«الجيش جاهز لتأمين الانتخابات الرئاسية في 18 أفريل المقبل»    «خدمة ومسكن سوسيال» للحراڤة العائدين إلى الجزائر»    لتعميم استخدام الصناديق البلاستيكية بورڤلة‮ ‬    نائب رئيس الوزراء الإيطالي‮ ‬يفتح النار على باريس ويؤكد‮: ‬    بوليميك في‮ ‬الفايس بوك‮ ‬    بين الاستخبارات الأمريكية والكورية الشمالية    شبيبة بلوزداد‮ ‬يعبر للدور ال8    بسبب استعمال الألعاب النارية داخل الملعب    مدير الفرق الوطنية للسباحة عبد القادر كاوة‮:‬    سعيدة    بعد تسجيل عدة حالات في‮ ‬مختلف الولايات    خلال السنة الماضية بالعاصمة‮ ‬    32 شخصية بينهم 9 رؤساء أحزاب سحبوا استمارات الترشح    73 توصية تتوج الجلسات الوطنية للسياحة    تراجع التضخم بالجزائر في 2019 و2020    يوسفي يلتزم بدراسة إمكانيات تخفيض تكلفة الإنتاج    تضارب في‮ ‬نسبة الإضراب بين النقابات ووزارة التربية    دعم الحوار السياسي والتشاور المنتظم    حسب حصيلة السنة الفارطة    مدير جديد للديوان الوطني للثقافة والإعلام    كعوان يؤكد أهمية نقل نضال الفلسطينيين عبر وسائل الإعلام    قيطوني‮ ‬ينتقد تبذير الجزائريين للكهرباء‮ ‬    يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم    اتفقا على مواصلة التشاور الثنائي    في‮ ‬كل من أم البواقي‮ ‬وتلمسان‮ ‬    الجمهورية الصحراوية تشارك في اجتماع ببروكسل    تفكيك شبكة أريبا المختصة في ترويج السموم بالمدية    لوح يلتقي السفير الصيني    حسبلاوي يشدد على تقليص آجال استلام المشاريع المعطلة    92 ألف تدخل للحماية المدنية بالعاصمة    إجراء 136 عملية جراحية في شتى الاختصاصات بتيسمسيلت    صدامات قوية للفرق العربية    إشادة بالتواصل بين الشعراء الجزائريين والعرب    وهران: مشروع تهيئة دار الثقافة يدخل مرحلته الأخيرة    الليغا الأحسن عالميا والبرازيلية الأفضل في أمريكا الجنوبية    رحمة الرسول بالجاهلين    فاتورة الكهرباء    آداب الإمامة    مواجهة ثأرية لإشبيلية أمام برشلونة    تجديد اتفاق الصيد يقوّض عملية السلام بالمنطقة    احذر 9 تطبيقات مدمرة تلتهم بطارية هاتفك    الناس والبرد والإنفلونزا 3 خرافات ينبغي محوها للأبد    دجاج معدل جينيا لمواجهة الوباء المميت    دليل علمي مبسط للطلبة الجامعيين في علوم اللغات    السجن للجاني و شريكه    صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية لنجدة البلديات بمستغانم    السواحلية تكرم المتوج طاهر عين وزان    «بوعجّاج وخالدي وذهبية دعموني في مسيرتي الفنية»    الأنصار يطرقون أبواب السلطات المحلية    مهام مع وقف التنفيذ    مصالح الفلاحة تُحسس المزارعين بإجراء التعشيب الكيميائي بعد البذر    11 قتيلا على الأقل في قصف اسرائيلي قرب دمشق وجنوبها    المرأة العاملة بحاجة إلى مرافق تخفف أعباءها    إطلاق جائزة عالي ولد شريف قريبا    "جلاس" يتصدر الإيرادات    إقبال على منابع الطارف الحموية    بناي يرفض تسيير أمور الفريق    الشيخ شمس الدين “ميجوزلوش يكتبلها كلش على أسمها”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





‏"الشراع والعاصفة" للسوري غسان شميط
أبطال الفيلم قدوة للعرب
نشر في المساء يوم 17 - 12 - 2012

رواية “الشراع والعاصفة” للروائي حنا مينا التي كتبها قبل أكثر من ثلاثة عقود، حوّلها المخرج السوري غسان شميط سنة 2012، إلى عمل سينمائي يعدّ إضافة حقيقية للفن السابع في سوريا التي تشتهر بالدراما التلفزيونية أكثر من السينما، واستطاع الفيلم جمع العديد من الوجوه الفنية المعروفة لدى الجمهور الجزائري ويتقدّمهم بطل الفيلم الممثل جهاد سعد.
الفيلم الذي عرض لأوّل مرة جماهيريا في وهران، يعدّ تجربة نموذجية في الاقتباس من الأدب العالمي، ففي 100 دقيقة تجري وقائعه خلال الحرب العالمية الثانية بمدينة اللاذقية الساحلية، حيث خاض الشعب السوري معارك قاسية انتهت بنيل الاستقلال وبرز في هذه الفترة أبطال شعبيون من بينهم الطروسي (جهاد سعد) الذي يعود لمواجهة الرياح والعواصف لإرجاع مجموعة من الصيادين تاهوا في عرض البحر.
وشخصية الطروسي شخصية أسطورية مفعمة بالشهامة والرجولة والعناد، يختار العيش مع عاهرة يأتي بها من بيت دعارة، غير آبه بمن حوله، ورغم أنّه ترك البحر وقد كان “ريسا” كونه يريد أن يدخل البحر بمركبه الخاص، ففتح مقهى بالقرب من الميناء يعيش منه، وفي الميناء هناك أشخاص يكنّون له العداء، واغتنموا فرصة ضياع مجموعة من الصيادين في عرض البحر للنيل منه، فبعد أن تطوّع للخروج إلى البحر رفقة صيادين منهم “سليم” الذي كان غريمه وقد دخول السجن بسبب اعتدائه على الطروسي إلاّ أنّ الأخير قام بإسقاط حقّه فأفرج عنه، ورأى أن يشكره بهذا الموقف.
وبعد نهاية العرض، دعا شميط الحكّام العرب لأن يكونوا مثل أبطال الفيلم يتحدّون ويتوحّدون لمواجهة العاصفة والصمود إلى أن تمر، مثلما أثاره الفيلم، مشيرا إلى أنّ الوطن العربي يعيش حقا في عاصفة، وأضاف المتحدث أنّ هناك أعمالا معاصرة في السينما السورية، وأنّ السينما يجب أن تكون في مواضيع مختلفة ومتنوّعة وغنية ومن الضروري أن يخرج الأدب الكلاسيكي إلى النور وليس بالضرورة أن تكون كلّ الأعمال معاصرة فهذا العمل له مكانة في الأدب السوري والأدب العربي عموما، واستطرد بقوله “أرى أنّ الرواية يجب أن ترى النور مع وجود الإمكانيات لتجسيد ذلك بالخدع السينمائية والحمد لله قد فعلنا ذلك”، وحسبما كشف عنه المخرج عقب نهاية الفيلم، فإنّ العمل تمّ تصويره في أوكرانيا لدواع مالية فتكاليفه اقل بكثير من بعض الجهات.
ووزّعت الأدوار في هذا العمل على الممثلين جهاد سعد، زهير عبد الكريم، زهير رمضان، رندة مرعشلي، هدى شعراوي، وضاح حلوم، جرجس جبارة، حسام عيد، أندري سكاف وماهر صليبي فيما ألف السيناريو كل من وفيق يوسف وغسان شميط.
ولغسان شميط أفلام طويلة أخرى منها “الهوية” الذي فاز بالجائزة الكبرى في المهرجان الدولي للسينما المتوسطية بتيطوان (المغرب) في أبريل 2008، كما رشّح في الطبعة الثانية من مهرجان وهران للفيلم العربي.
ويعد “الشراع والعاصفة” الذي عرض بقاعة السينما “المغرب” من بين عشرة أفلام طويلة دخلت المنافسة في إطار الطبعة السادسة لمهرجان وهران للفيلم العربي الذي تتواصل فعالياته إلى غاية 22 ديسمبر الجاري.
مبعوثة “المساء” إلى وهران: دليلة مالك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.