الرئيس تبون بالمستشفى المركزي للجيش وحالته لا تستدعي لأي قلق    وهران تكرّم نوابغها    تنظيم أبواب مفتوحة على قيادة الحرس الجمهوري    شقق ترقوية بأسعار خيالية رغم تراجع الطلب    الدستور الجديد يتضمن موادا تحمي العقار الفلاحي    عام حبسا نافذا لسائق حطم مركبة الضحية بسبب حادث مرور    أخصائيون يدعون إلى ضرورة التقيّد بإجراءات الوقاية    3 بالمائة من الفلاحين يحوزون على بطاقة "شفا"    مجلس الوزراء السعودي يندد بالرسوم الكاريكاتيرية المسيئة    الموسم الرياضي 2019-2020    الكونفدرالية الإفريقية للكرة الطائرة    لعقد مؤتمر دولي للسلام    كانت موجهة للتسويق بالبيض    لبعث سوق الكتاب في ظل انتشار وباء كورونا    تحدث عن مستقبل بلماضي مع الخضر ..زطشي يكشف:    تحادثا عبر تقنية التواصل المرئي    وسيط الجمهورية يؤكد من البليدة:    الدستور الجديد يقر بدور ريادي للنخب الجامعية    إيبو ترتقي للمرتبة ال620    دعم الشباب لمشروع تعديل الدستور هو دعم للإصلاحات    التصويت للدستور الجديد واجب وطني    الاجراءات الوقائية تغيب في بلديات؟    عهد "الحڤرة" انتهى..والمال الفاسد أخطر من كورونا    خلال إشرافه على ندوة وطنية    المعرض التاريخي للجيش يلقى الاقبال    الجزائر تشارك في انتخاب رئيس البرلمان العربي    أكد أن الخطر الصحي قائم وموجود.. البروفيسور بركاني:    الشروع في استغلال فوسفات "بلاد الحدبة" في الثلاثي الأول من 2021    ثورة تنموية بمناطق الظل    إعداد قوانين لمعاقبة السلوكيات الاستهلاكية المنحرفة    الصحراء الغربية : منظمة فرنسية تدعو مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته إزاء التوتر في منطقة الكركرات    إصابة رئيس الفيفا إنفانتينو بكورونا    تطاول مقيت ووصمة عار    دفع للتعاون المتميّز    9 وفيات.. 287 إصابة جديدة وشفاء 171 مريض    واشنطن: مبادرة السلام العربية لم تعد ضرورية    رفع دعوى قضائية ضد «تشارلي إيبدو»    إطلاق مشاريع الصيغة الجديدة للترقوي المدعم بمستغانم    انطلاق تربص " جياساس" بالعاصمة    سد النهضة: مصر والسودان وإثيوبيا تستأنف المفاوضات بعد تحذير دونالد ترامب من تسبب الأزمة في عمل عسكري    3 % من الفلاحين يحوزون على بطاقة الشفاء و التقاعد منعدم    حفلات أندلسية و مدائح دينية    الألعاب الشعبية القديمة في عرض مسرحي جديد    حاجي محمد المهدي يفوز بجائزة لجنة التحكيم    نشاطات متنوعة لفرع أم البواقي    حمادي يقترح "الدر المنظم في مولد النبي المعظم"    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    الطاقم الطبي لجمعية وهران جاهز لتطبيق البروتوكول الصحي    كازوني مستاء من عدم برمجة أي مباراة ودية    أغصان الأشجار المقطوعة تغلق أرصفة شارع باب الجياد    ورشات للتوعية والتوجيه والإصغاء ..    إصابات كورونا تواصل الإرتفاع في الجزائر.. 287 حالة خلال 24 ساعة    المولد الشّريف.. ومنهجية الاقتداء    حجز 150 ألف قرص مهلوس    الأمن ينخرط في حملة "أكتوبر الوردي"    ما بين باريس ولندن    سياسي هولندي يدعم حملات مقاطعة المنتجات الفرنسية    القرضاوي يدعو لمقاطعة المنتجات الفرنسية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"أشويق"
طابع غنائي قبائلي مهدد بالزوال
نشر في المساء يوم 22 - 05 - 2013

أغان عميقة ومحزنة تؤديها نسوة في مختلف المناسبات بإيقاع حر وكلمات شعرية أو عبارات تأتي تلقائيا، هذا هو ”أشويق”، أحد الطبوع التي تتميز بها الثقافة الموسيقية التقليدية القبائلية، والذي يختفي شيأ فشيأ، إذ يعد ”أشويق” حاليا ورشة كبيرة للبحث من أجل الحفاظ عليه وتصنيفه ضمن التراث الثقافي غير المادي ل"اليونيسكو”.
وتجمع هذه الأغاني التي تعرف باسم ”أشيويق” أو ”أشويق” رصيدا موسيقيا وشعريا واسعا لم يتم تحديده بعد، حيث يتمثل في أغان ترافق الأشغال المنزلية، أو في شكل شعر غزلي تؤديه النسوة حصريا، أو حتى مقاطع ذات استلهام ديني تؤديه الفرق الصوفية.
ولا زال ”أشويق” الذي يتم تأديته بشكل فردي للتعبير عن الحزن جراء فقدان إنسان غال، أو عن الانشغالات، أو يُؤدى بشكل جماعي بمناسبة الأفراح العائلية أو الجنائز، أو حتى مرافقة الأعمال في الحقول، ويمارس في بعض مناطق القبائل من قبل النسوة المسنات.
وكشهادات على ذلك، تملك السيدة آيت قاضي ذهبية، أستاذة في الآداب الشعبية بجامعة مولود معمري، تسجيلات قام بها طلبة خلال 2012 بمنطقة معاتقة (تيزي وزو)، بمناسبة جني الزيتون.
غير أن التحولات الاجتماعية والتقنية، مع غياب النقل بين الأجيال الذي سجله الباحثون، أسباب تهدد هذه الممارسة بالزوال، إضافة إلى العدد المحصور للأبحاث التي يتم القيام بها حول هذا الطابع الموسيقي والشعري، والذي شُرع في كتابته. ويبقى الباحثون مختلفون حول تعريف مشترك ل ”أشويق” الذي يمزج بين ”أسفوغار” الذي يُطلق على الأغاني التي تُؤدى في مناسبتي الاختتان والازدياد، إلى جانب ”الذكر” التي تعني ذكر الله، وهي خاصة بالأغاني الدينية، أو ”أهيها” وهو نوع من شعر الغزل الماجن النسوي.
وحسب المختص في الأثنوموسيقى، فإن ”أشويق” كلمة عربية يستعملها القبائل في معنيين مختلفين: الذهاب أو السفر بالنسبة للأول، والغناء بالنسبة للثاني، الذي يصبح مرادفا ل ”أغني”.
ويؤكد السيد محفوفي أن كلمة ”أشويق” التي كانت خاصة ”بالشعر الصوفي للطريقة الرحمانية في منطقة القبائل”، أصبحت ابتداء من سنة 1940 مرادفا ”للشعر الجاهلي” بسبب مضامين الحصص الإذاعية، وبفضل الفرق الموسيقية النسوية آنذاك.
وذكر السيد محفوفي أن فرع القبائل لإذاعة الجزائر تزود بقيادة بودالي سفير، الذي أوفدته الإدارة الاستعمارية في أواخر سنة 1940 بفرقة نسوية ”نوبا لخالات” التي انضمت إليها في مطلع 1950 وريدة، جميلة، شريفة وحنيفة اللائي عملن الكثير من أجل الحفاظ على ”أشويق”.
وقال السيد حاشي، مدير المركز الوطني للأبحاث ما قبل التاريخ والأنثروبولوجيا والتاريخية، أن الأمر يتعلق أولا بتقييم الأعمال التي تم القيام بها حول هذا الطابع، وتسجيل ”أشويق” ضمن التراث الثقافي الوطني قبل تصنيفه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.