الجزائريون بصوت واحد .. "متضامنون مع لبنان"    وزارة الدفاع تنفي مزاعم هروب اللواء مفتاح صواب إلى الخارج    باتنة: وفاة رئيس بلدية الجزار اثر حادث مرور    تعميم الصيرفة الاسلامية عبر 32 وكالة قبل نهاية سبتمبر المقبل    "فاكتور" لدفع رواتب عمال وموظفي مؤسسات الصحة    إصابة جزائريين اثنين بجروح طفيفة إثر انفجار بيروت    135 قتيلا و4 آلاف جريح في انفجار بيروت    الجامعة العربية تنكس علمها حدادا على ضحايا انفجار بيروت    بالفيديو.. ملال: "نتمى أن يقدم فراحي الإضافة اللازمة لشبيبة القبائل"    غاتوزو يستبعد غلام عن مواجهة برشلونة    دخول الطريق الاجتنابي لمدينة بومرداس حيز الإستغلال خلال السداسي الثاني من 2021    توقيع برنامج تنفيذ مذكرة تفاهم مع أمريكا لاستيراد بعض الممتلكات الثقافية    الشروع في إحصاء المساجد تحسبا لإعادة فتحها    13 وفاة و 551 إصابة جديدة ب "كورونا" في الجزائر    إسبانيا مطالبة بتحمل مسؤولياتها السياسية والقانونية في تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية    فاجعة وفاة 19 منجميا بسطيف تعود إلى الواجهة بعد 30 سنة    غابات : الحرائق تتلف 9165 هكتار إلى غاية الاثنين الماضي    السلطات اللبنانية تحذر.. سحابة سامة تهدد سكان بيروت    إدارة اتحاد العاصمة ترفض التسوية الودية لقضية إيبارا    المكتب الفيدرالي يناقش مشروعين جديدين    تكريم مجموعة من محاميي جبهة التحرير الوطني هذا الخميس    المباراة الأغلى في العالم تقرب تشيلسي من ضم بن رحمة    كيف وصلت "شحنة الموت" إلى لبنان؟    هل يكون ماندي أول جزائري يتقمص ألوان ليفربول؟    حركة مجتمع السلم تدعو الحكومة إلى مساعدة لبنان ماديا    توقيع إتفاقية بين وكالة "عدل" و "سيال"    الزاوية التيجانية الكبرى تحتج لدى سلطة ضبط السمعي البصري    وزير الطاقة: "سوناطراك لا تزال فاعلا هاما في سوق الغاز"    الجزائر تطلب دعما تقنيا من البنك الدولي لتجسيد الاصلاحات    695 مؤسسة تكوين في النسيج    حوادث المرور تودي بحياة 5 أشخاص خلال 24 ساعة    فتاة قاصر تمزق وجه شاب باستعمال قاطع ورق "كيتور".    تمديد الحجر الجزئي على بلدية القالة ورفعه عن بلدية الشط بولاية الطارف    رحلتين لإجلاء التونسيين العالقين في الجزائر بداية من الغد    تحديد شروط وكيفيات ممارسة تجارة المقايضة الحدودية والقائمة الخاصة بالبضائع    الفتح التدريجي للمساجد والمتنزهات.. البروفيسور كتفي يشدد على الالتزام بالاجراءات الوقائية    مسجلة أعلى مستوى في 5 أشهر.. ارتفاع أسعار النفط بنحو 2.7%    دول العالم تمد يد العون إلى لبنان    بيان لوزارة الدفاع الوطني بخصوص اللواء صواب    شاعران جزائريان في لجنة تحكيم مسابقة "شاعر العرب"    وفاة خليفة الطريقة التيجانية لمدينة باي بالسنغال : رئيس الجمهورية يعزي عائلة الفقيد وكافة اتباع و مريدي الطريقة    السفينة الجزائرية "لا له فاطمة نسومر" المحملة بالغاز المسال تصل إلى تركيا الأربعاء    اتفاق على تطوير التعاون الثنائي في المجال العلمي    الفريق السعيد شنڤريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي ينصب القائد الجديد للدرك الوطني    3 جرحى في اصطدام سيارتين بحي الصباح    تسليم 1048 عربة «مرسيدس» لمختلف القطاعات    المركز الوطني لطب الرياضة    الكاف يفتح الباب أمام حضور الجماهير في دوري الأبطال    ملك اسبانيا السابق يفر بسبب الفساد؟    عبادات هذه شروط الزكاة    معاملات الرسول الكريم مع أولاده وأحفاده    الاسراء والمعراج.. دروس وعبر    أبحاثي التاريخية تعتمد على شعار ديدوش مراد «إذا متنا حافظوا على ذاكرتنا»    صديق ماحي يقدم الخيال والبلاغة    الإرث الموسيقي العربي المنسي في "سماع الشرق"    تأجيل شهر التراث غير المادي    عشر وصايا للصبر على المصائب    "من الدوّار للدولار" .. !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السلائل الأنفية.. مشكلة تتطلب دقة التشخيص
نصائح صحية
نشر في الفجر يوم 02 - 09 - 2014

تُعرف السلائل الأنفية بأنها نتوءات لينة غير سرطانية وغير مؤلمة في بطانة التجويف الانفي أو الجيوب الأنفية وتظهر بشكل متدلي كقطوف العنب، وإذا كان هذا ما تشكو منه فإنك عادة تلوم الحساسية أو التهاب الجيوب الأنفية المزمن على وضعك هذا. ولكن هذا ليس صحيحا وإنما غالبا شكواك هي بسبب مشكلة في الأنف اسمها السلائل الأنفية التي هي نمو حميد من الغشاء المبطن للأنف أو الجيوب الأنفية أو كلاهما.
سبب نمو السلائل الأنفية
تنتج السلائل الأنفية من التهاب مزمن في الأغشية المخاطية المبطنة للأنف والجيوب الأنفية ولكن السبب الذي يبدئ الالتهاب غير معرف لغاية ألان وغير واضح تماما. السلائل ممكن أن تصيب إي إنسان في أي عمر كان أطفال أو كبار وإنما تحدث أكثر بعد سن الأربعين، وأكثر حدوثا في مرضى حساسية الأنف والربو والتكيس الليفي الرئوي.
السلائل الأنفية ليست بحد ذاتها مرضا وإنما هي النتيجة النهائية لمرض يحدث في الأنف والجيوب الأنفية، وخاصة الجيوب الغربالية القريبة من العينين، وهذا الالتهاب يصيب الأوعية الدموية في الأنف مما يجعلها أكثر نفاذية للماء مما يسمح بتراكم الماء تحت الغشاء المخاطي وبذلك ينتفخ الغشاء ويتدلى بفعل الجاذبية للأسفل مع مرور الوقت مما يجعلها تنتفخ أكثر. وهذه السلائل للأسف بفعل وجودها بجوار الأغشية المخاطية السليمة فإنها تأخذ مكانها وتؤدي لتلف الأغشية المخاطية السليمة ويستمر ذلك إلى أن تزال هذه السلائل.
أعراض السلائل الأنفية
السليلة ذات الحجم الصغير لا تسبب المشاكل ولكن الكبير منها يغلق أو يسد باب أو مجرى الجيوب الأنفية مسببا بذلك التهاب الجيوب المزمن أو انسداد بالتنفس وشخير. *انسداد الأنف *سيلان الأنف المستمر * التهاب الجيوب الأنفية المزمن*فقدان أو نقص حاسة الشم *صداع مستمر *شخير مع أو بدون انقطاع التنفس * تكرار التهاب الرئتين *اضطرابات الجهاز الهضمي *تغير شكل الأنف *التهابات اللثة والأسنان.
العوامل المساعدة لحدوث السلائل
أن يكون المريض عنده التهاب مزمن في الأنف أو الجيوب الأنفية أو أحد أسباب الجيوب الأنفية مثل التحسس وحمى القش أوالربو أوالكيسي أوالتهاب الجيوب الفطري والتحسسي، أوأحد أمراض الأوعية الدموية أو تاريخ مرضي عائلي للسلائل الأنفية. أن يكون المريض عنده حساسية الأسبرين أو الأدوية المتشابهة للأسبرين مع وجود حساسية الأنف أو الربو، ولذلك مرضى الحساسية أو الربو يجب أن لا يستخدموا الأسبرين من أدوية، وعلى المريض إبلاغ طبيبه بوجود التحسس أو الربو عند إعطائه أي دواء.
متى تستدعي الحالة استشارة الطبيب المختص؟
أنف مسدود مع السيلان ونقص حاسة الشم هي العلامات الأساسية للسلائل الأنفية، وكذلك رشح يستمر أكثر من أسبوع أو شخير أو ضيق في التنفس يجب على المريض مراجعة الطبيب بالسرعة الممكنة.
المُضاعفات عدة سلائل أو حجم كبير عادة تسبب التهاب الجيوب الأنفية الحاد أو المزمن حسب الحجم أو مكان وجود السلائل *الشخير مع انقطاع التنفس أثناء النوم أو الصحيان التي قد تؤدي إلى النوم أثناء قيادة السيارة قد يكون إضرارها كارثة تماما *انتفاخ الأنف وتغير شكل الأنف الخارجي قد يعيق النظر وهذا يحصل مع مرضى التليف الكيسي أو التهاب الجيوب الفطري التحسسي.
العلاج
مع وجود سليلة أو عدة سلائل صغيرة يكون الدواء والابتعاد عن الأسباب هي الحل المثالي للمريض، والدواء عادة يكون ببخاخات الأنف التي تحوي الكورتزن ومشتقاته مع أو بدون أدوية التحسس مع الابتعاد نهائيا عن العطور والبخور والدخان، وكذلك المنظفات التي تحوي الكلور وأقراص المص التي تحوي المنثول أو استعمال المنثول المرهم، أو كل ما يهيج الغشاء المخاطي للجهاز التنفسي.
الكوتيزون عن طريق الفم أو الإبر لا ينصح باستعمالها إلا في الحالات الصعبة ولفترة قصيرة ومرة واحدة فقط وأدوية ضد الالتهابات أو ضد الفطريات توصف حسب حالة المريض.
التدخل الجراحي
تجرى عادة بعد أن يكون المريض قد تناول عدة مرات الدواء ولم يتحسن أو أن يكون وضع الأنف سيء لدرجة أنه يحتاج عملية من أول زيارة. العملية تجرى تحت التخدير العام في المستشفى وبواسطة المنظار الطبي، حيث تكون إزالة السلائل كاملة تقريبا.
نجاح العملية تعتمد على مهارة الجراح، وكذلك وبنفس الأهمية على مدى تطبيق المريض للتعليمات الطبية بعد العملية لأن عدم تطبيق التعليمات، مثل الاستمرار في التدخين له اثر سيئ جدا على الأنف بحيث يعود المرض بسرعة للمريض، وتعود الأعراض ثانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.