الأرندي يساند الدعوات التي أطلقها الفريق أحمد قايد صالح    برنامج مكثف لكوت ديفوار    سوسطارة على بعد 90 دقيقة من التتويج ومباريات مثيرة في ذيل الترتيب    "الأفلان" يجمد نشاطه في البرلمان لغاية رحيل بوشارب    أوبك + يدرس تأجيل الاجتماع إلى مطلع جويلية    قسنطينة توقع إنتاج 108 قنطار من البصل    عملية كبيرة لتسوية وضعية العاملين في إطار العقود المؤقتة بالجوية الجزائرية    السودان.. المنعرج الخطير    غراهام يدعو إلى رد عسكري ساحق على إيران    التعلُّم من أنموذج عربى ناجح    تحديد زكاة الفطر عن شهر رمضان لهذه السنة ب 120 دج    رئاسيات: 76 راغبا في الترشح    بن غبريت تنفي تعيينها على رأس ال"كراسك"    فوضى كبيرة في عملية بيع تذاكر لقاء "لياسما" ضد " الحمراوة"    جريحين في انفجار قارورة غاز مبرد السيارات    شرطة بومرداس تسخر كافة التدابير الأمنية    سبع مؤسسات فندقية جديدة بمستغانم    تحقيق في وفاة شيخ في ظروف غامضة بتبسة    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    هذا مصير ملاك هواتف هواوي بعد "حظر غوغل"    الوزير الأول النيجيري: “الجزائر والنيجر ملتزمتان بمواجهة التحديات الأمنية في منطقة الساحل”    وداد تلمسان يلجا للمحكمة الرياضية    مدرب الموب آلان ميشال للنصر: تنتظرنا معركة كروية وسنضحي لكسبها    الشيخ شمس الدين” الإحتجام للصائم جائز شرعا”    فيما سيتم توزيع حصص بعدة مواقع هذا العام بقسنطينة    فيما تم استرجاع 50 ألف هكتار من أراض استفاد منها بالبيض    ضبط بحوزة مسافر متوجه إلى برشلونة    إنشاء ديوان الخدمات المدرسية للتكفل بالنقل والإطعام    تتواجد في الحبس منذ 9 ماي: المحكمة العسكرية ترفض طلب الإفراج المؤقت عن لويزة حنون    الصيام عبادة أخلاقية مقصدها الأسمى تقويم السلوك    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    ديلور يكشف عن خطته المستقبلية !    كأس الجزائر لكرة السلة للسيدات    أمطار رعدية في 4 ولايات جنوبية    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    في‮ ‬ذكرى اندلاع الكفاح الصحراوي‮ ‬المسلح    خلال السنة الماضية‮ ‬    في‮ ‬انتظار ما ستسفر عنه المحادثات    الصندوق الوطني‮ ‬للتأمين على البطالة    وزير العدل‮ ‬يؤكد خلال جلسة تنصيب زغماتي‮:‬    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    رمضان شهر الخير    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    9 ملايين زائر لمتحف اللوفر    التراث والهوية بالألوان والرموز    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التسيير من العاصمة والعمال بدون أجور منذ 4 أشهر

ناشد عمال مؤسسة إنتاج مواد البناء بعاصمة الأهقار خلال وقفة نظّموها أمام مقر الولاية، من السلطات المحلية وعلى رأسهم القائم عليها دومي جيلالي، بضرورة التدخل العاجل لدى الجهات الوصية على المؤسسة من أجل تسوية أجورهم العالقة منذ 04 شهور، ووضع حدّ للوضعية الكارثية التي أصبحت تعيشها المؤسسة، مما انعكس سلبا على الحياة اليومية للعمال. ففي تصريح ممثل العمال، وأمين الفرع النقابي لوحدة الإنتاج، نيغات إبراهيم ل»الشعب»، أكد بأن الحالة التي يعيشها أزيد من 140 عامل على مستوى المؤسسة بجميع فروعها، والتي زاد منها تأخر صرف رواتبهم لأزيد من 04 أشهر أدى إلى احتجاج العمال.
يحدث هذا بالرغم من اتصالهم بالقائمين على المؤسسة، إلا أنهم لم يجدوا أي رد فعل إيجابي مما زاد من استياء العمال، خاصة وأن المؤسسة أصبحت تابعة لمجمع الصناعات المحلية المتواجد مقره بالعاصمة، وهذا منذ سنة 2015، الذين لم يتصلوا بالعمال أو حتى يقفوا على وضعيتهم. يضيف المتحدث أن هذه الوضعية أصبحت تتكرّر بين الحين والآخر، مما يدفع العمال إلى الإحتجاج من أجل المطالبة بحقوقهم مرغمين ومجبرين، في ظل الإهمال في التسيير واللامبالاة من طرف القائمين على المؤسسة بعاصمة الأهقار ، الأمر الذي جعل العمال يستقيلون و يفضلون البطالة على العمال بمؤسسة تلقت إعانات من الخزينة العمومية بالمئات من المليارات، إلا أن سوء التسيير حسب أمين الفرع النقابي، حتّم على العمال الهروب والإستقالة منها تدريجيا، وجعل المؤسسة في حالة لا تسر وتبشّر بالخير، حيث وصل عدد العمال في جميع فروع المؤسسة سنتي 2014 / 2015 ، إلى 1200 عامل ليتقلّص مع مرور الوقت وجراء الوضعية الكارثية التي تعيشها إلى 140 عامل . وفي نفس السياق أضاف المتحدث أن السياسة التي تنتهجها الإدارة في التسيير، أصبحت تبعث القلق في نفوسهم، ففي الوقت الذي يتم فيه صرف العلاوات والمردوديات بصفة عادية لإطارات ومدراء المؤسسة، يبقى العامل البسيط يعاني وهذا منذ 2016، حيث لم يتمّ صرف أي علاوة أو مردودية منذ هذه السنة، مما جعل العمال يتساءلون عن الغرض من هذه التصرفات غير المسؤولة، مما جعلهم يشدّدون في هذا الشأن على ضرورة إيفاد لجنة تحقيق للوقوف على ما تعيشه الشركة من تسيّب. في سياق آخر، أضاف عامل آخر أن المؤسسة تتوفر على عتاد كبير ومن جميع الأصناف، إلا أن هذا العتاد أصبح في الآونة الأخيرة، مخصص للكراء من طرف المؤسسة للمقاولات الخاصة التي تقوم بتشغيله لمشاريعها، وهذا دون أن تستفيد المؤسسة من عائداته المالية المترتبة عن الكراء، يضيف المتحدث أن الأمر بلغ إلى حدّ أن أحد المقاولات الخاصة قام بحجز بعض العتاد والإستفادة منه، بحجّة عدم قيام المؤسسة بإيفائه مستحقاته جراء أشغال قام بها لصالح المؤسسة.
في ظل هذه الوضعية التي أصبحت تسوء يوم بعد يوم، والتي أثرت بشكل كبير على العمال وعائلاتهم، طالب أمين الفرع النقابي للمؤسسة من المسؤولين بضرورة التدخل العاجل، أين أكد في هذا الصدد على ارتياحه للإجراء الذي تمّ إتخاذه من طرف والي الولاية دومي جيلالي الذي وعد بالوقوف على وضعيتهم وإيصال إنشغالاتهم للقائمين على المؤسسة في العاصمة من أجل إنهاء معاناتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.