منظمة التعاون الإسلامي: أمير الكويت الراحل كان صوتا للحكمة والاعتدال    الفريق السعيد شنڨريحة يستقبل ديمتري شوڨاييف مدير المصلحة الفدرالية للتعاون العسكري والتقني الروسي    وزير الصناعة يعرض على البريطانيين فرص الاستثمار في 5 قطاعات بالجزائر    إنتاج بذور البطاطا سيوّفر للجزائر 100 مليون أورو    دفعة ثانية من المساعدات الجزائرية للنيجر اثر الفيضانات الأخيرة    أبو الغيط ينعى أمير الكويت… والجامعة العربية تنكس أعلامها 3 أيام    الأقليات الدينية أو أهل الذمة في المجتمع الإسلامي    من سيشعل أميركا: اليمين أم اليسار؟!    مانشستر يونايتد مهتم بضم مهاجم ريال مدريد    وداد تلمسان: تأجيل العودة إلى التدريبات إلى يوم 3 أكتوبر    عملاق فرنسي يفكر في التعاقد مع سليماني    تعنت ليستر سيتي يهدد مسيرة سليماني !    ترسيم لقاء الجزائر-المكسيك يوم 13 أكتوبر بهولندا    31 قتيل حصيلة حوادث المرور خلال أسبوع    155 إصابة جديدة بكورونا    براقي يأمر برفع القيود على تراخيص حفر الآبار لفائدة فلاحي النعامة    متحف "باردو" يعرض المجموعة المتحفية الجنائزية لملكة الطوارق تينهينان قبل نهاية العام الجاري    وهران: فنانون وجمعيات يحيون الذكري ال26 لاغتيال الشاب حسني    معلومة اقتصادية: وسائل الاعلام مدعوة الى التأكد من موثوقية المصادر    البويرة: إنقاذ شخص سقط داخل بئر    تمديد أجال إيداع الحسابات الاجتماعية إلى 30 نوفمبر    رسالة من منظمة فرنسية لليونيسكو تذكر بالوضع القانوني للصحراء الغربية كاقليم محتل    سلطة شرفي تنشر ضوابط الحملة الانتخابية    زغماتي.. تعديل الأحكام المتعلقة بامتياز التقاضي يرمي لتكريس مبدأ المساواة أمام العدالة    تحديد تواريخ منافسات الدراجات الدولية الكبرى المنظمة بالجزائر    تركيا تعلن إستعدادها لدخول الحرب لمساعدة اذربيجان و روسيا ترد    رفع الحصانة: اللجنة المختصة للبرلمان تستمع غدا للنائبين    المجتمع المدني و وثيقة الدستور الجزائري    جنوه يعلق جميع نشاطاته بسبب فيروس "كورونا"    الانطلاق الفعلي في استخراج الذهب والمعادن الثمينة من تمنراست    ANSEJ: توقيع ثماني اتفاقيات بين الجزائرية للمياه ومؤسسات مصغرة في إطار المناولة    توقيف شخص لتورطه في تحريف آيات قرآنية عبر موقع الفايسبوك بالمسيلة    ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي خارج المحروقات بنسبة 6ر1 بالمئة خلال الثلاثي الثاني من سنة 2020    العفو الدولية: آلاف المحتجين في فرنسا تعرضوا للقمع    وزيرة الثقافة تحيي ذكرى رحيل الشاب حسني    20 ألف منصب في المزاد والأولوية لخريجي المدارس العليا    الجزائر تشرع في إنتاج دواء "فارينوكس" المضاد لتخثر الدم    القراءة بين الشغف و الملاذ    وزير السياحة يعاين مشروع الغابة النموذجية في جيجل وهذا موعد إفتتاحها    مجلس الأمة: عرض مشروع القانون المتعلق بالحماية الجزائية لمستخدمي السلك الطبي    سوناطراك تعلن جاهزيتها لمرافقة جميع المهتمين بتطوير المحتوى المحلي في قطاع النفط والغاز    من يفتح الأبواب لهؤلاء العزّاب؟    رومانيا: متوفى وأعادوا انتخابه    جمعية العلماء المسلمين وإحياءُ قلوب الغافلين    توقيف منتحل شخصية إطار برئاسة الجمهورية متورط في الابتزاز و النصب    15 ملفا قضائيا من مجلس المحاسبة    الألعاب المتوسطية وهران - 2022    لقاءات تحسيسية لرفع المردودية    بسبب مخاوف تفشي فيروس كورونا المستجد    الدّين حُسن المعاملة    عودة قوية للجزائر و''هيومان" يدخل المنافسة    ضحايا فيروس "كورونا" يتعدون عتبة مليون شخص    خواطر أدبية تخص في كينونة النفس البشرية    5 اجراءات احترازية فى المسجد الحرام لحماية المعتمرين من "كورونا"    9 إلى 10 حالات يوميا و3 في العناية المركزة    أمسك عليك لسانك    أسلوب المجادلة بالتي هي أحسن في الدعوة    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مخطط وطني للصحة في العمل قيد الاعداد

كشف وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات محمد ميراوي يوم الاثنين بالجزائر العاصمة أن القطاع بصدد اعداد مخطط وطني للصحة في العمل يصب في مجال الصحة و السلامة في العمل وتحقيق الرفاهية في الوسط المهني.
وأوضح السيد ميراوي لدى اشرافه رفقة وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي تيجاني حسان هدام، على لقاء حول ترقية الرفاهية في العمل، أنه تم وضع ورشات عمل تعكف على اعداد مخطط وطني للصحة في العمل يصب في مجال الصحة والسلامة في العمل وتحقيق الرفاهية في الوسط المهني، مضيفا أن هذا المخطط سيكون جاهزا مع نهاية السنة 2019 أو بداية سنة 2020 .
وفي هذا السياق أكد الوزير أن "استراتيجية قطاع الصحة تقوم على الوقاية من الأخطار النفسية الاجتماعية وترقية الصحة والرفاهية في العمل بفضل تطوير وتنفيذ مخططات وطنية".
و أشار السيد ميراوي الى أن القطاع يعمل بالتعاون مع القطاعات الأخرى من أجل حماية وترقية الصحة في أوساط العمل، حسب ما تكرسه أحكام قانون الصحة الذي يدعو سيما الى "ترقية الراحة البدنية والعقلية والاجتماعية للعمال والوقاية من كل ضرر يلحق بصحة العمال جراء ظروف عملهم، وكذا وقاية العمال وحمايتهم من حوادث العمل والامراض المهنية".
وأضاف السيد ميراوي أن قانون الصحة يؤكد ب"أن طب العمل واجب على عاتق المستخدم يضمن من خلاله الحفاظ على صحة العمال و تحسين ظروف عملهم".
من جهته أكد السيد هدام أن الحديث عن الصحة الرفاهية في العمل، لا يتطلب فقط توفير الظروف المادية والاحتياجات الاساسية للعمال، بل يستدعي أيضا التركيز على توفير الشروط الملائمة للتوازن النفسي و الاجتماعي للعمال في أماكن العمل بعيدا عن الضغوط النفسية والعلاقات المتوترة".
و قال الوزير أنه يتعين على كل هيئة أو مؤسسة "الاستثمار في السلامة والصحة كبعد استراتيجي للوقاية من جميع المخاطر التي قد تصيب العمال"، مضيفا أن " السلامة و الصحة في العمل يجب أن تكون أولوية كل مؤسسة ضمن برامجها لرفع المردودية والانتاجية من خلال يد عاملة فعالة"، من خلال وضع آليات للعمل اللائق والسلامة و الصحة المهنيتين و تفعيل دور الوقاية من المخاطر المهنية في تنظيم سير المؤسسة كوظيفة قائمة بذاتها".
من هذا المنظور دعا السيد هدام الهيئات المكلفة بالوقاية من الاخطار المهنية و المنظمات النقابية للعمال و المستخدمين و رؤساء المؤسسات الاقتصادية جميع الفاعلين للمشاركة في تعزيز الوقاية في هذا المجال، سيما عن طريق عمليات التوعية والتحسيس .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.