حجز أكثر من 16 قنطارا من الكيف على أظهر حمير في عين الصفراء بالنعامة    أكثر من 62 ألف شرطي لتأمين «الباك».. «البيام» و«السانكيام»    موقع مصري شهير.. محرز يجب أن نسرد عنه الأشعار !!    لبحث تداعيات هجمات السعودية والإمارات    بين المجلس العسكري‮ ‬وقوى المعارضة الرئيسية    أكد أن مصيرها سيكون الفشل    منذ بداية الشهر الجاري    من أجل تجنب السقوط إلى القسم الثاني    مختصون‮ ‬يؤكدون على أهمية إجراء التحاليل الطبية‮ ‬    تيزي‮ ‬وزو    تحضيراً‮ ‬لموسم الإصطياف    مطالب بالتحقيق في قطاع الري    طالبوا بالتغيير الجذري‮ ‬وإصلاح المنظومة الجامعية    أول بيان لسوناطراك..!    تنظم بالعاصمة إبتداء من‮ ‬10‮ ‬جويلية المقبل    مرشحان لخلافة حداد في‮ ‬الأفسيو‮ ‬    دعا فيها لتأجيل الإنتخابات ورحيل الباءات    سيشرف على رمايات المراقبة    حسب تصنيف لمجلة‮ ‬جون أفريك‮ ‬    الجهود المشتركة لبلدان أوبك والمنتجين خارجها وراء استقرار سوق النفط    تحديد شروط الإعانة للمستفيدين ومستواها    الرئاسيات صمام أمان وعرّابو المراحل الانتقالية يراعون مصالحهم    زيتوني يؤكد شرعية مطالب الحراك    على الشباب الاستعداد لحمل المشعل وتسيير مؤسسات الدولة    تفجير يستهدف حافلة سياحية قرب الأهرامات في مصر    الجمارك الجزائرية تنشئ لجان مصالحة    تكريم الفائزين في الطبعة الرابعة لبرنامج بين الثانويات    تأكيد على مواصلة المسيرة إلى غاية دحر الغاصبين    استئناف الدراسة بجامعة محمد بوضياف بعد عيد الفطر    تسليم قلعة صفد للقائد صلاح الدين الأيوبي    انخفاض ما بين 10 و 15 مليون و ركود في البيع بسوق ماسرى بمستغانم    100 أورو ب 21600 دينار    ترحيل 4 عائلات إلى سكنات جديدة و 19 أخرى قبل نهاية الأسبوع    6 جرحى في انقلاب سيارة بمزغران    حريق يأتي على هكتارين من محصول القمح بجديوية    فوز يوسف عدوش وكنزة دحماني    الطرق الأنسب للتعامل مع الصيام    سفيان ليمام عملاق شباك الكرة الصغيرة    «براكودا» يبكي و يكسر بلاطو «حنا هاك»    رسائل هادفة من نبع الواقع و الحراك الشعبي    « أقضي السهرات الرمضانية رفقة الجالية في مطعم جزائري باسطنبول »    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    خبر سحب وثائق سفر لمسؤولي بنوك غير صحيح    جمعنا 12 طنا من الخبز في 26 بلدية منذ بداية رمضان    كداد يعود ضد الموب وسومانا يجهّز لنهائي الكأس    ترحيل قاطني قصر عزيزة قبل نهاية السنة    صرح مهمل، ديون خانقة وعمال بلا أجور    تخصيص 15 نقطة لجمع الحبوب    حنانيك يا رمضان    أدعية رمضانية مختارة    المدرب كبير يطالب لاعبيه بالتركيز    تأسيس ودادية أنصار جمعية وهران في الأفق    نقابة الصيادلة تطالب المحكمة العليا بانصاف الصيدلانية في ميلة    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عشرات بنايات السكن الريفي بغليزان تتحول إلى ورشات مفتوحة
غلاء أسعار البناء يرهن تسليمها
نشر في الفجر يوم 13 - 08 - 2016

استنجد المستفيدون من السكنات ذات النمط الريفي في البلديات التابعة لولاية غليزان الجهات المسؤولة، وعلى رأسها والي الولاية، بضرورة التدخل العاجل من أجل دفع الشطر الثاني من الإعانة المالية بغية الانتهاء من الأشغال والاستفادة من هذه السكنات، التي جاءت من أجل القضاء على الأزمة التي يعيشها المواطن البسيط في المناطق الريفية.
وأوضح بعض المستفيدين من الذين حاورتهم "الفجر" أنّ الارتفاع الرهيب لأسعار البناء وراء عدم تحقيق الاستفادة الحقيقية مثلما هو مصمم في مخطط البناء، حيث أكدوا أنّ 42 مليون سنتيم التي تلقوها لم تسمح بوضع الأسقف، ناهيك عن اشغال الترميم الداخلية.
وأضاف المعنيون أنّ العشرات من السكنات بقيت مجرد ورشات لعدة سنوات دون جدوى في ظلّ شرط الوصاية بوضع السقف مقابل الاستفادة من الشطر الثاني المقدر ب 28 مليون سنتيم، وهو ما لم تقبل به العائلات التي لاتزال تعاني من أزمة السكن رغم جهود الدولة في معالجة هذا الملف.
ويعود الخلل المسجل في تسيير ملف السكن الريفي إلى الغلاء الفاحش الذي صاحب أسعار مواد البناء، في ظلّ الارتفاع الفاحش لأسعار الاسمنت والحديد ومختلف المواد المستعملة في البناء، ما صنع فاتورة أكثر مما خططته الدولة ناهيك عن الأموال التي يدفعها المواطن أسبوعيا للبناء.
ويطالب أصحاب السكنات الريفية بضورة تدخل الدولة للنظر في هذا الملف ومعالجته من أجل تسريع وتيرة الإنجاز، في الوقت الذي اكتفت مصالح البناء والمتابعة بإعذار بعض المستفيدين الذين تحايلوا على القانون، ورفضوا البناء، علما أنّ الدولة ألزمت المستفيد بمتابعة أشغال البناء بدلا من تخصيص مقاولات معينة لذلك بسبب ضآلة هامش الربح لديها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.