تبون يدعو الشعب الجزائري الى المشاركة ب"قوة" في الانتخابات "لحماية البلاد"    بلماضي يبعد بونجاح عن مباراة بوتسوانا لهذا السبب!    عمروش يذرف الدموع أثناء عزف النشيد الوطني!    مظاهرات حاشدة بإسبانيا تنديدا باتفاقية مدريد المشؤومة    بري متمسك بتولي الحريري بشكيل حكومة جديدة    12 ألف شاب أدمجوا في صيغة المساعدة المهنية    وزير التجارة يؤكد على أهمية إعطاء قيمة مضافة للتمور الجزائرية    لاعبو الخضر يعاينون أرضية ملعب بوتسوانا    خرجة جديدة للفريق قايد صالح    لا تجاوزات في اليومين الأولين من الحملة الانتخابية    الحكومة تضخ 20 مليار دينار إضافية في قطاع السكن لمجابهة الطلبات المتزايدة    تمنراست: الإعلان عن برنامج خاص لمواكبة التنمية بالمنطقة    محكمة سيدي أمحمد: تأجيل النطق بالحكم في قضية 20 موقوفا خلال المسيرات الشعبية إلى الأسبوع القادم    وزير النقل يتوعد المؤسسات المتقاعسة في إنجاز المشاريع من النعامة    الإمارات: وفاة الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان    محامي إتحاد العاصمة يزف خبرا سارا لأبناء "سوسطارة"    شرقي: ضرورة تكييف مكافحة الإرهاب في إفريقيا بشكل دائم    توقيف شخصين بحوزتهما 8100 دولار مزورة بولاية الشلف    بلجود : “الدولة ستواصل إنجاز كل البرامج السكنية في شتى الصيغ”    أساتذة الابتدائي يشلون المدارس للإثنين السابع على التوالي    إصابة طالبين في احتراق غرفة بالإقامة الجامعية “البليدة 2” في العفرون    شرطة المنيعة تضع حدا لنشاط بائع للمشروبات الكحولية بدون رخصة    الترخيص لتوظيف خريجي مدارس الشبه الطبي دفعة 2018    بعد محرز ... الإصابة تحرم "الخضر" من خدمات هاريس بلقبلة أمام بوتسوانا    الدكتور عبد الله شريط المفكّر الرّائد    "الكناس" يطالب بفتح تحقيق في قرار تجميد التربصات بتونس والمغرب    “يستاهلوا” .. !    كرة القدم / بطولة ما بين الجهات /مجموعة وسط-شرق - الجولة العاشرة/: البرنامج    تاريخ يئن .. !    ملتقى حول معلمي القرآن أثناء الاستعمار في أدرار    حفل تقديم كتاب "أحسن لالماس .. الأسطورة": "الكتاب يندرج في إطار تدوين ذاكرة الكرة الجزائرية"    أسعار الأدوية تخنق القدرة الشرائية .. !    عرقاب يعترف بوجود صعوبات في قطاع الطاقة    "الخُضر" في مواجهة بوتسوانا لتحقيق الفوزسهرة هذا الاثنين    الخطوط الجوية الجزائرية: تحويل الرحلات الداخلية الى النهائي 1 يوم الاثنين المقبل    «الجزائر مقبلة على مرحلة حاسمة ولا حل أمامها سوى الانتخابات»    تهدئة على صفيح ساخن    منتخب الصم‮ ‬يرفض مواجهة الصهاينة    دعا المواطنين للمساهمة في‮ ‬إنجاحها    تسوية وضعية‮ ‬400‮ ‬ألف من أصحاب‮ ‬لانام‮ ‬    قيس‮ ‬يكتب وثيقة رسمية بخط‮ ‬يده    استرجاع مركبة مسروقة    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    عرس الحَمَام    قصائد الغزل للشاعرة سليمة مليزي    جمالية الشخصية في « بحثا عن آمال الغبريني»لإبراهيم سعدي    غزة وغرناطة    مركز BLS يواصل تضييق الخناق على طالبي التأشيرة    التماس أقصى العقوبة للسائق    فوز لعوطي وحكيم في مهرجان مصر الدولي للموسيقى الفرنكو    مجموعة وثائقية في المستوى    ما ذنبهم ..؟    في‮ ‬ولايات الجنوب    مداخلات حول دور الاتصال في تحسين العلاج    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكيكدة
نشر في النصر يوم 12 - 09 - 2010


إحصاء شامل لسكنات القصدير و الأكواخ
بدأت أول أمس مصالح السكن والعمران لبلديات ولاية سكيكدة في اعداد احصائيات دقيقة للبناءات القصديرية والأكواخ والسكنات غير اللائقة المنتشرة في إقليم كل البلديات تمهيدا لتقديمها للجنة الولائية المكلفة بالسكن والعمران. وتشمل عمليات الإحصاء العائلات المقيمة في كل كوخ وسكن قصديري ومدة إقامتها وعما إذا كان المقيم قد استفاد في السابق من سكن في إطار السكن الاجتماعي أو التساهمي، وكان الوالي قد أعلن غداة تنصيبه على رأس الولاية مؤخرا أن برنامج السكن المسند للولاية في إطار المخطط الخماسي للتنمية يعرف تأخرا كبيرا وكذلك البرنامج الخاص بالتهيئة الحضرية الذي يعاني من تأخر أشد منه وأن أوليات عمل الولاية في المرحلة المقبلة سيكون بدون شك التكفل بالسكن والتهيئة العمرانية والحضرية وفي مقدمتها إزالة البناءات القصديرية والأكواخ على مراحل والتحكم في ذات الوقت في تطور ونمو هذه المساكن الفوضوية، وإذا كانت مصالح التعمير بالولاية قد أحصت السنة الفارطة وجود 26500 كوخ وسكن قصديري عبر تراب الولاية فإن المصالح التقنية لبلديات الولاية تتحدث عن عدد يفوق الثلاثين ألف سكن من هذا النوع وهو مرشح للزيادة بالنظر لبعض المساكن القصديرية والأكواخ التي تبرز كالفطر وفي أوقات متسارعة وغير محددة ولاية سكيكدة للإشارة ورثت الولاية غداة الاستقلال بعض البؤر القصديرية التي أقامتها القوات الاستعمارية الفرنسية منذ سنة 1957 لنقل سكان المداشر الى المدن في محاولة لعزل الثورة عن عمقها الشعبي وتجلي ذلك في التجمعات القصديرية ببوعباز وحي الماتش وتجمعات سكنية قصديرية حول بعض مدن الولاية الا أن هذه البؤر تطورت في ما بعد وزاد حجمها بعد إقامة المنطقة الصناعية البتروكيماوية بعاصمة الولاية وتزايد عدد الأكواخ بشكل كبير حول غالبية مقرات البلديات في بداية التسعينات بفعل الهجمات الارهابية الاجرامية على سكان المداشر والقرى المعزولة وفي الوقت الذي تطور فيه السكن القصديري وتفاقمت الأكواخ عرفت الولاية ركودا كبيرا في برنامج الانجازات السكنية التي لم تحقق الأهداف التي رسمتها لها الدولة من خلال تخصيص برامج مهمة للسكن لم يتم تجسيدها في الميدان الا بصورة ضعيفة. العمليات الاستعجالية التي ينبغي القيام بها حسب المصالح التقنية لمركز مراقبة البناء والاطارات العاملة في حقل البناء السكني يجب أن تستند الى تغيير النمط الحالي في انجاز المساكن الجماعية وذلك بالعودة الى نوعية السكنات ذات الأربعة عشر طابقا التي حققت نجاحا كبيرا في بداية الثمانينات من خلال نموذج العمارات التي بنتها مؤسسة البناء لأشغال الشرق في حي الممرات بسكيكدة وكذلك التدخل لدى الهيئات المركزية ولدى وزارة السكن بالذات لزيادة حجم البرنامج الحالي أو مضاعفته بالنظر لحاجيات الولاية وعدد البناءات الهشة والصعوبة الجيوتقنية للأرض اضافة الى التأخر الحاصل في الانجاز زيادة عن دعم الولاية بمؤسسات أجنبية ذات فعالية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.