قايد صالح يكشف عن مؤامرة بدأت بوادرها في 2015    آلاف الطلبة في مسيرات سلمية عبر الوطن    المحطة الجديدة وخط السكة الحديدية يدخلان الخدمة الاثنين المقبل    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    بعد تألقه مع نادي‮ ‬السد    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    أسفرت عن مقتل‮ ‬321‮ ‬شخص‮ ‬    اللجنة المركزية للأفلان تفشل في انتخاب أمين عام    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    إياب نصف نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    تسبب في‮ ‬إتلاف‮ ‬9‮ ‬محلات و22‮ ‬مربع تجاري    وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الوادي يفتح تحقيقا    لتلبية الإحتياجات الطبية للسكان‮ ‬    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    العدالة باشرت تحقيقات موسعة مع العديد منهم    سفير الولايات المتحدة‮ ‬يؤكد‮: ‬    حذر من إطالة الأزمة السياسية‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    خلال لقاء جمعه به أمس    الإبداع في علوم الإعلام محور ملتقى وطني بجامعة المسيلة    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    ارتفاع محسوس في إنتاج الأسماك بالجزائر    الإخوة كونيناف يمثلون أمام وكيل الجمهورية    المحامون ينظمون مسيرة بوهران مساندة للحراك    من عصبة الأمم إلى منظمة النهم    "سلاح الأقوياء "    المؤسسة العقابية مصير سائق سكير اخترق حاجزا أمنيا    تهافت على اقتناء لحم الدجاج    محطة الصباح استثمار دون استغلال    تدشين النفق الأرضي المحاذي للمحطة البرية    وعود بتسليم حصص من الموقع قبل ديسمبر    الإحتفالات انطلقت من بوقيراط إلى تموشنت    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    "قادرون على تجاوز الإمتحان"    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    خير الدين برباري.. المترشح الوحيد لمنصب الرئاسة    انتخاب عبد الرزاق لزرق رئيسا جديدا    معسكر تحتضن الموعد    إستحداث منطقة صناعة على 220 هكتارا    عملية واسعة لجرد التراث غير المادي    مسيرة علم وجهاد    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    تفيق من غيبوبتها بعد 27 عاما    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحملة الانتخابية تختتم .. عزوف.. عنف وتخوف
أنظار الجزائريين تتوجس من ساعة إعلان الفائز
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

أسدل، أمس، الستار رسيما، على الحملة الانتخابية لرئاسيات 17 أفريل 2017، بعد ثلاثة أسابيع من "المهرجانات" الانتخابية ومن زيارات قادت المترشحين إلى معظم ولايات الوطن، لشرح برنامجهم وأفكارهم، في وقت تخللها صراع التصريحات والعنف و"التخلاط" طيلة أيام الحملة.
انتهت الحملة الإنتخابية رسميا كما تنتهي كل الأشياء المصنوعة، وتركت في لا شعور الرأي العام انطباعا مخيفا يبعث على القلق مما بعد "الحملة" التي رافعت فيها المترشحون من أجل إقناع المواطنين بالمشاركة القوية في الانتخابات أكثر من محاولة شرح برامجها وإقناعهم بها، لكن وعلى الرغم من الجهود التي بدلها المترشحون إلى أن متتبعون وصفت الحملة بالمحتشمة. وفي حدود منتصف ليلة أمس غلقت حملة الدعاية للانتخابات الرئاسية، ومعها انتهت المهرجانات الشعبية والحملات الجوارية ليركن بعد ذلك المرشحون السنة لراحة إجبارية في انتظار موعد الاقتراع يوم الخميس المقبل.
فطيلة 21 يوما وقادة الأحزاب والمرشحون يصرخون في مهرجانات وتجمعات شعبية شرقا، وغربا شمالا وجنوبا في حملة قيل أنها "غريبة" لانتخابات "غامضة " هي الأخرى لأنها شهدت العديد من التخلاط والعنف والتجاوزات حيث يمكن لأي متابع لأطوار الحملة الدعائية للانتخابات المقبلة أن يسجل دون كبير عناء أن المترشحون ركزوا على نقاط بعينها واضحة للجميع كرروها في كل تنقلاتهم، تتراوح بين الدعوة لمشاركة قوية في الانتخابات والتحذير من المقاطعة، والتخويف من التيار الإسلامي بالنسبة للبعض، والخوف من التزوير والمطالبة بضمانات اكبر وأخيرا الحديث عن الاستعمال المفرط للمال الفاسد والمشبوه، وبالرغم من كل هذا فإن العديد من الجزائريين سواء ممن عبروا عن استعدادهم للإدلاء بأصواتهم يوم الاستحقاق أو حتى المقاطعين لم يخفوا توجسهم من لحظة الاعلان عن الرئيس القادم للجزائر في ظل قوة الشد والجذب التي شهدتها الحملة الانتخابية المنتهية، والتي غذاها تصريحات لمختلف الأطراف السياسية بالعمل على افساد الانتخابات بالنداء للمقاطعة يوم الاقتراع أو التهديدات الصريحة لبعض المترشحين بالتلويح بملف التزوير في حال فشلهم في اعتلاء كرسي المرادية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.