حزب جبهة التحرير الوطني يجدد دعمه لموقف الجيش    المحكمة العسكرية بالبليدة ترفض طلب الإفراج المؤقت عن حنون    الامتثال الإرادي للاتفاق بلغ 168 ٪ خلال أفريل 2019    تأجيل محاكمة رجل الأعمال علي حداد إلى 3 يونيو المقبل    تدمير مخبأين للإرهابيين بسيدي بلعباس    الكتلة البرلمانية للأفلان تدعو بوشارب الإستقالة “طوعا” من رئاسة المجلس الشعبي الوطني    نائب برلماني يقترح حلولاً لتّأجيل الإنتخابات دون الخروج عن الدستور    200 ألف سكن جاهز للتوزيع    زكاة الفطر لهذا العام 120 دينار    وزارة الشؤون الدينية تعزز فضاءاتها    بن ناصر يستقيل من رئاسة الفريق    المحترف الأول: جولة 29 مسرح لمباريات حاسمة في سباق اللقب، المراتب الأولى وتفادي السقوط    تسجيل ثلاث نقابات جديدة في قطاعي الصحة والتعليم العالي    المدية: الشرطة تطيح بعصابة أشرار تمتهن النصب والسرقة بعدة ولايات    إحباط محاولة تهريب مبلغ كبير من الدوفيز    قتيلان وجريح في حادثي مرور بمعسكر    الصيادلة يحتجون أمام مقر وزارة العدل    محرز: الحمد لله الذي خلقني الله مسلما    فيغولي يتوهج    استرجاع 50 ألف هكتار بالبيض    الحوثيون يطلقون الصواريخ على مكة    على فرنسا أن تمتنع عن عرقلة قرارات مجلس الأمن    المؤسسات تفرض شروطا تعجيزيّة    رصد مليار دينار لمشاريع تنموية بالبلديات    «الشعب» تستطلع طرق إعداد طبق المعقودة التّقليدي بمعسكر    قصر عزيزة بالبليدة معلم تاريخي يشكو من الإهمال    إقبال كبير على مختلف الأنشطة المنظمة    كيفية استغلال الوقت في رمضان    أخطاء للنساء في رمضان    رمضان شهر العتق من النيران    نظام الوسيط أضفى الشّفافية على مناصب العمل    زبائن شركة “هواوي” يواجهون مصير غامض بعد قرار ترامب    بلقبلة يتلقى دعوة بلماضي في التشكيلة الموسعة    ياسين بن زية يتجه للتوقيع في ناد قطري    بولاية في التشكيل المثالي " لليغ 2"    أحدث ترددات قنوات فوكس سبورت Fox sport على أسترا    يصران على الصوم    الشيخ شمس الدين: “هذا هو حكم صلاة من يلامس الكلاب”    شركة "آس.أ.أ" تحقق رقم أعمال قدر ب 27.7 مليار دينار خلال 2018    الشعب الجزائري يحتل المرتبة الأولى في ترتيب الأفارقة المائة الأكثر نفوذا    الهلال الأحمر الجزائري يدعو إلى إعداد بطاقية وطنية خاصة بالمعوزين    أزيد من 62 ألف شرطي لتأمين مراكز امتحانات شهادات نهاية السنة الدراسية    للمطالبة بالإفراج عن قانون الوقاية من المؤثرات: الصيادلة الخواص بميلة يتوقفون عن العمل لنصف يوم    الأفلان يحيي الطلبة الجزائريين ويشيد بدورهم في الحراك الشعبي    العملية مجمدة لدى دواوين الترقية ببعض الولايات    بين المجلس العسكري‮ ‬وقوى المعارضة الرئيسية    مختصون‮ ‬يؤكدون على أهمية إجراء التحاليل الطبية‮ ‬    الجمارك الجزائرية تنشئ لجان مصالحة    زيتوني يؤكد شرعية مطالب الحراك    رسائل هادفة من نبع الواقع و الحراك الشعبي    « أقضي السهرات الرمضانية رفقة الجالية في مطعم جزائري باسطنبول »    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    تسليم قلعة صفد للقائد صلاح الدين الأيوبي    «براكودا» يبكي و يكسر بلاطو «حنا هاك»    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    صرح مهمل، ديون خانقة وعمال بلا أجور    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأفلان يتهم المعارضة بمحاولة إشعال الفتنة بالجزائر
نفى إلغاء نشاطاته بعد المسيرات الرافضة للعهدة الخامسة
نشر في المواطن يوم 17 - 02 - 2019

دعا منسق الهيئة المسيرة لحزب جبهة التحرير الوطني، معاذ بوشارب الراغبين في التغيير إلى مواصلة حلمهم، لأن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة يعمل على الإصلاحات بمفرده. شدد بوشارب خلال تجمع للحزب العتيد في وهران، بأن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، يسهر على الإصلاحات التي تعرفها البلاد منذ سنوات، مذكرا بالانجازات التي تحققت طيلة حكمه منذ 20 سنة بقوله:« من الذي شيد الطرقات وبنى العشرات من السدود، وبنى 5 ملايين سكن، وحافظ على الدعم الاجتماعي رغم الصعوبات المالية".
وأشار المتحدث إلى الندوة الوطنية التي ارتكزت عليها رسالة ترشح بوتفليقة، مؤكدا بأنها تبدأ من القاعدة الشعبية وسيتم خلالها مراجعة الإصلاحات التي حدثت في الجزائر منذ 40 سنة، حيث تابع في هذا السياق :« الدستور يكفل حق التعبير لكل الشعب الجزائري".وفي سياق أخر فتح الرجل الأول في الأفلان النار على معارضي ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة جديدة، مشددا بأنهم يسعون إلى زعزعة ثقة الشعب الجزائري بنفسه عن طريق تشكيكهم في كل شيء منجز عرفته الجزائر خلال السنوات الماضية.وذهب المتحدث إلى أكثر من ذلك لما انتقد بعض أحزاب المعارضة التي تطالب بإبعاد الحزب العتيد من السلطة لكي تحكم في مكانه، موضحا في هذا السياق:« بيننا الصندوق والشعب الجزائري الذي دائما صوت لصالح جبهة التحرير الوطني".وعاد منسق هيئة تسيير جبهة التحرير الوطني، ليخيف المتظاهرين الذي خرجوا في مسيرات ضد العهدة الخامسة من شبح الربيع العربي الذي هز عددا من الدول. وقال بوشارب من وهران إن "دول تعرفونها ورأيتموها خرج فيها المتظاهرون بعشرات الآلاف من أجل مطالب سياسية واجتماعية، وفي آخر المطاف حين تسربت بعض طوائف الفتنة ضاع حلمها فلا نالت مطالبها ولا تحققت أهدافها".وقال أيضا "هناك ناس تريد إشعال الفتنة ولكن هيهات هيهات، الفتيل الذي يريدون اشعاله مسقي بدماء الشهداء ودماء الشهداء لا تحرق"، وأضاف "لولا جبهة التحرير التي يستطيع مناضلوها الموت جوعا من أجل بلادهم والبقية تناور عليه بقولهم انكم يأكلون الكاشير".وبحسب بوشارب فقد "بعث الله بوتفليقة سنة 1999 من أجل أن يصلح الامة الجزائرية ويعيد لها الاعتبار".كما تطرق إلى الندوة الوطنية التي تضمنتها رسالة ترشح بوتفليقة، حيث قال "اليوم خارطة الطريق التي جاء بها الرئيس وهي الندوة الوطنية أشببها بميثاق 1976 هذا الميثاق الذي أدى في شهر نوفمبر من نفس السنة الى دستور جديد واحيا سلطة الثورة التشريعية في البرلمان"، وأضاف "الندوة التي جال بها الرئيس ستكون جامعة لكل أطياف المجتمع الجزائري وستتوافق فيها الرؤى من أجل مستقبل جديد للجزائر".كما عاد ليذكر في كلمته بانجازات الرئيس بوتفليقة، المرشح للرئاسيات حيث قال "الخيار جاد (ترشيح بوتفليقة) بالنظر للحصيلة التي أنجزها منذ 1999 وقبل هذا التاريخ وفي جميع المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والدبلوماسية، ولا يمكن إنكارها ..".ومن جهة أخرى، حزب جبهة التحرير الوطني أنه سيزاول نشاطته التي كانت مبرمجة هذا الأسبوع، بعد المسيرات الحاشدة الرافضة للعهدة الخامسة.وجاء في بيان للحزب على موقعه الرسمي أن "أمانة الاعلام والاتصال لحزب جبهة التحرير الوطني تنفي وتكذب تكذيبا قاطعا عن كل ما ينشر في احدى الصفحات التي تحمل اسم حزب جبهة التحرير الوطني وهي منتحلة الصفة بإلغاء حزب جبهة التحرير الوطني نشاطاته الحزبية في جميع محافظات الافلان الولائية".وأضاف الحزب أن الأمانة العامة "تعلم كل المحافظات بان كل النشاطات لم تلغى ومازالت مبرمجة في اليوم والتاريخ المعلنين في التعليمة رقم 1".ويأتي تكذيب الافلان بعد تنظيم مسيرات حاشدة في كل أنحاء البلاد لرفض العهدة الخامسة، كما تضمن الشعارات التي رفعها المحتجون انتقادات للافلان.والى حد الان لم تبدي أحزاب التحالف الرئاسي هي الافلان والارندي وتاج والامبيا أي ردود على تلك المسيرات الرافضة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.