النصرية تستعيد خدمات قاسمي قبيل مباراة بلوزداد    شركة جزائرية-إيطالية لصناعة الحوامات    بلماضي.. يلزمنا وقت أكثر لتحقيق الأفضل    ترامب ينقلب على الأمم المتحدة والقانون الدولي    الاتحاد الأوروبي يعلن إنهاء الاستعدادات لمواجهة بريكست دون اتفاق‎    تيارت في الموعد تحت شعار «بالقراءة نرتقي»    سوناطراك تنفي تصدير الغاز بالمجان لفرنسا    إصدار 130 دفتر قبول مؤقت في 2018    إطلاق 1000 وحدة سنويا بتقنية العزل الحراري    فوضى و سوء استقبال    تحسن في الأطوار الثلاثة    قايد صالح في زيارة للناحية العسكرية الرابعة    غارات جوية إسرائيلية على غزّة بتزكية أمريكية    دعم حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    لعمامرة يشارك في الاجتماع الوزاري التحضيري ببريتوريا    حال الشعارات يحيل إلى حنين الماضي ولا يستجدي أحدا من الحاضر    الشعارات .. إبداع بلا قناع    لا وجه للمقارنة مع الجزائر ولكن الحذر واجب    العمال يعتصمون ويطالبون بالحقوق    لولا تأثري بالحراقة الذين هلكوا في البحر ما قمت بإنجاز هذه التحفة    محاضرة قيمة لحكام الولائي والجهوي    «سنتان من العمل لم تكن كافية لتواجدي ضمن المنتخب الوطني»    مكاوي الغائب الأكبر في مباراة السياسي    10و20سنة سجنا نافذا لمهربي أزيد من 4 قناطير من صمغ القنب الهندي    مشروع إصلاح طرق العديد من القرى    سكان الصفصاف وعشعاشة ينتفضون    فريق طبي جزائري فرنسي يُجري أول عملية لاستئصال سرطان الأمعاء و الرحم    تظاهرات احتجاجية ل3 فئات مهنية بالعاصمة    «الأجواد» يعودون هذا الأسبوع ..    أسد المسرح    علولة .. الرجل الذي وظف فنه في خدمة الإنسانية    إنهاء مهام مدير التلفزيون الجزائري    العلاقات مع الشركاء مستمرة بصفة عادية    هذه أسباب تراجع صادرات محروقات الجزائر    المديرية العامة للأمن الوطني تسطر مخططا خاصا    توقيف شبكة مختصة في سرقة الصيدليات بتيارت    تذبذب في توزيع الحليب بباتنة    حادث غرق عبارة بالموصل: وزارة الخارجية تعزي العراق    مبولحي يغيب 45 يوما وسيكون جاهزا ل''كان2019"    الأرندي يدعو قواعده النضالية إلى التجند ميدانيا    معهد اللغة الألمانية يفتتح فرعا بوهران قريبا    الشعر صوت الوجدان الإنساني    الفن أنجع علاج للطفل المعاق    رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الغفور    فوائد الشدائد    من أسرار القرآن    أسقطت هاتفها.. فماتت على الفور    أوركسترا بآلات مصنوعة من الخضار    حقنت نفسها بعصير.. فكادت تفقد حياتها    الفيل "المتبل" يجتاح مواقع التواصل    القرد "مفتول العضلات" يجتاح الأنترنت    « أَلَا بِذِڪْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوب »    منظمة الصحة العالمية تطلق مبادرة "حان وقت العمل" للقضاء على وباء السل    في‮ ‬ظل تواصل ندرة الأدوية الخاصة بهم‮ ‬    حددت ب565‮ ‬ألف دينار جزائري‮ ‬    فتح تحقيق حول اختفاء دواء «لوفينوكس» من الصيدلية    حفاظاً‮ ‬على دماء وأعراض الجزائريين    نفوق 14 رأسا من الماشية في سقوط مستودع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ولد قدور: مجمع سوناطراك سيراجع تنظيم موارده البشرية سنة 2019
نشر في الشعب يوم 12 - 12 - 2018

أفاد الرئيس المدير العام للمجمع سوناطراك، عبد المومن ولد قدور، أمس الثلاثاء بتيميمون، أن مراجعة تنظيم الموارد البشرية تعد من بين "أهم" أولويات المجمع لسنة 2019ي مشيرا إلى احتمال رفع أجور الموظفين.
وخلال ندوة صحفية عقدت عقب زيارة العمل إلى مناطق تمنراست وعين صالح و أدرار وكذا تيميمون، أشار المدير العام للمجمع أنه من ضمن أولويات المجمع لسنة 2019 ، مراجعة كافة تنظيم الموارد البشرية والتي من الممكن أن تفضي إلى رفع أجور موظفي المجمع.
واستطرد ذات المسؤول قائلا أنه مقارنة بالشركات الأخرى بالعالم والتي لديها نفس التنظيم لسوناطراك، فان هذه الأخيرة تأتي في المرتبة الأخيرة، من حيث الأجور المدفوعة للموظفين.
وأبرز ولد قدور في هذا الشأن قائلا "لا يمكننا أن نستمر على هذا المنوال، حيث فقدنا، خلال السنوات الأخيرة، 16.000 موظف و اذا استمر هذا الأمر فسنفقد إطارت أكفاء".
كما أوضح الرئيس المدير العام لسوناطراك أن المجمع يعتزم اعادة النظر، سنة 2019، في قدراته الانتاجية و تدشين مصفاة تكرير بالجزائر العاصمة" التي كان من الواجب تشغيلها منذ وقت طويل.
وعلى صعيد أخر, تطرق المسؤول الأول عن المجمع الى عدم استقرار أسعار النفط عي السوق الدولية، مما حمل المجمع على الالتزام سوى بالتعهدات التي سبق و أن قطعها، لا سيما من حيث التكرير.
وأردف يقول "مع سعر برميل ما بين 50 و 60 دولار أمريكي في السوق الدولية للنفط، يتعسر ترقب استثمارات للسنة المقبلة, نأمل أن يصل سعر البرميل 70 أو 80 دولار أمريكي لكي يتسنى لنا رؤية ما هي الاستثمارات الواجب مباشرتها".
وفي رده على الصحفيين بخصوص تسويق منتجات مصفاة أوغوستا بإيطاليا, أبرز ولد قدور أن هذه المنتجات تتمتع "بقيمة مضافة عالية بأوروبا مقارنة مع القيمة التي لديها في الجزائر، وهذا بالنظر الى القيود المتعلقة بالتحليل في البلد التي تعد أقل إلزاما بأوروبا".
وبالتالي، فإن هذه المنتوجات حسب أقواله, تبقى "هامة جدا للبيع في أوروبا
والجزائر", مشيرا أن جزء من هذا الانتاج سيوجه للاستهلاك الوطني, فهذا المصنع, يذكر ولد قدور, ينتج 10 مليون طن سنويا, أي بمعدل يفوق بثلاثة مرات ما ينتج في الجزائر العاصمة وبمرتين عما ينتج في حاسي مسعود.
واستطرد يقول "نحن بصدد وضع نظام محاكاة لتحقيق أقصى قدر من انتاج كل مصفاة بالنظر لكون كل واحدة منها تعطي منتوجا ذو خصوصيات معينة, وهو ما سيسمح بمعرفة ما يتم انتاجه وأين سيباع".
وأضوح ولد قدور أنه من المرجح أن تتوقف الجزائر عن استيراد المنتجات النفطية المكررة لتلبية الحاجيات الوطنية في 2019 بفضل المنتوج الذي ستقدمه كل مصافي سوناطراك بما فيها بشكل خاص مصفاة أوغوستا.
وأوضح أن هذا الأمر سيسمح للبلاد بالتخلي عن وارداتها المكلفة من المنتجات المكررة, مذكرا أن هذه الواردات قد مثلت، خلال العشر سنوات الأخيرة، قرابة 25 مليار دولار.

=== سوناطراك تتبرع ب4 أجهزة سكانير لفائدة سكان الجنوب===

من جهة أخرى ، وخلال زيارة العمل, تبرع الرئيس المدير العام لسوناطراك ب4 أجهزة سكانير طبية و4 سيارات اسعاف لفائدة 4 مؤسسات صحية واقعة بجنوب البلاد.
وقد أشرف ولد قدور على عملية منح جهاز سكانير طبي وسيارة اسعاف من الجيل الأخير على مستوى المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بتمنراست والمؤسسة العمومية الاستشفائية بعين صالح والمؤسسة الاستشفائية قيد الانجاز بأدرار وكذلك المؤسسة العمومية الاستشفائية بتيميمون.
كما استفادت المؤسستين العموميتين الاستشفائيتين بكل من عين صالح وتيميمون من حاضنتين للرضع.
وتنوي سوناطراك التبرع أيضا عما قريب ب3 أجهزة سكانير أخرى و3 سيارات إسعاف لمؤسسات الصحة بكل من جانت وحاسي مسعود واليزي.
وبمدينة عين صالح, زار ولد قدور ورشة انجاز مركز تكوين في مهن الغاز والبترول التابع لسوناطراك، والذي يكون ثم يوظف اليد العاملة المحلية، وهذا بعد استطلاعه على حالة تهيئة وانجاز أربع زوايا على مستوى هذه المنطقة مع تحمل الشركة لكل التكاليف.
وفيما يخص المدرسة بعين صالح, اعتبرها الرئيس المدير العام "هامة جدا" بالنظر لرغبة المجمع في توفير مناصب الشغل، "وهو الشيء غير السهل بالنظر لمطالب سكان الجنوب بالتوظيف في مناصب سائق أو حارس، في حين ان ما يهمنا هو تكوينهم في مهام تفيد البلد والمؤسسة".
وحسبه، فإن مجمل الأعمال الموجهة لسكان الجنوب هو بداية لبرنامج اجتماعي بدأ منذ ستة أشهر.
وأضاف بقوله "إن هذه الأعمال قد أنجزت من قبل مؤسسات تابعة لمجمع سوناطراك، وكل واحدة قامت بما يبدو لها مناسبا، وهذا مع الأسف دون تنسيق شامل بينها، والآن، اتخذنا قرارا يقضي بالجمع بينها وإحداث انسجام في عمل اجتماعي واحد وشامل".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.