خط السكة الحديدية الجزائر-المسيلة يدخل الخدمة هذا الإثنين    يوم حاسم في سباق التشريعيات    نتائج الامتحان المهني للترقية تُعرف اليوم    عبد العزيز جراد : اليوم الوطني للذاكرة يبقي مجازر ماي 1945 محفورة في ذاكرتنا    الوزير الأول يشرف على فتتاح يوم دراسي بمقر المدرسة الوطنية للإدارة    جبهة المستقبل تدخل التشريعيات في 61 منطقة انتخابية    ورشات مفتوحة لتعويض ضحايا التفجيرات النووية    ضيافات يلتقي السفير الموريتاني بالجزائر    50 ألف تاجر معني بمداومة العيد    استهلاك واسع وتبذير كبير بوهران    مجازر 8 مايو 1945 مكنت من الانتقال من نضال الحركة الوطنية إلى النضال المسلح    الفلسطينيون يواصلون معركة الدفاع عن الأقصى    الصاروخ الصيني .. فزع عالمي آخر    الصحراء الغربية: محاصرة مناضلين من هيئة مناهضة الاحتلال المغربي بالعيون المحتلة    في قلب باريس.. محرز يخطط لاحتفال خاص برابطة أبطال أوروبا    الفاف تساعد الأندية المتعثرة ماليا بأكثر من مليوني دولار    الداربي بين إتحاد العاصمة ومولودية الجزائر قمة الدور الثمن نهائي    الجزائرية صونيا عسلة تفتك المركز الخامس    الإطاحة بلص خطير في خميس مليانة    كسوة العيد والحلويات تعيد الحركية إلى بونة ليلا    الشروع في تنظيف مجرى «وادي عليم»    تنظيم النشاط وإعادة النظر في قانون النقل أولوية    نقل الفنان صالح أوقروت للعلاج في فرنسا    فتوى بجواز الاعتكاف في البيوت    منظمة الصحة توافق على استخدام سينوفارم    معاقبة الأندية المشاركة في دوري السوبر الأوروبي    زيت الزيتون: الجزائر تحصل على جوائز في المسابقة الدولية التاسعة عشر لزيوت العالم    بني عباس: عملية بحث واسعة النطاق لشخص مفقود بالكثبان الرملية للعرق الغربي الكبير    إدارة الفريق تستنكر لجوء نادي بارادو للمحكمة الرياضية    ألمانيا تردّ على المغرب وتتمسّك بموقفها تجاه الصحراء الغربية    مجلسا النواب والأعلى للدولة يرفضان تدخل دُول غربية    تسجيل 208 اصابة جديدة بفيروس كورونا 6 وفيات و 131 حالة شفاء    المنتخب الوطني لكرة القدم ينافس وديا منتخب موريتانيا يوم 3جوان بالبليدة    العاصمة… تعرض عون شرطة إلى اعتداء جسدي أثناء تأديته لمهام    بن بوزيد: نحو إعادة الاعتبار للأقسام الاستعجالية الجوارية    مكتتبو عدل 2 أصحاب الطعون يحتجون    بوقدوم حول اليوم الوطني للذاكرة.. الذاكرة تأبى النسيان    إصابة 5 أشخاص في حادث مرور بالوادي    عجز يفوق ال6 ملايير دولار ستعرفه الخزينة العمومية    مقري: الاحتلال الصهيوني ماض في مخططاته التهويدية    هذه الطرقات مغلقة بسبب ارتفاع منسوب المياه    بعد شهر دون إصابات.. كورونا تعود للفيتنام و176 إصابة خلال 24 ساعة    الإفراج عن موعد الامتحانات المهنية للسنة الجارية    الفنان صالح أوقروت يحول إلى فرنسا للعلاج    عباس يوجه وزير الخارجية للتوجه إلى منظمات عربية ودولية    بلمهدي يكرم المتوجين في مسابقة تاج القرآن الكريم    المرصد الجوّي في تونس يفرج عن معطياته بخصوص هلال شوال    شيخ الأزهر: يجوز للمرأة الإفتاء والسفر دون محرم ولها أن تحدد نصيبا من ثروة زوجها    ليلة القدر ومواسم المغفرة المستترة    سولكينغ: لا أعارض فكرة التمثيل وشرف لي العمل مع فنانين كبار مثل بيونة    وصول نصف مليون جرعة سبوتنيك خلال ماي وجوان    الأزرق ترجمان الأفكار والمشاعر    أمل بوشوشة تثير ضجة    تعزيز العلاقات السياحية    لا تراجع عن الصيرفة الإسلامية    «رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ»    «الارتجال وغياب الرقابة وراء رداءة البرامج الكوميدية»    « آثار العابرين» تعلن عن أسماء المشاركين في معرض الكتاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عنابة: ارتفاع أسعار الخضر والفواكه يثير استياء المواطنين عشية شهر رمضان
رغم تطمينات مديرية التجارة
نشر في آخر ساعة يوم 10 - 04 - 2021


شهدت أسعار الخضر والفواكه واللحوم البيضاء بولاية عنابة، هذه الأيام، ارتفاعا محسوسا أدى إلى تذمر سكان الولاية الذين تساءلوا عن دور المصالح الفلاحية ومديرية التجارة في التصدي لهذه الظاهرات التي تتكرر كل سنة مع حلول مناسبة دينية ،حيث استغل أغلب تجار الولاية فرصة حلول شهر رمضان المبارك ، لاستنزاف جيوب المواطنين،بإقدامهم على رفع أسعار الخضر والفواكه وكذا اللحوم التي تلقى إقبالا كبيرا خلال هذا الشهر.وقد اكتسح المضاربون السوق، لفرض منطقهم، حيث تجاوز سعر المواد التي تشكل اغلب أطباق العائلات 50 دج للكيلو غرام ،بالنسبة لسعر الكيلوغرام الواحد من البطاطا فقد تجاوز 50 دج،وهو نفس سعر الجزر والبسباس الذي يتراوح ما بين 50 و 70 دج، فيما قفز سعر الطماطم إلى 120 دج، والفلفل بنوعيه الحار والحلو إلى80 و 130 دج، بينما تجاوز سعر الجلبانة 100 دج.ومن جهة أخرى عرفت أسعار الفاصوليا ارتفاعا هي الأخرى حيث قفز سعر الفاصوليا الخضراء إلى 300 دج. من جهتها أسعار البصل بلغت مابين 40 و 50 دج للكيلوغرام الواحد ، أسعار الخص بلغت 100 دج و 130 دج حسب النوعية،اما اسعار الفواكه فقد عرفت هي الأخرى ارتفاعا محسوسا حيث وصل سعر البرتقال من 80 دج حتى 130 دج ،الموز 250 دج و الفرولة من 220 دج حتى 250 دج.في ذات السياق اعتبر المواطنون أن اسعار الخضر والفواكه غير معقولة عشية حلول شهر رمضان، متسائلين عن سبب هذا الارتفاع، لا سيما ارتفاع سعر البطاطا التي تشكل المادة الأساسية للعائلات الجزائرية، وأضاف محدثونا أنه حتى أسعار اللحوم البيضاء تجاوزت أسعارها المعقول، ووصل سعر الدجاجة الواحدة 700 دج، وأغلبها عبارة عن فراخ، مؤكدين أن العديد من العائلات ستحرم هذه السنة من الدجاج الذي بلغ سعر الكيلو غرام الواحد 330 دج. اما اللحوم الحمراء فقد بلغ سعر الكيلوغرام مابين 1200 و 1500 دج وإذا كان هذا رأي البعض، فإن البعض الآخر تأسف لعدم إمكانية اقتناء أكثر من كيلوغرام الواحد من البطاطا لارتفاع أسعارها وسط محدودية دخلهم. من جهتهم بعض التجار برروا الارتفاع في الأسعار بنقص العرض الذي يقابله ارتفاع الطلب،اضافة الى أن أسعار الخضر والفواكه تشهد هي الأخرى ارتفاعا في أسواق الجملة حسبهم، وهو ما أدى إلى هذا الارتفاع، مشيرين إلى أن ارتفاعها في أسواق الجملة يؤدي حتما إلى ارتفاعها في أسواق التجزئة.ورغم ان الخوف بدأ يسري في بيوت العنابيين بصفة خاصة والجزائريين بصفة عامة من لهيب الأسعار في المواد الاستهلاكية خلال شهر رمضان ،خاصة أن أزمة ارتفاع الأسعار تقتحم الأسواق كلما حل الشهر الكريم بالرغم من استقرارها خلال السنة.الا ان مدير التجارة لولاية عنابة بلحوت طمأن المواطن العنابي بأن الاسعار ستكون مثل السنة الماضية وفي المتناول كما ان المنتوجات الاستهلاكية ستكون متوفرة بالشكل الكافي خلال شهر رمضان المبارك من خلال اتباع استراتيجة وضعتها الحكومة من أجل توفير المواد الضرورية بالشكل الكافي،لذلك وجب الابتعاد عن اللهفة في الأسواق والمبالغة في الشراء حسبه ،مضيفا أن الإجراءات الخاصة بتوفير المواد واسعة الاستهلاك وضمان تموين الأسواق بشكل دوري،ستقف حاجز أمام ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية في رمضان،وبخصوص ازمة الحليب فقد ارجع السبب الى الطلب المتزايد من طرف المواطنين خاصة في فصل الشتاء في حين ان الكمية بقيت على حالها ،حيث أن الديوان الوطني للحليب هو الذي يحدد نسبة توزيع الكميات حسب محدثنا من خلال الشبكة الوطنية للتوزيع ،كما كشف أنه بمدينة عنابة هناك ثلاثة ملبنات بإمكانها انتاج ما يزيد عن 300 ألف لتر يوميا لكنها تعمل بنصف قدرتها الانتاجية،واختتم حديثه بأنه سيتم ثكتيف عمليات المراقبة كما ستكون هناك فرق مراقبة ومتابعة لتفادي الاحتكار والمضاربة تتخللها خرجات ميدانية بالتنسيق مع مصالح قطاع الفلاحة والأمن والدرك من أجل التصدي للممارسات غير شرعية والمضاربة في الاسعار ،كما طمأن المواطنين بأن رمضان لهذه السنة سيكون مثل العام الماضي اين كانت الاسعار و التموين مستقر رغم جائحة كورونا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.