بن صالح يعيّن كمال الدين شيخي رئيسا مديرا عاما لسوناطراك    مباشر: الجزائر - زامبيا    الحكومة بصدد إعداد نصوص قانونية لتنظيم مهنة الصحافة    تعيين بن عبد الرحمن أيمن محافظا لبنك الجزائر    خلال 48 ساعة الفارطة ... وزارة الدفاع تعلن عن حصيلة عملياتها بمنطقة عبد المجيد ببلدية عمورة!!    حجز 107.000 أورو داخل أحذية مسافرة إلى دبي    الصالون الوطني للصورة الفنية الفوتوغرافية بسطيف: عرض 100 صورة تختزل جمال الجزائر    بن قرينة يستقبل سفير إسبانيا بالجزائر    المجلس الشعبي الوطني: المصادقة على مشروع القانون الأساسي العام للمستخدمين العسكريين    الصحراء الغربية: إصرار على مواصلة الكفاح في الذكرى 44 لاتفاقية مدريد المشؤومة    بالصور .. مسيرة داعمة للجيش والرئاسيات في إليزي    إبراهيموفيتش يودع أمريكا : عودوا لمتابعة البيسبول !    وفرة الأدوية: الوزارة تتخذ إجراءات لسنة 2020    ملال يشيد بفيلود ولاعبي "جياسكا"    بن قرينة يدعو لتخصيص مسيرات الجمعة لدعم غزة    شرفي يدعو "المقاطعين" إلى احترام الرأي الآخر    رئاسيات 12 ديسمبر: شنين يعرب عن "تفاؤله" باختيار الشعب الجزائري التوجه إلى صناديق الاقتراع    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية 2020    مولودية وهران بلا رئيس منذ 5 أشهر    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع القانون المنظم لنشاطات المحروقات    5 ملايين جزائري مصاب بالداء السكري و30 حالة لكل 100 طفل    الجاز مانوش حاضر في ثاني أمسية من أمسيات المهرجان الدولي "ديما جاز" طبعة 2019    بلماضي: ” سندعم المنتخب بوجوه جديدة قبل تصفيات مونديال 2022″    الحكومة وهاجس التهرب الضريبي ... "الموس لحق للعظم"!    "الجوية الجزائرية" تعلن إعادة فتح وكالة "تيرمينال" المحاذية لفندق السفير بالعاصمة    وفاة طالبة جامعية إثر سقوطها من الطابق ال3 بالقطب الجامعي بشتمة ببسكرة    سعر برميل النفط يقارب 63 دولارا    الاتفاق على وقف إطلاق النار بغزة    الحكومة الكويتية تقدم استقالتها    الجيش يطلق حملات دورية للتكفل الصحي بمواطني المناطق النائية بجنوب الوطن    أمطار ورياح على الولايات الغربية والوسطى    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    أجهزة القياس غير المطابقة للمعايير تُرعب أولياء المرضى    تحت إشراف لجنة ولائية    تسببت في‮ ‬تضرر‮ ‬4‮ ‬عمارات مجاورة لها    الجيش فتح تحقيقاً‮ ‬في‮ ‬الحادثة    للإلتفاف على العقوبات التي‮ ‬توعدت بها واشنطن    تزامناً‮ ‬ويومهم العالمي‮.. ‬مختصون‮ ‬يدقون ناقوس الخطر ويؤكدون‮:‬    قصد تطوير علاقات التعاون بين البلدين‮ ‬    من خلال تنصيب مجلس رجال أعمال مشترك‮ ‬    سفير الأردن في‮ ‬ذمة الله    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    مواضع سجود النّبيّ الكريم    الغنوشي رئيسا للبرلمان التونسي    «ولاد سيدي سعيد طالعين طالعين»    «طاكسيور» يهشّم رأس جاره متهما إياه بممارسة السحر لتعطيل نشاطه التجاري ب«بلاطو»    «الوعدات الشعبية» ..أصالة وتراث    عين على العمل الصحفي إبان ثورة التحرير المجيدة    الاحتفاء بخير الأنام في أجواء بهيجة    غبن ببقعة الطوافرية بالشلف    قسنطينة تكرم أبطالها    "سماء مسجونة" عن معاناة المرأة العربية    ترجمة فلة عمار لديوان شعري إلى اللغة الانجليزية    الموب لمواصلة الانتصار وآقبو لخلق المفاجأة    إدانة للفساد في مبنى درامي فاشل    شهية الجزائري للغذاء غير الصحي وراء إصابته بالداء    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عمال و موظفو الديوان الوطني للسقي يشنون حركة احتجاجية بقالمة
طالبوا من السلطات التدخل لإعادة النظر في قرارات العدالة
نشر في آخر ساعة يوم 23 - 10 - 2019


شن نهار أمس عمال و موظفو الديوان الوطني للسقي و صرف المياه بقالمة ، حركة احتجاجية أمام مقر ولاية قالمة رافعين جملة من الشعارات التي تصب كلها في المطالبة «بتدخل وزير العدل «،كتب فيها «ثقتنا كبيرة في العدالة» ، «هناك أشخاص يريدون تكسير المؤسسة» ، «نطالب المسؤولين التدخل قبل فوات الأوان» و «مصير الموسم الفلاحي 2020 غامض» ، أين طالبوا السلطات العليا في البلاد و على رأسها وزير العدل التدخل في أقرب الآجال لإعادة النظر في القرارات الصادرة عن مجلس قضاء قالمة و التي جاءت حسب بيان العمال الذي تلقينا نسخة منه كلها لصالح الفلاحين المتضررين المتضررين جراء عدم تمويلهم بمياه السقي و المقدرة بالملايير ،و حسب ذات البيان أن الأحكام الصادرة عن محكمة أول درجة كانت لصالح الديوان بعد رفض المحكمة دعاوي الفلاحين بحجة أن الفلاحين لا تربطهم علاقة تعاقدية بالديوان ، غير أن الأمر تغير حسب أصحاب البيان على مستوى مجلس القضاء و الذي اصدر قرارات تعطي الحق للفلاحين في التعويضات المالية .و يضيف أصحاب البيان فإن تلك القرارات سوف تتبعها إجراءات تنفيذ و هو ما سيأثر سلبا على الميزانية المالية و ممتلكات المؤسسة خاصة و أن مبلغ تعويضات يقدر بالملايير ، و هو ما سوف يساهم في دخول الديوان في مرحلة الخطر خاصة و نحن مقبلين على الموسم الفلاحي 2020 و الذي يظل غامضا ما لم تتدخل السلطات العليا في البلاد و بصورة فعلية و للإشارة يعتبر محيط السقي قالمة بوشقوف الرئة التي تتنفس منها ولاية قالمة .حيث يشرف على استغلاله الديوان الوطني للسقي و صرف المياه و التي تصل المساحة المسقية به في أحسن الأحوال إلى ستة ألاف هكتار 6000 هكتار و توفيره ما يعادل 12000 منصب شغل منها المباشر و غير المباشر لكن في الآونة الأخيرة ظهرت فئة يقول عنها أصحاب البيان أنها لا تمت لصلة للديوان و لا تربط معه أي اتفاقية أو عقود متواطئون مع بعض الجهات لاستنزاف الديوان الذي أصبح في كل مرة يدفع الملايين إذا حدث عطب هنا أو هناك.حيث يقمون برفع قضايا ضد الديوان، حتى في حالة انقطاع الماء لبضع أيام لأسباب تقنية أو حتى متعلقة بتذبذب التيار الكهربائي ، بالرغم أنه لم يكن لهم أي عقد يربطهم بالديوان فيجد الديوان نفسه ملزما لدفع الملايير، بالرغم من أنه يبيع لهم المتر المكعب بأبخس الأسعار حيث يصل سعر المتر المكعب من المياه الموجهة للسقي ب 2.50 دج في الوقت الذي نجد فيه السعر الحقيقي يصل 16 دج ناهيك على أن معظم الفلاحين لا يسددون مستحقات السقي،و قد هدد المحتجون بتصعيد الوضع أن لم تتدخل الجهات المعنية ، بسنة فلاحية بيضاء، لا سيما و أن ولاية قالمة تعتبر ولاية فلاحية بامتياز و من الضروري تزويد الفلاحين بمياه السقي التي تعتبر العامل الرئيسي في إنجاح الموسم الفلاحي.كما طالب في الأخير عمال وموظفو الديون والبالغ عددهم حوالي 200 تدخل الجهات المعنية و إنقاذه ما يمكن إنقاذه في أقرب وقت ممكن .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.