تدمير ثلاثة مخابئ للإرهابيين وقنبلة تقليدية الصنع بالمدية وبومرداس    كورونا.. هذه هي تعليمات وزارة التربية لضمان انطلاق فعلي للدروس يوم 4 أكتوبر        بن خالفة.. المعاملات التجارية غير شفافة وتعاني من غياب كبير للفوترة    جراد يدعو إلى الاهتمام بتنويع الانتاج الفلاحي جنوب البلاد لتخفيض فاتورة الاستيراد    بن رحمة لاعب الأسبوع في "الشامبيون شيب"    رئيس الليجا يهاجم المحكمة الرياضية بسبب قرار السيتي    الكاميرون تعتذر عن تنظيم دوري أبطال إفريقيا    الحرائق تأتي على 91 هكتارا من الغطاء النباتي في ظرف 24 ساعة    إيداع مدير وكالة كاكوبات لسكيكدة الحبس    قالمة تخريب قبور بمقبرة الشهداء بهيليوبوليس    قسنطينة سنة سجنا ضد ناشر فيديو مسيء    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    الفرق بين قوله تعالى ليعذبهم و معذبهم    الرئيس تبون يأمر بتسريع دخول 40 وحدة صيدلانية جديدة حيز الانتاج    تخصيص 93 مسكن وظيفي للأطباء الأخصائيين الراغبين العمل بمستشفيات معسكر    بوقدوم: نرفض تقسيم ليبيا    هل القرار صائب ..؟    مصالح الأرصاد الجوية تحذر من أمطار رعدية في 11 ولاية    الرئيس تبون يتلقى اتصالا هاتفيا من نظيره الروسي فلاديمير بوتين    رسالة " أس أم أس" لتحديد مواعيد صب معاشات المتقاعدين    مسجد آيا صوفيا والحكم القضائي التركي    "لا أنوي الخلود في الحكم وشرعنا في بحث ملف الذاكرة مع الطرف الفرنسي"    بسكرة: تعديل مواقيت الحجر المنزلي الجزئي على مستوى 9 بلديات    تراجع اسعار النفط    استغلال منجم الزنك ببجاية يفتح آفاق اقتصادية واعدة    حميدو : 18 فندق عمومي في 13 ولاية مسخر لمكافحة كورونا    الرئيس تبون : بناء القواعد العسكرية على الحدود المغربية يجب أن يتوقف    العاصمة: توقيف 4 أشخاص.. حجز 405 غرام قنب هندي و778 قرص مؤثّر عقلي    الوزير الأول يشرع في زيارة عمل لولاية سيدي بلعباس    بوقدوم في زيارة عمل اليوم الاثنين إلى تونس    تفاصيل مثيرة في برومو "الرواية الكاملة" لحادث فيلا نانسي عجرم    هزة أرضية بشدة 3،2 درجات بولاية الجزائر    ميناء الجزائر: انخفاض النشاط خلال الثلاثي الأول    بوسعادة: وفاة الإمام والعالم الشيخ عمر حديبي بعد وعكة صحية    الرئيس تبون يقر إجراءات تمكن من إقتصاد 20 مليار دولار قبل نهاية السنة    وسائل الإعلام العمومية مدعوة لإعادة تنظيم نفسها    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    عواقب العاق وقاطع الرّحم    الأخوة في الله تجمع القلوب    وجوب تحمُّل المسؤولية    قدم أداء رائعا    وفاة مدير المؤسسة الاستشفائية المتخصصة "الأم-الطفل"    الأندلس تنتفض دعما للشعب الصحراوي    المجلس المستقل للأئمة يؤكد:    حملة عالمية لمكافحة التمييز والعنصرية    حمزة بونوة يضيء عتمة الحجر الصحي    كوسة يتوغل في عوالم النص القصصي الجزائري    أسسنا جيلا يكتب نص الهايكو العربي    المخازن تستقبل مليون و300 ألف قنطار من الحبوب    اللاعبون يهددون باللجوء إلى لجنة فض النازعات    "الفيفا" تطالب بدفع تعويضات المدرب التونسي حمادي الدو    18 ألف دولار غرامة .. والسبب 20 وجبة    بن حمو لاعب مولودية وهران: «لا خيار أمامنا سوى الانتظار»    وداعًا أيّها الفتى البهي    بعيدا عن كل نقد منبوذو العصافير... المطاردة    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    «الفيروس انتقل بيننا بسرعة فانعزلنا كليا حتى شُفينا»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رشيد نكاز يدعو مرشحي الرئاسيات لأداء صلاة الجمعة القادمة بغرداية
لنشر السلم والسلام بين سكان الولاية
نشر في آخر ساعة يوم 22 - 03 - 2014


أقدم المرشح الحر المقصى من الانتخابات الرئاسية المقبلة رشيد نكاز على دعوة المرشحين لاستحقاقات 17 أفريل المقبل لزيارة ولاية غرداية من أجل أداء صلاة الجمعة رفقة كل فعاليات المجتمع المدني لكامل الولايات .وفي خرجة جديدة من خرجات المرشح السابق رشيد نكاز طالب على موقعه الإلكتروني «فايسبوك» كل المواطنين الذي يمكنهم الذهاب إلى ولاية غرداية بالتنقل من أجل أداء صلاة الجمعة يوم 28 مارس الجاري، حيث دعا من خلال ذلك كل أئمة المساجد إلى اعتلاء المنابر وإلقاء خطب لإشاعة السلم والأمان في غرداية لما شهدته الولاية في الفترة الأخيرة من مواجهات دموية بين العرب وبني ميزاب مشيرا في ذلك إلى ضرورة الوقوف مع سكان غرداية لتخطي هذه المحنة من أجل المحافظة عن وحدة الوطن وسلامة المواطن ، للإشارة فإن رشيد نكاز قد ترشح للرئاسيات المقبلة إلا أن إقصاءه حال دون ذلك حيث سبق وأن حمل المجلس الدستوري مسئوولية ضياع استمارات توقيعات ترشحه لرئاسة الجمهورية من خلال ندوة صحفية قام بها عند مدخل البريد المركزي في قلب العاصمة حيث لم يتّهم جهة بعينها في الحادث الغريب الذي تعرض له بفقدان استمارات توقيعات الناخبين أين ذكر أنها في حدود 62 ألفا والتي كان سيسلمها مع ملف ترشحه لرئاسيات 17 أفريل القادم، إلا أنه حمّل بذلك المسؤولية لهيئة مراد مدلسي، وصنّف رشيد نكاز ما جرى له في خانة «الحادث السياسي» وأن «القضية قضية سياسية، ولن تحل إلا بطريقة سياسية، وكشف عن طلب تقدم به إلى المجلس الدستوري، للأخذ بعين الاعتبار ما جرى له، واعتباره مرشحا رسميا للرئاسيات، مع تأكيده أنه لم يرفع دعوى قضائية فيما حدث، لكنه شدد أن من واجب المجلس إعطاء تفسيرا لما حدث داخله، و أن لا شيء آخر يهمه خارج موضوع اختفاء استماراته ،هذا وقد استطاع رشيد نكاز ان يجمع قرابة ألف مواطن خلال هذه الندوة بين مناصر وفضولي والتي عقدها عند مدخل البريد المركزي بالعاصمة

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.