تعيين نواب الرئيس المدير العام لسوناطراك الجدد    تخصيص إعانة مالية من صندوق الزكاة لمكافحة كورونا    توقيف أشخاص وحجز مخدرات    تلمسان: زيارات ميدانية وإجراءات لتشجيع الفلاحين على السقي التكميلي    “مقدمة مختصرة في الشعبوية”.. حركاتها وشخصياتها    اللجنة الأولمبية الدولية تكشف التاريخ الجديد لدورة طوكيو    بالصور.. حجز أكثر من قنطارين من المخدرات بولاية النعامة    “تاريخ العزلة”: من القرن الثامن عشر إلى عصرنا    الدكتور محمد بوكراس: المسرح الجزائري بحاجة إلى مؤسسة أرشيفية تحفظ ذاكرته    إرتفاع وفيات فيروس كورونا في بريطانيا إلى 1284    غليزان : حجز 830 قنطار من الأسمدة الفلاحية    الأمن يحجز أكثر من 14طن من القمح اللين بالوادي    جامعة هواري بومدين تستأنف الدراسة يوم 5 أفريل عبر أرضية رقمية    بالفيديو.. بن زيمة يوضح بخصوص ما قاله عن جيرو    كوفيد- 19: تسليم 10 ألاف كتاب لنزلاء فنادق الحجر الصحي    اللواء شنقريحة في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الأولى    وباء كورونا: السيد جراد يدعو الى الاستعانة بالشباب المتطوع لتوزيع المواد الغذائية بطريقة شفافة    والي سعيدة يشرف على انطلاق عملية صناعة الكمامات    الصين تعلن عن تشييد مستشفى مصغر خاص ب "كورونا" في الجزائر    كورونا : احتفالات رقمية ب "يوم الأرض" في الأراضي الفلسطينية لأول مرة بسبب الفيروس    حوادث مرور: وفاة 6 أشخاص وإصابة 7 آخرين بجروح خلال ال 24 ساعة الأخيرة    بريطانيا.. تعيين “كين مكالوم” رئيسا لجهاز المخابرات الداخلية    الفاو : العالم قد يواجه أزمة غذاء ما لم تتخذ تدابير للحفاظ على سلاسل الإمدادات    السيد جراد يشدد على ضرورة محاربة المضاربة بالوسائل الأمنية    ميسي يعلن موافقته رسميا على تخفيض راتبه    المكتب الفدرالي يجتمع بتقنية الفيديو بسبب فيروس "كورونا"    وزير الخارجية الايطالي: تبرع النواب وأعضاء مجلس الشيوخ بنصف أجورهم لصالح الدولة    ولاية تلمسان تحضر أماكن نوعية لإيواء وإطعام كل الأطباء وأعوان شبه الطبي    دولور للجزائريين :”من فضلكم إلزموا بيوتكم”    كوفيد-19 : نتائج استعمال دواء "هيدروكسي كلوروكين "لا تظهر على المصاب إلا بعد 10 أيام    نفط: انخفاض سعر برنت الى 79ر22 دولارا للبرميل    الصندوق الوطني للتأمين عن البطالة وكالة الطارف تضع تحت تصرّفكم أهم #الخدمات_الإلكترونية    بن خلاف يراسل الوزير الأول بسبب التوزيع العشوائي للسميد    وزارة الصناعة والمناجم،تقرر    منظمة عدالة البريطانية تدعو الأمم المتحدة إلى التدخل لإطلاق سراح الأسرى الصحراويين في السجون المغربية    وزير التجارة يجتمع مع ممثلي تجار الجملة للمواد الغذائية و مسؤولي أسواق الخضر والفواكه    مدوار : استئناف البطولة يتوقف على مدى تحسن الوضع    أول اتصال بين بشار الأسد ومحمد بن زايد    نقص حاد في سبائك الذهب    نداءات لتحويل مبنى مهجور إلى مستشفى    مفاتيح البركة والتّوفيق والرّزق الحسن    بلمهدي.. الوزير والمنشط    جورج سيدهم في ذمة الله    كشف وتدمير مخبأ للجماعات الارهابية بالأخضرية في ولاية البويرة    مُخرب أزيد من 10 مركبات قرب محكمة يغمراسن مهدد ب 15سنة سجنا    التقدم الأعرج    اللًيلة الظلماء    أمي    هوايتي متابعة الأفلام والتطلع لما هو جديد عبر القنوات الإخبارية    كورونا… من رحمة الله وإن كرهنا    شرح حديث ثوبان: عليك بكثرة السجود    حسن الظن بالله.. عبادة وسعادة    المؤمنون شهداء الله في الأرض    مضاعفة قدرات الإنتاج وتخفيض للأسعار    فتح مذبح البليدة لتسويق فائض انتاج اللحوم البيضاء    شريف الوزاني يعاقب هريات    الفن الرابع أداة علاجية لمواقف الحياة المؤلمة    عين تموشنت تنظم مسابقات للأطفال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"عماري: "نحو ادخال نظام الرقمنة لإحصاء القطيع الوطني من الابقار الحلوب

يعد ادخال نظام الرقمنة لإحصاء و تصنيف قطيع الأبقار المنتجة للحليب من التوصيات الهامة التي توجت بها الورشات الوطنية الخاصة بشعبة الحليب لما لها من دور في تنظيم هذه الشعبة الاستراتيجية وترقيتها بتحسين كمية و نوعية الإنتاج , حسب ما صرح به ،اليوم الثلاثاء،وزير الفلاحة و التنمية الريفية شريف عماري.
وأفاد السيد عماري، على هامش اللقاء الذي جمعه بمربي الأبقار ومنتجين الحليب و الاعلاف بمقر الغرفة الوطنية للفلاحة حضرها أيضا خبراء القطاع لتقييم الورشات التي أقيمت يومي 16 و 17 فبراير بغرداية حول إشكاليات هذه الشعبة انه تم "تنصيب لجنة عمل على مستوى دائرته الوزارية مكلفة بتوسيع الرقمنة في جميع شعب القطاع بما فيها شعبة الحليب" .
و أشار في هذا الصدد الى انطلاق هذه العملية من غرداية كخطوة نموذجية لافتا إلى ان هذه الولاية التي حققت الاكتفاء الذاتي فيما يخص الحليب تحصي خمسة آلاف بقرة حلوب و التحكم فيها من الجانب الصحي.
و لفت الى أن قرب ولاية غرداية من المنيعة ،المعروفة بإنتاج الأعلاف ،خلق جوا ملائما لنمو و تطوير الشعبة في هذه الولاية.
وبحسب السيد عماري، ستسمح رقمنة شعبة تربية الأبقار التي ستعمم تدريجيا على مستوى باقي الولايات بتطوير و رفع أداءها و مساهمتها في تحقيق الأمن الغذائي ما يعني التقليص من استيراد غبرة الحليب التي تكلف الدولة مبالغ طائلة بالعملة الصعبة .
وتابع يقول أن "الهدف المنشود هو رفع تحدي الأمن الغذائي و تثمين المنتوج الوطني و الخروج من هذه التبعية لمسحوق الحليب نهاية 2024 " و أضاف في نفس السياق ، بأن الجزائر حققت اكتفائها الذاتي في مواد فلاحية عديدة مثل التفاح و الثوم و البطاطا و الطماطم هي الان تسعى لتحقيق الاكتفاء الذاتي في هذه المادة الأساسية.
و لتطوير هذه الشعبة ،أوضح المسؤول الأول عن القطاع الفلاحي ان وزارته تعول على إنشاء مزارع كبرى خاصة في الهضاب العليا و الجنوب متخصصة في انتاج الأعلاف خاصة الذرى و الأعلاف الخضراء لما لها من دور في تحسين الانتاج و النوعية الغذائية للحليب.
و تطرق الوزير أيضا إلى تطوير تقنيات تجفيف الحليب لتثمين امثل لهذا المنتوج و عدم إهداره. كما أشار إلى إجراءات تحفيزية لتدعيم المشاتل لتربية الأبقار الحلوب و تأقلمها مع المحيط الطبيعي للبلاد مما يسمح للجزائر بالحد من استيراد هذه الأبقار من أوروبا و التحكم في أنواع السلالات المنتجة للحليب.
كما شدد الوزير على ضرورة تحسين القدرات التقنية للمربين داعيا المعاهد العلمية و مراكز البحث التابعة للقطاع بالقيام بالدور المنوط بها في هذا المجال.
كما أشار إلى الاستفادة من المنتوج كمادة أولية لإنتاج الإنتاج الاجبان داعيا إلى ادماج حليب المعز و الناقة في مخطط تطوير هذه الشعبة لما للمنتوجين من أهمية غذائية و اقتصادية لا سيما في المناطق الجنوبية و الجبلية.
و اثناء تدخلاتهم ركز مهنيو القطاع على ضرورة تحسين سلالات الأبقار الحلوب ودعم المربين سيما في مجال المرافقة الصحية للقطيع الوطني للأبقار.
كما طالبوا بتوسيع رقعة غرس الأعلاف للاستجابة للطلب الوطني من هذه المادة الاساسية في مسار تربية الأبقار الحلوب.
أما فيما يتعلق عملية تسويق الحليب و مشتقاته، فقد ركز المتدخلون على ضرورة تأطير عملية جمع الحليب من طرف الملبنات و كذا تسوية الوضعية القانونية لمراكز التجميع.
و من جملة الاقتراحات التي اقترحها الفاعلين في القطاع أيضا رفع الدعم عن استيراد مسحوق الحليب, لكن في المقابل طالبوا بتكثيف الاستثمار و ضمان التمويل اللازم لتدعيم الشعبة.
كما طالبوا أيضا بتطوير نشاط مركبات تصنيع التجهيزات الخاصة بتجميع و تحويل الحليب و كذا تحسين سلسلة التعليب و تدعيم سلسلة الحفظ و التبريد.
و قد ثمن الوزير هذه الاقتراحات و حيث وعد بدراستها و اثراءها بتشكيل فرق تكلف بإعداد ورقة طريق للتكفل الميداني بالتوصيات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.