وزير الداخلية يجري حركة واسعة في سلك الامناء العامين    الدعوة إلى الاستثمار في التكنولوجيات الحديثة للترجمة    احياء اليوم الوطني للارشاد الفلاحي تحت شعار اقتصاد المياه    وهران : عرض مسرحية "الشاب حسني يغني هذا الخميس"    تلمسان: فوز الفنانة إلهام مكليتي في مسابقة الصالون الوطني للفنون التشكيلية "عبد الحليم همش"    بن عبد الرحمان يستقبل وزير الفلاحة الروسي    قمة الجزائر: الجامعة العربية تساند جهود الجزائر للمّ الشمل    وزارة الشباب والثقافة والتواصل المغربية تقاضي شركة أديداس    بريست الفرنسي يفسخ عقد يوسف بلايلي    كورونا: 6 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات في ال 24 ساعة الأخيرة    وزير السياحة يؤكد على ضرورة تعزيز وتنويع الاستثمار السياحي للنهوض بالقطاع    الشلف: استلام مركز مكافحة السرطان نهاية سنة 2022    مباحثات جزائرية- تايلاندية في قطاع الطاقة والمناجم    جثمان الصحفية والمجاهدة زينب الميلي يوارى الثرى بمقبرة سيدي يحيى بالجزائر العاصمة    القمة العربية بالجزائر ستكون أكبر تظاهرة دولية لصالح القضية الفلسطينية    الجزائر-برنامج الأمم المتحدة للتنمية: نحو إعداد مخطط وطني للتكيف مع التغيرات المناخية    الشراكة بين "جي سي بي" و "بتروفاك" "سابقة"    تساقط أمطار رعدية مرفوقة محليا بحبات برد على عدة ولايات    حملة تنظيف وطنية بداية من الجمعة    وزير السكن يكشف موعد تسليم ملعب تيزي وزو    فلسطين: 15 مسجدا تعرض لاعتداءات الاحتلال والمستوطنين منذ بداية العام الجاري    تحذيرات من توقف شبكات الهواتف المحمولة في أوروبا عن العمل هذا الشتاء    الصحراء الغربية: قرار المحكمة الإفريقية نقلة نوعية في التأكيد على الطبيعة القانونية للنزاع    النصر تحيي ذكرى تأسيسها التاسع والخمسون    وزير الصحة يشرف على وضع حيز الخدمة عدة هياكل صحية بولاية الشلف    العاصمة…وضح حد لعصابة تمتهن تزوير الأوراق النقدية بالحراش    جمال فورار: استلام مليونين ونصف مليون جرعة من اللقاح المُضاد للأنفلونزا الموسمية    دراسة تقنية وتجارية حول إنشاء وحدة صناعية لمعالجة خامات حديد منجم غارا جبيلات    خنشلة: حجز أكثر من 44 ألف كبسولة من المؤثرات العقلية    صفقة انتقال الأرجنتيني ميسي إلى باريس سان جرمان على طاولة المحكمة العامة الأوروبية    إضراب شامل ويوم غضب في جنين حدادا على أرواح الشهداء الأربعة    كرة القدم (مقابلة ودية)/ محليين : الجزائر-السودان بدون جمهور    الجيش الصحراوي يقصف تخندقات جنود الاحتلال المغربي بقطاعات المحبس, البكاري والسمارة    سوناطراك: الاتفاق مع 6 شركاء على مراجعة أسعار الغاز الطبيعي المصدر    كرة اليد / البطولة الإفريقية سيدات 2022: الجزائر ضمن المجموعة الأولى    انطلاق الورشات التشاورية لصياغة قانون الفنان    عقب استئناف النظام العادي للتدريس وتجاوز الجائحة: تحذير من إجبار التلاميذ على الدروس الخصوصية    المدير العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج: المنظومة العقابية في الجزائر قائمة على احترام حقوق الإنسان    تعديل قانون القضاء العسكري وتكريس الحرية النقابية    عريضة مليونية تدعم مبادرة الجزائر لتوحيد الفرقاء    رسالةٌ مقدسيّة    فحوصات طبية ل8 ملايين تلميذ بداية نوفمبر القادم    ترقية الثقافة والتراث في "سيتاف 21"    التنسيق بين الهياكل لإنجاح الدورة البرلمانية    مجلس الأمن يتولى قضية التسربات الغازية    أكاديمية العلوم تؤكد استعدادها لتجسيد برامج التنمية الاقتصادية    العسل يشد الرحال إلى الجنوب    تدشين غرفة أكسيجين عالي الضغط بمستشفى وهران    يستلم درع البطولة    "الخضر" يقنعون أداء ونتيجة    أسعى إلى رفع الراية الوطنية دوما ونيل اللقب العالمي    عن قضايا الفساد والآفات الاجتماعية    تنصيب مبرك مديرا جديدا لمسرح مستغانم    فرق لمعاينة وضعية المؤسسات العمومية للصحة    المسؤولية.. تشريف أم تكليف ؟ !    انتبهوا.. إنه محمد رسول الله    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم السبت 8 أكتوبر المقبل    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف..السبت 08 أكتوبر ذكرى المولد النبوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مشاريع عديدة لحماية المواقع الأثرية عبر الوطن
نشر في الفجر يوم 30 - 09 - 2009

أعطت وزارة الثقافة إشارة الانطلاق لعدة مشاريع كبرى وهامة بهدف حماية التراث الجزائري، والمواقع الأثرية من الاندثار، وهذا في العديد من ولايات الوطن· كما تكاد الأشغال تنتهي بمشاريع أخرى ستستلمها الوزارة قريبا، حسب مصدر من وزارة الثقافة··
مشروع لترميم موقع ''تيمزيوين'' الروماني بسعيدة
استفاد موقع ''تيمزيوين'' الروماني الواقع بدائرة يوب بسعيدة، والذي يعود تاريخ تشييده إلى القرن الثالث ميلادي، من مشروع هام يهدف إلى ترميمه. وأضاف المصدر ذاته، أن هذه العملية تندرج في إطار برنامج تطوير مناطق الهضاب العليا بوضع سياج خارجي ومباشرة أشغال لترميم الآثار المتواجدة بذلك المكان، حتى يتسنى حماية وإعادة الاعتبار لهذا الموقع الذي يسلط الضوء على مدى الاهتمام الكبير الذي أولاه الرومان لهذه المنطقة الإستراتيجية·
وأضاف المصدر ذاته، أن هذا الموقع المعروف باسم ''لوكو''، والذي يقع على بعد 52 كلم من عاصمة الولاية، كان من أهم المخيمات العسكرية الدائمة في حدود موريطانيا القيصرية، وقد تشكلت حاميتها من فرقة للخيالة البانونيين، ويتكون هذا المخيم العسكري الواقع بقرية ''المعاطة'' من سور مزدوج يشبه الحصن الصغير، كما ترتفع آثار بناية عسكرية تشبه المعبد أو الحمام الروماني على مستوى سوره الثاني، تليه مباشرة بقايا بنايات شيدت بقطع حجرية كبيرة يعتقد أنها خزان مياه أو حمام·
رصد 55 مليون دج لإعادة الاعتبار للمواقع التاريخية ببشار
من جهة أخرى، تم تخصيص غلاف مالي قدره 55 مليون دج لعمليات إعادة الاعتبار للمواقع التاريخية بولاية بشار، وستشمل هذه العمليات - حسب المصدر ذاته - الفضاءات المشتركة للقصور العريقة بتاغيت والقنادسة وبني عباس، المصنفة تراثا معماريا وطنيا، وقد غدت عمليات إعادة الاعتبار وترميم هذه المواقع، مسألة ملحة عقب الأضرار التي تعرضت لها هذه الفضاءات التاريخية بفعل الفيضانات التي اجتاحت المنطقة في أكتوبر العام الماضي، والتي تسببت في انهيار أجزاء هامة من هذه القصور، من بينها المسجد العتيق لقصر تاغيت الذي شيد منذ أكثر من 15 قرنا. ويذكر أن هذه القصور القديمة خضعت سنة 2002 لعمليات ترميم وإعادة تأهيل واسعة النطاق، والتي قدرت تكلفتها المالية بما يفوق 230 مليون دج، مما سمح بحماية العديد من الفضاءات المشتركة وترميم عدد من السكنات ذات الأهمية التاريخية والمعمارية·
الأشغال جارية لإعادة الاعتبار لأقدم باب بمدينة وهران
وفي السياق ذاته، تجري عملية إعادة الاعتبار لأقدم باب بمدينة وهران، الكائن بالحي الشعبي ''سيدي الهواري'' بالمدينة، وتأتي هذه العملية في سياق المساعي الرامية إلى محو مظاهر التدهور الذي يشهده هذا المعلم التاريخي الذي يسمى ''باب كانستال''، ويطلق عليه كذلك اسم ''باب البحر''·
وتنقسم الأشغال المبرمجة إلى ثلاث مراحل، تخص الأولى التنظيف وإزالة الحشائش الضارة، الثانية بنزع الطبقة الإسمنتية التي تكسو الحجارة المصقولة كونها المادة الأساسية المستعملة في بناء هذا الصرح الأثري، فيما ترتكز الثالثة على تنظيم خرجات تثقيفية وسياحية لفائدة الزوار من سكان المدينة ولاسيما القاطنين بحي ''سيدي الهواري'' والأحياء المجاورة له وكذا تلاميذ المدارس، بغية التعرف على هذا المعلم التاريخي من خلال شروحات يقدمها مرشد سياحي مختص في هذا الميدان، حسب ذات المصدر·
ويعود تاريخ تشييد باب ''كانستيل'' المصنف وطنيا في سنة 1952 إلى عهد المرينيين، وفي سنة 1734 قام الإسبان، إبان احتلالهم لوهران، بتدعيم البوابة وتحصينها، بينما شهدت الحقبة الاستعمارية الفرنسية بناء عمارتين فوق المعلم لم تعودا صالحتين للسكن جراء تدهورهما وتصنيفهما من قبل المصالح المعنية كبنايات مهددة بالانهيار. كما تعتبر البوابة من أقدم الأبواب الأربعة التي تشتهر بها مدينة وهران والواقعة بحي سيدي الهواري.. وهي ''باب السانطون'' و''باب اسبانيا'' و''باب كرافنسراي''، فضلا عن ''باب كناستيل'' حيث كان هذا الأخير في القديم يتقدمه جسر كبير يؤدي إلى معبر ''كانستيل'' الذي أصبح يسمى في الوقت الراهن شارع بن عمارة بودخيل··


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.