حفظ أمانة الشهيد بتغليب مصلحة الجزائر على تنوع الأفكار    تعليمات لتفعيل مخططات الامن على مستوى الاحياء الجامعية    أسعار النفط تحافظ على تماسكها    عوار يتحدى البارصا ويؤكد أن هذا اللاعب قادر على إيقاف ميسي    زوخ: إجلاء باعة مواد البناء من المناطق العمرانية لابد منه    إطلاق منافسة تغطية المناطق المعزولة بشبكة الاتصالات السلكية و اللاسلكية    فرنسا ترفض دعوة ترامب لاستعادة إرهابيي داعش من سوريا    تونس تعبر عن ارتياحها لإطلاق سراح رعاياها    توافد بعثات تضامنية من اليسار العالمي على كاراكاس    أويحيى يقدم بيان السياسة العامة للحكومة الأثنين المقبل    مواجهتان واعدتان بعنابة والعاصمة    الاتحاد الإفريقي يعلن عقوبات الإسماعيلي الجديدة    مصير “قاسي السعيد” يتحدّد في الفاتح مارس المقبل    العوفي: «نسعى لحصد 16 نقطة من المقابلات المتبقية»    تدمير قنبلة تقليدية وتوقيف عنصر دعم الجماعات الارهابية    تحويل شهادات المجاهدين إلى أعمال ثقافية وفنية    الجوية الجزائرية «الطاسيلي» للطيران يتبنيان إستراتيجية لمواجهة المنافسة الأجنبية    الجزائريون يستهلكون 15 مليون طن من البنزين سنويا    دربال: هذه رئاسة الدولة وليست لعب عيال    المشتبه به في مقتل "أصيل" يمثل أمام وكيل الجمهورية    توزيع 500 سكن اجتماعي بالبويرة    انتشال جثة الغطاس المفقود في عرض البحر بأرزيو    فلسطين تصعيد جديد    رسالة إلى من يشعر أن الله لا يستجيب له    أخطاء شائعة عند الاستعمال : مسكنات الألم ...ضرورة قصوى ولكن    سداسية بونجاح ورفقاءه تطرد كازوني    إدراج تجارة البيع بالتّجزئة والميكاترونيك    عيسى: لا يمكن لأيّ كان إعادة الجزائريين إلى زمن الفتنة!    قايد صالح يحضر فعاليات إفتتاح المعرض الدولي للدفاع بالإمارات    مقري : هكذا ستحقق أحزاب المعارضة … “ضربة معلم ” (مباشر)    بوعزقي: “قضينا على الحمى القلاعية عوضنا كل الموالين في أبقارهم”    عبد الوحيد طمار أكد أنها شملت مختلف الصيغ    مباركي : أزيد من 160 الف طلب تكوين لدورة فيفري    “محرز” :”أنا سعيد وعشت سهرة مثالية”    سالم العوفي يحدد أهداف “لازمو” في باقي مشوار البطولة    550 طالبا يشاركون في الاختبارات التمهيدية    بوعزغي: تأسيس نظام وطني للبياطرة سيساهم في تحسين الصحة العمومية    بدوي: استلام مستشفى 60 سرير بالبيرين شهر أفريل    مشاهد مؤثرة لطرد عائلة مقدسية من بيتها    النوم يحسن من الحالة الصحية للمرضى ويعزز من فعالية محاربة الأمراض    مشروع مستشفى لعلاج الأطفال في الأفق بالبليدة    الأنفلونزا الموسمية تقتل 3 جزائريين    يوسفي: تصدير 2 مليون طن من الإسمنت آخر السنة    مشروع قانون الطيران المدني جاء ليواكب المنافسة الدولية في النشاط الجوي    بدار الثقافة‮ ‬مالك حداد‮ ‬بقسنطينة    ‮ ‬رسالة بوتفليقة تبين تمسك الجزائر ببناء الصرح المغاربي‮ ‬    هذه أنواع النفس اللوامة    لِمَا يُحْيِيكُمْ    هذه الحكمة من أداء الصلاة وفضلها بالمسجد    تنظيم الدولة يتبنى هجوما بسيناء    5 سنوات سجنا ضد « الشمَّة»    خنشلة تحتفل باليوم الوطني للشهيد    ينزعُ عنه الأوهام    ظريف: خطر نشوب حرب مع الكيان هائل    التعريف بشخصيات وطنية في 9 ولايات    إطلاق مشروع "أطلس الزوايا والأضرحة بالغرب الجزائري"    أرافق القارئ في مسار يعتقده مألوفا إلى حين مفاجأته    كيف برر المغامسي صعود بن سلمان فوق الكعبة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة الصحة تقرر تطبيق الرزنامة الجديدة بداية 2019 :تلقيح الأطفال ضد بوحمرون والحصبة الألمانية إجباري
نشر في النصر يوم 11130

قررت وزارة الصحة والسكان الشروع في تطبيق الرزنامة الجديدة للتلقيح ابتداء من العام القادم، لتشمل كافة الأطفال البالغين ست سنوات، على أن تجري العملية داخل المؤسسات التربوية، لأجل ذلك تعتزم الوزارة إطلاق حملة تحسيسية وتوعوية لفائدة الأولياء شهر ديسمبر المقبل، لحثهم على ضرورة تحصين أطفالهم ضد البوحمرون والحصبة الألمانية والشلل.
كشف نائب مدير الوقاية بوزارة الصحة الدكتور يوسف طرفاني في تصريح «للنصر» عن قرار جديد اتخذته الوزارة مؤخرا، والمتضمن تطبيق الرزنامة الجديدة للتلقيح الخاص بالأطفال، التي تلزم الأولياء بإخضاع أبنائهم البالغين ست سنوات من العمر للتلقيح ضد البوحمرون والحصبة الألمانية والدفتيريا والتيتانوس، على أن تجري العملية داخل المؤسسات التعليمية، بغرض تحصين هذه الفئة العمرية ضد الأمراض التي تسبب مضاعفات صحية، وتؤدي إلى عاهات تلازم الشخص باقي حياته، وتسعى وزارة الصحة من خلال الرزنامة الجديدة للتلقيحات، التي كانت تقتصر في السابق على مكافحة البوحمرون من خلال الحملات التي تتم سنويا، إلى الحفاظ على الصحة العمومية، ومكافحة الأمراض التي تهدد سلامة الأفراد.
وقال السيد طرفاني إن وزارة الصحة تعتزم إطلاق حملة توعوية واسعة عبر الوسائل الإعلامية، لشرح المغزى من الرزنامة الجديدة للتلقيحات، وأنواع اللقاحات التي تتضمنها، على أن يتم الشروع بعدها في استيراد الكميات الكافية من اللقحات عن طريق معهد باستور، وبحسب السيد طرفاني فإن الأمر لا يتعلق بحملة عابرة او مؤقتة، على غرار التي نظمت سنة 2017، بل هي تتعلق برزنامة جديدة ستطبق سنويا على كافة الأطفال البالغين من العمر ست سنوات، أي تلاميذ السنة الأولى ابتدائي، بغرض محاربة الأمراض المنقرضة التي عادت إلى الظهور خلال السنوات الأخيرة لتهدد صحة الأفراد، خاصة منها البوحمرون الذي تسبب العام الماضي في وفاة 11 شخصا، وتسجيل أزيد من 3 آلاف إصابة بالمرض، بسبب تهاون الأولياء في تلقيح أبنائهم في الوقت المناسب.
وبحسب ممثل وزارة الصحة، فإن الرزنامة الجديدة هدفها ضمان التغطية الصحية الشاملة للأطفال ضد الأمراض التي تصيب هذه الفئة العمرية وتعرض حياتها إلى الخطر، كما تهدف أيضا إلى استدراك التأخر أو التخلف عن إجراء التلقيح خلال السنة الأولى من عمر الطفل، وأوضح المصدر بأنه في الشهر الحادي عشر يتلقى الطفل تلقيحا ضد البوحمرون والحصبة الألمانية، وسيتم إعادة إجراء هذا التلقيح في سن السادسة بالمؤسسات التعليمية في إطار الرزنامة الجديدة، قصد تنظيم العملية والسهر على أن تخص كافة المعنيين بها.
وتتخوف وزارة الصحة من أن تؤثر الإشاعات والمعلومات المغلوطة على نجاحها في إدخال البرنامج الجديد للتلقيح حيز التنفيذ، على غرار ما حدث مع الحملة التي أطلقتها ذات الهيئة سنة 2017 ، والتي تضمنت تلقيح الأطفال ضد الحصبة والحصبة الألمانية، وكانت تستهدف تلاميذ الطورين الابتدائي والمتوسط، غير أنها باءت بالفشل بسبب إحاطتها بإشاعات لا أساس لها من الصحة، لذلك قررت الوزارة التي تستعد لتطبيق الرزنامة الجديدة للتلقيح، استباقها بحملة تحسيسية وتوعوية واسعة، لدعوة الآباء إلى ضرورة احترام جدول التلقيح، الذي تخصص له الدولة ميزانية معتبرة لحماية الصحة العمومية، خاصة بعد أن تم تسجيل عودة الأمراض المنقرضة لتهدد صحة الأفراد من جديد، من بينها شلل الأطفال، علما أن اللقاح يشمل أيضا مكافحة مرضي الدفتيريا والتيتانوس.
وتحسبا لهذه العملية، ستشرع وزارة الصحة خلال الأيام القادمة في تكوين التقنيين الذين سيسهرون على تنفيذ الرزنامة، فضلا عن إعداد الوسائل الطبية والأطقم التي سترافق العملية، بغرض توفير كافة الظروف المادية والبشرية لإنجاح الانطلاق الرسمي في تطبيق الرزنامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.