تيزي وزو: شهود: “رأيت الجنود الفرنسيين يحرقون أمي وهي حية”    "حان الوقت للتتويج برابطة الأبطال"    بطولة إسبانيا لكرة القدم : الشروع في التدريبات الجماعية بشكل كامل يوم الفاتح جوان    عيسى بُلّاطه قارئاً حياة السياب وقصيدته    رئيس الجمهورية يترأس إجتماع لمجلس الوزراء غدا الأحد    السعودية تسجل 1618 إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة الأخيرة.    عناصر الجيش توقف 03 أشخاص وتحجز 03 مركبات تهريب.    الشروع في تنصيب 20 غرفة تعقيم بالأماكن المستقطبة للجمهور بالبليدة    "أفريكوم" تنفي نيتها نشر قوات عسكرية في تونس    توقيف رئيس بلدية زموري في بومرداس    بريد الجزائر: تحقيق نسبة 97،3 بالمائة من الخدمات خلال شهر رمضان الكري    مجلة "ناشيونال انترست" الأمريكية: هل تتجه الجزائر لأزمة اقتصادية بسبب كورونا وأسعار النفط؟    عربي21: عبد القادر الجزائري.. أمير المقاومة وواضع أساس الدولة    حصن إيليزي ... شاهد يوثق وحشية ممارسات الإستعمار الفرنسي    وفاة الفنان المصري حسن حسني اثر أزمة قلبية مفاجئة    تحديد مواقيت العمل تبعا للتدابير الجديدة للحجر المنزلي    شريط حول الحراك: واشنطن تايمز توقعت ردا من وسائل الاعلام المنزعجة من مساعي الرئيس    خمسة جرحى في اصطدام ثلاث سيارات جنوبي المدية    جورج فلويد: الادعاء على شرطي بالقتل والنيران تلتهم مقر شرطة مينيابوليس    الدوليان سليماني و دولور مرشحان لجائزة مارك فيفيان فوي-2020    رحلتان ل"الجوية الجزائرية" لإجلاء العالقين بفرنسا    البويرة: ارتفاع منسوب مياه واد أولاد بليل    ضرورة تخفيف ديون الدول النامية لتجاوز الصعوبات الاقتصادية الناجمة عن الجائحة    322 ألف، عدد المتضررين من كورونا    الجزائر الجديدة لن تسكت عن أي استفزاز    جثة فتاة مرمية قرب العيادة المتعددة الخدمات    تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب المخدرات    مصادرة 1260 قرص مهلوس بمسكن مروج    رئيس الجمهورية يستقبل المجاهد عثمان بلوزداد    تساؤلات حول إمكانية التواصل بين الأحياء والأموات؟    أكد أنه ليس مفبرك    تعليمات لتسريع وتيرة الإنجاز لتدارك التأخر    النواب يدرسون 30 تعديلا على قانون المالية    خبراء يحذرون من تحركاتها المشبوهة ويطالبون:    منظومة استثمارية دون عراقيل    معالجة آثار الأزمة ودعم القدرة الشرائية للمواطن    يعد أحد أبرز وجود المعارضة السياسية في المغرب    القضية خلفت جدلا واسعا في الشارع    مجلس قضاء تيبازة يوضح:    محمد الأمين بحري يكتب عن شعبوية مسرحية "خاطيني"    خالدي يستقبل مريجة    قلق كبير حول تأخر التحاق عنتر يحيى بالنادي    الرئيس تبون يشيد ب"رجل الدولة المتمكن" و"المناضل المغاربي المثالي"    تواصل "لقاء السابعة" الافتراضي    جرح لازال ينزف بعد أزيد من ستة عقود    توزيع 9 آلاف كمامة طبية بسيدي عبد الله    منْ زمنِ الذاكرةِ في وهرانَ الباهية...    « نشاطات افتراضية وبرامج تحسيسية عبر الأثير»    محطة هامة لاستذكار همجية الاستدمار الغاشم    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    البطولة على المحك    لا سيادة للمغرب على الصحراء الغربية    نجم مغاربي ينطفئ    مواقع التواصل الاجتماعي مطالبة بمكافحة التضليل الإعلامي    تكريم 9 متسابقين في برنامج «ورتل القرآن ترتيلا»    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    بلمهدي يرد على شمس الدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اعتراف فرنسا بجرائمها في الجزائر حق لا مفر منه
الناشط الحقوقي فوزي أوصديق
نشر في صوت الأحرار يوم 02 - 11 - 2014

أكد أمس الناشط الحقوقي فوزي أوصديق، أن مطالبة فرنسا بالاعتراف بجرائمها ليست بدعة جزائرية، وإنما هي ممارسة عادية تقوم بها عديد الدول بغرض إحقاق حق .
اعتبر أوصديق خلال الندوة التي نشطها، أمس بمنتدى المجاهد حول »القانون الإنساني الدولي وحرب التحرير«، أن 60 سنة كافية لتتحدث عن الهمجية الفرنسية ضد الشعب الجزائري الذي عاش أكثر من 130 سنة تحت ظلم الاستعمار والعبودية، داعيا إلى ضرورة تحرير التاريخ وكشف جرائم الاستعمار الغاشم بالاعتماد على مختلف الآليات والأدوات وتفعيل الاتفاقيات التي من شأنها رد الاعتبار للجزائريين و الثورة التحريرية على حد سواء، طالما هناك منظمات وقوانين تعمل على تجريم الاستعمار.
كما أشار الناشط الحقوقي، إلى ضرورة إجبار فرنسا للاعتراف بجرائمها في المحاكم الأوربية نظير ماإقترفته من جرائم ضد الإنسانية، ويحق للجزائريين مزدوجي الجنسية رفع دعوة ضد الأفراد أو الدولة الفرنسية، لفتح المجال لإجراءات أخرى منها التعويض وغيرها وهي تعتبر خطوة مهمة يجب الإسراع لتجسيدها . وأضاف المتحدث أن اعتراف فرنسا لا يؤثر على مستوى العلاقات بينها وبين الجزائر بدليل اعترافها لدول أخرى لجرائمها لكن هذا لم يغير شيء من علاقاتها، وهنا لابد أن تتحرك الآلية القانونية ويبدأ عملها بالاعتراف.
من جهته تحدث البروفيسور خياطي رئيس الهيئة الوطنية لترقية الصحة وتطوير البحث العلمي، عن الفجوة الحقيقية التي توجد على مستوى المدارس والجامعات فيما يتعلق بالجهل التام للثورة التحريرية وهو الأمر الذي يبعث بالقلق خوفا من تزييف التاريخ وتحريفه مستقبلا محملا المسؤولية في ذلك لمختلف المصالح والجهات المعنية، داعيا إلى تدارك النقص على مستوى هذا الجانب وفيما يخص عدد الشهداء أكد خياطي أن العدد يفوق مليون ونصف المليون إذ هناك شهداء لم يحتسبوا فمثلا هناك 500 ألف طفل قتلوا في المحتشدات والمجمعات بسبب نقص العناية بالإضافة إلى عدد القتلى المباشرين وغير المباشرين يفوق عددهم 10ملايين شهيد .
وخلص في الأخير إلي أن فرنسا تمادت ولم تعترف بجرائمها فبدل أن تعترف، مجدت الاستعمار وجعلت له قانونا سنة 2005 وفي سنة 2008 وضعت قانونا يمنع الباحث من الإطلاع على الأرشيف والمخططات الاستعمارية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.