لكناوي: مولودية وهران لن تسقط    قبول ترشح بيراف لعضوية الهيئة التنفيذية للجنة الأولمبية الدولية    الوادي تتطلّع إلى إنتاج مليون قنطار من الحبوب    رئيس جديد بالنيابة لمنتدى رؤساء المؤسسات    رفع الإنتاج إلى 200 ألف لتر من الحليب يوميا    نواب من جبهة التحرير الوطني يمنعون بوشارب من ترؤس اجتماع لمكتب المجلس الشعبي الوطني    عضو جديد بالمجلس الدستوري يؤدي اليمين الدستورية أمام بن صالح    عناصر “الخضر” يشدون رحالهم الى القاهرة عبر رحلة خاصة    الشرطة الأرجنتينية تعتقل مارادونا لهذا السبب !!    استفادة 1460 عائلة من الكهرباء بباتنة    متعة الإفطار على رمال الشواطئ تتجدّد لدى العائلات السكيكدية    السعودية تعلن مشاركتها في ورشة البحرين    ليبيا على شفير حرب أهلية وانقسام دائم !    بالصور.. اليوم الرابع من زيارة الفريق ڤايد صالح للناحية العسكرية الرابعة    يوم وطني للأسير الصحراوي    وهران الانطلاق في إنشاء غابات للاستجمام والترفيه    رمضان فرصة للحجاب    ديلور يحسم مستقبله مع مونبيليه    مصالح الولاية توجه إعذارات للشركات المنجزة لمواقف السيارات بالعاصمة    شرطة عين تيموشنت تحجز 70 كلغ من الكيف المعالج    انقطاع التموين بالغاز في عدة أحياء بالرويبة    بورتو يقرر تكريم براهيمي    عدة مصانع لتركيب السيارات ستغلق أبوابها مع إحالة عمالها على البطالة    تيبازة.. أمواج البحر تلفظ جثة صياد مفقود بساحل قوراية    حركة مجتمع السلم تدعو الى انتخابات رئاسية في حدود 6 أشهر    نشرا «غسيل» صفقات بالملايير: رئيس الفاف وسلفه تبادلا التهم في الجمعية العامة    توقيف عنصر دعم للإرهاب بتلمسان وضبط كلاشنيكوف وذخيرة بتمنراست    النفط يتراجع بفعل زيادة المخزونات الأمريكية    في مسيرات نظموها أمس: الطلبة يتمسّكون بمطالب الحراك    تأجيل محاكمة كمال شيخي المدعو " البوشي" إلى 19 جوان المقبل لإستكمال ملف الدفاع        في‮ ‬حفل بالمسرح الوطني‮ ‬الجزائري    أمام إقبال ضعيف للجمهور        أحمد طالب الإبراهمي يوجه رسالة الى شباب الحراك    استخلاف الحجاج الممتنعين عن تسديد التكاليف    في مطبخ والدتي كلّ ما لذ وطاب ولا أجد ما أفطر عليه !    «50 ٪ تخفيضات في الفنادق لفائدة موظفي القطاعات العمومية»    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    حذر من القيام بأي‮ ‬عمل‮ ‬يمكن أن‮ ‬يساء تفسيره    خلال ندوة تاريخية نظمت بخنشلة    أشادت بقوة التعاون الثنائي‮ ‬بين البلدين‮ ‬    بومبيو يتهم إيران بالوقوف وراء العملية    « أولاد الحلال» و « مشاعر» ابتعدا عن بيئتنا الجزائرية »    المسجد الأموي بسوريا    اللجوء إلى المحكمة الرياضية اليوم    طريق استرجاع الأموال المهربة ما زال في البداية    صفات الداعي إلى الله..    طلبة 2019 نزلوا بالملايين من أجل إحداث الطفرة    «كتابة مسار الراحل سي الجيلالي بن عبد الحليم تكريم لتاريخ المهرجان »    قاديوفالا معلم أثري يتّجه نحو التصنيف    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    ميخائيل اماري: حسب محمد ثناء أنه لم يساوم    باراك أوباما يدخل المجال الفني    مرافعة تشكيلية عن القيم المفقودة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجلس الأعلى للغة العربية يُطلِق جائزة للإعلام
نشر في الشعب يوم 19 - 04 - 2019

أعلن المجلس الأعلى للغة العربية عن تنظيم «جائزة اللغة العربية لوسائل الإعلام»، وهي جائزة مفتوحة للصحافيين الجزائريين في مختلف الأشكال الصحافية، يُكشف عن الفائزين بها في الثامن عشر من ديسمبر الذي يشهد الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية. من جهة أخرى، واحتفاءً باليوم العالمي للعيش معا بسلام، يعتزم المجلس تنظيم الملتقى الوطني: «المُواطَنة اللُّغويَّة ودورها في تعزيز سُبُل التّعايش السّلميّ بين اللّغات الوطنيّة في الجزائر».
يهدف المجلس من وراء هذه المسابقة إلى «تشجيع الصحافيين على الكتابة باللغة العربية تحريرا وتحليلا وبحثا»، وإيلاء العربية الفصيحة أهمية باعتبارها «أداة للتفكير وسلامة التفكير من سلامتها»، وتوسيع استعمال العربية في النشر والإعلام الإلكتروني، وإعادة الاعتبار للتكوين في هذه اللغة، والاعتزاز بها باعتبارها مكونا من مكونات الهوية الوطنية.
وتندرج هذه المبادرة ضمن إستراتيجية المجلس التي تعتمد على الإعلام في نشر اللغة العربية الفصيحة وتصحيح الأخطاء الشائعة والارتقاء بمستوى الخطاب. وكان رئيس المجلس أ.د صالح بلعيد قد أكد، خلال الدورة التكوينية التي خصصت لتحسين الأداء اللغوي للإعلاميين نهاية الأسبوع، بأن المجلس قد اختار قناتين لتحسين الأداء بالعربية، هما «قناة المدرسة لأنّها العمدة التي تثبت أي لغة، وقناة الإعلام التي هي قناة الاستعمال»، خاصة وأن اللغة وضع واستعمال.
تُمنح الجائزة لأحسن عمل إعلامي مكتوب، إذاعي، تلفزي، وإلكتروني، سواء في شكل مقال أو تحقيق أو ريبورتاج أو بورتريه عن اللغة العربية، في مجالات على غرار علاقة اللغة العربية بالمجتمع، ومواكبتها للعلوم والتكنوروجيا، والتحديات والرهانات التي تواجهها، وحضورها من خلال المضامين الموجهة للطفل، وحضورها في الشابكة ومواقع التواصل، واللغة الهجينة وأثرها السلبي على اللغة، وشخصيات خدمت اللغة العربية.
ويُشترط في الصحافي الراغب في المشاركة أن يكون جزائري الجنسية، ويقدم عملا باللغة العربية، ويثبت انتسابه لوسيلة إعلامية وطنية بصفة رسمية، وأن لا يكون العمل قد فاز بجائزة من قبل، وأن يكون قد نُشر أو بُث من تاريخ الإعلان عن الجائزة إلى غاية 30 سبتمبر من السنة الجارية، على أن يُسلّم العمل في أجل أقصاه 10 أكتوبر المقبل.
وملتقى حول المواطنة اللغوية والتعايش السلمي
واحتفاءً باليوم العالمي للعيش معا بسلام، المصادف للسادس عشر ماي من كل سنة، والذي أقرّته الجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة بمبادرة جزائرية، يُنظم المجلس الأعلى للغة العربية ملتقى وطنيا حول (المُواطَنة اللُّغويَّة ودورها في تعزيز سُبُل التّعايش السّلميّ بين اللّغات الوطنيّة في الجزائر) شهر جوان المقبل بالمكتبة الوطنيّة الحامّة.
يأتي هذا الملتقى ليسلط الضوء على مفهوم المواطنة اللغويّة لدى الفرد الجزائري، بغية ترسيخ مبادئها من اعتزاز باللغات الوطنية، ودفاع عنها، وعمل على ترقيتها بشتى السبل، «باعتبار أن الدول الموسومة بالتعدّد والنامية منها خاصة، أكثرُ عرضة من غيرها للغزو اللغويّ للغات العولمة التي تجتاح معظم الدول الموسومة بالتعدد في كل من أفريقيا وأوروبا وآسيا، وتعمل بشتى السّبل على إيجاد منفذ لها في هذه المجتمعات؛ لبسط نفوذها على اللغات الوطنية، بما يجعلنا نعتبر المواطنة اللغوية في حد ذاتها أمنا لغويّا يمكن من خلاله التصدي لأي غزو لغوي للغات العولمة.»
كما يرمي هذا الملتقى، الذي يرأسه شرفيا رئيس المجلس أ.د صالح بلعيد، إلى تحقيق جملة من الأهداف، أهمّها إبراز جهود الدولة الجزائرية في تعزيز ثقافة السلم والسلام والعيش المشترك وطنيا وعالميا لترسيخ مبادئ المواطنة اللغوية، والتنويه بدور المدرسة والمؤسسات اللغوية الجزائرية في ترسيخ مبادئ المُواطَنة اللغوية، ووضع مخطّط تربوي ولغوي محكم لترسيخ مبادئ المُواطَنة اللغوية في المجتمع الجزائري والتصدي لأي غزو لغوي للغات العولمة، والعمل على تثبيت دعائم الهوية الوطنية وهي العربيّة والمازيغة والإسلام، وتوجيه طلبة التعليم الجامعي والباحثين المختصين على البحث في مسألة المواطنة اللغوية ودورها في تعزيز سُبُل التعايش السلمي بين اللغات الوطنية في الجزائر.
حُدّد للملتقى مجموعة محاور، منها مبادئ المُواطَنة اللغوية: أي الاعتزاز باللغات الوطنية والدفاع عنها، والعمل على ترقيتها باعتبارها سبيلا للتعايش السلمي بين اللغات الوطنية في الجزائر. وكذا محور المُواطَنة اللغوية والأمن اللغوي، المجتمعات الدولية من المواطنة اللغوية إلى توطين المعرفة، مبادئ المُواطَنة اللغوية والفرد الجزائري، دور المدرسة والمؤسّسات اللغوية والإعلامية والاقتصادية في تعزيز مبادئ المُواطَنة اللغوية، الترجمة بين العربية والمازيغية ودورها في تعزيز مبادئ المُواطَنة اللّغوية، المُواطَنة اللغويّة وتحدّيات الغزو اللغويّ للغات العولمة، وأخيرا المُواطَنة اللغويّة وثقافة الانفتاح على اللغات الأجنبية.
يُعقد هذا الملتقى لفئات مختلفة من أفراد المجتمع المدني والسياسي، مثل الأساتذة الجامعيين والباحثين المختصين والطلبة، وخبراء التخطيط والسياسة اللغويّة، ومهندسي البرامج التربوية والكتب المدرسية، ورؤساء المؤسسات اللغويّة. كما يمكن للباحث المشارك تحرير نص مداخلته بالعربية، أو الأمازيغية، أو الفرنسيّة، أو الإنجليزية، على أن تُرْفَق بملخص بالعربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.