رئيس الوزراء الروسي‮ ‬دميتري‮ ‬مدفيديف‮ ‬يكشف‮:‬    البطولة العربية لكرة اليد للأندية ذكور وإناث    إلى‮ ‬19‮ ‬نوفمبر الجاري‮ ‬    قد‮ ‬يحترف في‮ ‬البريميرليغ    توقعات صندوق النقد الدولي    وفرتها‮ ‬512‮ ‬ألف مؤسسة‮ ‬أونساج‮ ‬و كناك‮ ‬    المقاومة ترد بقوة وتنقل الرعب إلى الصهاينة    بعد إقصائهم من قوائم المستفيدين من السكن    سوق أهراس    الوباء أدى لوفاة‮ ‬16‭ ‬شخصاً    رئيس لجنة الدفاع بالجمعية الفيدرالية لروسيا يشيد بالعلاقات مع الجزائر    صفعة أخرى لمحمد السادس    راوية: احتياطي الصرف لم يتأثر بالتمويل غير التقليدي    في‮ ‬مجال التكفل الصحي‮ ‬بالمواطنين‮ ‬    لقاء جزائري‮ ‬‭-‬‮ ‬فرنسي‮ ‬حول الصحة    التكوين المهني يلبي الطلب الاجتماعي للشباب    الجوية الجزائرية توقف 14 منهم بسبب الاحتجاج    «وقفة غضب» يوم الخميس    توقيف سارق الدرّاجات النارية    "ايدوم فيبر محترف" بسرعة تدفق 4 و 8 ميغا    حث على الالتزام بمسار التسوية الاممي    الجزائر ملتزمة بمخطط مكافحة المقاومة للمضادات الميكروبية    تحركات لحل المنظمة والجزائر تتخذ إجراءات احترازية    الوزارة تدخل المعالجة البيداغوجية ضمن التوقيت الزمني للأستاذ    مباراة الطوغو صعبة ونسعى للفوز بها    كيفية مغفرة الذنوب    ولد عباس: ما قاله أويحيى في باريس لا يرقى إلى الشك في وطنيته    سامسونغ تطور تلفزيونا يمكن التحكم به ب الدماغ    الجزائر والاتحاد الأوروبي عازمان على تعميق علاقاتهما    قافلة تحسيسية حول أجهزة التشغيل ببرج بوعريريج    التبرعات وراء إنجاز 100 مسجد بالعاصمة    خطر مواقع التواصل الاجتماعي على الأسرة    سعيدة قطاع الثقافة يتدعم ب24700 مجلد و1920 عنوان كتاب    قبل وفاته بساعات طفل السرطان يعتذر لأمه    أردوغان: ننتظر بفارغ الصبر كشف الحقيقة بشأن خاشقجي    قصة الملكين هاروت وماروت    صفات وشكل وملامح وجه النبي صلى الله عليه وسلم    شجاعة علي بن أبي طالب رضي الله عنه    عين على غزة    دوسي كاجو يهدد رئيس مولودية وهران باللجوء إلى الفيفا    هدافو الخضر منذ الاستقلال (الحلقة التاسعة والأربعون)    النيران تلتهم 3 مركبات بينها سيارة إسعاف بغليزان    بحث مضن عن قارورة الغاز    *التونة* صغيرة الحجم تغزو أسواق عين تموشنت    شتاء تحت القرّ و الفرّ    96 بالمئة من الجزائريين يحبون القراءة    تكريم 40 تلميذا نجيبا    *زوم* على دور الصليب الأحمر في التكفل بالمعتقلين الجزائريين في سجون الاستعمار    سفراء الشاشة الفضية عبر العالم    مخلوفي ولحولو يحضّران بالخارج    أجواء ونفحات روحانية متميزة    النسخة الجزائرية ل"المانغا" تحمل رسائل تربوية للطفل    تكثيف العمل الجواري التحسيسي ضرورة    مطاعم فينيسيا تتحدى الفيضانات    سائق "لص" يحتجز سائحين بباريس    مساهل: الجزائر تنتظر تفهما وتنسيقا أكبر من الاتحاد الأوروبي    في‮ ‬غضون سنة‮ ‬2019    مَصْعبْ ضرّكْ يا هاذْ الزمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





‏"الشراع والعاصفة" للسوري غسان شميط
أبطال الفيلم قدوة للعرب
نشر في المساء يوم 17 - 12 - 2012

رواية “الشراع والعاصفة” للروائي حنا مينا التي كتبها قبل أكثر من ثلاثة عقود، حوّلها المخرج السوري غسان شميط سنة 2012، إلى عمل سينمائي يعدّ إضافة حقيقية للفن السابع في سوريا التي تشتهر بالدراما التلفزيونية أكثر من السينما، واستطاع الفيلم جمع العديد من الوجوه الفنية المعروفة لدى الجمهور الجزائري ويتقدّمهم بطل الفيلم الممثل جهاد سعد.
الفيلم الذي عرض لأوّل مرة جماهيريا في وهران، يعدّ تجربة نموذجية في الاقتباس من الأدب العالمي، ففي 100 دقيقة تجري وقائعه خلال الحرب العالمية الثانية بمدينة اللاذقية الساحلية، حيث خاض الشعب السوري معارك قاسية انتهت بنيل الاستقلال وبرز في هذه الفترة أبطال شعبيون من بينهم الطروسي (جهاد سعد) الذي يعود لمواجهة الرياح والعواصف لإرجاع مجموعة من الصيادين تاهوا في عرض البحر.
وشخصية الطروسي شخصية أسطورية مفعمة بالشهامة والرجولة والعناد، يختار العيش مع عاهرة يأتي بها من بيت دعارة، غير آبه بمن حوله، ورغم أنّه ترك البحر وقد كان “ريسا” كونه يريد أن يدخل البحر بمركبه الخاص، ففتح مقهى بالقرب من الميناء يعيش منه، وفي الميناء هناك أشخاص يكنّون له العداء، واغتنموا فرصة ضياع مجموعة من الصيادين في عرض البحر للنيل منه، فبعد أن تطوّع للخروج إلى البحر رفقة صيادين منهم “سليم” الذي كان غريمه وقد دخول السجن بسبب اعتدائه على الطروسي إلاّ أنّ الأخير قام بإسقاط حقّه فأفرج عنه، ورأى أن يشكره بهذا الموقف.
وبعد نهاية العرض، دعا شميط الحكّام العرب لأن يكونوا مثل أبطال الفيلم يتحدّون ويتوحّدون لمواجهة العاصفة والصمود إلى أن تمر، مثلما أثاره الفيلم، مشيرا إلى أنّ الوطن العربي يعيش حقا في عاصفة، وأضاف المتحدث أنّ هناك أعمالا معاصرة في السينما السورية، وأنّ السينما يجب أن تكون في مواضيع مختلفة ومتنوّعة وغنية ومن الضروري أن يخرج الأدب الكلاسيكي إلى النور وليس بالضرورة أن تكون كلّ الأعمال معاصرة فهذا العمل له مكانة في الأدب السوري والأدب العربي عموما، واستطرد بقوله “أرى أنّ الرواية يجب أن ترى النور مع وجود الإمكانيات لتجسيد ذلك بالخدع السينمائية والحمد لله قد فعلنا ذلك”، وحسبما كشف عنه المخرج عقب نهاية الفيلم، فإنّ العمل تمّ تصويره في أوكرانيا لدواع مالية فتكاليفه اقل بكثير من بعض الجهات.
ووزّعت الأدوار في هذا العمل على الممثلين جهاد سعد، زهير عبد الكريم، زهير رمضان، رندة مرعشلي، هدى شعراوي، وضاح حلوم، جرجس جبارة، حسام عيد، أندري سكاف وماهر صليبي فيما ألف السيناريو كل من وفيق يوسف وغسان شميط.
ولغسان شميط أفلام طويلة أخرى منها “الهوية” الذي فاز بالجائزة الكبرى في المهرجان الدولي للسينما المتوسطية بتيطوان (المغرب) في أبريل 2008، كما رشّح في الطبعة الثانية من مهرجان وهران للفيلم العربي.
ويعد “الشراع والعاصفة” الذي عرض بقاعة السينما “المغرب” من بين عشرة أفلام طويلة دخلت المنافسة في إطار الطبعة السادسة لمهرجان وهران للفيلم العربي الذي تتواصل فعالياته إلى غاية 22 ديسمبر الجاري.
مبعوثة “المساء” إلى وهران: دليلة مالك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.