نفط: بوتين يحمل السعودية مسؤولية انهيار الأسعار    مساعد بلماضي الجديد يقصف الفرنسيين بسبب العنصرية    هزة أرضية ثالثة في باتنة بشدّة 3.4 درجات    الفقيد محمد خداد مقاتل شجاع ودبلوماسي محنك لا ينسى    تحديد قيمة هدايا التشريفات ومنع تبادل الهدايا بين المسؤولين الجزائريين    1171 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 105 وفيات    العاصمة: أزيد من 140 شخصا يغادرون الحجر الصحي غدا بفندق دار الضياف ببوشاوي    جراد يدعو المواطنين إلى الالتزام بالحجر الصحي    “دروس متلفزة”.. وزارة التربية تلجأ لخطة طوارىء بسبب كورونا    مجمع «جفابرو» يخرج مخزون البصل لتموين الأسواق    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    الجزائر تضاعف طلبيتها على القمح    تدابير جديدة لدفع أجور مستخدمي الوظيف العمومي    ألغام مضادة للأفراد: 7300 ضحية في الجزائر بسبب الغام تعود لحرب التحرير الوطني    الأنشطة الثقافية وتجاوز الملل في الحجر    نشاط “نفطال” يتراجع بنسبة 50 بالمائة بسبب فيروس “كورونا”    حماية الإنسان أولى من المنافسة والألقاب    وزير التعليم العالي يأمر رؤساء مؤسساته بترشيد النفقات وتخفيض الاعتمادات    451 عائلة تستفيد من مواد غذائية بورڤلة    المئات يغادرون الحجر بالفنادق والمركبات السياحية بالعاصمة وبومرداس    وهران: قتيل وثلاثة جرحى في حادث مرور ببلدية بئر الجير    تفكيك شبكة وطنية مختصة في ترويج المهلوسات بعين تموشنت    توقيف 2508 مضارب عبر الوطن في ظرف أسبوع    “الكلوروكين” فعال مع المصابين بفيروس “كورونا” في الجزائر    الفرقة الجنائية بأمن ولاية الأغواط تطيح بسارقي السيارات    الجزائر (فيروس كورونا) الحساب الخاص للتضامن: رابطة كرة القدم المحترفة تتبرع ب 10 مليون دج    حجز 50 قنطار من المخدرات خلال الثلاثي الأول ل2020    عنتر يحيى مناجرا في إتحاد العاصمة الموسم المقبل    انفانتينو: لا أحد يعرف متى يمكن استئناف مسابقات كرة القدم    التوعية بخطر الألغام: حقول الموت المغربية تواصل حصد أرواح الصحراويين العزل    أمل حجازي تدعو للطواف حول بيوت الفقراء    دار الثقافة “مالك حدد” تطلق الدورة الثانية من مسابقة الصحفي الصغير    مهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد في موعده أكتوبر المقبل    مساعدات مالية للفنانين    وزيرة الثقافة تعين الناقد محمد بوكراس مديرا للمعهد العالي لمهن فنون العرض    تنصيب الدكتور مختار مزراق مديرا جديدا لجامعة الجزائر 3    ألغام مضادة للأفراد: 7300 ضحية في الجزائر بسبب الغام تعود لحرب التحرير الوطني    جمع أزيد من 100 كيس من الدم بتبسة    تسجيل 1169 وفاة بفيروس كورونا خلال 24ساعة في الولايات المتحدة الامريكية    ارتفاع فى اسعار النفط الى 31 دولار للبرميل    الرئيس تبون يسقط “الرشوة” من قاموس الهدايا بين المسؤولين    “كريستيانو رونالدو” اول ملياردير في عالم كرة القدم قريبا    المحبة من شروط لا إله إلا الله    “السياربي” تتبرع باجهزة متطورة لمكافحة فيروس كورونا    ممنوع تبادل الهدايا بين المسؤولين الجزائريين    الحكومة الفلسطينية تطالب إسرائيل بالإفراج الفوري عن وزير شؤون القدس    صور مضيئة من تاريخ العرب المجيد    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    وزير التعليم العالي يامر بترشيد النفقات و تخفيض الاعتمادات    جوائز مالية قيمة في السعودية للباقين في منازلهم    الارصاد الجوية:امطار رعدية على المناطق الوسطى و الشرقية    ايطاليا تعجز عن حرق العدد الهاهل لجثامين وباء كورونا    بيولوجيا طبية: ضرورة انشاء شبكة وطنية للمخابر المعتمدة    السعوديون ينتقدون بلايلي: “لم يظهر بثلث مستواه مع الأهلي” !    رئيس الوزراء التونسي: نحن في الطريق الصحيح في مواجهة وباء كورونا    الإتحاد الأوروبي يعتذر لإيطاليا!    وزارة الشؤون الدينية: “جواز التعجيل” بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول للمساعدة على تجاوز صعوبات الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إيدير.. العودة
نشر في الشعب يوم 03 - 01 - 2018

نشط كل من الفنان إيدير ومدير «لوندا» سامي بن شيخ ندوة صحفية، أمس الأربعاء، بالمركب الرياضي محمد بوضياف، تطرقا فيها إلى الحفل الذي سيحييه إيدير اليوم وغدا بالقاعة البيضوية. وقال إيدير إنه قرّر الغناء مرة أخرى بعدما لمس إرادة على المستوى الرسمي بترقية الثقافة الأمازيغية، كما أعرب ل»الشعب» عن استعداده الغناء بالعربية، بشرط أن يتمّ الأمر في الاتجاهين.. أمّا بن شيخ، فأسرّ لنا بتحضيره مفاجأة كبيرة لإيدير في حفل اليوم.
تحت عنوان «الملاقاة»، يعود الفنان الجزائري والعالمي إيدير إلى جمهوره ومحبّيه، بعد غياب قارب 39 سنة. ولم يُخف الفنان سعادته بهذا الحفل/العودة، وتخوّفه «المشروع» من ردّة فعل الجمهور، خاصة بعد هذا الغياب الطويل: «هي معاودة اللقاء من الجانب المهني فقط، لأنني لم أنقطع عن بلدي الجزائر وزرتها مرات عديدة ولكن في إطار خصوصي»، يقول إيدير، مضيفا بأن عودته تتزامن وفترة «بدأ فيها الناس أخيرا يتعرفون على بعضهم البعض، ويكتشفون بعضهم البعض»، في إشارة إلى مصالحة ملموسة مع الثقافة الأمازيغية.
وفي نفس الصدد، رأى إيدير في ترسيم يناير، رأس السنة الأمازيغية، يوم عطلة مدفوعة الأجر، مبادرة جيدة، خاصة وأن هذه المناسبة يحتفل بها جميع الجزائريين أمازيغا وعربا، بل وحتى ما وراء الحدود الجزائرية.
وفي الحفل الذي يدوم ساعين ونصفا، وتنقله مختلف القنوات على المباشر، كشف إيدير أنه سيؤدي بعض أغانيه الكلاسيكية القديمة، مع تحسين موسيقي لبعضها، كما اختار بعض العناوين من «صائدي النور»: «أحب هذا الألبوم وسأغني بعضا منه»، يقول إيدير، مؤكدا أن موسيقييه قد بلغوا التناغم المطلوب مع الموسيقيين المحليين.
وفيما ستغيب الأسماء الأجنبية التي ترددت في السابق، تطرق الفنان وكذا سامي بن شيخ إلى إمكانية أن نرى إيدير ولونيس آيت منغلات في ثنائي يؤديان فيه أغنية لقامة من قامات الفن الأمازيغي تكريما لها، ولكن هذا سيعتمد على حالة آيت منغلات الصحية بعد إصابته بزكام، ومع ذلك، وصف إيدير لونيس ب»رفيق الدرب» مؤكدا أنهما ابنا جيل واحد وعلاقتهما قديمة جدا، وسبق لهما وأن غنّيا معا في مناسبات مختلفة.
من جهته، أشاد مدير الديوان الوطني لحقوق المؤلف، سامي بن شيخ، بالاستجابة اللافتة لجمهور إيدير، بدليل أن كل تذاكر الحفلين قد بيعت، بمعدل يفوق 4 آلاف تذكرة للحفل الواحد: «صحيح أن القاعة تسع أكثر من ذلك ولكننا فضلنا توفير ظروف أحسن»، يقول بن شيخ.
ومن منطقة آث يني التي ينحدر منها إيدير، اختيرت مجموعة صوتية لافتتاح الحفل، وستؤدي أغانٍ منها تلك التي أداها إيدير تكريما لمولود معمري: «سيكون جميلا لو نعرض صور معمري على الشاشة الخلفية حينما تؤدي الفتيات تلك الأغنية، ما رأيك؟» سأل إيدير بعفويته المعتادة سامي بن شيخ.
سألنا إيدير: «هل سنراك تغني باللغة العربية، خاصة وأنك تمتدح دائما العربية لغة وثقافة»، فأجاب: «أنا مستعد لذلك، ولكن حينما يقوم الآخرون أيضا بالغناء بالأمازيغية.. يجب على الأمر أن يذهب في الاتجاهين، وأنا لا أقول أبدا لا».
وأضاف بأن اللغة الأمازيغية إما هي رسمية أو لا، وحتى وإن كانت هنالك بعض النقائص في تطبيق هذا الترسيم، فهي ليست حجة لكي نتخاذل أو نطلب الاستقلال: «أنا جزائري بشكل كامل وليس لدي مكان آخر أذهب إليه، لذلك أطالب من حقي في أن أكون أمازيغيا، خاصة وأن الجزائر بدون اللغة الأمازيغية ليست الجزائر، تماما كما أن الجزائر بدون اللغة العربية ليست الجزائر».
سألناه عن إمكانية أن يكون حاضرا أكثر في الجزائر مستقبلا، سواءً فنيا وإعلاميا أو حتى سياسيا، فأجاب: «أنا لست سياسيا، والسياسة مهنة»، مضيفا أن الفنان إذا ارتبط بحزب أو خط معين ثم في وقت ما يناقض هذا التوجه أو الخط السياسي مبادئ وأفكار هذا الفنان فهو لم يبق فنانا.. بأغانيه يملك الفنان نوع من القدرة على التأثير والتواصل، وبالحوار يمكن تغيير الأمور نحو الأحسن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.