الرئيس تبون يضع مستشفى عسكريًا ميدانيًا وفريقًا طبيًا تحت تصرف لبنان    موقف الجزائر من الأزمة الليبية يستند إلى مبادىء دبلوماسيتها الثابتة    انهيارات وتشققات ولا خسائر في الأرواح    200 طن من المواد واللوازم    «راديوز» تكرم عائلة سعيد عمارة    العثور على جثة ستيني داخل مسكنه بحي البدر    الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا غير ممكن    بحث آخر مستجدات اللقاح ضد كورونا    إجلاء 621 مواطنا جزائريا على متن رحلتين قادمتين من باريس    بين الجزائر وفلسطين.. تاريخ    انتهى عهد البيروقراطية بالبنوك    تغيير واسع في العدالة    خلال الميركاتو الصيفي    عقده يمتد لموسمين    لم يكشف عن تفاصيل العقد    سفير لبنان بالجزائر يقدم شكره للجزائر حكومة وشعبا    في الفترة بين 1 جوان و3 أوت    تحسبا لإعادة فتحهما بعد غلقها بسبب كورونا    فيما تتواصل الهبة التضامنية الدولية    وزير الداخلية: إجلاء العائلات المتضررة و إيوائهم بالخيم وعديد المرافق الشبانية    لتمكين الفلاحين من دفع منتجاتهم    تتوزع على كل بلديات الشلف    عملت دبلوماسيتها دون هوادة لمحاربة انتشاره    تعقد أولى لقاءاتها في 11 أوت المقبل    سيد أحمد فروخي يكشف:    إنشاء خلية إصغاء لتذليل الصعوبات    أسعار النّفط تلامس 45 دولارا للبرميل    إنشاء خليّة للإصغاء لأصحاب المشاريع المبتكرة    شيخي: تكريم جيزيل حليمي تقدير لكل من أحبّ الجزائر    التكفّل الفوري بالمتضرّرين من الزلزال    لجنة الدفاع عن سجناء الرأي تدعو للإفراج عن الصحفي عمر راضي    دحدوح: نحو استغلال أمثل للمواقع التراثية    الرئيس عون يرفض لجنة تحقيق دولية لتحديد ملابسات انفجار مرفأ بيروت    تعزيز الورشة لضمان تسلّمها "في أقرب الآجال"    100 مليون دينار لدعم جهود مكافحة "كوفيد19"    إصدار جديد عن "الشباب وقيم المواطنة في المجتمع العربي"    الوباء ليس مبررا لعدم النجاح    "إيسماس" يدرس إدراج ماستر "كتابة درامية"    الجزائر في معرض "التسامح" الإماراتي    الفئات الشابة مهددة مجددا بالرحيل الجماعيّ    نادي العقيبة يظفر بأولى صفقاته    125 مواطنا قدموا من روسيا غادروا الحجر    الركائز محل اهتمام فرق أخرى    200 عائلة في عزلة    650 مسكنا اجتماعيا ينتظر التوزيع    "البياري" تفكك شبكة لتهريب البشر    « لقاءات فكرية وأدبية» تسلط الضوء على أهم الشخصيات الثقافية    رصد دور المؤسسات الدينية في إدارة جائحة كورونا في إصداره الجديد    مقتل مسن وإصابة شخصين في حادث مرور    تنظيف وتعقيم الأماكن العامة متواصل    وقفة تاريخية مع حرائر وهران...    واسيني: «نتمنّى التوفيق لمن سيخلفنا»    مستثمر يتبرع بخزان أكسجين لفائدة مرضى مصلحة كوفيد    سنن مهجورة التداوي بالدعاء    المساجد تقود الوعي والوقاية في زمن الوباء وفُتحت بيوت الله..    هذه قصة أغلى ثوب في العالم    الاقتداء بالرسل عليهم الصلاة والسلام في خلق الصبر    الشابة خيرة تتذكر ابنتها وتكتب:"ملي راحت الدنيا سماطت عليا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





احتجوا بموقع الخزان الرئيسي: سكان يوقفون تموين بلدية الحرملية في أم البواقي بالمياه
نشر في النصر يوم 01 - 07 - 2019

قام، أمس، عشرات السكان القاطنين بمشتة المرجة ببلدية الحرملية بإقليم دائرة عين كرشة في أم البواقي، بالاحتجاج وغلق مقر البلدية ومعها غلق الخزان الرئيسي المزود للمدينة ومشاتيها بالمياه الشروب، في محاولة منهم للفت أنظار السلطات المحلية والولائية تجاه مطالبهم المتعلقة أساسا بأزمة المياه التي تتخبط فيها مشتتهم، إلى جانب طرحهم لعديد القضايا المتعلقة بنقص حصص السكنات الريفية وكذا ضعف التزويد بالكهرباء الريفية.
المحتجون الذين قاموا بداية بغلق مقر البلدية، عبروا عن استيائهم من أزمة المياه الشروب التي يعانونها منذ فترة زمنية طويلة، مؤكدين على أن مشتتهم التي تمر فوقها قنوات تحويل المياه الشروب من سد بني هارون ناحية سد أوركيس بعين فكرون، محرومة من هذه المادة الحيوية وجعلهم ذلك وفي غياب أي رد من السلطات المحلية، يتوجهون صوب الخزان الرئيسي للمياه المزود للمدينة ومشاتيها بالمياه الشروب، أين قاموا بغلقه وتوقيف تموين المدينة بالمادة الحيوية، مطالبين بتدخل المسؤول الأول بالولاية لإيجاد حل جذري للأزمة التي يعانونها.
وبين ممثلون عن المحتجين، بأن المشتة التي تضم نحو 5 آلاف نسمة، يعاني سكانها الأمرين بحثا عن قطرة ماء، أين يضطرون لجلب صهاريج تبيع مياها مجهولة المصدر وبأثمان مرتفعة، مبينين بأن مدينتهم تحتضن محطة كبرى لضخ المياه صوب سدي تيمقاد بباتنة وأوركيس بعين فكرون وسكانها يصارعون العطش، في غياب مشاريع لفك الأزمة التي يتخبط فيها السكان منذ فترة طويلة وعرج بعض المحتجين على مشاكل أخرى تعانيها المشتة، على غرار نقص حصة السكنات الريفية وعدم ربط جميع السكنات بالكهرباء الريفية، إضافة إلى برمجة مشروع لقنوات الصرف الصحي والذي امتد على مسافة 2 كلم ثم توقف دون أن يمس بقية السكنات وهدد السكان بتصعيد لهجة احتجاجهم في حال لم تلتفت الجهات الوصية للمطالب المرفوعة من جانبهم.
رئيس بلدية الحرملية شنيخر خالد وفي تصريحه للنصر، أوضح بأن المشكل المطروح من طرف السكان، يتعلق بنقص كمية المياه التي تصلهم، فعند ضخ المياه تجاه سكناتهم لا تصل لجميع العائلات وتتوقف عند السكنات الأولى للمشتة.
و أكد المتحدث، على أن 4 ممثلين عن المحتجين تم نقلهم للتحاور مع المسؤول الأول بالولاية، الذي وعدهم بالانطلاق في حل استعجالي، يكمن في تزويد مشتتهم بالمياه عن طريق الصهاريج والأمر بالشروع في إعداد بطاقة تقنية حول المشروع.
و أضاف «المير»، بأنه شرع بمعية مسؤول فرع الري بالبلدية في إعداد بطاقية تقنية، تحوي مخططا حول كيفية إخراج المشتة من أزمة المياه و عن المشاكل الأخرى التي طرحها السكان، أوضح المتحدث بأن السكان يستفيدون كغيرهم من السكنات الريفية، أما الكهرباء الريفية فتتم برمجتها وفقا لبرنامج قطاعي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.