة ''وسيلة'' لمحاربة العنف ضد المرأة في إطار مشاركتهن في تظاهرة قرية الرضع التي احتضنها مؤخرا المركز التجاري بالحامة.
وكان اللقاء فرصة لتقديم الخبرات للأمهات من خلال تسليط الضوء على كيفية التعامل مع المرأة الحامل منذ بداية الحمل وحتى الولادة، وما بعدها أيضاً، بما يضمن تحقيق ولادة سليمة وطبيعية قدر الإمكان، بالإضافة إلى زيادة معرفتهن في مجال كشف أعراض الحمل الخطير، وكيفية التعامل معه.
وتشرح الدكتورة رقية ناصر مختصة في طب الأعصاب أن التعرض لما يواجه السيدة الحامل من مشكلات وكيفية التعامل معها والتغلب عليها من المواضيع التحسيسية الضرورية التي تفرض نفسها بغية نشر الوعي وسط هذه الشريحة لتفادي الإعاقات والأمراض التي قد تصيب الجنين.
المشاكل الأسرية تعرض الأجنة للتشوهات
وتضيف أن العديد من الإعاقات والمشكلات الصحية يمكن تجنبها باتخاذ الاحتياطات اللازمة، منها توفير الجو النفسي الملائم للحامل، باعتبار أن المشاكل الأسرية وممارسة العنف ضد المرأة في مرحلة حملها قد يكون سببا في ولادة أطفال معاقين، مشيرة إلى أنها استقبلت عدة حالات تتعلق بأطفال يعانون من أمراض عصبية، ذلك لأن أمهاتهم لم يراجعن الطبيب في فترة الحمل أو لأنهن كن يفتقرن إلى الإرشادات اللازمة.
وتقول أخصائية طب الأعصاب إن الأمراض العصبية ليس لها حلول شافية، لكن بعضها يمكن تجنبها من خلال إجراء الفحص الطبي قبل الزواج، ومتابعة كافة مراحل الحمل، واحترام شروط النظافة لتكون الولادة طبيعية.
وتحدثت خلال الورشة التنشيطية قائلة ''هناك إجراءات ضرورية أساسية يجب على المرأة أخذها بعين الاعتبار طيلة فترة حملها، والتي من أهمها قياس الضغط، وحساب مؤشر الوزن، ومراقبة مستوى السكر، وإجراء التحاليل المخبرية لمراقبة نسبة الحديد في الدم، لأن فقر الدم يؤثر على صحة الجنين، بالإضافة إلى إجراء صور ''الايكو'' التي يجب أن لا تزيد عن ثلاث صور، الأولى في بداية الحمل، والثانية في الثلث الثاني، والثالثة في أواخر الحمل.
وتنبه الطبيبة رقية ناصر إلى أن الغذاء غير الصحي يعرض المرأة الحامل للسمنة وارتفاع ضغط الدم الشرياني، مما يشكل خطرا على الجنين قد يتجسد في الإعاقة وخطرا على الأم كذلك كونها تصبح مهددة بالشلل النصفي.. ومن أعراض ارتفاع ضغط الدم انتفاخ اليدين والقدمين، حيث يتطلب هذا المشكل الصحي اتباع حمية غذائية خاصة.
السكري المؤقت يعد أيضا من المتاعب الصحية التي قد تصيب المرأة في فترة الحمل، ويمكن أن يعود السكر إلى الحدود الطبيعية بعد الولادة في حال المتابعة الدورية الدقيقة واتخاذ الإجراءات المناسبة، حيث يتطلب أيضا اتباع حمية غذائية.
وقد يؤدي سكر الحمل إلى: موت الجنين داخل الرحم المفاجئ، كبر حجم الجنين، وبالتالي إلى عسرة الولادة، مما يستدعي اللجوء إلى العملية القيصرية إن لزم الأمر، وكذا زيادة الماء حول الجنين وبالتالي خطر ولادة مبكرة ووضعيات معينة داخل الرحم.
وعموما يمكن تفادي عدة مخاطر صحية من خلال اتباع الإرشادات الطبية، ومن المستحسن أن يكون الدفتر الصحي الذي يكشف عن التاريخ المرضي بحوزة المرأة الحامل للحصول على العلاج المناسب في حال التعرض للمرض بحسب أخصائية طب الأعصاب.
التعايش إيجابيا مع حالة الحامل
وبحسب مختصة نفسانية فإن فترة الحمل من الأمور المهمة التي يجب أن تراعيها العائلة، فالتغيرات الحاصلة في هذه الفترة جديرة بأن تؤخذ بحذر وجدية، لأن عدم العناية بالمرأة الحامل يعرضها للأمراض السيكوسوماتية (النفس -جسمية). والسبب هو أن الحمل لاسيما في أسابيعه الأولى يترافق مع ثورة هرمونية في جسم المرأة تترتب عليها انقلابات مزاجية وانفعالات فجائية تتخللها نوبات من القلق وحالات التعب.
ولهذا ينبغي أن يتعايش المحيط الأسري إيجابيا مع حالة الحامل، وأن يساعدها على تجاوزها لتشعر بالراحة النفسية التي تعد عاملا أساسيا قبل وبعد الولادة للحفاظ على صحتها وصحة جنينها.
وتشير المختصة النفسانية إلى أن بعض الأمهات اللواتي لم يلقين الرعاية اللازمة خلال فترة الحمل تظهر عليهن بعض العلامات التي تشير إلى ذلك بعد الإنجاب، حيث إما يهملن صغارهن وإما يهملن أفراد محيطهن الأسري، وهذا نوع من أنواع الانهيار النفسي الذي يصيب المرأة بعد الولادة، مما يؤثر عليها وعلى علاقاتها بأفراد أسرتها ومولودها كذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.