الخطة الوطنية للإنعاش الإقتصادي والإجتماعي في أجندة جلسة عمل    «الدولة متمسكة بإعادة كل رفات الشهداء المنفيين»    الرئيس تبون يتلقى تهاني الملوك ورؤساء الدول    تعهد بإجلاء مخلوفي و رياضيين آخرين عالقين في الخارج    حريق مهول يأتي على 12 هكتارا من الغطاء الغابي    بمقبرة العالية بالجزائر العاصمة    الجزائر تملك هامشا للمناورة دون اللجوء للاستدانة الخارجية    الشروع في محاكمة رجل الأعمال محيي الدين طحكوت    الألعاب المتوسطية وهران-2022    الدورة ال 43 لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب    تدمير قنبلة تقليدية الصنع بتيزي وزو    المطلوب مخطط وقائي ناجع    منع لمس الكعبة والحجر الأسود    على غرار توقيف النقل    استمرار الخلافات التقنية يؤجل التوصل إلى اتفاق نهائي    استهداف قاعدة "الوطية" الجوية.. هل يغيّر معالم الحرب في ليبيا؟    الفريق شنقريحة يشرف على حفل عيد الاستقلال    نوهت باستعادة رفات رموز المقاومة    وزير الصناعة يكشف:    بفعل شح الإمدادات    خلال الفصل الأول للسنة الجارية    نهاية الكوشمار    هل يعلم وزير الطاقة؟    شملت مختلف الصيغ بولايات الوطن    وفاة مؤلف موسيقى فيلم معركة الجزائر    كاتب جزائري ينال الجائزة الاولى بقطر    المعدات المحجوزة في الموانئ تمثل خسارة للاقتصاد الوطني    كورونا يُفرمل الصناعة الوطنية    السودان: إقالة رئيس الشرطة عقب احتجاجات كبيرة    للجزائر هامش مناورة دون اللّجوء إلى الاستدانة الخارجية    « عندما تكلمت عن الفساد في المولودية تحولت إلى متّهم واستئناف البطولة قرار ارتجالي»    أحياء جديدة بمشاكل قديمة    مكتتبو "عدل" يغلقون المديرية الجهوية    تأجيل وليس إلغاء    معركة استرجاع الذاكرة الوطنية    طبعة موشحة بألوان العلم الوطني للسجل الذهبي لشهداء ولاية باتنة    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    منصة إ.طبيب: أزيد من 2.600 استشارة طبية عن بعد منذ نهاية مارس    الرئيس الراحل المجاهد الثوري المضحي بمشواره الكروي    لا كمامات و لا تباعد بشوارع مستغانم    « المصابون أقل من 50 سنة يخضعون للعلاج و الحجر في المنزل»    الإنتاج وفير ووزارة الفلاحة مكلفة بتنظيم الأسواق    قسنطينة تستذكر جرائم المستعمر    خطاب غاضب لترامب في عيد الاستقلال    استكتاب حكام الجزائر عبر العصور    الكوميدي زارع الفكاهة    تأجيل الطبعة 17 إلى 2021    إقبال واسع على المسابح المطاطية كبديل للشواطئ    اجتماع حاسم لزطشي بالوزير    انقلاب على ملال وتحضير ياريشان لأخذ مكانه    المدرب حجار مرشح لخلافة سليماني    بعوضة النمر تغزو 14 بلدية بتيزي وزو    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    «غوغل» يحتفل بعيد استقلال الجزائر    قصيدة" «ذكرى الشهيد"    بشارة الرسول عن ثواب الصلاة في المساجد    نماذج تربية أبناء الصحابة عبد الله بن الزبير    اللهم بفضلك يا كريم يا غفار أدخلنا الجنة دار القرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مواضيع الفلسفة والعلوم الطبيعية كانت في‮ ‬المتناول
اليوم الثالث من‮ ‬الباك‮ ‬يمر برداً‮ ‬وسلاماً‮ ‬على المترشحين‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 19 - 06 - 2019


جمعيات توفر أماكن إيواء ووجبات للمترشحين‮ ‬
سجل اليوم الثالث من امتحان شهادة البكالوريا عودة حالة الارتياح في‮ ‬صفوف المترشحين بعد اليوم الثاني‮ ‬الأسود خاصة بالنسبة للشعب العلمية،‮ ‬حيث كان الممتحنون على موعد مع المواد الأساسية لليوم الثاني‮ ‬تواليا سواء للشعب الأدبية أو العلمية أو التسيير والاقتصاد،‮ ‬أين لمسنا صعوبات متفاوتة على مستوى التلاميذ في‮ ‬مختلف المواد‮.‬ واجتاز مترشحو شهادة البكالوريا مجريات اليوم الثالث من هذا الامتحان المصيري‮ ‬في‮ ‬ظروف عادية،‮ ‬أين كانت البداية بالنسبة لشعبة الآداب والفلسفة واللغات بمادة الفلسفة بالنسبة لهذه الشعبة خلال الفترة الصباحية،‮ ‬فيما كان الموعد في‮ ‬الفترة المسائية مع اللغة الفرنسية‮. ‬هذا وقد أكد العديد من تلاميذ شعبة الآداب والفلسفة،‮ ‬أن موضوع مادة الفلسفة لم‮ ‬يكن صعبا بدرجة كبيرة،‮ ‬عكس ما كان متوقعا،‮ ‬وعرفوا كيف‮ ‬يتعاملون مع مختلف المواضيع التي‮ ‬تم اقتراحها في‮ ‬هذه المادة،‮ ‬فيما تضاربت أرائهم حول مادة الفرنسية بين سهولتها للبعض وصعوبتها للبعض الآخر‮.‬ وامتحن تلاميذ الشعب العلمية في‮ ‬ثالث‮ ‬يوم من امتحان شهادة البكالوريا في‮ ‬مادة علوم الطبيعة والحياة،‮ ‬في‮ ‬حين كان مترشحو شعبة تقني‮ ‬رياضي‮ ‬مع امتحان مادة التكنولوجيا،‮ ‬في‮ ‬حين كان تلاميذ التسيير والاقتصاد مع امتحان مادة التسيير المالي‮ ‬والمحاسبي،‮ ‬والتي‮ ‬تعد مادة أساسية بالنسبة لهذه الشعبة،‮ ‬في‮ ‬حين الفترة المسائية كان الامتحان موحدا باجتياز مادة اللغة الفرنسية‮.‬ وقال مترشحو شعبة العلوم التجريبية،‮ ‬بأن مواضيع امتحان مادة علوم الطبيعة والحياة جاءت أسئلة موضوعها الأول سهلا والموضوع الثاني‮ ‬للغاية،‮ ‬كون أن أغلبية التلاميذ وقع اختيارهم على الموضوع الأول،‮ ‬حيث تمكنوا من التعامل معه بكل مرونة وإكمال الموضوع في‮ ‬الوقت المحدد له‮.‬ وجاءت مواضيع شعبتي‮ ‬التقني‮ ‬رياضي‮ ‬والتسيير والاقتصاد طويلة نوعا ما،‮ ‬على الرغم من أنها كانت متوسطة الصعوبة ويستطيع ذوي‮ ‬المستوى المتوسط التعامل معها وحلها وتحصيل نقاط لا بأس بها في‮ ‬هته المادة الأساسية،‮ ‬حسب ما عبروا عنه عقب الفراغ‮ ‬من اجتياز الامتحان‮.‬ من جانبهم،‮ ‬يواصل أولياء التلاميذ مرافقة أبنائهم طيلة فترة امتحان‮ ‬الباك‮ ‬،‮ ‬وذلك رفعا لمعنوياتهم النفسية،‮ ‬ووضعهم في‮ ‬ظروف تسمح لهم بالتركيز الجيد،‮ ‬وهذا ما شهدناه عند مختلف مرتكز إجراء الامتحان،‮ ‬أين عجت بهم أرصفة الطرقات المحاذية للمؤسسات التربوية‮.‬ وفي‮ ‬سياق أخر،‮ ‬تم تسجيل قرابة العشرين حالة إقصاء خلال الثلاثة أيام الأولى من امتحان شهادة البكالوريا أين أقصت مديرية التربية لولاية سكيكدة‮ ‬14‮ ‬مترشحا،‮ ‬من بينهم‮ ‬13‮ ‬من المترشحين الأحرار وواحد من النظاميين بسبب ثبوت شبهة الغش ضدهم في‮ ‬اليوم الثاني‮ ‬من امتحان شهادة البكالوريا،‮ ‬هذا وقد استعمل المقصيون من الامتحان الطرق التقليدية والحديثة في‮ ‬الغش والمتمثلة في‮ ‬البلوتوث‮ ‬و‭ ‬القصاصات‮ .‬ كما سجلت مديرية التربية لولاية‮ ‬غليزان حالتي‮ ‬غش منذ بداية امتحان شهادة البكالوريا تتعلق بممتحنة حرة وآخر نظامي،‮ ‬قاموا بالغش بطرق تقليدية بمركزي‮ ‬إجراء امتحان شهادة البكالوريا بالولاية،‮ ‬وهما مركز ميلود منصورية بوادي‮ ‬ارهيو ومركز العقيد عثمان‮.‬
جمعيات توفر أماكن إيواء ووجبات للمترشحين‮ ‬
من جهة أخرى،‮ ‬قامت العديد من الجمعيات الخيرية عبر المستوى الوطني‮ ‬في‮ ‬التكفل بمترشحي‮ ‬بكالوريا‮ ‬2019،‮ ‬وذلك عن طريق توفير أماكن إيواء للتلاميذ الذين‮ ‬يقطعون مسافات طويلة من أجل اجتياز الامتحان وكذا تقديم وجبات باردة للمترشحين،‮ ‬ومست هاته العملية المناطق الجنوبية بصفة كبيرة‮.‬
تكفل تام بمترشحي‮ ‬البكالوريا بإيليزي‮ ‬
ووفرت السلطات المحلية بولاية ايليزي‮ ‬كل الظروف المواتية لإنجاح امتحانات البكالوريا،‮ ‬خاصة فيما تعلق بتوفير وسائل النقل والإطعام والرعاية الطبية‮.‬ وقال مفتش التربية للمقاطعة الإدارية جانت،‮ ‬عبدالقادر شلغوم،‮ ‬في‮ ‬تصريح لإذاعة الجزائر من إيليزي،‮ ‬إن مصالحه وفرت أطباء وأطباء نفسانيين،‮ ‬لضمان الرعاية الطبية للممتحنين في‮ ‬شهادة الباكالوريا،‮ ‬خاصة في‮ ‬المناطق المنكوبة،‮ ‬كاشفا في‮ ‬السياق ذاته عن توفير وسائل النقل والإطعام لكل المترشحين،‮ ‬وهو ما لاقى ترحيبا لدى هؤلاء،‮ ‬حسب ما‮ ‬يضيف المتحدث ذاته‮. ‬وطمأن شلغوم،‮ ‬أن هذه الإجراءات ستستمر طيلة أيام الامتحانات،‮ ‬مؤكدا سير العملية في‮ ‬ظروف حسنة لحد الآن‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.