«لا تصويت لا انتخاب.. هذا قرار الطلاب»    في مطبخ والدتي كلّ ما لذ وطاب ولا أجد ما أفطر عليه !    «50 ٪ تخفيضات في الفنادق لفائدة موظفي القطاعات العمومية»    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    ملفات الفساد ثقيلة وخطيرة أرعبت العصابة    منكوبو مسجد الباشا بوهران يستنجدون    تفكيك شبكة دولية لتزوير العملة وحجز أوراق نقدية “مدرحة” بقيمة 350 مليار    صبّ 15 مليونا لعمال بريد الجزائر يثير جدلا على «الفايسبوك»..!    اتحاد العاصمة يسقط فى فخ التعادل امام مولودية وهران    بالصور .. إنحراف سيارة على مستوى جسر سيدي مسيد في قسنطينة    لاعب سابق ل فينرباتشي يشن هجوما ضد سليماني !    بلماضي يُفجر مفاجأة كبيرة بوضع اسم ديلور في قائمة "الكان"    حسب حصيلة لمنظمة الصحة العالمية‮ ‬    بموجب قانون مكافحة الإرهاب    تحسباً‮ ‬لحملة الحصاد والدرس المقبلة    تحتضنها المكتبة الرئيسية للمطالعة‮ ‬    ترحيل‮ ‬1040‮ ‬عائلة بعد عيد الفطر    خلال ندوة تاريخية نظمت بخنشلة    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    حذر من القيام بأي‮ ‬عمل‮ ‬يمكن أن‮ ‬يساء تفسيره    جميعي يمسح آثار بوشارب    أشادت بقوة التعاون الثنائي‮ ‬بين البلدين‮ ‬    سند عبور إلكتروني‮ ‬للمتوجهين نحو تونس    الرئاسيات مفتاح المرحلة المقبلة    تصحيح لمسار خاطئ شهده البرلمان    الرئيس غالي يدعو الشعب إلى الثبات لإفشال المخططات المغربية    حماس تدعو إلى مقاطعة عربية لندوة المنامة    حجز 1.000 قرص مهلوس    مديرية السكن ترفع الغبن عن أصحاب مشاريع أونساج وكناك إشراك المؤسسات الشبانية في انجاز السكن الريفي وترميم العمارات بالإحياء    أسماك التخزين تغزو الأسواق المحلية بسعر الطازجة    طلبة 2019 نزلوا بالملايين من أجل إحداث الطفرة    طريق استرجاع الأموال المهربة ما زال في البداية    «صامدون و بمبادئ الثورة مقتدون»    «لا مجال للتراجع او التوقف حتى تتحقق المطالب»    3 جرحى في حادث سير بتيسمسيلت    20 سنة حبسا للمهربين    استرجاع 76 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية المنهوبة الموجهة للاستثمار ببريزينة    «كتابة مسار الراحل سي الجيلالي بن عبد الحليم تكريم لتاريخ المهرجان »    تكريم مغني المالوف عباس ريغي بالجزائر العاصمة    « أولاد الحلال» و « مشاعر» ابتعدا عن بيئتنا الجزائرية »    اللجوء إلى المحكمة الرياضية اليوم    صفات الداعي إلى الله..    سليم إيلاس نجم السباحة الجزائرية بدون منازع    "صراع العروش" يسدل الستار بأحداث صادمة    مرافعة تشكيلية عن القيم المفقودة    قاديوفالا معلم أثري يتّجه نحو التصنيف    باراك أوباما يدخل المجال الفني    تحذير من "إنفلونزا الكلاب" القاتلة    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    ميخائيل اماري: حسب محمد ثناء أنه لم يساوم    قطة تتابع مسلسلاً بشغف وتتفاعل مع الأحداث!    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طالبوا بحضور والي الطارف: أزمة عطش تدفع سكان المريديمة بالقالة لغلق الطريق
نشر في النصر يوم 23 - 04 - 2019

قام، أمس ، سكان حي المريديمة بالضاحية الغربية لمدينة القالة بولاية الطارف ، بغلق الطريق الوطني رقم 84أ الرابط بين عنابة والقالة وصولا لأٌقصى الحدود الشرقية مع تونس ، بالحجارة والمتاريس والجرارات الفلاحية .
ما تسبب في بقاء عشرات المركبات عالقة لساعات، احتجاجا على جملة من المشاكل على رأسها تفاقم أزمة العطش التي يعانون منها الحي الذي يأوي زهاء 6 آلاف نسمة منذ حوالي 20يوما، في غياب تدخل المصالح المعنية حسبهم لتزويدهم بالصهاريج للتخفيف من حدة المعضلة و إيجاد الحلول لمعالجة المشكلة نهائيا و التي باتت الهاجس الذي يؤرقهم على حد تعبيرهم.
و أبدى المحتجون استياءهم و تذمرهم لعدم وفاء الجزائرية للمياه بالقالة بتعهداتها بما تم الاتفاق عليهم في حل مشكلة المياه التي يشتكي منها حيهم ، مشيرين إلى أن مسؤولي الشركة، التزموا بمحاضر توجت لقاءاتهم بإيجاد حل نهائي لمشكلة المياه بحي المريديمة المصنف كقطب عمراني حديث و المرشح، ليكون مدينة جديدة أمام التوسع العمراني و تزايد تعداد السكان.
و أضاف المحتجون، بأن انقطاعات المياه لأسابيع، حولت حياتهم إلى جحيم، أمام المتاعب التي يتكبدونها في جلب هذه المادة الحيوية من المناطق البعيدة و شرائها من باعة الصهاريج المتنقلة بعد جفاف حنفياتهم، في الوقت الذي تبقى الأزمة حسبهم مرشحة للتفاقم مع قرب حلول فصل الصيف المتزامن مع شهر رمضان، حيث الطلب كبير على هذه المادة و ما أثار امتعاضهم، حسبهم، هو تجاهل المسؤولين لمعاناتهم و شكاويهم في الوقوف على أوضاعهم التي وصفوها بالمزرية رغم الشكاوى المرفوعة.
من جهة أخرى، أثار المحتجون تدهور اهتراء الوسط الحضري بالحي و نقص الإنارة العمومية و تدهور حالة الطرقات بما فرض شبه عزلة على بعض السكان، علاوة على مشكلة الفيضانات و السيول الشتوية التي تغمر بيوتهم خلال الأيام الماطرة و مشكلة النقل المطروحة أمام رفض الناقلين دخول الحي، و إنزالهم على حافة الوطني 82عند نقطة الحاجز الأمني الثابت، زيادة على غياب قاعة للعلاج.
من جهة ثانية أثار المحتجون مشكلة عويصة حسبهم و تخص غياب الأمن بالحي لإنعدام أمن حضري رغم الكثافة السكانية، مشيرين إلى تنامي اللصوصية و الاعتداءات على الأشخاص والممتلكات وبروز أوكار لممارسة الانحرافات، مستعجلين الجهات المعنية بالإسراع في فتح مركز أمن للحفاظ على حياة وأمن الساكنة من تهديدات المنحرفين الذين يتربصون بهم السوء، مع القيام بدوريات أمنية ليلية و غيرها من المطالب و الانشغالات الأخرى التي طالبوا المسؤولين بالتكفل بها قبل تفاقم الأوضاع .
وقد رفض المحتجون التحاور مع المسؤولين، مشترطين بحضور الوالي شخصيا للوقوف على معاناتهم و تبليغ انشغالاتهم مباشرة لإيجاد الحلول العاجلة لها.
في حين قالت البلدية، بأن الحي المذكور تم دعمه بمشاريع لتحسين وضعية التزود بالمياه الشروب ومشاريع أخرى توجد قيد الإنجاز، لإنهاء مشكلة نقص المياه نهائيا بهذا التجمع السكني، كما تم إدراج الحي للإستفادة من مشاريع التهيئة والتحسين الحضري وتعبيد الطرقات الداخلية وتعميم الإنارة العمومية، وغيرها في سياق تحسين الإطار الحياتي.و أفادت البلدية، بأنه تمت برمجة مشروع لإنجاز مقر للأمن الحضري بحي المريديمة، لتوفير الأمن و السكينة للمواطنين و مشاريع أخرى قيد الإنجاز، ترمي للتكفل باحتياجات الساكنة في عدة ميادين كالتربية، الرياضة، التهيئة و غيرها، كما تم تخصيص مشاريع لذات الحي ضمن برنامج السنة الجارية، لمعالجة بعض النقائص حسب الأولويات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.