بالصور.. آخر تحضيرات “الخضر” لمواجهة زامبيا    مراسيم حول مجلس الوقاية، أمن الطرق والحسابات البريدية    البراءة ل5 موقوفين بتهمة المساس بالوحدة الوطنية    ميراوي يلتقي بعدة وزراء ومسؤولين أجانب    تخرج 12 مستشارا في التنمية الإقليمية بتلمسان    93.6٪ مع تدريس الإنجليزية في جميع المستويات    الجزائر - زامبيا / بوتسوانا - الجزائر موبيليس معاك يا الخضراء    13869 شاب سيستفيدون من الإدماج بالبويرة    فتاوى    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    مواضع سجود النّبيّ الكريم    قرعة ترتيب الحصص الزمنية لتدخلات المترشحين اليوم    حملة تحسيسية حول داء السكري    شبيبة القبائل يحرم مولودية الجزائر من الإنفراد بالصدارة    وزارة الرياضة تُقرر غلق 6 ملاعب لهذا السبب !!    وسم "مستعمرات": لقد حان الآوان لتطبيق قرار محكمة العدل الأوروبية على المنتوجات الصحراوية    التقلبات الجوية تخلف قتلى وجرحى ومفقودين    وزير الطاقة : سوناطراك غير قادرة على الاستكشاف بسبب قلة إمكانياتها    الجيش الوطني الشعبي يطلق حملات التكفل الصحي بالمواطنين بالمناطق النائية لجنوب الوطن    نواب البرلمان أمام اختبار المصادقة على مشروع قانون المحروقات    تونس: انتخاب راشد الغنوشي رئيسا لمجلس النواب    تمنراست: إطلاق مناقصة لمنح 13 رخصة منجمية لاستكشاف الغرانيت والرخام    62 بالمائة نسبة امتلاء سدود بلادنا    نسيمة صايفي تنال الميدالية الفضية في نهائي رمي الجلّة    حجز أكثر من قنطار من الكيف حاول بارونات تهريبها داخل “بورت شار” في النعامة    عبد المجيد تبون: سأعتمد على الكفاءة وسأقضي على مظاهر “الشيتة والولاء”    عشرات الشهداء والمصابين في قصف إسرائيلي على غزة    عائلات مهدّدة بانهيار بناياتها القديمة    البيض: هلاك شخص اختناقا بغاز أحادي أكسيد الكربون    حجز مسدس أوتوماتيكي بمطار هواري بومدين كان بحوزة جزائري قادم من باريس    سقوط طالبة من الطابق الثالث بجامعة بسكرة    مخطط أمني كبير لتأمين لقاء الخضر ضد زامبيا    مديرية جهوية للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة ببشار    كفاح الشعب الصحراوي محور محاضرة بالنرويج    نحو إعداد جهاز معلوماتي لمكافحة الغش في الإمتحانات    انتخاب راشد الغنوشي رئيسا للبرلمان التونسي    عنابة: عمال مركب سيدار الحجار ينظمون مسيرة مساندة لتنظيم الانتخابات الرئاسية    إرساء آليات جديدة لتكثيف المبادلات التجارية    بن ناصر يتفوق على الجميع ويصبح أحسن مراوغ في أوروبا    مركز جهوي لتخزين الحبوب يدخل حيز الخدمة بتيبازة    ديوان الحج والعمرة يحذر من التعامل مع وكالات السياحة والأسفار الوهمية    مواصلة الاحتجاجات ومقتل أحد كوادر الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان    كرة السلة - البطولة العربية للأندية اناث: "مرتبتنا الثالثة هي ثمرة لمجهودات اللاعبات "    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    العرض الشرفي الأول للفيلم الروائي الطويل "مناظر الخريف" لمرزاق علواش    "مجهول" يشتري أغلى ساعة يد في التاريخ    جماهير “ليستر سيتي” تحت الصدمة بسبب تصريحات “محرز” !    ترامب: نعلم مكان الرجل الثالث في "داعش"    إعادة تأسيس نظام التكوين المهني بالجنوب لترقية الشغل    دعوة لتعويض مضخة الأنسولين الخاصة بالأطفال    صورة وتعليق:    «الوعدات الشعبية» ..أصالة وتراث    الأميار خارج المشهد    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    أين الخلل .. !    تعديل المحتوى والتركيز على الصورة التعبيرية    الإنشاد فن راق ورسالة نبيلة تساهم في تغيير المجتمعات    مناقصة لاختيار مكتب دراسات جديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مخطط وطني للصحة في العمل قيد الاعداد

كشف وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات محمد ميراوي يوم الاثنين بالجزائر العاصمة أن القطاع بصدد اعداد مخطط وطني للصحة في العمل يصب في مجال الصحة و السلامة في العمل وتحقيق الرفاهية في الوسط المهني.
وأوضح السيد ميراوي لدى اشرافه رفقة وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي تيجاني حسان هدام، على لقاء حول ترقية الرفاهية في العمل، أنه تم وضع ورشات عمل تعكف على اعداد مخطط وطني للصحة في العمل يصب في مجال الصحة والسلامة في العمل وتحقيق الرفاهية في الوسط المهني، مضيفا أن هذا المخطط سيكون جاهزا مع نهاية السنة 2019 أو بداية سنة 2020 .
وفي هذا السياق أكد الوزير أن "استراتيجية قطاع الصحة تقوم على الوقاية من الأخطار النفسية الاجتماعية وترقية الصحة والرفاهية في العمل بفضل تطوير وتنفيذ مخططات وطنية".
و أشار السيد ميراوي الى أن القطاع يعمل بالتعاون مع القطاعات الأخرى من أجل حماية وترقية الصحة في أوساط العمل، حسب ما تكرسه أحكام قانون الصحة الذي يدعو سيما الى "ترقية الراحة البدنية والعقلية والاجتماعية للعمال والوقاية من كل ضرر يلحق بصحة العمال جراء ظروف عملهم، وكذا وقاية العمال وحمايتهم من حوادث العمل والامراض المهنية".
وأضاف السيد ميراوي أن قانون الصحة يؤكد ب"أن طب العمل واجب على عاتق المستخدم يضمن من خلاله الحفاظ على صحة العمال و تحسين ظروف عملهم".
من جهته أكد السيد هدام أن الحديث عن الصحة الرفاهية في العمل، لا يتطلب فقط توفير الظروف المادية والاحتياجات الاساسية للعمال، بل يستدعي أيضا التركيز على توفير الشروط الملائمة للتوازن النفسي و الاجتماعي للعمال في أماكن العمل بعيدا عن الضغوط النفسية والعلاقات المتوترة".
و قال الوزير أنه يتعين على كل هيئة أو مؤسسة "الاستثمار في السلامة والصحة كبعد استراتيجي للوقاية من جميع المخاطر التي قد تصيب العمال"، مضيفا أن " السلامة و الصحة في العمل يجب أن تكون أولوية كل مؤسسة ضمن برامجها لرفع المردودية والانتاجية من خلال يد عاملة فعالة"، من خلال وضع آليات للعمل اللائق والسلامة و الصحة المهنيتين و تفعيل دور الوقاية من المخاطر المهنية في تنظيم سير المؤسسة كوظيفة قائمة بذاتها".
من هذا المنظور دعا السيد هدام الهيئات المكلفة بالوقاية من الاخطار المهنية و المنظمات النقابية للعمال و المستخدمين و رؤساء المؤسسات الاقتصادية جميع الفاعلين للمشاركة في تعزيز الوقاية في هذا المجال، سيما عن طريق عمليات التوعية والتحسيس .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.