الجزائر والمغرب: تعيين الحكم البوتسواني جوشوا بوندو لإدارة مقابلة تصفيات الشان    الالعاب المتوسطية وهران 2021 : الكشف عن الشعار الرسمي و تميمة الطبعة ال19    4 مرشحين يعلنون دعم سعيّد في مواجهة القروي    اللجنة القانونية تصادق على تقرير طلب رفع الحصانة عن النائب بهاء الدين طليبة    ترامب يعلن تشديد العقوبات المفروضة على إيران    شرفي : الداخلية حولت جميع صلاحيات تنظيم الانتخابات إلى السلطة المستقلة    نحو إيجاد ميكانيزمات لحماية وتعميم تدريس الامازيغية    نحو دفع الحكومة لإلغاء الضريبة على الدخل "IRG"    حجز المركبات التي تنقل المتظاهرين إلى العاصمة و تغريم اصحابها    هذه المنظومة الدفاعية المضادة للدبابات الأكثر شيوعا في الجيش الجزائري    الجيش يحجز ترسانة أسلحة قرب الشريط الحدودي الجنوبي بتمنراست    رابحي: نصوص قانونية على طاولة الحكومة قريبا    "الفيفا" تنصف إتحاد الحراش    هني ” التتويج بالكان فتح للجزائريين باب القدوم الى قطر “    وفاة 4 “حراقة” وفقدان آخرين في بومرداس    وماذا عن قمحنا ..؟    دي خيا يوضح سبب تألقه هذا الموسم    ضبط 113،6 كغ من الكيف المعالج بولاية أدرار    لجنة تفتيشية لتقييم ظروف الدخول المدرسي عبر ابتدائيات ولاية ميلة    بعثة وزارية بالبويرة للوقوف على سير الدخول المدرسي    مختصون يؤكدون على أهمية ترشيد استعمال الستيرويدات القشرية    المياه القذرة وراء حادثة نفوق أسماك بسد تاقسبت في تيزي وزو    التأكيد على الاهتمام أكثر بالترجمة المسرحية و تأصيل المصطلح عند الترجمة الى العربية    تسجيل 3 بؤر للسعات بعوض خطيرة عبر ولاية سكيكدة    توزيع قريبا 91 محلا على الشباب حاملي المشاريع    وهران: إنقاذ ثمانية مهاجرين برأس فالكون    امطار رعدية على 08 ولايات شرقية    قرارات هامة لتأهيل نشاط مركب الحجار يوصي بها مجلس وزاري مشترك    الأفعى الصهيونيةُ تختنقُ بما تَبلعُ وتُقتَلُ بما تجمعُ    السينما تفقد صاحب رائعة "عطلة المفتش الطاهر"    المخيال، يعبث بالمخلص    بن صالح يجري حركة جزئية في سلك الولاة    حيّا دور الجيش في‮ ‬احتضان مطالب الشعب‮.. ‬رابحي‮:‬    استمراراً‮ ‬لمسلسل الإحتجاجات    بفضل إجراءات ترشيد واردات القمح    تحويل صلاحيات منح الاعتماد للولاة    تراجع النشاط التجاري ب40 بالمائة    الجزائر تراهن على تكوين 3 آلاف إمام في 5 سنوات    جزائري‮ ‬يفوز بجائزة ملك البحرين    الحماية المدنية الأولى عربياً    48 قتيلا في انفجاريين انتحاريين    إطلاق شهر «مكافحة البلاستيك» في 21 سبتمبر الجاري    السجن لحراق بسبب التصريح الكاذبة لممثلي القنصلية الجزائرية بفرنسا    التجارة الموازية.. نزيف الاقتصاد    أفاق مواهب وهران : الأكابر يتفادون الانسحاب ومستقبل غامض للكبريات    ‘'إت: تشابتر تو" يتصدر إيرادات السينما    ‘'ليفينج نيفرلاند" يفوز بجائزة "إيمي"    وفاة التونسية منيرة حمدي    شباك متنقل يجوب البلديات والمناطق النائية    اهتمام كبير ب''المعهد" لستيفن كينج    مبابي وكافاني يغيبان عن موقعة "الملكي"    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فتح مستشفى يتسع ل 120 سريرا بثنية العابد في باتنة    المرسوم التنفيذي للمؤثرات العقلية يصدر قريبا    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التربية بين الدلال والإهمال والقسوة واللين
نشر في سطايف نت يوم 20 - 10 - 2010

يقع كثير من الآباء والأمهات في أخطاء شائعة من قسوة, وتشدد لاعتقادهم بأن هذا يسهم في تنشئة الأبناء وتربيتهم‏، ويكشف المختصون في الأمراض النفسية عن بعض هذه الأخطاء لنتلافاها‏‏ وهي:
فرض الأوامر على الطفل طوال اليوم‏:‏ وهذا الخطأ نابع من فكرة السلطة والدكتاتورية‏، فنجد الأمهات يصدرن أوامر للطفل ولا يتركن له حرية اختيار أي شيء‏,‏ والنتيجة أن الطفل يتظاهر بأنه لم يسمع شيئا‏,‏ وبالتالي لا يستجيب‏,‏ لذلك لابد من إعطاء حرية للطفل‏,‏ بحيث يتمكن من الاختيار والشعور بشخصيته‏.‏
عدم الاتفاق على نهج تربوي موحد بين الوالدين‏:‏ هذا الخطأ هو نتيجة التضاد في المفاهيم بين الاثنين مما يؤثر على نفسية الطفل بشكل كبير‏,‏ لأنه لا يعرف من فيهما على صواب الأم أم الأب‏,‏ وهو ما يجعله ينجذب لأحدهما دون الآخر ويؤثر على احترامه وثقته فيه‏,‏ لذلك يجب الاتفاق على منهج تربوي واضح بين الأبوين وحتى إذا تعارضا في موقف معين‏,‏ لابد أن يصدق أحدهما على قرار الآخر‏.‏
التفرقة في المعاملة بين الأبناء‏:‏ وهي كارثة على الرغم من نفي معظم الآباء والأمهات لهذه التفرقة‏,‏ إلا أن أبناء كثيرين يشعرون بها‏,‏ والمطلوب هو التوازن والعدالة عند قدوم الطفل الثاني‏,‏ الذي غالبا ما يكون أكثر هدوءا وجاذبا للانتباه نتيجة اكتساب الأبوين لخبرة في التربية‏، ومن هنا تبدأ التفرقة سواء المعنوية أو المادية‏.‏
المقارنة بين الأبناء‏:‏ وهي طريقة غير عادلة في التربية‏,‏ لأن الفروق بين الأولاد ستبقى موجودة دائما‏,‏ وتؤدي المقارنة إلى زرع المرارة بين الإخوة والحط من قدرات الأقل تقديرا‏.‏
عدم إشباع حاجة الطفل للرحمة والحب والحنان‏:‏ هناك نوع من الآباء يتعاملون مع أبنائهم بقسوة وعنف كأنهم عسكريون أو ماكينات‏,‏ ويتم توبيخهم ونقدهم في كل صغيرة وكبيرة‏,‏ هذا الخطأ يترك في نفس الطفل آثارا سيئة كثيرة‏.‏لذلك يجب أن تكون هناك دائما مساحة من المرح والترويح مع التعامل الهادئ المطمئن بحب وحنان ليسود التفاهم بين الجميع‏.‏
‏- الإهمال‏:‏ يؤثر إهمال الأبناء على الأسرة بأكملها‏,‏ ويجعل الطفل يشعر بالغيرة من أقرانه الذين يحظون باهتمام والديهم وينعكس ذلك علي تصرفاته التي تتسم بالعدوانية في مدرسته ليلفت الانتباه له‏.‏
التدليل‏:‏ هذا الخطأ يجعل الطفل يشعر دائما بأنه لابد أن يكون محور اهتمام الجميع ويتوقع من كل الناس نفس المعاملة‏,‏ وبالطبع هذا لا يحدث مما يجعل انفعالاته طفولية ويتأخر نضجه الاجتماعي والانفعالي وتقل قدرته على تحمل المسئولية‏.‏
عدم بشاشة وجه الأم والأب في المنزل‏:‏ وهو خطأ غاية في الخطورة‏,‏ ويقع فيه كثير من الآباء والأمهات لاعتقادهم أن علامات الشدة المرسومة على الوجه عامل مهم لتربية الأبناء‏.‏


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.