كأس العرب للأندية: مولودية الجزائر تقصى بعد انهزامها الثقيل أمام المريخ السوداني    الحارس قاية مرباح يطرق أبواب «الخضر» بقوة    جاهزون للتألق في المحطات القادمة...    المُنتخب الأولمبي يتعادل ودياً أمام نظيره التونسي    بالفيديو والصور.. غرق غواص بأرزيو وتشكيل خلية أزمة للبحث عنه بوهران    صلاتي    نهاية أسبوع بألوان صفراء في باريس    المحترف الأول: ش.الساورة 1-0 د.تاجنانت ... (النقل المباشر)    بودبوز يطرد في أول ظهور له مع سلتا فيغو    الحرب تشتعل ضد التنظيم    تونس تعلن متابعتها وضع 14 مواطنا مختطفين في ليبيا    الحسن البصري والاستغفار    الفريق قايد صالح في زيارة رسمية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة    انطلاق صيانة طرق وطنية بولاية باتنة    سعر برميل النفط يتخطى 66 دولار ا    بيب غوارديولا يعتذر للنجم رياض محرز لأنه لم يكن عادلاً معه    إلغاء 14 عقد امتياز واسترجاع 15 عقارا صناعيا    “سات أون” تستقبل نجوم الغناء والسينما قريبا في الجزائر    عضو المكتب الفيدرالي لكرة القدم عمار بهلول: من غير المعقول أن يتجاوز دخل لاعب محترف ميزانية معظم الفرق    وفاة 10 أشخاص و جرح 23 آخرين في حوادث المرور خلال يومين    مجانية العلاج باقية ولارجعة فيها    فيديو كليب جزائري بنكهة عالمية ل”شمسو فريكلان”    السفر في الإسلام.. المشقة التي تجلب التيسير    سيدي السعيد يؤكد خلال استقباله عبد المالك سلال    الأفلان يشكل لجنة وطنية لتنشيط الحملة الانتخابية لبوتفليقة    بصيص أمل للمرضى و عائلاتهم    أمطار جهنمية تقتل نصف مليون بقرة في أيام    قرعة الحج الاستثنائية تجري في ظروف محكمة وهذه حصص الولايات    وزير السكن شدد على ضرورة احترام آجال التسليم: إطار قانوني جديد لمعاقبة المرقين العقاريين المتماطلين    سلال : الرئيس بوتفليقة ترشح لاستكمال بناء دولة جزائرية متقدمة وقوية    المدير العام الجديد للأمن الوطني    وزير المجاهدين يكشف: نحو مراجعة قانون المجاهد و الشهيد    زمالي يعلن تثبيت 1.7مليون مستفيد من عقود الإدماج ويكشف: لا متابعات لأصحاب مشاريع "أونساج" و"كناك" الفاشلة    ضمن إجراءات الترويج للمنتجات الوطنية: مطاعم جزائرية بأكبر الأسواق الأمريكية    محمد عيسى: “تكلفة الحج ارتفعت هذه السنة.. لكنها لن تصل إلى مستوى جنونيا”    9 جرحى في حادث مرور بوادي ارهيو    مصالح الأمن ستواصل التصدي *بكل حزم وصرامة* لكل أشكال العنف    وزارة الدفاع : توقيف 39 منقبا عن الذهب بتمنراست وعين قزام وبرج باجي مختار    تلقيح ومنح الحجاج الدفتر الصحي الأسبوع القادم    الخارجية الإيرانية تفتح النار على المشاركين في‮ ‬المؤتمر‮ ‬    وزير الخارجية الفرنسي‮ ‬جان إيف لودريان‮ ‬يكشف المستور‮ ‬    تشهده مؤسسات أوروبا الحديثة    ضد طاعون المجترات الصغيرة    خلال السنوات القادمة    مديرة في‮ ‬الصحة العالمية عند أويحيى    اقتراحات هادفة لتطوير العمل في مجال التعمير والتخطيط العمراني    الاستعمالات غير الشرعية وراء حظر العملة الإلكترونية    نبي الله إلياس الذي دعا الله أن يقبضه إليه    اللهم أنت ربّي لا إله إلا أنت خلَقتني وأنا عبدك    استلام مشروع المكتبة الرئيسية للمطالعة بسكيكدة    لعبة العروش العثور على السيف الحقيقي بأغرب مكان    عين على مشاكل الشباب و حالُ الفنان    الحملات التحسيسية قلَصت من فوضى البيع بالتخفيض    قانون 04 - 18 في صيغته النهائية قريبا    نجحنا بفضل كسر الطابوهات ويجب توفير فضاءات أكثر للعرض    على شرف الراحل مجوبي    قطوف من عناقيد الكلم الموزون    الأخوّة وتحاشي حساسية المعتقدات بمنظور مسرحيّ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هكذا عاش الرسول


الرسول كأنك تراه
هكذا عاش الرسول
هل تحب أن تعيش يومًا وكأنك بجواره وكأنك تمشي وتجلس وتستمع لأشرف الخلق؟!
لنقترب قدر الإمكان ولنتعرف عن ما كان يروي صحابته عنه فقد كان أحلم الناس وأشجع الناس وأعدل الناس وأعف الناس وأسخى الناس لا يبيت عنده دينار ولا درهم وكان يخصف النعل ويرقع الثوب وما عاب مضجعًا إن فرشوا له اضطجع وإن لم يُفرَش له اضطجع على الأرض يمزح ولا يقول إلا حقًا يضحك من غير قهقهة.
وكان لا يثبت بصره في وجه أحد وكان يقبل الهدية ويكافئ عليها ولا يأكل الصدقة يجيب الوليمة ويعود مرضى مساكين المسلمين وضعفائهم ويجالسهم ويؤاكلهم ويتبع جنائزهم ولا يصلي عليهم أحد غيره.
وكان يمشي وحده بين أعدائه بلا حارس يقبل معذرة المعتذر إليه.
وما شَتَم أحدًا من المؤمنين وكان لا يصارح أحدًا بما يكرهه وما ضرب شيئًا قط بيده ولا امرأةً ولا خادمًا إلا أن يجاهد في سبيل الله وما انتقم من شيء صُنع إليه قط إلا أن تُنتَهك حرمة الله وما خُيّر بين أمرين قطّ إلا اختار أيسرهما إلا أن يكون فيه إثم أو قطيعة رحم.
وكان أبعد الناس غضبًا وأسرعهم رضًا.
وكان يبدأ من لقيه بالسلام وكان يمرّ على الصبيان فيسلم عليهم وكان لا يقوم ولا يجلس إلا على ذكر الله وكان أكثر جلوسه أن ينصب ساقيه جميعًا ويمسك بيديه عليهما شبه الحبوة وما رُؤي قطّ مادًا رجليه بين أصحابه إلا أن يكون المكان واسعاً لا ضيق فيه وكان أكثر ما يجلس مستقبلًا القبلة ولم تكن تُرفَع في مجلسه الأصوات.
وكان لا يدعوه أحد من أصحابه وغيرهم إلا قال_ لبيك ولا يُسأل شيئًا إلا أعطاه وكان يجلس بين أصحابه مختلطًا بهم كأنه أحدهم وكان أصحابه لا يقومون له لما عرفوا من كراهته لذلك وكان أكثر الناس تبسمًا وضحكًا في وجوه أصحابه.
وكان يأكل مما يليه ويأكل بأصابعه الثلاث وربما استعان بالرابعة وكان أحب الفواكه إليه البطيخ والعنب وكان أكثر طعامه الماء والتمر وكان أحب الطعام إليه اللحم وكان يحب من الشاة الذراع وكان لا يأكل الثوم ولا البصل.
وما عاب طعامًا قط إن اشتهاه أكله وإن كرهه تركه وكان يلعق أصابعه من الطعام حتى تحمرّ.
وكان يشرب في ثلاث دفعات وله فيها ثلاث تسميات وفي أواخرها ثلاث تحميدات.
وكان في بيته لا يسألهم طعامًا ولا يتشهاه عليهم إن أطعموه أكل وما أعطوه قبل وما سقوه شرب.
وكان يعصب الحجر على بطنه مرة من الجوع.
كان يتكلم بجوامع الكلم لا فضول ولا تقصير وكان جهير الصوت لا يتكلم في غير حاجة ولا يقول المنكر ولا يقول في الرضا والغضب إلا الحق ويكنّي عما اضطره الكلام إليه مما يكره.
وخير الكلام ما روى عن أنس ابن مالك
خدمت رسول الله عشر سنين فما قال لي لشيء فعلتُه لم فعلتَه؟ ولا لشيء لم أفعله
ألا فعلته؟ وكان بعض أهله إذا عتبني على شيء يقول دعوه فلو قُضي شيء لكان ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.