عمال فروع نقابية يحتجون أمام مقر النقابية المركزية في يومهم الوطني..المحامون يخرجون إلى الشارع    روح التضامن والتآلف تسود مسيرات الحراك خاوة خاوة    الحراك يُفجّر الأرندي    سوق مزدهرة في ظل نسيج صناعي ناشئ    الشعب الصحراوي بحاجة لانتهاء النزاع    بن بولعيد شخصية ثورية ذات أبعاد إنسانية    المنتخب يعود للعمل الجاد بعد تعثر غامبيا    المنتخب الأولمبي يعود بتعادل ثمين في خرجته أمام غينيا الإستوائية    بن دعماش مديرا لوكالة الإشعاع الثقافي    المهدي يطالب بإقالة محافظ نينوى بعد كارثة العبارة    تكوين 5 أفواج من معلمي التمهين بالشلف    وضع اقتصادي مخيف    وفاة ثلاثة اشخاص اختناقا بغاز أكسيد الكربون وانتشال جثتين جرفتهما المياه خلال ال24 ساعة الاخيرة    عملية واسعة لترميم الطرقات بوهران    الشروع في تزويد حي أدريان بتمنراست    مهاتير محمد يهاجم دولة الاحتلال    هذه مكانة الأم في الإسلام    الم يعلم بأن الله يرى    من وصايا الرسول الكريم    هذا آخر أجل لإيداع ملفات الحج    وزارة الدفاع: حجز 54 كلغ من الكيف المعالج وتوقيف تاجري مخدرات بغرداية    بيريز يخير زيدان بين 3 نجوم    استشهاد شابين وإصابة 62 في الجمعة ال 51 ل«مسيرات العودة»    تيسمسيلت: غرس أزيد من 4 آلاف شجيرة بمحيط سد "بوقارة"    مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية الثامن :ياسمين شويخ تفوز بجائزة الفبريسي وعز الدين القصري بأحسن فيلم قصير    استرجاع سيارة ودراجة نارية    بعد سقوط شاحنته بسد صارنو    زطشي يضع حجر الأساس لمركز التكوين بسعيدة    لافان يستأنف عمله اليوم: السنافر يتربصون بتونس قبل موعد الترجي    حذر وناس وبن ساحة وذكر بسيناريو بلحسن : رئيس تاجنانت يتوعد المتقاعسين بالطرد    غرس الأشجار.. صدقة جارية وأمن غذائي للأمة    قايد صالح يشدد على التطبيق الصارم لبرنامج التحضير القتالي: الجزائر أصبحت قدوة في مجال مكافحة الإرهاب وحماية الحدود    الناطق باسم الكريملين يؤكد: الجزائر لم تطلب مساعدة روسيا فيما يتعلق بوضعها السياسي الحالي    على تأجيل خروج بريطانيا من الصرح‮ ‬    في‮ ‬طبعته‮ ‬ال22    الأستاذ إبراهيم موحوش‮ ‬يؤكد‭:‬    قبل نهاية‮ ‬2019    رئيس مجلس المنافسة،‮ ‬عمارة زيتوني‮ ‬يؤكد‮:‬    تربص بتيشي تحضيرا لمباراة الكأس    مديرية الصحة بباتنة تكشف‮:‬    عقوق الوالدين وسيلة لدخول جهنم    اختتام ملتقى "الأوراس عبر التاريخ"    لدي مشروع فيلم بالأمازيغية وأملي في الجيل الجديد    الحب الذي جابه التاريخ وأصبح خالدا    فرحة في عرض « نحتافلوا قاع « بمسرح علولة    مشروع تأسيس نادي أدبي يحمل اسم الراحل «عمار بلحسن»    « غنيت لأبرز الشعراء و رفضت تسليم لباس خالي « الشيخ حمادة « للمتحف»    أمطار مارس تنقذ الموسم الفلاحي    دعوة الفلاحين إلى التقيد بالمسار التقني    طلبات « أل أل بي « شاهدة إثبات    عام حبسا نافذا لشاب عذّب رفقة أشقائه أختهم التلميذة لحيازتها هاتفا ببن فريحة    الحراك كرة ثلج تكبر جمعة بعد جمعة    الأخبار الكاذبة لا يمكن السيطرة عليها إلا بالمعلومات الرسمية السريعة    خبر بلا تحقق و لا تدقيق    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات: لجنة صحية تؤكد انتشار التهاب الكبد الفيروسي بين تلاميذ بالقصبات    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    تعزيز نظام تدفق الأخبار بسرعة وآنية وثقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان حي بن بوليعد ببوروبة يطالبون السلطات المحلية بضرورة ترحيلهم
بسبب تجاهل وضعيتهم
نشر في المسار العربي يوم 18 - 09 - 2012

تناشد أزيد من 40 عائلة قاطنة بحي بن بولعيد ببوروبة ، السلطات المحلية وعلى رأسها رئيس المجلس الشعبي البلدي، لإنصافها ومنحها سكنات اجتماعية تحميها من حياة التشرد، والبؤس التي يلاحقها منذ سنين طوال فرغم عمليات الاحتجاج التي قام بها هؤلاء للفت انتباه المسؤولين لمعاناتهم ، و تنديدا منهم بسياسة التهميش واللامبالاة التي تنتهجها السلطات المحلية تجاه وضعيتهم المعيشية المزرية داخل بيوت شيدت منذ سنين إلا أنها لم تتحرك ساكنة .
وحسب بعض العائلات المحتجون الذين طالبوا السلطات بضرورة ترحيلهم و منحهم مساكن اجتماعية كما أشاروا إلى أنهم سئموا الانتظار والوعود المتكررة التي لا طائل من ورائها، خاصة وانه تم التكفل بكثير من سكان البلدية الآخرين الذين قدموا إليها مؤخرا في حين لاتزال مشاكل العائلات القاطنة بالحي القصديري بن بولعيد على مستوى بلدية بوروبة عالقة دون أن تحرك السلطات تجاهها وفي ذات السياق أشار سكان الحي السالف الذكر إلى عدة مشاكل تتربص بهم فمعاناتهم تتضاعف مع حلول فصل الشتاء خاصة بسبب ضيق سكناتهم، الأمر الذي دفع بالكثير منهم إلى اتخاذ أنجع الوسائل لتوسيعها. كما تطرق السكان إلى مشكل اهتراء وهشاشة الجدران وتسرب المياه القذرة لتصبح بذلك مصدر إزعاج للسكان الذين طالما ناشدوا السلطات المحلية التدخل لكن يقول البعض منهم - أنه لا حياة لمن تنادي.
وقد أكد السكان أن الظروف القاسية التي يتخبطون فيها حوّلت حياتهم إلى جحيم لا يطاق، مما جعل الإقامة بالحي أشبه بالمستحيل. وقد أشار السكان في معرض حديثهم إلى الشكاوي العديدة والمطولة التي تم رفعها إلى السلطات المحلية والتي تتضمن في طياتها المعاناة التي يتجرعونها، لكن بدون جدوى، الأمر الذي جعل حياة السكان بالحي تتفاقم إلى حد أصبح البقاء في المكان أمرا مستحيلا بالنظر إلى درجة الاهتراء التي تشهدها السكنات والمشاكل المنتشرة بها من الرطوبة والاكتظاظ. فالعيش بهذه السكنات أصبح مستحيلا خاصة أمام تلك الظروف المأساوية حيث أشار سكان الحي إلى الانتشار الواسع لمختلف الأمراض المزمنة والتنفسية التي يعاني منها الكبار والصغار على حد السواء، ناهيك عن الإصابات التي يتعرضون لها بسبب ضيق التنفس في ظل غياب التهوية وانعدام النوافذ بغرفهم الأمر الذي أدى إلى إصابة جل الأطفال بالربو والحساسية.
و عليه يطالب السكان الجهات المعنية بالتكفل بهم وإيجاد حلول فورية لوضعيتهم، وبضرورة ترحيلهم إلى سكنات اجتماعية لائقة في اقرب الآجال لان الوضع بات لايحتمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.