المدير الجهوي يكشف من باتنة    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    بالفيديو.. الخضر يجرون ثالث حصة تدريبية تحضيرا لمباراة غامبيا    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    3 قتلى بينهم طفلة في اصطدام بين شاحنة وسيارة بسعيدة    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    تزامناً‮ ‬والاحتفال بعيد النصر بسوق أهراس‮ ‬    ضمن ملتقى لتجسيد مخطط الإتصال السنوي‮ ‬للجيش    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    الدولة حريصة على ديمومة المؤسسات الدستورية    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    صديق شهاب يفجر قنبلة من العيار الثقيل أويحيى يتبرأ    الرئيس بوتفليقة يهنّئ الباجي قايد السبسي    تحقيق المبتغى يؤطره سيرحضاري    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    حجز 12.5 كلغ كيف و100غ كوكايين    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    رسالة للسلطة والعالم    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    «نحن بصدد بناء منتخب»    تعليق عمليات الطيران لطائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و "737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    لا تقربوا الغدر    لافان يطالب بتجهيز عبيد    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    ذكريات حرب وانتصار    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    إبراز أهمية البحث والاهتمام    ‘'السنياوة" يقصفون بالثقيل ويضمنون صعودهم مبكرا    مشيش يبرمج وديتين    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    إجراء 14 عملية زرع قوقعة الأذن    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإخلاص والدعاء والثبات أهم أسباب نصرة المسلم
نشر في أخبار اليوم يوم 17 - 11 - 2012

من توكل على الله، واعتمد عليه وترك من سواه من الخلق، فإن الله لا يخذله بل سينصره، كما قال سبحانه وتعالى (وكان حقا علينا نصر المؤمنين)، حيث أوضح عدد من علماء الدين، أن الإخلاص لله تعالى، أهم أسباب نصرة المسلمين، مؤكدين أهمية محاربة أسباب الفرقة والأخذ بأصول الوحدة، وأن من أعظم أسباب الخذلان المعاصي والذنوب.
حول تأييد رب العباد للمؤمنين، يقول الدكتور أحمد طه ريان أستاذ الفقه بجامعة الأزهر: إن الله تعالى ينصر المؤمنين في أمور كثيرة ورد ذكرها في القرآن الكريم، لذلك على المسلم أن يتضرع إلى الله تعالى بالدعاء أن ينصره، كما جاء في كتابه العزيز (ولوطاً إذ قال لقومه إنكم لتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين، أئنكم لتأتون الرجال وتقطعون السبيل وتأتون في ناديكم المنكر فما كان جواب قومه إلا أن قالوا ائتنا بعذاب الله إن كنت من الصادقين. قال رب انصرني على القوم المفسدين) سورة العنكبوت الآيات 28-.30
وأشار الدكتور طه، بحسب جريدة (الاتحاد) الإماراتية، إلى أن الله تعالى يقول مخبرا عن نبيه لوط عليه السلام، إنه أنكر على قومه سوء صنيعهم وما كانوا يفعلونه من قبيح الأعمال، ولم يسبقهم إلى هذه الفعلة أحد من بني آدم قبلهم وكانوا مع هذا يكفرون بالله ويكذِّبون رسوله ويخالفونه ويقطعون السبيل أي: يقفون في طريق الناس يقتلونهم ويأخذون أموالهم ويفعلون ما لا يليق من الأقوال والأفعال في مجالسهم التي يجتمعون فيها ولا ينكر بعضُهم على بعض شيئا من ذلك فكانوا يأتون بعضهم بعضا في الملأ وكانوا يفعلون الأشياء القبيحة ويتضاحكون وكانوا يناطحون بين الكباش ويناقرون بين الديوك وكل ذلك كان يصدر عنهم وكانوا شرا من ذلك.
وأضاف: عن أم هانيء قالت: سألت رسول الله، صلى الله عليه وسلم عن قوله عز وجل: (وتأتون في ناديكم المنكر) قال: (يحذفون أهل الطريق ويسخرون منهم وذلك المنكر الذي كانوا يأتونه) مثل الصفير ولعب الحمام والسؤال في المجلس وحل أزرار القباء وهذا من كفرهم واستهزائهم وعنادهم ولهذا استنصر عليهم نبي الله لوط فقال: (قال رب انصرني على القوم المفسدين).
نصر الله
أما عن علاقة الدعاء بنصر الله، فقد أوضح الدكتور أحمد طه أن القرآن الكريم به آيات كثيرة تتحدث عن نصر الله تعالى وسميت سورة بهذا المعنى وهي سورة النصر لذلك وجب على الإنسان أن يدعو ربه عز وجل بالنصر في كل الأمور، وقال تعالى (إذا جاء نصر الله والفتح، ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا، فسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان توابا) سورة النصر الآيات 1-3، حيث تتحدث هذه السورة عن فتح مكة، لافتاً إلى أنه جاء عن ابن عباس أنه قال: كان عمر يدخلني مع أشياخ بدر، فدعاهم ذات يوم وأدخلني معهم، فقال: ما تقولون في قول الله عز وجل: (إذا جاء نصر الله والفتح) فقال بعضهم: أمرنا أن نحمد الله ونستغفره إذا نصرنا وفتح علينا، وسكت بعضهم فلم يقل شيئا فقال لي: أكذلك تقول يا ابن عباس؟ فقلت: لا. فقال: ما تقول؟ فقلت: هو أجَلُ رسول الله، وعن ابن عباس أيضاً أنه قال: لما نزلت هذه الآية قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (نعيت إليَّ نفسي) فعلم بأنه مقبوضٌ في تلك السنة.
أحاديث عن النصر
وأشار إلى أن السنة النبوية بها أحاديث كثيرة تتحدث عن النصر منها: لما قدم جعفر بن أبي طالب من أرض الحبشة لقيه النبي صلى الله عليه وسلم فقال: أخبرني بأعجب شيء رأيته بأرض الحبشة. قال: مرت امرأة على رأسها مكتل فيه طعام فمر بها رجلٌ على فرس فأصابها فرمى به فجعلت أنظر إليها وهي تعيده في مكتلها وهي تقول: ويلٌ لك يوم يضع الملك كرسيه فيأخذ للمظلوم من الظالم، فضحك النبي صلى الله عليه وسلم، حتى بدت نواجذه فقال (كيف تقدس أمَّة لا تأخذ لضعيفها من شديدها حقه وهو غير متعتع). وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأيت أمتي تهاب فلا تقول للظالم يا ظالم فقد تودع منهم.
العزة
وبيَّن الدكتور طه أنواع النصر وأهمها الذي وعد الله به عباده المؤمنين، نصر العزة والتمكين في الأرض وجعل النصر للإسلام، كما نصر الله عز وجل داود وسليمان عليهما السلام قال تعالى (وقتل داود جالوت وآتاه الله الملك والحكمة)، فجمع الله عز وجل لهذين النبيين الكريمين بين النبوة والحكم والملك العظيم وكذلك موسى عليه السلام نصره الله على فرعون وقومه وأظهر الدين في حياته كما قال تعالى: (ودمرنا ما كان يصنع فرعون وقومه وما كانوا يعرشون) ونبي الله محمد صلى الله عليه وسلم نصره الله نصرا مؤزرا فما فارق النبي صلى الله عليه وسلم الدنيا حتى أقر الله عز وجل عينه بالنصر المبين والعز والتمكين بل جعل الله عز وجل النصر ودخول الناس في دين الله أفواجا علامة قرب أجل النبي صلى الله عليه وسلم.
وعن الأدعية التي تُقال طلباً للنصر، قال أستاذ الفقه بجامعة الأزهر: ربنا أعنا ولا تعن علينا وانصرنا ولا تنصر علينا وامكر لنا ولا تمكر علينا واهدنا ويسِّر الهدى لنا وانصرنا على من بغى علينا.
ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين. ربنا نجنا من القوم الظالمين اللهم أنت نصيرنا ربنا إنا مغلوبون فانتصر.
ربنا أفرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين، اللهم افتح لنا فتحا مبينا واهدنا صراطا مستقيما وانصرنا نصرا عزيزا وأتم علينا نعمتك وأنزل في قلوبنا سكينتك وانشر علينا فضلك ورحمتك. واجعل ثأرنا على من ظلمنا وانصرنا على من عادانا ولا تجعل مصيبتنا في ديننا ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا تسلط علينا من لا يرحمنا.
الثبات والشجاعة
وأنهى الدكتور ريان كلامه بتوضيح أسباب النصر على الأعداء لأن الدنيا دار ابتلاء وامتحان، يبتلى فيها المؤمنون بالسراء والضراء ومن أسباب النصر الإيمان بالله والعمل الصالح والإخلاص والصدق في نصر دين الله تعالى والتوكل على الله، والثبات والشجاعة والإقدام، واليقين أن الأجل لا يقدمه إقدامٌ ولا يؤخره إحجام لأن النصر من عند الله عز وجل وكثرة الذكر والدعاء والتضرع لله تعالى بالنصر وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يدعو ربه ويستغيث به لينصره على أعدائه وكان من دعائه:(اللهم منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب اهزمهم وانصرنا عليهم). ومن أسباب النصر أيضا لزوم طاعة الله تعالى ورسوله، والحذر من المعاصي لأن من أعظم أسباب الخذلان المعاصي والذنوب فإنها تخون العبد وهو أحوج ما يكون إلى نصر ربه.
* من أسباب النصر الإيمان بالله والعمل الصالح والإخلاص والصدق في نصر دين الله تعالى والتوكل على الله، والثبات والشجاعة والإقدام، واليقين أن الأجل لا يقدمه إقدامٌ ولا يؤخره إحجام لأن النصر من عند الله عز وجل وكثرة الذكر والدعاء والتضرع لله تعالى بالنصر وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يدعو ربه ويستغيث به لينصره على أعدائه وكان من دعائه: (اللهم منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب اهزمهم وانصرنا عليهم). ومن أسباب النصر أيضا لزوم طاعة الله تعالى ورسوله، والحذر من المعاصي لأن من أعظم أسباب الخذلان المعاصي والذنوب فإنها تخون العبد وهو أحوج ما يكون إلى نصر ربه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.