الجزائر مُحاور أساسي للناتو في مكافحة الإرهاب    بن عبد الرحمان يترأّس اجتماعاً للحكومة    تأجيل إعادة محاكمة هامل وعدد من المسؤولين    وزارة الأشغال العمومية تسعى لإصدار قريبا جزء ثاني    جلسة اليوم لطرح أسئلة شفوية تخص 6 قطاعات وزارية    «المباراة نهائي قبل الأوان وسنعود بقوة في الكان"    وفاة الباحث في علم الاجتماع البروفيسور طيبي محمد    تعليق الدارسة لمدة 10 أيام ابتداء من اليوم    وزارة الصناعة: لقاء حول تطوير صناعة الدراجات والدراجات النارية    كأس إفريقيا للأمم /الجزائر- كوت ديفوار : "الخضر" يضعون آخر اللمسات, وآدم وناس يندمج مع المجموعة    النفط الجزائري يحقق ارتفاعا بأكثر من 28 دولارا في 2021    تأجيل الاستئناف في قضية هدى فرعون    الإدارة.. وقطع الأيادي "الغدّارة"!    بلومي وموسى ومغارية وكويسي لإنجاح ألعاب المتوسط    تسخيرة استثنائية لكل المؤسسات الصيدلانية للتوزيع بالجملة    8 وفيات.. 1359 إصابة جديدة وشفاء 576 مريض    على الشعب المغربي التساؤل حول مصير عائدات نهب الثروات الصحراوية    حقوقيون يفضحون الممارسات القمعية المخزنية    دي ميستورا فضح أكاذيب الدعاية المغربية    الجزائر ستتصدّى لمحاولات المساس بسيادتها    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    تطمينات.. ورسائل الأقوياء    هذه تواريخ الرحلات الجديدة    البرلمان في خدمة المواطن    نمو النشاط التجاري ب 38 ٪    تأكيد على الحماية.. ومراكز بدون وقاية    لا أفكر أبدا في الخسارة والعودة إلى الديار    مجلس القضاء يشرح قانون مكافحة المضاربة    أسعار السردين تأبى الهبوط    توقيف شخصين بحوزتهما مخدرات    ضبط أدوات ووسائل مستعملة لتقديم الشيشة    إعادة تأهيل البنايات القديمة عبر 14 بلدية بمعسكر    بعث المعالم الأثرية وإحياء التراث المحليّ    حركة فتح تجدد ثقتها في محمود عباس رئيسا لمنظمة التحرير و لدولة فلسطين    300 عامل بمصنع "رونو الجزائر" يطالبون بالترخيص بالنشاط    سامية بوغرنوط تقتنص الجائزة الأولى    الإنتاج الفلاحي تجاوز 3491 مليار دينار جزائري في 2021    مليون كمامة و46 ألف قارورة تعقيم و22 ألف لتر من مواد التنظيف بالمؤسسات    مباراة الحظ الأخير ل «المحاربين»    « نحن مع الخضر قلبا وقالبا»    الجنوب إفريقي فريتاس غوميز لإدارة اللقاء    « أوميكرون ليس خطيرا على الأطفال و لم نسجّل أي حالات حرجة »    توقيف ثلاثة مزورين للعملة    انتشال جثة غريق مجهول الهوية    دي ميستورا إطلع على الوضع الحقيقي للاجئين الصحراويين وفضح أكاذيب الدعاية المغربية    الخطاب الديني رافق مسار تشكيل عناصر الهوية الوطنية    الفنانة التشكيلية سامية عيادي تبدع في الرسم على الحرير    تكريم الكاتب محمد صالح حرزالله    تتويج المنتخب الوطني وياسين براهيمي    الأمم المتحدة: لا وجود لأطفال جنود في مخيمات اللاجئين    «أسبوع الفيلم الوثائقي» من 22 إلى 27 جانفي    تلمسان تحيي ذكرى استشهاد الدكتور بن زرجب بن عودة    الدكتور صالح بلعيد في ضيافة ثانوية «عزة عبد القادر» بسيدي بلعباس    البطل الشهيد ديدوش مراد يجمع الأسرة الثورية    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اليوم العالمي للمناخ: مكافحة التغيرات المناخية في صلب أولويات الجزائر

تشكل مكافحة التغير المناخي والكوارث الناجمة عنه, التي خصصت لها مجموعة من المنظمات غير الحكومية يوما عالميا, يصادف 8 ديسمبر من كل سنة, أحد التزامات الجزائر الدائمة على المستوى الوطني والقاري, التي تعمل على تجسيدها من خلال مخططات ومشاريع.
وتؤكد الجزائر, التي تعاني من تفاقم الظواهر المناخية القصوى, دعمها لكل مبادرة دولية من شأنها كبح ظاهرة الاحتباس الحراري, ومكافحة التصحر والجفاف وحرائق الغابات وغيرها من الكوارث الطبيعية والبيئية.
كما تشدد الدولة الجزائرية, في عدة مناسبات عالمية واقليمية خاصة بالمناخ, اخرها المؤتمر ال26 للأطراف لاتفاقية الامم المتحدة الاطارية بشان التغيرات المناخية (كوب-26), الذي احتضنته غلاسكو البريطانية في المنتصف الاول من شهر نوفمبر المنصرم, على أن معالجة المسائل المناخية يجب أن ترتكز على المسؤولية التاريخية للبلدان المتطورة, المتسببون الرئيسيون للاحتباس الحراري, والأخذ بعين الاعتبار الاختلالات بينها وبين الدول النامية.
155 مشروع للتجسيد خلال عشر سنوات
وعلى المستوى المحلي, سطرت الجزائر مخططا وطنيا للمناخ للفترة 2020-2030 يحمل 155 مشروع لخفض انبعاثات الغازات الدفينة, وللتكيف مع الاثار السلبية للتغيرات المناخية, ولمرافقة الحوكمة المناخية, تعهدت فيه بتخفيض انبعاثاتها من الغازات الدفيئة بنسبة 7 بالمائة, وبالعمل على الوصول إلى نسبة 22 بالمائة في افاق 2030 في حال حصولها على دعم مالي دولي لتمويل المشاريع الكبرى الرامية إلى التكيف مع التغيرات المناخية.
ومن بين المشاريع التي يتضمنها المخطط الوطني للمناخ, الذي يشكل أداة عملية لتطبيق السياسة الوطنية العشرية لمكافحة التغيرات المناخية وتنمية الاقتصاد الأخضر, ودليلا ملموسا على الوفاء بالالتزامات الدولية وإظهارا للإرادة السياسية والجهود الوطنية لمكافحة تغير المناخ, نجد مشروعان هامان يتعلقان بإعادة تأهيل مشروع السد الأخضر, واستعمال الطاقة الشمسية في ضخ المياه للسقي في منطقة الجنوب والهضاب العليا.
وعن هذه السياسة العشرية, كان الوزير الأول, وزير المالية, أيمن بن عبد الرحمان, قد أكد, خلال مشاركته في قمة "مبادرة الشرق الأوسط الأخضر", التي جرت في نهاية اكتوبر الماضي بالرياض السعودية, بصفته ممثلا لرئيس الجمهورية, أنها تقوم أساسا على "تشجيع تطوير الاستثمار في مجال فرز وتحويل النفايات وفي مجال الطاقات المتجددة".
وذكر, في هذا الشأن, باستحداث هياكل وطنية متخصصة, على رأسها وزارة الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة, التي تعمل على تسريع تنفيذ المشاريع قيد الانجاز في مجال الرصانة والفعالية الطاقوية وإنتاج الهيدروجين الأخضر, إلى جانب مشروع السد الأخضر, الذي تعمل الجزائر حاليا على إعادة بعثه من أجل توسيع مساحته.
وتؤكد الجزائر, التي تساهم بنسبة 39ر0 بالمائة من انبعاث الغازات الدفيئة في العالم, دائما على ضرورة الإسراع في انشاء صندوق افريقي خاص بالكوارث الناجمة عن التغيرات المناخية, الذي اقترحه رئيس الجمهورية, عبد المجيد تبون, خلال مشاركته, شهر مارس الماضي في اجتماع لمجلس السلم والامن للاتحاد الإفريقي على مستوى رؤساء الدول والحكومات, والذي حضي بموافقة وتبني المشاركين له.
وتتثمل المهمة الأساسية لهذا الصندوق في دعم ومرافقة جهود البلدان الافريقية لصالح المناخ من خلال تمكينها من تجاوز الصعوبات المرتبطة, بالحصول على التمويلات الضرورية لبلوغ الأهداف المرجوة في هذا الصدد.
يذكر أنه يجري كل سنة في الثامن من ديسمبر الاحتفال باليوم العالمي للمناخ وهو مبادرة أطبقتها عدتها منظمات غير حكومية للتذكير بمخاطر التغيرات المناخية وضرورة التحرك للحد من اثارها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.