الجيش الوطني الشعبي وقف إلى جانب شعبه بتجنيد كل طاقاته البشرية والمادية    تبادل وجهات النظر حول الوضع العام في البلاد    نواب ينتقدون المقاربة الضريبية في مواجهة تراجع المداخيل    وهران و مستغانم تشاركان بباخرتي السراج و برهان    استهجان كبير ضد العدائية والنيّة المبيتة لأوساط فرنسية    مصرع شخصين انقلاب سيارة "كورولا "    الجزائر تستدعي سفيرها بباريس للتشاور    الإعلان قريبا عن تأسيس جائزة للأدب واللغة الأمازيغية    حراكنا مبارك.. الجزائريون بصوت واحد ردا على قناة فرانس 5    الجزائر اعتمدت مبدأ صحة المواطن أولى من كل شيء    حسب ما اوردته الفاف    إنتقد إدارة النادي الإفريقي    وصول 300 مسافر كانوا عالقين بلندن    انتشال جثة شاب غريق    تجنيد 12 فرقة لمواجهة خطر الحرائق    أزيد من ألف نشاط توعوي خلال عام    خلال السداسي الثاني من العام الجاري    تحت شعار قافلة الفرحة    مع بداية فترة الحر    المكتتبون يطالبون بإيجاد حل لوضعيتهم العالقة    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    بولايتي الأغواط وإيليزي    بونجاح يشرع في إعادة التأهيل    الاورو يرتفع في السكوار    مكتب البرلمان يرفض إلغاء الزيادات على أسعار الوقود    الجزائر جددت استعدادها لاحتضان الحوار الليبي ولم شمل الفرقاء    السودان يجدد المطالبة برفع اسمه    مخطط الضم الإسرائيلي يستهدف كامل الضفة الغربية    الاتحاد الأوروبي يجدد دعمه للجهود الأممية    وزير الموارد المائية مطلوب في المدية؟    روسيا تدعو الرئيس تبون لزيارتها    الجزائر تستدعي سفيرها لدى فرنسا للتشاور على خلفية وثائقي "فرانس5"    فنون البيت ثمرة وباء كورونا    عاشق وبن دودة يقيمان وضعية الفنان    خبراء يحذرون من تحويل مسار الحراك..ويكشفون:    بلمهدي يرد على شمس الدين    جلسة عمل بين عماري وشهات    البلديات تستفيد من 100 ألف كمامة    جمال للروح وتوازن للمشاعر    «جائزة للأدب واللغة الأمازيغية» قريبا    شفاء 4 نساء حوامل من "كوفيد 19"    روسيا تثمّن جهود الجزائر في التسوية السياسية بليبيا    الجزائر تتابع التطورات الخطيرة في ليبيا ومستعدة لاحتضان الحوار    ساهمنا في مجابهة "كورونا" من مجال اختصاصنا    وخير جليس في زمن « الكورونا » كتاب    رابطة البريميرليغ تستقر على موعد الموسم الجديد    استجمام رغم المخاطر    « ندمت على عرض الوفاق و بلومي أرادني في المولودية عام 2002»    منتخب ألعاب القوى عالق بكينيا منذ قرابة الأربعة أشهر    «يجب أن يكون القماش قطني و غير معيق للتنفس»    حملة توزيع 15 ألف كمامة تنطلق من دار المسنين    السكان يطالبون بتعقيم الإسطبلات للحد من الأمراض المتنقلة عبر الحيوان    بلمهدي: “لا دخل للوزارة في إيقاف برنامج شمس الدين”    لمواجهة جائحة كورونا: الجيش وقف الى جانب شعبه بتجنيد كل طاقاته البشرية والمادية    صيام الست من شوال والجمع بينها وبين القضاء بنية واحدة    تواطؤ مغربي مع سفن أجنبية للتغطية على نهب الثروات الطبيعية الصحراوية    محمد الشيخ:”تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها واستعنا بأطباء قبل إصدار فتوى بإجازة صوم رمضان”    خلال لقاء جمع بين وزيرة الثقافة وزير العمل: الاتفاق على ضرورة التعجيل باستكمال المنظومة القانونية الخاصة بالفنانين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خلال السداسي‮ ‬الثاني‮ ‬من السنة الجارية
ٌإنجاز أكثر من‮ ‬1000‭ ‬وحدة سكنية‮.. ‬بالبليدة
نشر في المشوار السياسي يوم 20 - 06 - 2019

سيشرع في‮ ‬أشغال إنجاز أكثر من ألفي‮ ‬وحدة سكنية من صيغة العمومي‮ ‬المدعم خلال السداسي‮ ‬الأول من السنة الجارية بالبليدة،‮ ‬حسبما أعلنه والي‮ ‬الولاية،‮ ‬يوسف شرفة‮. ‬ وتتوزع هذه الحصة السكنية التي‮ ‬تضم‮ ‬2200‮ ‬وحدة،‮ ‬حسبما أوضحه شرفة على هامش زيارة العمل التي‮ ‬قادته لبلدية وادي‮ ‬جر‮ (‬غرب الولاية‮)‬،‮ ‬على مستوى كل من بلديات العفرون وبوعرفة‮ (‬غربا‮) ‬ومفتاح والأربعاء‮ (‬شرقا‮) ‬وكذا بلدية بني‮ ‬تامو التي‮ ‬تحتضن أيضا مشروع سكني‮ ‬جد هام من صيغة البيع بالإيجار سيتم بعث أشغاله هو الآخر في‮ ‬أقرب الآجال‮. ‬وفي‮ ‬موضوع ذي‮ ‬صلة،‮ ‬أكد ذات المسؤول أنه سيتم الكشف عن القائمة الإسمية للمستفيدين من المشروع السكني‮ ‬الذي‮ ‬يضم‮ ‬1080‮ ‬وحدة من صيغة العمومي‮ ‬الإيجاري‮ ‬ببلدية أولاد‮ ‬يعيش نهاية الشهر الجاري،‮ ‬على أن تشرع المصالح المعنية بكل من بلديتي‮ ‬مفتاح و بوقرة في‮ ‬دراسة طلبات الاستفادة من نفس هذا النوع من الصيغ‮ ‬السكنية شهر جويلية المقبل‮. ‬وفي‮ ‬هذا الصدد كشف الوالي‮ ‬عن تنظيم حفل كبير على مستوى مقر الولاية‮ ‬يوم‮ ‬4‮ ‬جويلية المقبل‮ (‬تزامنا وعيدي‮ ‬الاستقلال والشباب‮)‬،‮ ‬سيتم خلاله توزيع أكثر من ألف وحدة سكنية،‮ ‬مشيرا في‮ ‬هذا الباب إلى أن عدد السكنات التي‮ ‬تم توزيعها أو الكشف عن قائمة المستفيدين منها منذ مطلع السنة ناهز ال4000‮ ‬وحدة وهذا من أصل‮ ‬13‮ ‬ألف وحدة من صيغة العمومي‮ ‬الإيجاري‮ ‬ستستكمل عملية توزيعها على مستحقيها مع نهاية العام الجاري‮. ‬من جهة أخرى،‮ ‬وقف شرفة خلال هذه الزيارة على جملة من المشاريع الإنمائية التي‮ ‬استفادت منها بلدية وادي‮ ‬جر في‮ ‬إطار البرنامج الإستعجالي‮ ‬الولائي‮ ‬الذي‮ ‬رصد له‮ ‬غلافا ماليا معتبرا قدر ب13‮ ‬مليار دج‮. ‬ومن بين أبرز المشاريع التي‮ ‬أولى لها المسؤول التنفيذي‮ ‬عناية فائقة تلك التابعة لقطاع التربية تحضيرا للدخول المدرسي‮ ‬المقبل والمتمثلة في‮ ‬إنجاز متوسطة،‮ ‬وكذا مجمع مدرسي‮ ‬بحي‮ ‬معاييف الذي‮ ‬يضم‮ ‬1200‭ ‬وحدة سكنية من المنتظر دخولها حيز الخدمة شهر سبتمبر المقبل،‮ ‬بالإضافة إلى مشروع‮ ‬ٌإنجاز ثانوية بوادي‮ ‬جر‮ (‬800‮ ‬مقعد‮) ‬مع العلم أنها الوحيدة بالبلدية التب‮ ‬يضطر تلاميذ الطور الثانوي‮ ‬بها إلى التنقل‮ ‬يوميا لبلدية العفرون التي‮ ‬تبعد عنهم بمسافة نحو9‮ ‬كلم‮. ‬كما عاين الوالي‮ ‬خلال هذه الخرجة الميدانية مشروع تغطية الملعب البلدي‮ ‬بالعشب الإصطناعي،‮ ‬أين أعلن بالمناسبة عن استلام مع نهاية السنة لنحو‮ ‬10‮ ‬ملاعب بلدية‮ ‬يجري‮ ‬تغطيتها بالعشب الإصطناعي‮. ‬وبذات البلدية،‮ ‬وقف الوالي‮ ‬أيضا على وتيرة سير جملة من المشاريع التنموية التي‮ ‬ستساهم بعد دخولها حيز الخدمة في‮ ‬تحسين الإطار المعيشي‮ ‬للمواطن على‮ ‬غرار إنجاز قاعة علاج وكذا تعبيد الطرقات وتهيئة الإنارة العمومية‮.‬
‭ ‬ضرورة تكوين حاملي‮ ‬المشاريع لضمان حسن تسيير مؤسساتهم‮ ‬ أكد مشاركون في‮ ‬ندوة إعلامية وتحسيسية حول‮ (‬طرق إنشاء وتمويل المشاريع‮) ‬نظمت بالبليدة،‮ ‬على ضرورة تكوين حاملي‮ ‬المشاريع لضمان حسن تسيير مؤسساتهم واستمرارها‮. ‬وقال المشاركون في‮ ‬هذا اللقاء الذي‮ ‬نظمته‮ ‬غرفة الصناعة التقليدية والحرف بدار الصناعة التقليدية بأولاديعيش،‮ ‬أنه‮ ‬يتعين على حاملي‮ ‬الأفكار والمشاريع تلقي‮ ‬دورات تكوينية عديدة قبل فتح مؤسساتهم الخاصة لضمان حسن تسييرها ونجاحها‮. ‬وأوضح مدير الغرفة،‮ ‬سعدي‮ ‬آيت زروق،‮ ‬أن فتح مؤسسة أو إنشاء مشروع هو أمر سهل إلا أن ضمان استمراره و نجاحه هو ما‮ ‬يتطلب تخطيطا كبيرا وتكوينا جيدا،‮ ‬مشيرا إلى أن الدولة وفرت في‮ ‬هذا الصدد العديد من الهيئات المتخصصة في‮ ‬مجال تقديم الدورات التكوينية لإنشاء مؤسسة‮. ‬كما دعا آيت زروق الشباب البطال والنساء الماكثات بالبيت إلى التفكير في‮ ‬فتح مشاريعهم الخاصة لا سيما في‮ ‬مجال الحرف والصناعة التقليدية لإعادة إحياء هذه الأخيرة والتعريف بها من جهة ولخلق الثروة ومناصب الشغل،‮ ‬من جهة أخرى‮. ‬وذكر أن‮ ‬غرفة الصناعة التقليدية والحرف تقدم على مدار السنة دورات تكوينية حول عدة مواضيع،‮ ‬من بينها إيجاد فكرة المشروع وطرق التمويل وكيفية تسيير المشروع والسهر على استمراره،‮ ‬مؤكدا أن الغرفة تعمل أيضا على مرافقة صاحب المشروع حتى بعد فتح مؤسسته‮. ‬وفي‮ ‬سياق متصل،‮ ‬قام عدد من ممثلي‮ ‬أجهزة التشغيل وصناديق التأمين خلال هذا اللقاء بشرح الخدمات التي‮ ‬تقدمها مختلف آليات التشغيل التي‮ ‬وفرتها الدولة وأنواع وصيغ‮ ‬التمويل‮. ‬وتم على هامش هذا الملتقى الذي‮ ‬يندرج في‮ ‬إطار ملتقى الجمعيات الناشطة في‮ ‬مجال الصناعة التقليدية تنظيم دورتين تطبيقيتين في‮ ‬صناعة الصابون التقليدي‮ ‬واستخراج الزيوت الأساسية والعطرية من النباتات‮. ‬وتجري‮ ‬هاتين الدورتين،‮ ‬التي‮ ‬انطلقتا في‮ ‬16‮ ‬جوان الجاري‮ ‬وتدوم إلى ال20‮ ‬من نفس الشهر،‮ ‬تحت إشراف أساتذة مختصين في‮ ‬الكيمياء وفي‮ ‬النباتات وبحضور أكثر من20‮ ‬مشاركا من البليدة والجزائر العاصمة وبومرداس والبويرة‮. ‬كما تم بالمناسبة تنظيم معرض للصناعات التقليدية بمشاركة العديد من الحرفيين الذين عرضوا منتجاتهم في‮ ‬الطرز وصناعة الحلويات والعسل والفخار وغيرها‮.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.