على الجزائريين التحلي "أكثر من أي وقت مضى" بمزيد من اليقظة    الاتحاد الوطني للنساء الجزائريات يساند المترشح عبد العزيز بوتفليقة بهدف مواصلة الاصلاحات    بالإضافة إلى 177 مكتب و مركز انتخاب: ارتفاع تعداد الهيئة الناخبة بالوادي إلى قرابة 350 ألفا    مولود شريفي: العقار الموجه لاحتضان مركز تكوين نادي مولودية وهران جاهز    القضية الصحراوية حاضرة في نقاش سويدي رسمي    بدوي: قوة الجزائر في مؤسساتها ودرجة وعي مواطنيها    مدرب الاسماعيلي يانوفيسكي يؤكد: نسعى للفوز لبعث حظوظنا    هكذا يُبعد الأتراك “العين” عن فيغولي!    حطاب بباماكو لتوقيع على البرنامج التنفيذي للتعاون في المجال الرياضي بين الجزائر و مالي    مولودية الجزائر في نفق مظلم    سالم العوفي يحدد أهداف “لازمو” في باقي مشوار البطولة    قاتل أصيل اعتدى عليه جنسيا قبل قتله !!    انتشال جثة الغطاس المفقود في عرض البحر بأرزيو    550 طالبا يشاركون في الاختبارات التمهيدية    بوعزغي: تأسيس نظام وطني للبياطرة سيساهم في تحسين الصحة العمومية    بدوي: استلام مستشفى 60 سرير بالبيرين شهر أفريل    مشاهد مؤثرة لطرد عائلة مقدسية من بيتها    النوم يحسن من الحالة الصحية للمرضى ويعزز من فعالية محاربة الأمراض    تدمير قنبلة تقليدية الصنع بتيزي وزو    النصر تنفرد بنشر رسالة تتضمن تفاصيل معركة جبل العصفور: هكذا واجه 70 مجاهدا 8 آلاف جندي فرنسي بالأوراس    أمريكا تحاصر البغدادي وقادة “داعش”    مشروع مستشفى لعلاج الأطفال في الأفق بالبليدة    هؤلاء منزعجون من صادرات الجزائر خارج المحروقات    وزارة التربية: كناباست لم تدع إشعار لأي إضراب    الجزائر ستصدر البنزين إلى أسواق إفريقيا و أوروبا "بحلول سنة 2022"    الأنفلونزا الموسمية تقتل 3 جزائريين    جمع التّلاميذ في قسم واحد ومتطوعين لمواجهة إضراب الأساتذة    يوسفي: تصدير 2 مليون طن من الإسمنت آخر السنة    مشروع قانون الطيران المدني جاء ليواكب المنافسة الدولية في النشاط الجوي    «بإمكان الشباب الحصول على السجل التجاري من دون امتلاكهم لمحلات»    بن رحمة يفشل في السير على خطى محرز    أويحيى يوقّع على سجل التعازي بإقامة السفير    بدار الثقافة‮ ‬مالك حداد‮ ‬بقسنطينة    المغرب غير مؤهل للحديث عن الديمقراطية    ‭ ‬شهر مارس المقبل    من مختلف الصيغ وعبر جميع الولايات    تحسبا لربع نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    في‮ ‬عهد معمر القذافي    خلال السنة الجارية    ‮ ‬رسالة بوتفليقة تبين تمسك الجزائر ببناء الصرح المغاربي‮ ‬    كابوس حفرة بن عكنون‮ ‬يعود    النعامة‮ ‬    مسكنات الألم ضرورة قصوى ولكن    ينزعُ عنه الأوهام    عن الشعر مرة أخرى    هذه أنواع النفس اللوامة    لِمَا يُحْيِيكُمْ    هذه الحكمة من أداء الصلاة وفضلها بالمسجد    مواطنون يتساءلون عن موعد الإفراج عن قوائم المستفيدين    5 سنوات سجنا ضد « الشمَّة»    تنظيم الدولة يتبنى هجوما بسيناء    ظريف: خطر نشوب حرب مع الكيان هائل    خنشلة تحتفل باليوم الوطني للشهيد    التهاون في التفاصيل يضيّع الفيلم    إطلاق مشروع "أطلس الزوايا والأضرحة بالغرب الجزائري"    أرافق القارئ في مسار يعتقده مألوفا إلى حين مفاجأته    اذا كنت في نعمة فارعها - فان المعاصي تزيل النعم    كيف برر المغامسي صعود بن سلمان فوق الكعبة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





آداب الإمامة
نشر في أخبار اليوم يوم 23 - 01 - 2019

الإمام هو القدوة لمن خلفه ولهذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يؤم المسلمين ويقتدون به في صلاتهم وكذلك الخلفاء الراشدون رضى الله عنهم فهم أفضل الأمة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم كانوا يؤمون المسلمين في صلاتهم .
وهناك آداب ينبغي للإمام أن يتحلى بها ومنها على سبيل المثال :
1- التحلي بالأخلاق الفاضلة وأن يكون قدوة حسنة مألوفًا بين الناس فأكثر ما يؤثر في الناس حسْن الخلق فهو الباب الذي يقرب الناس من الإمام وغيره وقد جاء في وصف الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم قوله تعالى : وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُق عَظِيم [القلم: 4] .
وأثقل شيء في الميزان تقوى الله وحسن الخلق .
2- إعطاء الإمامة والصلاة حقها والحرص على تحري السنة واتباعها في ذلك والشعور بأداء الواجب والإخلاص في العمل .
3- الاطلاع على أحكام الإمامة والصلاة والاستزادة منها ومن بعض الموضوعات المتعلقة بذلك بين وقت وآخر ورصد الفتاوى وقراءتها وحبذا لو قرئ من كتاب مخالفات في الصلاة والطهارة للشيخ السدحان .
4- تحري السنة في المجيء للصلاة وفي الانصراف منها وفي الأذكار بعدها ونحو ذلك لأنه قدوة ينظر إليه .
5- التأني والتوسط في أفعال الصلاة وتحري السنة فيها وعدم الاستعجال المخل أو التطويل الممل .
6- المحافظة على السنن الراتبة في المسجد أو المنزل والتأكيد على أنها حمى وسياج للصلاة تحمي صلاة المحافظ عليها .
7- الحرص على المواظبة وضرب المثل الطيب في ذلك بحيث يعد غيابه عن المسجد أو تأخره في إقامة الصلاة على مدار العام شيئًا لا يذكر .
8- الحرص على عدم التخلف في صلاتي الفجر والعصر خاصة والابتعاد بالنفس عن مواطن سوء الظن والقيل والقال فهي أكبر ما يقاس به الإمام من محافظة لأنه غالبًا موجود في منزله .
9- عند الاضطرار للتخلف عن الإمامة لسفر أو انشغال ينبغي إنابة الكفء يكون بالاتصال بالمؤذن أو غيره حتى لا يطول انتظار المصلين ويصيبهم الملل والنفور .
10- الحرص على إقامة الصلاة في مواعيدها وعدم التقدم أو التأخر وتراعي ظروف مساجد الأسواق ونحوها أو المساجد المجاورة للمدارس .
11- تفويض المؤذن أو غيره من القادرين على الإمامة في إقامة الصلاة بعد دقيقتين أو ثلاث مثلاً من الوقت المحدد حتى لا يمل الناس الانتظار .
12- تفقد أهل الحي سواء المحتاج منهم أو من يمر بمشاكل والمساهمة في حلها (التوظيف _ إصلاح ذات البين) فلكل حي مشاكله وحاجاته فينبغي على الإمام تفقد أهل الحي سواء المحتاج والمريض والذي عليه دين بل حتى السعي مع الوجهاء والمسؤولين في الحي في توظيف بعض شباب الحي والعاطلين وكذلك الحرص على السعي في حل النزاعات بين الجيران وكذلك بين الزوجين وإصلاح ذات البين ففيها عظيم الأجر وكذلك محبة لصاحبها .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.