مهندس دولة يستولي على 14 مليارا من شريكه بحار في مجال الأشغال العمومية    البطولة الإفريقية للجيدو    مدرب شبيبة بجاية معز بوعكاز‮:‬    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    السودان: استقالة ثلاثة أعضاء من المجلس العسكري الانتقالي    تقديم ضمانات للعدالة لمتابعة الفاسدين    بين التثمين والتحذير    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    انطلقت مع اقتراب شهر رمضان المبارك بأدرار‮ ‬    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    العدالة تفتح ملفات أسماء ثقيلة    بكاء ولد قدور    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    مدير جديد ل‮ ‬ENPI‮ ‬    الإخوة كونيناف رهن الحبس    لا تغيير في‮ ‬تواريخ‮ ‬الباك‮ ‬و البيام‮ ‬    توقيف 3 مروجين وحجز 1547 مؤثرا عقليا    الناطق باسم الحكومة‮ ‬يؤكد‮: ‬    حشيشي يتسلم مهامه كرئيس مدير عام    وزير التربية خارج الوطن    إحالة ملفين خاصين بمتابعة شكيب خليل ومن معه على المحكمة العليا    سريلانكا تدفن ضحايا الاعتداءات الارهابية 360 وتبحث عن المنفذين    رشيد حشيشي يتقلد مهامه رئيسا مديرا عاما لسوناطراك    "جدار" الأحزاب    لجنة وزارية تحل بوحدة معسكر للوقوف على حالة الانسداد    "القرعة في صالح الجزائر لكن الحذر مطلوب"    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    تضامن واسع من أنصار كل الفرق ودعوة متجددة لشريف الوزاني لخلافة كافالي    بوعلي :"نحن أمام فرصة ثمينة لتحقيق الصعود"    مصنع طوسيالي يتوقف عن الإنتاج مجددا    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    مشاريع هامة في الطاقة المتجدّدة    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    تزوجا في المطار... والسبب "غريب"    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    ‘'سيلفي الغوريلا" تجتاح الأنترنت    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





برنامج السكن الترقوي العمومي بقسنطينة: نزاع حول الأرضية يعرقل تسليم 620 وحدة و مكتتبون يطالبون بالمفاتيح
نشر في النصر يوم 24 - 03 - 2019

ما زالت مشاريع الترقوي العمومي بولاية قسنطينة تعرف اختلالاتٍ وتأخرا كبيرا في التسليم، حيث اصطدم المكتتبون بمشروع 620 وحدة بماسينيسا، بوجود نزاع حول ملكية الأرضية بين المؤسسة الوطنية للترقية العقارية وديوان «أوبيجي» المالك لها، وهو ما عرقل عملية استفادتهم من القروض البنكية، فيما شددوا على ضرورة تسليم المفاتيح منتصف الشهر المقبل.
واحتج أمس السبت، عدد من المكتتبين بالمشروع بالقطب العمراني ماسينيسا، حيث قال ممثلون عنهم للنصر، إنهم ينتظرون بفارغ الصبر و منذ أزيد من 6 سنوات استلام شققهم، مضيفين أن الورشة عرفت العديد من الاختلالات والعراقيل وتأجيل مواعيد التسليم في كل مرة، وهو الأمر الذي تسبب في إطالة معاناتهم، رغم أن جزءا معتبرا منهم قد قام بدفع جميع الأقساط المالية.
وذكر محدثونا، أنهم تفاجأوا بعد توجههم إلى الموثقين من أجل الحصول على شهادة رهن الشقة السكنية لإيداعها ضمن ملف القرض البنكي، بعدم تحصلهم على هذه الوثيقة الأساسية، لعدم وجود عقد يثبت ملكية الأرضية للمؤسسة الوطنية للترقية العقارية، التي تشرف على جل مشاريع الترقوي العمومي عبر الوطن، وهو ما أدخلهم في حيرة لاسيما وأنهم «لم يتلقوا ردا مقنعا» من طرف مسؤولي المؤسسة، الذين برروا الأمر بوجود نزاع حول الأرضية التي تعود ملكيتها إلى ديوان الترقية و التسيير العقاري «أوبيجي».
وقد تنقل مدير مشاريع مؤسسة الترقية العقارية بولاية قسنطينة، إلى موقع المشروع وتحاور مع المكتتبين، أين أكد لهم أن مصالحه تستطيع توصيل شبكتي الكهرباء والغاز إلى المشروع، لكن ليس بمقدورها إيجاد حلول آنية لمشكل الأرضية مع ديوان «أوبيجي»، قبل أن يتم الاتفاق على عقد اجتماع مع المدير الجهوي في أقرب الآجال، فيما يناشد المكتتبون الوالي، بضرورة التدخل وإيجاد حلول لهذه المشكلة، التي تؤرق أزيد من 600 عائلة تنتظر بفارغ الصبر استلام سكناتها.
وتعد صيغة السكن الترقوي العمومي من ضمن الأنماط التي راهنت الدولة من خلالها من أجل القضاء على أزمة السكن، حيث تم تخصيصها للمواطنين الذين تتراوح مداخيلهم الشهرية ما بين 108000 دينار و 270 ألف دينار، لكن هذا النمط واجه عزوفا كبيرا من طرف سكان ولاية قسنطينة وهو العائق الأكبر، الذي تسبب في تأخر الانطلاق في المشاريع، حيث أن عدد المسجلين بمشروع 620 وحدة، لا يتجاوز 400 بعد أن تخلى المئات عن هذه الصيغة بسبب الاختلالات التي تعرفها، لتبقى أزيد من 200 شقة شاغرة، فيما ينتظر المكتتبون بمشروع 400 سكن بعلي منجلي، استكمال أشغال التهيئة لاستلام شققهم، كما تجدر الإشارة إلى أننا حاولنا الاتصال بمدير مشاريع قسنطينة بالمؤسسة الوطنية للترقية العقارية للحصول على توضيحات، لكن لم نتمكن من ذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.