راوية: الجزائر تواصل مساهمتها من أجل منطقة متوسطية آمنة ومزدهرة    الشلف: *فلوكة المولد* استذكار لسيرة الرسول وعادة ضاربة في عمق تاريخ مدينة تنس    تتويجي يذكرني بأولوياتي وضرورة التركيز على الكتابة    أحزاب التحالف الرئاسي: الاتفاق على برنامج عمل مرحلي متعدد النشاطات للأشهر المقبلة    الطاوسي باق في الوفاق    مولودية الجزائر في سطيف لتحضير مباراة عين مليلة    وزارة التربية الوطنية تضبط رزنامة اختبارات الفصول الثلاثة للموسم الدراسي الجاري    غليزان : أمن واد ارهيو يحجز 13158 وحدة من المفرقعات داخل محل بيع عطور و مواد التجميل    بوتفليقة يهنئ محمد السادس بعيد الاستقلال    تكريم الفنانة المتعددة التخصصات خديجة حمسي    400 جريح في الاحتجاجات على ارتفاع أسعار الوقود بفرنسا    ترامب يدافع عن أكاذيب بن سلمان    إعادة إطلاق الصندوق الافريقي للسلم "دليل على حسن نية" الدول الأعضاء    الرئيس بوتفليقة يوقع على مراسيم تتضمن التصديق على اتفاقيات تعاون مع عدد من البلدان    وزارة الدفاع : توقيف عنصري دعم للجماعات الأرهابية بسكيكدة والشلف    بنك الجزائر سيشرع في عملية تجديد الأوراق البنكية    جميع طائرات الجوية الجزائرية تخضع للمراقبة وفقا لمعايير الأمن الدولية    إعلان قيام الدولة الفلسطينية من الجزائر شكل الأرضية الأساسية لبناء مسيرة الدولة الفلسطينية    تذبذب في رحلات القطارات بسبب حركة احتجاجية شنها تقنيو الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية    شيتة وبلايلي في أول إختبار رسمي مع الخضر أمام الطوغو    بالصور ..حجز أزيد من 4 ألاف قرص مهلوس بأم الطبول    الصحفي محمد شراق في ذمة الله    بدوي: الولاة والأميار ملزمون بتدارك النقائص للتصدي للفيضانات    حجز 2626 وحدة من المشروبات الكحولية بغليزان    الأمن الوطني ينفي وفاة شرطي    رفع التجميد عن العديد من مشاريع قطاع الشباب والرياضة    5 ملايين مريض بالسكري في الجزائر    «موبيليس» دائما مع الخضر    الجزائر تدعو دوما إلى حل عادل للنزاع في الصحراء الغربية    كلهم على ضلال.. فهل أهجر البيت ليرتاح البال؟!    تنظيم عدة نشاطات ثقافية ودينية بهذه المناسبة‮ ‬    ‮ ‬الزوالية‮ ‬يقاطعون الطماطم    من شأنها إنتاج‮ ‬يفوق ال100‮ ‬ألف طن سنوياً‮ ‬من التمور‮ ‬    خلال الصائفة المنصرمة    في‮ ‬ظل تواصل الحركات الإحتجاجية للطالبات القابلات    تناقضات في التصريحات حول الاحتفال بالمولد النبوي الشريف    النيجر مستعدة لاحتضان مراكز استقبال المهاجرين    رهان على الاستمرارية والتعاون مع المجتمع المدني    عملية نصب "شيطانية" ب 400 ألف دولار    الذكرى والعِبرة    سليماني مدرب جديد ل "الجمعاوة"    "الحمراوة" باستحقاق    رصد لتاريخ البهجة ورجالها    لماذا بكى رسول الله حتى ابتلت الأرض؟!    «عبد القادر بوشيحة»من بلعباس مُبتكر يطمح إلى دعم    ‘'كناس" والعدالة يناقشان "منازعات تحصيل الاشتراكات"    حملة تحسيسية للتلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    كثير من الرعب.. قليل من الحقيقة !    ...في جنح الظلام    انطلاق أشغال تهيئة المنطقة الصناعية الجديدة بالقليعة بسعيدة    «ضرورة تغيير العملة الوطنية لامتصاص السيولة من الأسواق الموازية»    سلاح من كل نوع لقتل العرب    تصادم بين سيارتين يخلف 4 مصابين من عائلة واحدة بعين البية    25 مليون دج لتهيئة مقابر الشهداء بغليزان و مديونة و منداس    قريبا فضاء للسمعي البصري بمكتبة المطالعة يحيى بوعزيز    أجهزة قياس نسبة السكر في الدم غير مطابقة و تتطلب مراقبة حقيقية    الأدوية حديثة الصنع و الفعالة لا يستفيد منها مرضى السكري    الشيخ شمس الدين “يجوز لك تزكي على خوك إذا كان محتاج”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محسن بلعباس رئيسا جديدا للأرسيدي
نشر في صوت الأحرار يوم 10 - 03 - 2012

خلصت أشغال المؤتمر الرابع للتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية إلى تزكية النائب محسن بلعباس رئيسا جديدا للحزب خلفا لسعيد سعدي الذي أعلن تنحيه من المنصب بعد 23 سنة من احتكاره له.
دخل التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، مرحلة جديدة على المستوى التنظيمي، بعد إعلان الدكتور سعيد سعدي تخليه على منصب رئيس التجمع، وتزكية المؤتمر الرابع للنائب محسن بلعباس البالغ من العمر42 سنة، رئيسا جديدا للأرسيدي. ويأتي هذا التغيير في ظل ظروف سياسية داخلية وإقليمية تتسم بمزيد من الانفتاح، سواء على الصعيد الحزبي أو على صعيد أنظمة الحكم.
وقد اختار سعيد سعدي هذا التوقيت للانسحاب لاعتبارات سياسية، في مقدمتها المحافظة على ما تبقى من التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، سيما بعد الهزات التنظيمية العنيفة التي عرفها الأرسيدي منذ مطلع الألفية الثالثة اثر انشقاق العشرات من الكوادر بسبب ما وصفوه استبداد سعدي وانفراده بالقرار داخل الحزب وتهميشه لمؤسسات الحزب ومنها على وجه التحديد المجلس الوطني.
ولم تكن الانتقادات الموجهة للدكتور مقتصرة على مناضلي الأرسيدي بل امتدت إلى خصومه في الساحة السياسية والذين أعابوا عليه المطالبة بالديمقراطية والتداول على السلطة في الوقت الذي يحتكر فيه الطبيب سعدي رئاسة الأرسيدي منذ الإعلان عن تأسيسه عام 1989.
وقد خاض سعيد سعدي في السنوات الأخيرة حملة سياسية ضد النظام الجزائري وصعد من لهجته تجاه النظام داعيا إلى ضرورة رحيله وفسح المجال أمام بناء ديمقراطي، ومع اندلاع ما يسمى »الثورات العربية« حاول سعدي بالتنسيق مع العديد من جمعيات المجتمع المدني ومنظمات حقوقية شكلت التنسيقية الوطنية من اجل التغيير الديمقراطي، تنظيم »مسيرات سبتية« للمطالبة ب»رحيل النظام«، إلا أنها فشلت في تعبئة الرأي العام تجنيد المواطنين نحو هذا المطلب وهو ما ترتب عنه انفجار التنسيقية قبل أن يتخذ سعدي قرارا بوقف »المسيرات السبتية«.
ومعروف عن سعيد سعدي ارتباطاته الخارجية وبالأخص مع الدول الغربية، وفي مقدمتها دوائر سياسية فرنسية، حيث قام في الآونة الأخيرة بجولات إلى أوروبا والاتحاد الأوروبي ببروكسل للطعن في إصلاحات النظام والتقليل من أهمية الانتخابات التشريعية المقررة في العاشر ماي الجاري بدعوى أنها »مزورة مسبقا حتى ولو حضر الملاحظون الدوليون«، وقد اتخذ الأرسيدي قرارا بمقاطعتها.
وتنتظر الرئيس الجديد للأرسيدي محسن بلعباس الذي شغل منصب الناطق الرسمي للحزب ورئيس لجنة الاتصال بالمجلس الشعبي الوطني، تحديات كبيرة على المستويين التنظيمي والسياسي، إذ تعرف قواعد الحزب تهلهلا كبيرا وهروبا للمناضلين إلى باقي التشكيلات الجديدة خاصة منها الحركة الشعبية الجزائرية التي أسسها القيادي السابق في الارسيدي عمارة بن يونس، أما على الصعيد السياسي، فالرئيس الجديد مدعو إلى تجديد آليات عمل التجمع من اجل الحفاظ على دور الحزب في الحياة السياسية المرشحة لتغييرات جديدة بعد انتخابات العاشر ماي القادم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.