الجزائر والإمارات ترسمان مستقبلا واعدا للعلاقات الثنائية في جميع المجالات    عرض مخطط الحكومة على مجلس الوزراء الأسبوع المقبل    إغلاق المعهد الوطني للفندقة والسياحة ببوسعادة وإنهاء مهام مديره    سليماني يثور على إدارة موناكو ويطالب بالرحيل!    قتيل وجريح في حادث مرور بسيدي بلعباس    أحمد بن صبان مديرا عاما للتلفزيون الجزائري    تدمير مخبأ للإرهابيين بتيزي وزو    النظام المعلوماتي الجديد سيدخل حيز التنفيذ قريبا    منح أرباب العمل مهلة 4 أيام للتصريح بالأجور السنوية    محمد عرقاب: الاوبيب تتابع عن كثب تطورات أسواق النفط    غلام الله يشارك بكرواتيا في المؤتمر الدولي حول “تعزيز الصداقة والتعاون بين الأمم والشعوب”    وزير الشؤون الدينية والأوقاف يستقبل العميد الجديد لمسجد باريس الكبير    "صفقة القرن": الفلسطينيون يحثون العالم على رفض الخطة مع اقتراب موعد الكشف عنها    احتجاجات العراق: المعتصمون يعيدون نصب الخيام في ساحات الإحتجاج    واعلي يرفض التنازل عن الحصانة البرلمانية    كاراتي دو/ بطولة باريس المفتوحة-2020 : "نتائج النخبة الوطنية كانت منطقية "    تضامن واسع مع عائلة الأسطورة براينت في مواقع التواصل    فرحات آيت علي: مخطط عمل الحكومة سيكون جاهزا الأسبوع القادم    المديرية العامة للأمن الوطني تطلق حملة تحسيسية حول مخاطر استعمال الهاتف النقال أثناء السياقة    نحو إعداد خارطة طريق تعكس إنشغالات الفئات الهشة "وفقا لخصوصيات كل منطقة"    الخطوط الجوية الجزائرية تعلق رحلاتها إلى الصين بسبب "كورونا"    مدير الصحة بسطيف ينفي وجود فيروس “كورونا” بالمستشفى الجامعي    موزعو الحليب يتحدون وزير التجارة    نحمل دول الوساطة خرق حفتر للهدنة    البرلمان يؤكد تأجيل البتّ في رفع الحصانة عن عبد القادر والي    حجز 1.7 مليار سنتيم مزوّرة بالعاصمة    على الجزائر استغلال الشراكة التركية لتطوير نسيجها الاقتصادي    الجزائر تضمن تمويل تركيا بالغاز الطبيعي حتى 2024    السيد جراد يستقبل وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الاماراتي    مدرب يد الجزائر: منتخب مصر كان أقوى من تونس    بوقرة: “لا ألوم المصريين على أحداث 2010 ولولا الحماس لما هزمناهم”    43 حادث مرور بسبب استعمال الهاتف في أثناء السياقة    “باد بويز فور لايف” يحتفظ بصدارة إيرادات السينما الأمريكية    مشاركة 392 رياضيا من 23 بلدا في موعد الجزائر    حكومة الوفاق الليبية تعلن إعادة النظر بأي حوار أمام خروقات حفتر    " الكاف" تعين فرتول في منصب مكونة جهوية    درجات السَّرد السَّبعة في رواية “سلالم ترولار” لسمير قسيمي    الصحة العالمية: تهديد فيروس كورونا الجديد أصبح مرتفعا ً    تراثنا حاضر في عشاء أردوغان .. !    سكنات دون شبكات بحي هنشيرة بمروانة في باتنة    أحكام من يدفع زكاته قبل الحول    948 هزة ارتدادية أعقبت زلزال تركيا    مبادئ الحَجْر الصحي في السنة النبوية    حديث : إن الله كتب الحسنات والسيئات    تراجع أسعار النفط بفعل المخاوف من التأثير الاقتصادي لفيروس "كورونا"    تفعيل جهاز المراقبة الصحية على مستوى المطارات لمواجهة فيروس «كورونا»    وسط توقعات بتسجيل المزيد من الحالات    خلال معرض ومنتجات الخلية بالشلف    حالة الذعر والهلع لم تفارق سكان العوانة وما جاورها‮ ‬    أهمية أعمال القلوب وأقسامها    محاربة الفساد شرط النهوض الاقتصادي والاجتماعي    تحقيق مع عصابة سرقة يكشف قضية أخرى    «الرزنامة المتبقية في صالحنا للعب ورقة الصعود»    طفل يحفظ مقدمات 129 كتابا    القادرية والتجانية والمريدية طرق ساهمت في انتشار فن الإنشاد    نصير شمة يذهب ببيت العود العربي إلى الخرطوم    ما عاد للعمر معنى..    المجموعة الشعرية " الجرح المقدس" لأيوب يلوز .    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فضائل سور وآيات
نشر في أخبار اليوم يوم 18 - 06 - 2019


مع القرآن
فضائل سور وآيات
القرآن كلُّه فاضل وفيه وفي تلاوته الخير الكثير وأينما حل القارئ منه حل في روضة من رياضه .
قال محمد بن واسع رحمه الله : القرآن بستان العارفين فأينما حلُّوا منه حلُّوا في رياض نضرة .
والمسلم بقراءته لكتاب الله تعالى يلتمس خير الدنيا والآخرة فتجد أهل الإيمان الصادق إذا قرءوا كتاب الله تعالى اطمأنَّت نفوسهم ووجدوا الراحة الحقيقية .
وقال الله تعالى واصفًا هذا الفريق : إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ [الأنفال: 2] .
وقال تعالى : الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللهِ أَلَا بِذِكْرِ اللهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ * الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآب [الرعد: 28 29] .
وقد وردت بعض النصوص عن النبي صلى الله عليه وسلم في فضل بعض السور والآيات وهي تلفت الناس إلى فضل تلك السور والآيات حتى يأخذ الناس بحظِّهم ونصيبهم منها .
عن أبي مسعود رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : من قرأ بالآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه وفي قوله صلى الله عليه وسلم : من قرأ بالآيتين من آخر سورة البقرة .
يقول الحافظ ابن حجر رحمه الله : يعني من قوله تعالى : آمَنَ الرَّسُولُ... إلى آخر السورة .
وقال أيضًا في شرحه لقوله صلى الله عليه وسلم كفتاه : أي أجزأتا عنه من قيام الليل بالقرآن .
وقيل : أجزأتا عنه عن قراءة القرآن مطلقًا سواء كان داخل الصلاة أم خارجها .
وقيل : معناه أجزأتاه فيما يتعلَّق بالاعتقاد لما اشتملت عليه من الإيمان والأعمال إجمالاً
وقيل : معناه كفتاه كلَّ سوء .
وقيل : كفتاه شرَّ الشيطان .
وقيل : دفعتا عنه شرَّ الإنس والجن .
وقيل : معناه كفتاه ما حصل له بسببهما من الثواب عن طلب شيء آخر وعلى هذا فأقول يجوز أن يراد جميع ما تقدم والله أعلم .
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من قرأ آية الكرسي في دُبر كلِّ صلاة لم يحُلْ بينه وبين دخول الجنة إلا الموت (رواه ابن السني السلسلة الصحيحة ) .
فأين أنت أيها المسلم من هذا الخير العظيم ؟!
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : إنَّ سورة من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غُفِر له وهي سورة تبارك الذي بيده الملك (رواه أحمد وأصحاب السنن/ صحيح الترمذي) .
وهذا خيرٌ عظيمٌ ويسيرٌ على من يسَّره الله له .
وعن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ألم ترَ آيات أنزلت الليلة لم يُرَ مثلهنَّ قط ؟ قل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس (رواه مسلم) .
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : احشدوا فإني سأقرأ عليكم ثُلث القرآن فحشد من حشد ثم خرج نبي الله صلى الله عليه وسلم فقرأ : قل هو الله أحد ثم دخل فقال بعضنا لبعض : إني أرى هذا خبرٌ جاء من السماء فذاك الذي أدخله ثم خرج نبيُّ الله صلى الله عليه وسلم فقال : إني قلت لكم : سأقرأ عليكم ثُلث القرآن أو أنها تعدل ثُلث القرآن (رواه مسلم) .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.