هذه هي آليات تأهيل المنظومة الاقتصادية الجزائرية    “الرقابة” تمنع “امرأة سريعة العطب” لواسيني في معرض الكويت    "الفاف" تدين بشدة أحداث العنف في الملاعب وتتوعد باتخاذ إجراءات ردعية    حجز أكثر من 3 آلاف قرص مهلوس وتوقيف 73 شخصا مشتبه فيهم بالعاصمة    يكفينا من القرارات الشعبوية    حج 2019: هذا آخر أجل للتسجيل في القرعة    رسميا: "الخضر" يفقدون خدمات لاعب أساسي بعد براهيمي    بلماضي: “لانهتم بما يقوم به الطغوليون”    هذا ما قاله بوتفليقة عن القضية الفلسطينية    الأحوال الجوية لكافة ولايات الوطن غدا    ضبط أزيد من قنطار من الكيف بتلمسان وسوق أهراس و47 ألف “محيرقة” بالوادي    عيسى ينصح الأئمة بالترفع عن الجدل    نشوب حريق بمصلحة أمراض الدم وحدة الرجال بالمستشفى الجامعي الحكيم ضربان بعنابة    قياس نسبة السكري أكبر هاجس للمرضى    غياب براهيمي ومحمد فارس عن مباراة الطوغو الجزائر    تجديد المجلس الوطني للفنون والآداب ولجنة مشاهدة الأفلام السينمائية    محافظ البنك المركزي الجزائري محمد لوكال الجزائر تتوقع استمرار ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي    تفكيك شبكة مختصة في ترويج المهلوسات بالبويرة    مصالح الحماية المدنية تحذر من استعمال الألعاب النارية وتضع أرقاما هاتفية للتبليغ عن أي حادث    بوشارب …. الامتحان الأكبر    مشاريع لا ترى النور ومنتخبون محليون في حرج!!    الأمن الوطني يفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين    مسيرات العودة جزء سيكتبه تاريخ القضية الفلسطينية الحديث    حليش ليس مُصابا وهذا هو سبب بقائه مع "الخضر"    ميكي ماوس … قصة فأر أليف ورمز وطني    أستراليا تعرب عن رغبتها نقل سفارتها إلى القدس    عمروش: “نسعى لاستقدام لاعبين جدد لخلق التوازن في الفريق”    إليك هذه الحيل الثمانية للحصول على بشرة ناعمة؟!    سوق أهراس: هلاك شخصين في حادثين منفصلين لانقلاب جرارين ببلديتي أم لعظايم وتاورة    فيغولي: ” تلقيت إستدعاء من بلماضي بالرغم من نقص المنافسة “    محمد عيسى: “الدولة لا زالت تبحث عن قبر العلامة محمد العربي التبسي”    مدان: ” غيرنا مكان الفندق الذي سيقيم فيه الخضر لهذا السبب”    هذا رأي بعض الدول الأوروبية بشأن مقترح ماكرون؟!    حجز ما يقارب 100 ألف “محيرقة” بورقلة    هذه هي فضائل الصلاة على النبي يوم الجمعة    زلزال بقوة 6.6 درجات يضرب المحيط الهادي    إقامة صلاة الغائب على خاشقجي في المسجد النبوي    لهبيري يستقبل السفير رئيس مفوضية الإتحاد الأوربي بالجزائر    غضب وسخرية من مدير شرطة في فلسطين لإصلاحه عجلات سيارة عسكرية للإحتلال الصهيوني    عرض لشراء القنصلية السعودية في اسطنبول “بأي ثمن”!    تامر حسني يكشف سبب رفضه برنامج The Voice    بالفيديو.. تأثر “محرز” بعد تذكره لوالده المُتوفي!    زوكربيرغ يمنع استخدام “آيفون” في مكاتب فايسبوك    أمريكا ترحب ببيان السعودية حول مقتل خاشقجي    هذه تفاصيل التخفيضات على أسعار الإنترنت الجديدة وتدفقاتها    الجزائر لا تزال متقشّفة والوضع المالي غير مريح!    راوية : الحكومة واعية بأن التمويل غير التقليدي دين على الخزينة العمومية    شارف: لم نسجل أي تاخيرات في الرحلات الجوية    فرعون : اتصالات الجزائر لن تقدم خدمة الربط بالانترنت أقل من 2 ميغابايت العام المقبل    لن أحجّ.. فضميري إن يقتلني فهو يحييني    تلمسان    من مرض السكري    انطلاق حملة تحسيسية بالجزائر العاصمة    الإستعمال المفرط للمضادات الحيوية يهدد الصحة البشرية    مصابيح الدجى عبد الله بن رواحة    تونس آيت علي تطرح مواضيع مسكوت عنها في مسرحية «ساكتة»    صفات وشكل وملامح وجه النبي صلى الله عليه وسلم    قصة الملكين هاروت وماروت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"أشويق"
طابع غنائي قبائلي مهدد بالزوال
نشر في المساء يوم 22 - 05 - 2013

أغان عميقة ومحزنة تؤديها نسوة في مختلف المناسبات بإيقاع حر وكلمات شعرية أو عبارات تأتي تلقائيا، هذا هو ”أشويق”، أحد الطبوع التي تتميز بها الثقافة الموسيقية التقليدية القبائلية، والذي يختفي شيأ فشيأ، إذ يعد ”أشويق” حاليا ورشة كبيرة للبحث من أجل الحفاظ عليه وتصنيفه ضمن التراث الثقافي غير المادي ل"اليونيسكو”.
وتجمع هذه الأغاني التي تعرف باسم ”أشيويق” أو ”أشويق” رصيدا موسيقيا وشعريا واسعا لم يتم تحديده بعد، حيث يتمثل في أغان ترافق الأشغال المنزلية، أو في شكل شعر غزلي تؤديه النسوة حصريا، أو حتى مقاطع ذات استلهام ديني تؤديه الفرق الصوفية.
ولا زال ”أشويق” الذي يتم تأديته بشكل فردي للتعبير عن الحزن جراء فقدان إنسان غال، أو عن الانشغالات، أو يُؤدى بشكل جماعي بمناسبة الأفراح العائلية أو الجنائز، أو حتى مرافقة الأعمال في الحقول، ويمارس في بعض مناطق القبائل من قبل النسوة المسنات.
وكشهادات على ذلك، تملك السيدة آيت قاضي ذهبية، أستاذة في الآداب الشعبية بجامعة مولود معمري، تسجيلات قام بها طلبة خلال 2012 بمنطقة معاتقة (تيزي وزو)، بمناسبة جني الزيتون.
غير أن التحولات الاجتماعية والتقنية، مع غياب النقل بين الأجيال الذي سجله الباحثون، أسباب تهدد هذه الممارسة بالزوال، إضافة إلى العدد المحصور للأبحاث التي يتم القيام بها حول هذا الطابع الموسيقي والشعري، والذي شُرع في كتابته. ويبقى الباحثون مختلفون حول تعريف مشترك ل ”أشويق” الذي يمزج بين ”أسفوغار” الذي يُطلق على الأغاني التي تُؤدى في مناسبتي الاختتان والازدياد، إلى جانب ”الذكر” التي تعني ذكر الله، وهي خاصة بالأغاني الدينية، أو ”أهيها” وهو نوع من شعر الغزل الماجن النسوي.
وحسب المختص في الأثنوموسيقى، فإن ”أشويق” كلمة عربية يستعملها القبائل في معنيين مختلفين: الذهاب أو السفر بالنسبة للأول، والغناء بالنسبة للثاني، الذي يصبح مرادفا ل ”أغني”.
ويؤكد السيد محفوفي أن كلمة ”أشويق” التي كانت خاصة ”بالشعر الصوفي للطريقة الرحمانية في منطقة القبائل”، أصبحت ابتداء من سنة 1940 مرادفا ”للشعر الجاهلي” بسبب مضامين الحصص الإذاعية، وبفضل الفرق الموسيقية النسوية آنذاك.
وذكر السيد محفوفي أن فرع القبائل لإذاعة الجزائر تزود بقيادة بودالي سفير، الذي أوفدته الإدارة الاستعمارية في أواخر سنة 1940 بفرقة نسوية ”نوبا لخالات” التي انضمت إليها في مطلع 1950 وريدة، جميلة، شريفة وحنيفة اللائي عملن الكثير من أجل الحفاظ على ”أشويق”.
وقال السيد حاشي، مدير المركز الوطني للأبحاث ما قبل التاريخ والأنثروبولوجيا والتاريخية، أن الأمر يتعلق أولا بتقييم الأعمال التي تم القيام بها حول هذا الطابع، وتسجيل ”أشويق” ضمن التراث الثقافي الوطني قبل تصنيفه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.