خليفة أونيسي يدشّن 4 مقرّات شرطية جديدة في معسكر    وزارة العدل تطالب النواب العامين بحماية مستخدمي الأسلاك الطبية    هذا متوسط سعر بترول الجزائر    حركة جزئية في سلك الجمارك تمس 27 مفتشية لأقسام الجمارك عبر الوطن    وزارة الشباب والرياضة تطالب الفاف بتقييم الإحتراف في عامه العاشر    إدارة برينتفورد تشرع في البحث عن بديل ل "بن رحمة"    إيداع المغنية "سهام الجابونية" الحبس المؤقت    الجيش يوقف ستة تجار مخدرات ويحجز 31 ألف قرص مهلوس    نظام رقمنة جديد يكرس متابعة حركة المخازن    الجمعية العامة للفصل في "تحديد" البطل.. المشاركين خارجيا وصيغة المنافسة    الفخفاخ يتهم النهضة بالمناورة والنهضة تهدد بسحب الثقة    تيبازة: منع التخييم والاستجمام بالغابات    السيد براقي يحث على ضرورة تحسين نوعية الخدمة في مجال التزويد بالمياه الشروب    ولاية الجزائر: إستئناف ترحيل سكان الأحياء القصديرية بالعاصمة غدا        الطفولة في الجزائر تتوفر على إطار قانوني "متكامل" يضمن تجسيد حقوقها وحمايتها    وفاة الأمين العام لولاية غليزان متأثرا بإصابته بفيروس كورونا    البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير يوافق على انضمام الجزائر لعضويته    هذه رؤية الجزائر للحرقة..    مؤسسة مالك بن نبي تنتظر الاعتماد    الشركة الجزائرية للتأمينات "كات" تحقق رقم أعمال يفوق 24 مليار دج    "الوضعية الصحية خطيرة وعلينا أن نتحد للتغلب على فيروس كورونا"    القائم بأعمال سفارة روسيا في ليبيا: لا نزود ليبيا بالأسلحة    يحي طالبي وبن قيط الحسن وحسين سعيد آل هاشم يظفرون بالجوائز    مسابقة للأطفال تحت شعار الذاكرة رفات المقاومة يعودون     فلسطين: قوات إسرائيلية تغلق محيط جبل الفرديس شرق بيت لحم    مصر تطلب رسميا استضافة مباريات رابطة أبطال افريقيا    20 مليار دولار لإنعاش الاقتصاد الوطني بعد جائحة كورونا    جامعة سطيف: صناعة جهاز مساعد على التنفس في الحالات الاستعجالية    مدير مستشفى البويرة يلقي بنفسه من نافذة مكتبه بالطابق الأول    إتحادية السباحة توقع عقد شراكة مع نيس الفرنسي    روسيا : 175 حالة وفاة و6248 إصابة بفيروس كورونا خلال الساعات ال24 الماضية    وزير السياحة: الدولة لن تتخلى عن أصحاب الفنادق والوكالات السياحية    السعودية تمنع صلاة عيد الأضحى في الأماكن المكشوفة    رزنامة جديدة لصب معاشات التقاعد بداية من 18 جويلية الجاري    بوقدوم يتباحث مع الرئيس التونسي الأوضاع في المنطقة وتحضير زيارة الرئيس تبون إلى تونس    انطلاق أشغال توسعة خط ميترو ساحة الشهداء-باب الوادي في الثلاثي الأخير من السنة الجارية    باسم رئيس الجمهورية،وزير الدفاع الوطني    العثور على جثة الممثلة نايا ريفيرا.. و"الأسنان" تحسم الهوية    أمطار رعدية مرتقبة في 7 ولايات    جراد يؤكد على دعم الدولة الكامل للمستثمرين في الصناعات التحويلية    هزة أرضية قوتها 3.2 درجة بولاية مستغانم    وفاة مؤسس "سكايب" بمرض غامض    السلطات السعودية تقرر عدم إقامة صلاة العيد في الساحات المكشوفة    ضمان انطلاق فعلي للدروس يوم 4 أكتوبر في ظل الإجراءات الوقائية    جبهة البوليساريو تؤكد:    ترتيب هدافي البطولة الإنجليزية الثانية    إلزام عودة التدريبات الجماعية شهر أوت    في ظل تفشي وباء كورونا...والي البليدة يؤكد:    الصدقة لا تقوم مقام الأضحية    مكتبة سيدي الشحمي تستفيد من 475 كتاب جديد    ولا مترشح لرئاسة الشركة يلقى الإجماع    « محمد خدة» حفزني لتقديم بصمتي الفنية عالمية    أكتب من منطلق الإنسانية والتنوّع    شاهد على همجية المستعمر    حكاية عشق مع المسرح    عواقب العاق وقاطع الرّحم    وجوب تحمُّل المسؤولية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معركة سيدي براهيم شاهدة على مقاومة عبد القادر
رئيس المجلس العلمي لمؤسسة الأمير يطالب بتدوينها
نشر في الشعب يوم 26 - 09 - 2010

استعرض رئيس مؤسسة الأمير عبد القادر محمد بوطالب، أمس، احد المحطات التاريخية في تاريخ الجزائر وهي معركة سيدي إبراهيم بالغزوات، التي شارك فيها الأمير عبد القادر وخلص الشعب الجزائري من السفاح الفرنسي ڤ لوسيان دومنتنياكڤ الذي كان يدعو إلى قتل كل جزائري يفوق سنه ال15 سنة من الذكور وسبي الفتيات واستعمالهن لأغراض قذرة. حيث دامت المعركة ثلاثة أيام ابتداءً من ال23 إلى ال27 سبتمبر 1845 وفي النهاية كان الانتصار للأمير على الجيش الفرنسي، وبالتالي أعطت نفسا جديدا لمقاومة الشعب الجزائري.
وأضاف بوطالب لدى تدخله بالندوة الصحفية التي عقدها نادي الصحافة بالمجاهد أن مؤسسته تعتزم بهذا الخصوص تنظيم رحلة استكشافية إلى المكان الذي حدثت فيه المعركة، وكذا تنظيم سلسلة من المحاضرات بمرسى الغزوات، لأنه آخر مكان قضى فيه الأمير ليلته قبل مغادرة الجزائر إلى المشرق، مشيرا إلى انه اتصل بوزير التربية الوطنية لإدراج كتب الأمير في المقرر الدراسي للأطوار التعليمية بغرض التعريف به أكثر وسط التلاميذ، إلا أن الاقتراح لم يجسد. وفي كل مرة أفاد المتحدث ''ننبه السلطات بأهمية كتابة تاريخ الأمير وتوزيع كتبه بحكم أن المؤسسة لا تملك الإمكانيات لتوزيعها''.
من جهته، اعتبر رئيس المجلس العلمي لمؤسسة الأمير عبد القادر زعيم خنشلاوي، معركة سيدي إبراهيم من أهم المحطات التاريخية في تاريخ بلادنا بما في ذلك فرنسا التي أصبحت تحتفل بهذا الحدث لتغطية هزيمتها، داعيا إلى وجوب زيارة كل الأماكن التاريخية واستحضار التواريخ وتخليدها للاستلهام منها كونها صنعت مجد الجزائر ومكنت الشعب الجزائري من التخلص من براثين الاستعمار البغيض.
وأوضح في هذا الشأن رئيس المجلس العلمي لمؤسسة الأمير عبد القادر، أن هذه الوقفات التاريخية مهمة جدا ويجب تلقينها لشباب الغد، عبر زيارة الأماكن التاريخية وتدوين المعلومات لاسيما الشهادات الشفوية التي إذا فقدت فإننا سنفقد الكثير من كنوز تاريخنا المجيد وبهذه الطريقة سنحمي تاريخنا من التزييف، مشيرا إلى أن نقل التاريخ إلى الأجيال الصاعدة لا ينبغي أن يكون في شكل قصة بل في شكل زيارات استكشافية ميدانية وأشرطة فيديو عن الأحداث لتحسيس الشباب بأهمية تلك المعارك ونقل الصورة واقعيا.
ولم يفوت خنشلاوي الفرصة لتعداد مناقب الأمير عبد القادر مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة وشخصيته الفذة بالنظر إلى الإصلاحات الديمقراطية التي قام بها داخل الوطن ومواقفه الإنسانية مع المسيحيين، حيث انه أول من استعمل كلمة حقوق الإنسان، وقد ذاع صيته بالخارج واعدت آلاف الأطروحات العلمية بشأنه، كما سميت الشوارع الفرنسية والتركية والبولونية باسمه تخليدا له.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.