مالي تشيد بجهود الجزائر    ضبط 3 قناطير من الكيف في بشار    قايد صالح في زيارة عمل جديدة    أسعار النفط نحو مزيد من الارتفاع    السلطات تأمر البنوك برفع الاحتياطي    لوبيز في ورطة    37 رتلا متنقلا و3000 عون موسمي إضافي في 2019    توقيف عصابة الاعتداء على منازل المواطنين بالقالة    لوبيات تسيطر على السوق الوطنية    100 أورو مقابل 21500 دج: ارتفاع أسعار العملات أمام الدينار الجزائري بالسوق السوداء    بايل يتلقى ضربة موجعة من الدوري الإنجليزي    إقصاء نصر حسين داي من كأس الكاف    توقيف مروجي مخدرات وحجز كميات معتبرة من الممنوعات بسكيكدة    الإشكال يطرح بالأحياء الجنوبية الشرقية : مخاوف من صعود المياه ببلدية الوادي    توزيع 8 آلاف صندوق لتربية النحل    الشيخ شمس الدين “هذا هو حكم التشاؤم من بعض الأسماء”    صديق شهاب: أويحيى لم ولن يستقيل من الأرندي    رئيس اتحاد الشاوية عبد المجيد ياحي للنصر: لن نقاطع لقاء «لايسكا» وسنواصل معركتنا القانونية    يعود في الذكرى 24 لاغتياله    المديرية العامة للأمن الوطني تنفي صحة ما روج له    سيتم إخراجها تدريجيا من مخازن التبريد    الأخضر الإبراهيمي: مطلب التغيير مشروع ويجب أن يتحقق بعيدا عن الفوضى    طالبوا باحترام الدستور: قضاة في وقفات احتجاجية تضامنا مع الحراك الشعبي    بالصورة: أنصار برشلونة يرفضون التعاقد مع غريزمان    قتيل وجرحى في إطلاق نار بهولندا    مارسيلو وبعض نجوم ريال مدريد يقررون البقاء بعد عودة زيدان    "الأفلان ولد من رحم الشعب وسيبقى كذلك"    سوق التكنولوجيات الحديثة في نمو متسارع: جزائريون ينتقلون من استهلاك المعلوماتية إلى إنتاجها    براهيمي “غاضب” من مدرب “بورتو” !    5 وفيات بين الرّضع و أزيد من مئة إصابة ببوحمرون في البرج    ماكرون يدرس قرار منع التظاهر في الشانزليزيه    في‮ ‬مهرجان‮ ‬الظهرة‮ ‬للقفز على الحواجز بمستغانم    خلال السنة الماضية‮ ‬    العملية لقيت استحسانا كبيرا‭ ‬بسكيكدة    إثر تعرضه لاعتداء عنيف من طرف قوات الاحتلال المغربي    منفذ الهجوم الإرهابي‮ ‬على مسجدي‮ ‬مدينة كرايست تشيريش    الأزمة السياسية في‮ ‬فنزويلا محور محادثات أمريكية‮ ‬‭-‬‮ ‬روسية في‮ ‬إيطاليا‮ ‬    كامارا تبرز جهود الجزائر في استكمال تنفيذ اتفاق السلام    تكريم مهندسة جزائرية بنيويورك    إنشاء 5 مزارع لتربية المائيات    وقفة عند رواية «البكاءة» للكاتب جيلالي عمراني    «مسك الغنائم» .. هندسة معمارية عثمانية و أعلام من ذرية العائلة المحمدية    نعم أم لا    أنشطة ثقافية وفنية وفكرية لنساء الونشريس بتيسمسيلت    التجارة الإلكترونية التحدي الجديد    النور لّي مْخبّي وسْط الزّْحامْ    لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الظاهر    شجاعة البراء ابن مالك رضي الله عنه    تسلُّم حصة 5700 سكن "عدل" جويلية المقبل    قطاع الصحة يتعزز بجهازين متطورين لعلاج أمراض الكلى والمسالك البولية    الحكم العثماني في الجزائر لم يكن استعمارا وحسين داي ليس خائنا    دفع مليون دولار لمحترف ألعاب فيديو كي يلعب    بعد شكوى ابنه.. والد يقتحم المدرسة بسلاح رشاش    ومان وبلعبيدي يشاركان في أيام قرطاج الشعرية    نعال مريحة وتخفيضات    لذوي الاحتياجات الخاصة    الأبواب الإلكترونية تكريس للثقافة التنظيمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نسيب : البحث عن حلول نهائية لكل الانشغالات المتعلقة بالتزويد والربط بالمياه الصالحة للشرب لضمان خدمة عمومية
نشر في الشعب يوم 13 - 12 - 2018

جدد وزير الموارد المائية حسين نسيب يوم الخميس بالجزائر عزم قطاعه على التكفل التام بكل انشغالات المواطنين في مجال التزود بالماء الشروب و متابعة تنفيذ كل المشاريع المسطرة الخاصة بالربط بشبكات التوزيع و هذا بهدف تحسين الخدمة العمومية للمياه.
و أكد الوزير خلال جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني تراسها السيد معاذ بوشارب رئيس المجلس, ان دائرته الوزارية تعمل على البحث عن حلول نهائية لكل الانشغالات المتعلقة بالتزويد و الربط بالمياه الصالحة للشرب لضمان خدمة عمومية في المستوى المطلوب.
و في رده على سؤال للنائب بوجمعة طورش (التجمع الوطني الديمقراطي) حول الاجراءات المتخذة لحل مشكلة عجز بعض بلديات ولاية ميلة و المقدر عددها ب 16 بلدية بالتزود بالماء الشروب, اوضح السيد نسيب ان هذه الولاية استفادت على غرار الولايات الأخرى من مشاريع هيكلية مشيرا أنه بالفعل لاتزال بعض البلديات تسجل تذبذبات في التوزيع..
و بهدف تدارك هذا العجز المسجل على مستوى هذه البلديات تم- حسب الوزير -رفع قدرات الإنتاج من اجل التعميم التدريجي للتوزيع اليومي و القيام بعمليات أخرى على مراحل , حيث قرر وضع برنامج استعجالي للولاية بمبلغ 70 مليار سنتيم بما فيها 10مليار سنتيم على حساب الصندوق الوطني للمياه.
و واصل الوزير يقول ان قطاعه شرع في انجاز مشاريع لإعادة تأهيل شبكات التوزيع و طاقات التخزين وانجاز آبار جديدة فضلا عن تخصيص 40 مليار سنيتم من خلال إعادة هيكلة البرنامج القطاعي لسنة 2018 لإنجاز 21 بئر إضافي, كعملية ثانية.
كما قام القطاع بتدعيم القناة المزودة لولاية ميلة من محطة "عين التين" و المعرضة للانزلاق المتكرر نظرا لطبيعة التربة في المنطقة بمبلغ 300 مليار سنتيم و هي حاليا في طور الانجاز.
و من المرتقب بالنسبة لهذه العمليات - يضيف نسيب- استلام جل هذه المشاريع تدريجيا حتى شهر مارس2019 ما سيترتب عنه أثار ايجابية على التزويد بالماء الصالح للشرب لفائدة هذه البلديات التي تعاني من عجز في التزويد بالماء الشروب.
و قال الوزير : "حاليا هناك 15 بلدية فقط من أصل 32 تمون من سد بني هارون لفائدة 450 ألف نسمة أي ان سد بني هارون يغطي حاليا 64 بالمئة من حاجيات الولاية من الماء الشروب".
وأوضح الوزير أن 16 بلدية التي تعاني من عجز لا تمون من سد بني هارون بل من الموارد المحلية و المتمثلة في الانقاب و الينابيع.
و للتكفل بهذه الوضعية ,أشار الوزير ان دائرته الوزارية بادرت بتسجيل -في المرحلة الأولى- دراسة شاملة لإنجاز منظومة التزويد بالماء الشروب انطلاقا من سد بني هارون, مشيرا انه و على ضوء نتائج الدراسة المنجزة تم تسجيل عملية انجاز المشروع برخصة برنامج الف و مئتان مليار سنتيم بعنوان السنة المالية2018 مخصصة ل 12 بلدية .
كما تابع يقول أن الوكالة الوطنية للسدود و التحويلات تقوم بتسيير هذه العملية و إسناد الصفقات إلى 11 مقاول لتقليص أجال الانجاز.
و أكد نسيب أن تحويل مياه سد بني هارون لفائدة البلديات التي تعرف عجزا في التزويد سيدخل حيز الاستغلال السنة المقبلة .
و بالإضافة إلى هذا, أشار الوزير ان ولاية ميلة ستستفيد من مشروع ثاني يتعلق بتحويل المياه من سد تبلوط بولاية جيجل نحو ستة بلديات أخرى في شمال غرب ولاية ميلة بمبلغ 500 مليار سنتيم مشيرا ان انطلاق الأشغال سيكون بداية 2019.
"مع نهاية المشروعين سيتم ربط 16 بلدية بولاية ميلة بنظامي التموين لسد بني هارون و تبلوط مما سيسمح بتحسين تزويد السكان بالماء الشروب" يضيف الوزير.
و في رده عن سؤال أخر للنائب خليفة بن سليمان (جبهة المستقبل) حول ربط "قرية بوزباير" بحاسي الرمل بالماء الشروب, أوضح الوزير أن ولاية الاغواط تعرف عموما وفرة في انتاج الماء الشروب و توزيع منتظم على جل البلديات بفضل برنامج استثمارات هامة تم تخصيصها للولاية منذ سنة 2000.
و مكنت هذه الاستثمارات -حسب الوزير- بتحسين ملحوظ بالتزويد بالمياه الصالحة للشرب عبر الولاية ما أدى إلى رفع الإنتاج عن طريق 35 بئر قيد الاستغلال ما يغطي عموما احتياجات الولاية.
وأوضح نسيب انه سيتم تسجيل تحسن في التزويد بالماء الشروب مع استكمال المشاريع قيد الانجاز خاصة منها انجاز تجهيز و ربط عدد كبير من الآبار و انجاز 9 عمليات للتزويد بالماء الشروب برخصة برنامج بقيمة 230 مليار سنتيم تشمل إعادة تأهيل شبكات الإيصال و توزيع المياه على مستوى اغلب بلديات الولاية.
و فيما يخص تزويد "قرية بوزباير" بالمياه الصالحة بالشرب, أكد الوزير أنها تتزود حاليا بالماء الشروب من بئر تقليدي ضعيف التدفق يتم تدعيمه و ملئه يوميا بواسطة أربعة شاحنات صهاريج تابعة للجزائرية للمياه.
وللتكفل بهذه الوضعية و تامين المورد المائي لسكان هذه القرية, اشار الوزير ان بلدية حاسي رمل بادرت بإنجاز بئر عميق غير ان تجارب الضخ اظهرت نتائج سلبية ما استدعى التفكير في اللجوء الى المناطق المجاورة لجلب المياه .
و لحل هذا المشكل , قررت الوزارة -حسب نسيب - تمويل دراسة تحويل المياه من منطقة "ظاية اللوح "الى "قرية بوزباير" على مسافة 30 كلم من الصندوق الوطني للمياه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.