المجلس الشعبي الوطني: لجنة الشؤون القانونية تنظر في طلب رفع الحصانة البرلمانية عن نائبين اثنين    زغماتي : مشروع قانون الإجراءات الجزائية سيسهل استرجاع الأموال المنهوبة    الفريق شنقريحة يستقبل مدير المصلحة الفيدرالية للتعاون العسكري والتقني الروسي    وزارة التجارة تمدد آجال إيداع الحسابات الاجتماعية لسنة 2019    جنوه يعلق جميع نشاطاته بسبب فيروس "كورونا"    غرداية.. غلق خزّان للمياه بعد اكتشاف جثة وتسمم أطفال    الاستفتاء على تعديل الدستور: السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تحدد ضوابط الحملة الانتخابية    الانطلاق الفعلي في استخراج الذهب والمعادن الثمينة من تمنراست    ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي خارج المحروقات بنسبة 6ر1 بالمئة خلال الثلاثي الثاني من سنة 2020    أذربيجان وأرمينيا: حرب على هامش حاضر مرعب    العفو الدولية: آلاف المحتجين في فرنسا تعرضوا للقمع    20 ألف منصب في المزاد والأولوية لخريجي المدارس العليا    اللجنة القانونية تنظر في طلب رفع الحصانة عن نائبين غدا    فنيش: تعديل الدستور يفرض مراجعة واسعة للعديد من القوانين الأساسية    وفاة شخص وإصابة 2 أخرين بجروح في إنقلاب سيارة ببشار    توقيف شخص لتورطه في تحريف آيات قرآنية عبر موقع الفايسبوك بالمسيلة    وزيرة الثقافة تحيي ذكرى رحيل الشاب حسني    الجزائر تشرع في إنتاج دواء "فارينوكس" المضاد لتخثر الدم    لماذا تنخفض نسبة الوفيات بين مصابي كورونا في إفريقيا؟    القراءة بين الشغف و الملاذ    تسديد حقوق" كاسنوس" تحرم سائقي سيارات الأجرة من منحة جائحة كورونا    مخلوف ساحل : قضية الصحراء الغربية مصنفة ضمن مقتضيات تسوية الإستعمار    مباحثات أمريكية- سعودية حول اتفاقات السلام العربية الجديدة مع إسرائيل.    زيدان يجد بديلا لبن زيمة في ريال مدريد    وزير السياحة يعاين مشروع الغابة النموذجية في جيجل وهذا موعد إفتتاحها    مجلس الأمة: عرض مشروع القانون المتعلق بالحماية الجزائية لمستخدمي السلك الطبي    البويرة: سقوط شخص في بئر عمقه 15 مترا بقرية "الرافور" والحماية المدنية تحاول إنقاذه    سوناطراك تعلن جاهزيتها لمرافقة جميع المهتمين بتطوير المحتوى المحلي في قطاع النفط والغاز    تونس: يمكن إعلان حظر التجول إذا تفاقمت عدوى فيروس كورونا    إنخفاض أسعار النفط    وزير الدفاع الأمريكي مارك اسبر في زيارة إلى الجزائر هذا الخميس    رومانيا: متوفى وأعادوا انتخابه    دولور يُشيد بفريقه ويؤكد قوته !    بن دودة تُرحب بالنقد: هذا يحفزنا لنخدم الثقافة وأهلها    جمعية العلماء المسلمين وإحياءُ قلوب الغافلين    توقيف منتحل شخصية إطار برئاسة الجمهورية متورط في الابتزاز و النصب    سحب البنزين الممتاز بالرصاص ابتداء من 2021    تخصيص طائرتي شحن عسكرية لنقل مساعدات انسانية للشعب النيجري    بحث الشراكة الثنائية والوضع الإقليمي    15 ملفا قضائيا من مجلس المحاسبة    بسبب مخاوف تفشي فيروس كورونا المستجد    لقاءات تحسيسية لرفع المردودية    أكد على ضرورة لعمل القطاعي المشترك..بن بوزيد:    الألعاب المتوسطية وهران - 2022    عودة قوية للجزائر و''هيومان" يدخل المنافسة    جسر لنقل ثقافة التاريخ وتعزيز أبعاد الهوية    الدّين حُسن المعاملة    ضحايا فيروس "كورونا" يتعدون عتبة مليون شخص    أشتية يتعهد بإنجاح الانتخابات الفلسطينية    5 اجراءات احترازية فى المسجد الحرام لحماية المعتمرين من "كورونا"    فريفر : "المنافسة لا تخيفني وسأفرض نفسي في الفريق "    ساسي سمير يوقع في" السيارتي "    خواطر أدبية تخص في كينونة النفس البشرية    كازوني يشرع في غربلة التعداد ويجلب لاعبين إفريقيين    9 إلى 10 حالات يوميا و3 في العناية المركزة    أمسك عليك لسانك    أسلوب المجادلة بالتي هي أحسن في الدعوة    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ذكرى حادث هيروشيما وناغازاكي:
دعوة العالم إلى إنهاء الحقبة الذرية
نشر في المشوار السياسي يوم 03 - 08 - 2020

دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، العالم إلى إنهاء الحقبة الذرية، وذلك بمناسبة ذكرى إلقاء القنبلة الذرية على مدينتى هيروشيما ونغازاكي اليابانيتين قبل 75 عاما من قبل القوات الامريكية، والتي توافق 6 أوت الجاري. وقالت اللجنة - في بيان إن هذه الذكرى تحل في وقت يرتفع فيه خطر استخدام الأسلحة الذرية إلى مستويات لم يشهدها العالم منذ نهاية الحرب الباردة حيث ازدادت وتيرة الصدامات العسكرية التي تشارك فيها دول نووية وحلفائها كما أن بعض الدول المسلحة ذريا وجهت تهديدات صريحة باستخدامها . وأضافت اللجنة أنه الى جانب ذلك يجري التخلي عن الاتفاقات الخاصة بالتخلص من الترسانات الحالية بينما تُطور أسلحة نووية جديدة، ما يضع العالم على المسار الخطير لسباق تسلح نووي جديد . وأشارت اللجنة الدولية إلى أن هذه التطورات تضيف إلحاحا لجهود المجتمع الدولي لحظر وإزالة هذه الأسلحة غير المقبولة ، موضحة أن الأدلة التي لا جدال فيها على تأثيرها الكارثي تجعل من المشكوك فيه للغاية أن استخدامها يمكن أن يمتثل للقانون الإنساني الدولي . وحذر رئيس اللجنة الدولية بيتر مورير، من خطر استخدام الأسلحة الذرية مرة أخرى، حيث يتم التخلي عن معاهدات الحد من الترسانات الذرية ومخاطر الانتشار كما يتم إنتاج أنواع جديدة من الأسلحة الذرية إضافة إلى تهديدات خطيرة. وقال إن هذا سباق تسلح مخيف وأنه يجب دفع جميع الدول لحظر الأسلحة الذرية ودفع الدول الحائزة للأسلحة الذرية للتفاوض بحسن نية على خطوات نحو إزالتها . بدوره، قال رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر (الاتحاد الدولي) فرانشيسكو روكا: إن المجتمع الدولي لن يكون قادرًا على مساعدة جميع المحتاجين بعد حدوث انفجار نووي. إذ أن انتشار الأمراض الناتجة عن التعرض للإشعاع، وانخفاض إنتاج الأغذية، والنطاق الهائل للتدمير والتلوث، سيجعل أي استجابة إنسانية مؤثرة غير كافية. فلا توجد دولة مستعدة للتعامل مع المواجهة النووية . وقد أثنى السيدان ماورير وروكا على الدول التي انضمت بالفعل إلى معاهدة حظر الأسلحة النووية وشجعا جميع الدول الأخرى على أن تحذو حذوها، ما يضمن عدم تكرار أحداث عام 1945 مرة أخرى. وقال الزعيمان إنه من الأهمية بمكان أن تصبح معاهدة حظر الأسلحة النووية قاعدة جديدة للقانون الدولي الإنساني. + دعوة ملحة لإزالة الأسلحة النووية
وقال السيد روكا: أصبح الأمر أكثر إلحاحًا من أيّ وقت مضى منذ نهاية الحرب الباردة للفت الانتباه إلى العواقب الوخيمة واللاإنسانية للأسلحة النووية. يجب أن نشير بطريقة واضحة لا لبس فيها إلى أن استخدامها، تحت أي ظرف، سيكون غير مقبول من الناحية الإنسانية والأخلاقية والقانونية . ومن جهته صرح ماورير إن الأسلحة ذات العواقب الإنسانية الكارثية لا يمكن أن ينظر إليها كأدوات موثوقة لإحلال الأمن. ولفت بيان اللجنة الدولية للصليب الاحمر إلى إنه إثباتا للدعم الواسع لعالم خال من الأسلحة الذرية فإن 122 دولة اعتمدت في يوليو 2017 معاهدة حظر الأسلحة الذرية والتي ستصبح ملزمة بعد تصديق 50 دولة عليها (حتى الان صدقت 40 دولة فقط) وحيث تحظر المعاهدة تطوير واختبار وتخزين وإنتاج وتمركز ونقل أو التهديد باستخدام هذه الأسلحة، أما بالنسبة للدول المسلحة ذريا التي تنضم إلى المعاهدة فتنص المعاهدة على إطار زمني محدد للتخلص من برنامج أسلحتها الذرية. وكانت طائرات أمريكية من طراز (29- B) أطلقت في صباح السادس من أغسطس عام 1945 قنبلة ذرية (سلاح جديد حينها) على هيروشيما اليابانية تسبب في تدمير كلي للمدينة وأودى بحياة ما يقدر بنحو 70،000 شخص على الفور كما خلف اشعاع القنبلة عشرات من الاشخاص يعانون من إصابات مختلفة مزمنة. وبعدها بثلاثة أيام، في التاسع من الشهر ذاته، دمرت قنبلة نووية ثانية مدينة ناغازاكي، ما أسفر عن مقتل 39،000 شخص على الفور. لم يكن هذا كل شيء، فبحلول عام 1950، كان ما يقدر بنحو 340،000 شخص قد لقوا حتفهم نتيجة لآثار القنبلتين، ومن بينها الأمراض الناجمة عن التعرض للإشعاع. يوجد أكثر من 14،000 قنبلة نووية في العالم اليوم، الآلاف منها جاهزة للإطلاق، حسب المراقبين. وتبلغ قوة العديد من تلك الرؤوس الحربية أكبر من القنبلتين الذريتين اللتين قصفتا هيروشيما وناغازاكي بعشرات المرات.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.