وزير السياحة: الدولة لن تتخلى عن أصحاب الفنادق والوكالات السياحية    البوليساريو تشيد بتمسك الإتحاد الإفريقي بمبادئه    فيروس كورونا: موجة انتشار الوباء في الشتاء قد تكون أسوأ بكثير من الموجة الأولى    بلغت شدتها 3.2 درجات على سلم ريشتر    نادي مرسيليا يخطط للتعاقد مع سليماني    وفاة 4 أشخاص وإصابة 88 آخرين    المدير السابق للموارد المائية بالمسيلة وثلاثة رؤساء مصالح رهن الحبس    ترسانة من التدابير لتسويق الأضاحي في ظروف صحية    الرئيس تبون يأمر بتحضير لقاء حول مخطط الإنعاش الاجتماعي والاقتصادي أوت المقبل    التعامل بصرامة أكبر مع المخالفين لتدابير الوقاية    عطار يشارك اليوم في الاجتماع 20    مرافقة الفنانين في ظل الحجر الصحي    التعامل بصرامة مع المعتدين على الأطباء والممرضين    الرقابة الصارمة لوقف نزيف "البقرة الحلوب"    «الفاف» تجري تقييما للإحتراف في الكرة الجزائرية    بورعدة يرد على بيان الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى    ألماس: منح اللقب لشباب بلوزداد سيكون ظلما حقيقيا    استئناف الدراسة تدريجيا مع مراعاة خصوصيات الجامعات    اهتمام بتجربة الجزائر في مكافحة الهجرة غير الشرعية    أوروبا تسعى لوضع يدها على البحر المتوسّط    يجوز ذبح الأضاحي في اليومين الثاني والثالث تفاديا للاكتظاظ    براقي يحث على ضرورة تحسين نوعية الخدمة    رئيس الحكومة التّونسية يحضّر لتعديل وزاري    صالون افتراضي أوّل للصّورة الفوتوغرافية    إنتهاء مفاوضات سد النّهضة دون اتّفاق    «كات» تحقق رقم أعمال ب 24,5 مليار دينار في 2019    وفاة أمين عام ولاية غليزان بفيروس كورونا    جمال قرمي يدعو إلى إدراج المسرح في المناهج الدراسية    «الشّراكة مع نادي نيس بواّبة للسباحين الجزائريّين لتطوير مستواهم    "فراغ إداري" في مولودية وهران والوزاني يناشد السلطات    ترحيل 13 عائلة من معلم مسجد الباشا بوهران    شرطة إقليم كتالونيا توقف جزائريّين    سحب معاشات المتقاعدين حسب نسب مئوية    الرئيس تبون يتلقى مزيدا من رسائل التهنئة بمناسبة عيدي الاستقلال والشباب    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    نظام رقمي جديد لمتابعة عمليات تحويل وتخزين الحبوب    حركة جزئية في سلك الجمارك    البنك الأوروبي لإعادة الإعمار يوافق على انضمام الجزائر    توسعة خط ميترو ساحة الشهداء- باب الوادي: انطلاق الأشغال في الثلاثي الأخير من السنة الجارية    رئيس نقابة الأطباء العامين: "الوضع الصحي في الجزائر مقلق"    لوحة تذكارية تكريما لروح المجاهد والفنان محمد الباجي    بسبب الظروف الجوية: الإمارات ترجئ إطلاق مسبار "الأمل" إلى المريخ        إحياء اليوم الوطني للطفل الجزائري تحت شعار "الطفولة مهد المسؤولية"    سُنَّة التكبير في الأيام العشر    سورة العصر.. فضائل وبركات    آيات بلاغية في القرآن    المسارعة في الخيرات    الجيش يوقف ستة تجار مخدرات ويحجز 31 ألف قرص مهلوس    مصر تطلب رسميا استضافة مباريات رابطة أبطال افريقيا    فلسطين: قوات إسرائيلية تغلق محيط جبل الفرديس شرق بيت لحم    مدير مستشفى البويرة يلقي بنفسه من نافذة مكتبه بالطابق الأول    السعودية تمنع صلاة عيد الأضحى في الأماكن المكشوفة    جراد يؤكد على دعم الدولة الكامل للمستثمرين في الصناعات التحويلية    إلزام عودة التدريبات الجماعية شهر أوت    أكتب من منطلق الإنسانية والتنوّع    طبعة عربية ل«مجاز السرو"    شاهد على همجية المستعمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كوفيد-19: الوضعية الوبائية بالجزائر "مستقرة و تحت السيطرة"

أكد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، يوم الأربعاء، أن الجزائر اعتمدت مبدأ صحة المواطن "أولى من كل شيء" في التعامل مع جائحة كورونا، مبرزا ضرورة اللجوء الى "توافق وطني" فيما يخص موضوع احتمالية تأجيل المواعيد الانتخابية بسبب هذا الوباء .
وقال السيد شرفي، خلال كلمة ألقاها خلال الاجتماع التشاوري لهيئات تنظيم وتسيير الانتخابات بدول الاتحاد الافريقي خصصت لموضوع "تأثيرات فيروس كورونا على المواعيد الانتخابية بالدول الافريقية" والتي جرت بتقنية التحاضر عن بعد، أن الجزائر "أقرت بمبدأ صحة المواطن الجزائري أولى من كل شيء ما جعل الأهداف المادية في مقام الثانويات من خلال مواصلة فرض إجراءات العزل وتعليق كافة النشطات الاقتصادية التي تعد غير ضرورية وغير حيوية حاليا".
كما ذكر السيد شرفي أن الجزائر كانت من أوائل الدول التي أقرت تعليق التظاهرات الرياضية والثقافية مع فرض حجر صحي، منوها في نفس الاطار بالروح التضامنية التي اتسم بها الشعب الجزائري في مواجهة هذه الجائحة لاسيما من خلال القوافل التضامنية الموجهة لسكان ولاية البليدة التي مستها تدابير الحجر الصحي الشامل.
وبالنسبة لموضوع الاجتماع، أوضح السيد شرفي أن "الاشكال الذي يبقى قائما يتمثل في إمكانية اجراء تقييم موضوعي لأثار كورونا على احترام أجندة الاستحقاقات الانتخابية الحالية"، مبرزا ان الهدف لا يكمن في "تحديد تواريخ الانتخابات بصفة عشوائية بل في ضرورة التعلم والتكيف للعيش مع تواجد هذا الفيروس".
وأشار في هذا الإطار الى أن احتمال تأجيل المواعيد الانتخابية يخضع لإشكالية السبب ذات الطابع "الاستعجالي أو/و الاسثتنائي"، مذكرا بأن الانتخابات في الأنظمة الديمقراطية تعتبر "همزة وصل بين السباق السياسي وأصحاب الحكم " الذين لا يمكنهم الانفراد بقرار تأجيل الاستحقاقات الانتخابية"، مشددا على ضرورة الوصول الى "تحقيق توافق وطني" في هذه المسألة.
كما شدد على ضرورة تفعيل التدابير الوقائية لضمان السير الحسن للاستحقاق الانتخابي في حالة تثبيت تواريخ الأجندة الانتخابية في ظل هذا الوضع (كورونا) "الذي يترتب عنه أيضا تقليص عدد الناخبين في الفضاء الانتخابي أي مضاعفة عدد المكاتب الانتخابية وكذا ترقب انخفاض في عدد الناخبين جراء الخوف من العدوى بوباء كوفيد 19".
واقترح السيد شرفي في هذا السياق اللجوء الى تمديد فترة الاقتراع وكذا تغيير نموذج الشرعية من خلال تجاهل نسبة المشاركة في هذه الحالة .
ودعا بالمناسبة الى ضرورة وضع "الامن الديمقراطي" مبدا أساسي في النصوص التأسيسية للدول لأنه--مثلما أوضح--"لا وجود للأمن بدون ديمقراطية ولا وجود لديمقراطية دون أمن"، مؤكدا أن هذا المبدأ تم "تجسيده على أرض الواقع بالجزائر "بفضل الانصهار الإيجابي الناتج عن فلسلفة الأمن التي أقرتها السلطات الجزائرية من خلال ضم الحركة الشعبية التي ترجمت حراك 22 فبراير 2019 في تسيير المسار الانتخابي الذي خلص الى نشأة السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات".
وذكر السيد شرفي أن السلطة التي يرأسها تكفلت بتحضير وتنظيم الانتخابات الرئاسية التاريخية التي جرت في 12 ديسمبر الفارط ، مؤكدا ان كافة الفاعلين السياسيين والملاحظين "اعترفوا بشفافية وحرية ونزاهة " هذه الرئاسيات التي "فتحت آفاق مرحلة ديمقراطية جديدة".
وأكد في الأخير أن رصيد الثقة "التي تشبعت به الدولة بعد هذا الاستحقاق" دفع بالسلطات العليا بالجزائر الى اقتراح دسترة هذه السلطة "التي أصبحت تعد من الأسس الديمقراطية الحافظة للوطن".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.