السيادة والأمن والتنمية مبادئ الدبلوماسية    بوابة إلكترونية لتسجيل 25 ألف خبير جزائري متواجدين في الخارج    انتقال الصحافة المكتوبة إلى الرقمنة أصبح ضرورة حتمية    استبيان الكتروني ل «كناس» لفائدة أرباب المؤسسات    نفوق 4500 كتكوت في حريق بعين الفوارة    لفائدة سكان مناطق الظل بوهران    تجاه تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية    لجنة الفتوى تنظر في رأي فقهي حول صلاة الجماعة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    تجسيدا لقرار اجبارية ارتداء الكمامات في الاماكن العامة    فيما تبحث الأوبك تمديد خفض الإنتاج    الشروع في بث نماذج لحلول الامتحانات عن بعد    ترامب يفر الى مخبأ سري؟    تبنى أبشع أنواع العمل الإجرامي غداة الاستقلال    ماذا تعرف عن الملجأ السري الذي اختبأ فيه ترامب ؟    الرئيس تبون لا علاقة تنظيمية له بأي حزب سياسي    اعتبره مرحلة أساسية في الإصلاح السياسي..مقري:    أعلنت عن إطلاق مسابقة دولية للطفل..شرفي:    بطلب من هيئة دفاع المتهم    ذكراها ستبقى خالدة بوسام عشير    بن دودة تفي بوعدها ل بنيبن    راوية يعرض تفاصيله على اللجنة الاقتصادية    الطوابير لاتفارق مكاتب البريد؟    فيما تماثلت 146 حالة للشفاء    مسودة مشروع الدستور تكرس حرية المعتقد وممارسة العبادات    إعادة بعث المشاريع التنموية المتوقفة    مخازن لاستقبال 820 ألف قنطار من الحبوب    تسجيل 10 آلاف مشترك هذا الموسم    الأحكام الجديدة المتعلقة بالأخبار المغلوطة والإشاعات    المغرب يرى الجزائر ك"تهديد استراتيجي دائم"    ضباط مغربيون حاولوا توريط جبهة البوليزاريو في عمليات إرهابية    تقليص العقوبة على حصة "انصحوني" لقناة "النهار"    طريق العبور إلى الحداثة المسرحية    ملتقى دولي افتراضي حول المجتمع والجائحة    إيداع مدير الوكالة العقارية الحبس    الإيقاع ب14 متورطا في شبكة مخدرات    "جازي" تحتفل باليوم الدولي للوالدين    التجار يطالبون باستئناف النشاط    انقطاعات متكررة و تبريرات واهية    السكان يطالبون بتعقيم الإسطبلات    « الوزارة خطت خطوة عملاقة للقضاء على التلاعب في المباريات»    لعزيزي يريد بن عمارة في مولودية العاصمة    الاقتصاد تحت صدمة الركود العالمي والأزمة الصحية    أول وثيقة قانونية باللغة الأمازيغية    تكريم 80 طفلا مريضا وعائلة المهرج «زينو» وسط أجواء بهيجة    حروفك ماء    اعتقني أيها الليل بفرشاة بيضاء    عودة المنافسة بعد رفع الحجر الصحي    "الفيفا" تطالب ب9 آلاف أورو    30 مليار سنتيم لتسيير المرحلة    سعداوي يتمسك بأقواله و حلفاية ينتظر نتائج التحقيق    شبان سريع غليزان يمارسون مهن حرة لسد حاجياتهم    منحة 5 آلاف دج تعيد الطوابير إلى مقرات البلديات    مغادرة آخر متعافين من كورونا مصلحة «كوفيد 19»    مستشار وزير الإتصال: هذه “عقدة” نظام المخزن تجاه الجزائر    تنصيب مصطفى حميسي على رأس يومية الشعب    فضل الصدقات    علاج مشكلة الفراغ    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أجهزة التدفئة المغشوشة تخنق الجزائريين ولا أحد يتحرك..؟
نشر في الجزائر نيوز يوم 17 - 02 - 2013

تحول الاختناق بالغاز المحروق من حالات استثنائية كانت نادرا ما تسجل، وتقتصر على مناطق معينة خاصة الريفية منها، إلى ظاهرة تهدد كل الجزائريين في الوقت الحالي، بعد أن توسعت هوة استعمال أجهزة تفتقر لأدنى معايير السلامة سواء تلك المستعملة في التسخين أو تلك التي يلجأ إليها المواطن للتدفئة، وتسببت في مقتل حوالي 20 شخصا واختناق أزيد من 200 على مستوى الجهة الشرقية منذ بداية السنة في حصيلة مرشحة للارتفاع، ما دامت هذه الأدوات القاتلة تدخل بعيدا عن أعين الرقابة ويلجأ إليها المواطن البسيط لأن أسعارها في المتناول...
فرحة الحصول على وسيلة تدفئة وسط أفراد العائلة لم تعد طويلة لأنها كثيرا ما أصبحت تتحول إلى مآتم، بسبب جهاز تدفئة غير صالح للاستعمال، أو سخان ماء لا يحرق الغاز أو قنوات نقل وتوصيل مغشوشة... هذه هي الأسباب التي أصبحت تهدد سلامة وحياة الجزائريين واعتلت سلم ترتيب الحوادث المنزلية المميتة خلال السنوات الماضية، حيث أحصت مديرية الحماية المدنية أكثر من 205 حالة وفاة اختناقا بالغاز، منها 26 طفلا السنة الماضية.
وفي هذا الصدد، أوضح الملازم نسيم برناوي بالمديرية العامة للحماية المدنية، أن مصالح الحماية المدنية سجلت أكثر من ألف تدخل من أجل إنقاذ وإسعاف ضحايا الاختناقات بالغاز غير المحروق، أو ذلك الذي تسرب من أجهزة تدفئة وتسخين مغشوشة، وهي القضية التي تقصت بشأنها “الجزائر نيوز" مع بعض الباعة، وفي هذا المقام أجمع كل من تحدثنا إليهم، أن المشكل الرئيسي يكمن في المستهلك الذي لا يراعي شروط السلامة والتركيب وأخذ الحيطة والحذر، كما أن الزبون الجزائري يبحث عن كل ما هو رخيص الثمن برغم علمه بخطورة اقتناء مثل هذه الأجهزة.
في حين اعترف آخرون بوجود أجهزة تدفئة مقلّدة غير مطابقة للمعايير المعمول بها في التصنيع، دخلت السوق الوطنية، وحذروا المواطنين من استعمالها باعتبارها أجهزة ضعيفة الجودة ومزيفة لا تتوفر على شهادة ضمان أو تحوز على شهادة ضمان السلامة لفترة محددة.
بين 2 و7 حالات معدل الاختناقات بالغاز بالجهة الشرقية خلال فترة البرد الأخيرة
أحصت مصالح الحماية المدنية على مستوى الجهة الشرقية بين 2 و7 حالات تدخل يوميا لإنقاذ أشخاص من الموت، جراء استنشاقهم للغاز على اختلاف أنواعه بين المحروق المنبعث من أجهزة تدفئة وتسخين مغشوشة، أو أجهزة توصيل لم يراعَ في وضعها شروط السلامة، وإلى غاية منتصف فيفري الجاري، سجلت ذات المصالح أكبر عدد من الحالات على مستوى ولايات الهضاب العليا والمناطق الريفية، آخرها تلك التي راحت ضحيتها سيدتان بولاية سطيف قبل يومين عثر عليهما جثتين هامدتين داخل منزلهما بقرية جرياطة بعد أن استنشقا غاز أحادي الكربون المنبعث من المدفأة، بينما لا يزال أخوهما البالغ من العمر 24 سنة يصارع الموت بمستشفى الولاية، هي حالات تضاف لأخرى كتلك التي راحت ضحيتها سيدتان بنفس الولاية وعائلة تتكون من 8 أفراد بميلة وأخرى فقدت أبناءها ال 6 بقسنطينة، إلى جانب أخرى لم تعد تخلو منها صفحات الجرائد وشاشات التلفزيون وأصبحنا نقرؤها ونشاهدها يوميا. وفي ذات الصدد، فقد أنقذت ذات المصالح 78 شخصا من الموت لنفس السبب، خلال الشهر الماضي، وهي الحصيلة التي ارتفعت للضعف مع موجة البرد الأخيرة، حيث تم إنقاذ ما يفوق ال 60 حالة في 4 أيام فقط على مستوى الولايات الشمالية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.