ربط 4000 مؤسسة ومصلحة لامركزية للصحة بإدارتها المركزية    أويحيى يدعو مناضليه لتجنيد كل الطاقات لدعم الرئيس بوتفليقة    400 مؤسسة تشرف على تسييرها العنصر النسوي    الفرنسيون يُشيدون ب “بن طالب”    وفاة شخص وإصابة زميليه في حادث مرور بتلمسان    وضع حجر الأساس اليوم بالجزائر لمركز إتحاد إذاعات الدول العربية والإفريقية    طوارئ في المستشفيات بسبب موجة جديدة ل«البوحمرون»!    هذه هي الأحياء المعنية ب«الرّحلة» إلى 1000 مسكن جديد في العاصمة يوم الأحد المقبل    المهرجان الثقافي‮ ‬الوطني‮ ‬للفنون والإبداع بقسنطينة    حجز شاحنتين محملتين بنحو‮ ‬150‭ ‬قنطار‮ ‬    المدير التنفيذي‮ ‬للمجموعة‮ ‬يكشف‮:‬    إعتداءات وتهديدات من طرف المنظمات الطلابية‮ ‬    الإحتفال‭ ‬بالذكرى ال43‮ ‬لإعلان الجمهورية الصحراوية‭..‬‮ ‬حمة سلامة‮:‬    بوتين‮ ‬يحذر واشنطن‮: ‬    اتحاد عنابة‮ ‬يفاجىء وفاق سطيف    نُظم تحسباً‮ ‬للدورة المقبلة‮ ‬    بدوي: الجزائر لن تكون كما يريد أن يسوّق لها البعض    فنزويلا تتأهب للحرب وتوجه رسائل لواشنطن‮ ‬    مقري‮ ‬يكشف عن برنامجه الرئاسي‮ ‬ويؤكد‮: ‬    بكل من تيسمسيلت وهران والمسيلة    أول عملية تصدير للمنتجات الجزائرية برا باتجاه السينغال    إدانة ضد التصريحات الحاقدة تجاه المسلمين    ماكرون في مواجهة سوء اختيار مساعديه    مجمع‮ ‬سوناطراك‮ ‬يعلن‮:‬    تمثل ثلث الكتلة النقدية المتداولة    ڤيطوني‮ ‬يعوّل على التعاون مع كوبا‮ ‬    لمناقشة التعاون بين البلدين‮ ‬    انعقاد الدورة 22 للجنة المشتركة الجزائرية - الكوبية    يوسفي يستقبل الوزير الكوبي    الجيش الفنزويلي: عزل مادورولن يمر إلا فوق جثثنا    غلام الله يدعو الأئمة للإقتداء بنهج الشيخ بلكبير    مجموعة وثائق جغلال ونقادي تسلم هذا الأحد    وزيرة خارجية جنوب افريقيا تجدد حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    دعوات للحفاظ على الجزائر    هجر تلاوة القران    الفريق يحتاج إلى استعادة الثقة بالنفس    حقائق العصر..    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    أوبيرات حول الشهيد ومعرض للكتب و الصور التاريخية    غرفة التجارة توقع اتفاقية مع الشركة الوطنية للتأمينات    «شهادة الاستثمار» تُعرقل دخول سيارات «ألتو» و «سويفت » إلى السوق    "لوما" أمام تحدي البقاء في الصدارة    صرح رياضي يتأهب للتجديد    نسبة تلقيح الماشية ضد طاعون المجترات الصغيرة تصل إلى 73 بالمائة    عودة زرقين وعطية وبن شريفة وغياب مسعودي    سكان الخدايدة يترقبون السكن الريفي    جلسات وطنية لدعم الشراكة مع المؤسسات الكبرى    النقد في الجزائر ضئيل    استقالة برلماني لسرقته "ساندويتشا"    التوعية ضرورة مجتمعية    مقالات الوسطيين: رضا الناس غاية لا تدرك    لا تحرموا أبناءكم من مواكبة التطورات وراقبوهم بذكاء    نزال تايسون والغوريلا.. دليل جديد على "الطيش"    مازال ليسبوار    الابتكار والإبداع متلازمة لترسيخ صورة الشهيد    فراشات ب40 مليون دولار    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حث على الالتزام بمسار التسوية الاممي
أويحيى يدعو لتفكيك ألغام الأزمة الليبية
نشر في المشوار السياسي يوم 14 - 11 - 2018


شدد الوزير الأول على أن وضعية الأزمة في ليبيا ما زالت مستمرة بسبب, لا سيما الانقسامات التي لازالت متواجدة بين الأطراف الليبية وبسبب تأثير بعض القوى السلبية و الدعم الضعيف لجهود الأمم المتحدة في ليبيا والتدخلات الأجنبية العديدة في هذا البلد وفق أجندة مختلفة. وأكد أويحيى الذي يشارك في هذه الندوة بصفته ممثلا لرئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة أن بالرغم من ان تجاوز هذه التعقيدات ليس بالأمر الهين , غير أنه يبقى ممكنا إذا ما اتحد المجتمع الدولي حول بعض النقاط التوافقية الممكنة . وأبرز أويحيى في هذا الصدد ضرورة تسجيل جميع الجهود دعما لجهود الأمم المتحدة , مضيفا أن المنظمة الأممية تقترح علينا اليوم مسعًا يمر, لا سيما بانعقاد ندوة وطنية مطلع سنة 2019 واجراء انتخابات خلال الأشهر الأولى من ذات السنة . كما أكد أن الحل في ليبيا يتطلب تقاربا بين الليبيين و لهذا فهم مطالبون بتجاوز خلافاتهم والقبول بتعدديتهم السياسية والايديولوجية . هذا وألح بقوله طالما أن منظمة الامم المتحدة تعرض عليهم خارطة طريق من أجل احداث التقارب بينهم, فيجب عليها أيضا أن ترغمهم على المضي قدما في هذا المسار, كما يجب على مجلس الأمن أن يمارس ضغطه وحتى عقوبات ضد كل فاعل ليبي من شأنه أن يعيق تنفيذ خطة السلام بالبلد . وفي معرض تطرقه إلى النقطة الحاسمة المتعلقة بالتقارب بين الفاعلين الليبيين, أكد السيد أويحيى أن هذا الأمر يتطلب توقف التدخلات الأجنبية , مضيفا أن لكل بلد الحق في أن يملك طموحات خاصة في ليبيا, لكن يتوجب على الجميع الاقرار بأن تجسيد هذه الطموحات يتطلب أولا وقبل كل شيء أن تكون ليبيا بلدا سالما ويحافظ على وحدته وتكامله . كما استطرد يقول فلننقذ, أولا وقبل كل شيء, هذا البلد رفقة الليبيين والأمم المتحدة , داعيا إلى دعم تام وشامل لخطة الأمم المتحدة التي ستساهم في تجنب وضعية مقاربات منفصلة وفي بعض الأحيان مختلفة وحث, في نفس الوقت, المسؤولين الليبيين على تجاوز طموحاتهم الخاصة بما يخدم منفعة بلدهم وشعبه وكذا استقرار المنطقة . ودعا الوزير الأول أيضا المجتمع الدولي إلى التوحد من أجل اقرار السلم في ليبيا واصلاح الأخطاء التي اقترفها في هذا البلد , مؤكدا أن الجزائر لن تدخر أي جهد لإنجاح هذا المسعى . عرض التجربة الجزائرية في مجال المصالحة الوطنية وعرض الوزير الأول, أحمد أويحيى في باليرمو بإيطاليا في الاجتماع المصغر الذي سبق ندوة باليرمو حول ليبيا, التجربة الجزائرية في مجال المصالحة الوطنية و العيش معا. و لدى تذكيره بمكافحة الجزائر للإرهاب خلال المأساة الوطنية, أوضح السيد أويحيى أن الجزائر التي مرت بعشرية عنيفة تمكنت من النهوض بفضل سياسات الوفاق الوطني و المصالحة الوطنية التي بادر بها رئيس الجمهورية, عبد العزيز بوتفليقة . و واصل الوزير الأول أنه بفضل هذه السياسات اكتشفنا أخيرا شيئا ألا وهو أننا كنا بحاجة للشجاعة السياسية لندرك بأنه بإمكاننا العيش معا و تسيير مستقبلنا و تطلعاتنا السياسية و هذا ما نأمله لأشقائنا الليبيين . و يرافق أويحيى الذي يمثل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في الندوة حول ليبيا, وزير الشؤون الخارجية, عبد القادر مساهل.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.