مساعد بلماضي الجديد يقصف الفرنسيين بسبب العنصرية    هزة أرضية ثالثة في باتنة بشدّة 3.4 درجات    الفقيد محمد خداد مقاتل شجاع ودبلوماسي محنك لا ينسى    تحديد قيمة هدايا التشريفات ومنع تبادل الهدايا بين المسؤولين الجزائريين    1171 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 105 وفيات    العاصمة: أزيد من 140 شخصا يغادرون الحجر الصحي غدا بفندق دار الضياف ببوشاوي    جراد يدعو المواطنين إلى الالتزام بالحجر الصحي    ألغام مضادة للأفراد: 7300 ضحية في الجزائر بسبب الغام تعود لحرب التحرير الوطني    مجمع «جفابرو» يخرج مخزون البصل لتموين الأسواق    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    الجزائر تضاعف طلبيتها على القمح    تدابير جديدة لدفع أجور مستخدمي الوظيف العمومي    “دروس متلفزة”.. وزارة التربية تلجأ لخطة طوارىء بسبب كورونا    الأنشطة الثقافية وتجاوز الملل في الحجر    نشاط “نفطال” يتراجع بنسبة 50 بالمائة بسبب فيروس “كورونا”    حماية الإنسان أولى من المنافسة والألقاب    وزير التعليم العالي يأمر رؤساء مؤسساته بترشيد النفقات وتخفيض الاعتمادات    451 عائلة تستفيد من مواد غذائية بورڤلة    المئات يغادرون الحجر بالفنادق والمركبات السياحية بالعاصمة وبومرداس    تفكيك شبكة وطنية مختصة في ترويج المهلوسات بعين تموشنت    توقيف 2508 مضارب عبر الوطن في ظرف أسبوع    "خفض أوبك+ للإنتاج لن يكفي "    وهران: قتيل وثلاثة جرحى في حادث مرور ببلدية بئر الجير    “الكلوروكين” فعال مع المصابين بفيروس “كورونا” في الجزائر    الفرقة الجنائية بأمن ولاية الأغواط تطيح بسارقي السيارات    الجزائر (فيروس كورونا) الحساب الخاص للتضامن: رابطة كرة القدم المحترفة تتبرع ب 10 مليون دج    حجز 50 قنطار من المخدرات خلال الثلاثي الأول ل2020    عنتر يحيى مناجرا في إتحاد العاصمة الموسم المقبل    انفانتينو: لا أحد يعرف متى يمكن استئناف مسابقات كرة القدم    التوعية بخطر الألغام: حقول الموت المغربية تواصل حصد أرواح الصحراويين العزل    أمل حجازي تدعو للطواف حول بيوت الفقراء    دار الثقافة “مالك حدد” تطلق الدورة الثانية من مسابقة الصحفي الصغير    مهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد في موعده أكتوبر المقبل    مساعدات مالية للفنانين    وزيرة الثقافة تعين الناقد محمد بوكراس مديرا للمعهد العالي لمهن فنون العرض    تنصيب الدكتور مختار مزراق مديرا جديدا لجامعة الجزائر 3    ألغام مضادة للأفراد: 7300 ضحية في الجزائر بسبب الغام تعود لحرب التحرير الوطني    جمع أزيد من 100 كيس من الدم بتبسة    تسجيل 1169 وفاة بفيروس كورونا خلال 24ساعة في الولايات المتحدة الامريكية    ارتفاع فى اسعار النفط الى 31 دولار للبرميل    الرئيس تبون يسقط “الرشوة” من قاموس الهدايا بين المسؤولين    “كريستيانو رونالدو” اول ملياردير في عالم كرة القدم قريبا    المحبة من شروط لا إله إلا الله    “السياربي” تتبرع باجهزة متطورة لمكافحة فيروس كورونا    ممنوع تبادل الهدايا بين المسؤولين الجزائريين    الحكومة الفلسطينية تطالب إسرائيل بالإفراج الفوري عن وزير شؤون القدس    صور مضيئة من تاريخ العرب المجيد    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    وزير التعليم العالي يامر بترشيد النفقات و تخفيض الاعتمادات    جوائز مالية قيمة في السعودية للباقين في منازلهم    الارصاد الجوية:امطار رعدية على المناطق الوسطى و الشرقية    ايطاليا تعجز عن حرق العدد الهاهل لجثامين وباء كورونا    بيولوجيا طبية: ضرورة انشاء شبكة وطنية للمخابر المعتمدة    السعوديون ينتقدون بلايلي: “لم يظهر بثلث مستواه مع الأهلي” !    رئيس الوزراء التونسي: نحن في الطريق الصحيح في مواجهة وباء كورونا    الإتحاد الأوروبي يعتذر لإيطاليا!    وزارة الشؤون الدينية: “جواز التعجيل” بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول للمساعدة على تجاوز صعوبات الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخدمات، الصّناعة والبناء الأكثر عرضا للشّغل
نشر في الشعب يوم 20 - 05 - 2019

سجّلت مصالح التّشغيل بتيبازة تراجعا في عروض التشغيل بقطاعي الفلاحة والسياحة مقارنة مع قطاعات أخرى بالرغم من كون الولاية فلاحية وسياحية بامتياز لتبقى الأرقام المتداولة في هذا المجال تطرح على الجهات المعنية تساؤلات بالجملة.
وكانت مسألة التّشغيل بالقطاع الفلاحي قد طرحت على طاولة النّقاش الموسّع على هامش فعاليات المجلس التنفيذي للولاية المنعقد تحت إشراف الوالي، الذي دعا إلى إدراج المناصب المستحدثة ضمن الاحصائيات الرسمية، فيما أشارت مديرة الفلاحة إلى كون مشاريع الشراكة المستحدثة بالولاية منذ سنة 2016 أفرزت استقدام يد عاملة مكثفة من ولايات مجاورة ومن عين الدفلى على وجه التحديد على حساب اليد العالمة المحلية، ما أثّر سلبا على ملف التشغيل بهذا القطاع الهام، الذي يعتبر في الواقع القاطرة الأمامية للنشاط الاقتصادي بالولاية.
وإذا كانت مصالح التشغيل ممثلة في الوكالة الولائية للتشغيل قد سجلت انخفاظا نسبيا لمعدل البطالة من 9 بالمائة الى 8,68 بالمائة مع نهاية الثلاثي الأول من السنة الجارية، إلا أنّ ذلك يرجع أساسا الى عروض العمل المقدمة من طرف قطاعات الصناعة، البناء والخدمات على اختلاف توجهاتها بأكثر من 1900 عرض لكل منها، في حين لم تتجاوز حصة القطاع الفلاحي حدود 935 عرض على مدار السنة المنصرمة 2018، مع الاشارة الى كون القطاع الاقتصادي الخاص الأكثر توفيرا لمناصب الشغل بنسبة تجاوزت حدود الستين بالمائة مقابل 14 بالمائة لقطاع الفلاحة، مع الاشارة الى كون الجهات المعنية أحصت تنصيب 6249 طالب للعمل، 6109 منها محددة المدة خلال العام المنصرم، فيما لم تتم تلبية 531 عرض لأسباب ترتبط بإلغاء المستخدم للعروض أو عدم استيفاء شروط التوظيف.
وبالمقارنة بين الحالة النظامية للثلاثي الأول من السنة الجارية والفترة ذاتها للسنة المنصرمة، نسجل تراجعا في عدد العروض الاجمالية المقدمة والتي بلغت 2048 عرض خلال العام المنصرم مقابل 1848 عرض خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، مع تسجيل تراجع مثير لعدد العروض المقدمة بالقطاع الفلاحي من 423 خلال العام المنصرم الى 173 خلال الفترة ذاتها من العام الحالي.
أما فيما يتعلق بطلبات العمل المعبّر عنها على مستوى مختلف وكالات التشغيل المحلية، فقد أحصت الجهات المعنية أكثر من 35 ألف طلب خلال العام المنصرم مقابل 6876 طلب خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية، ما يؤشّر على أنّ الطلب على التشغيل لن يكون بنفس الحدة التي شهدتها السنة المنصرمة لأسباب متشعّبة قد تكون لها علاقة بسعي البطالين للاستنجاد بأجهزة التشغيل الأخرى بدلا من طلب مناصب شغل لدى وكالات التشغيل. وتبقى فئة خريجي مراكز التكوين المهني من أهم الشرائح المعنية بهذا الشأن، بنسبة جاوزت 44 بالمائة العام المنصرم مقابل 30 بالمائة لفئة الجامعيين، فيما يعنى ربع العدد الاجمالي للطلبات بذوي التأهيل المحدود، كما تجدر الاشارة هنا الى كون ثلثي عدد الطلبات تقريبا يعنى بفئة الذكور على حساب الاناث.
وإذا كانت مصالح التشغيل بالولاية تفسّر التراجع النسبي لعدد طلبات العمل هذه السنة الى تسجيل أكبر حصة من الطلبات خلال العام المنصرم، حين تمّ الاعلان عن الشروع قريبا في انجاز مشروع الميناء المتوسطي الحلم، والذي جلب اهتمام عدد محترم من طالبي الشغل، فإنّها أخفقت في تشريح ظاهرة تراجع عدد عروض العمل المعبّر عنها في مختلف القطاعات، إلا أنّ مصادرنا تفيد بأنّ توقيف العمل بعقود حاملي الشهادات الخاصة بالجامعيين (CID) وعقود الادماج المهني الخاصة بخريجي مراكز التكوين المهني والثانويين (CIP) وعقود تكوين إدماج المرتبطة بفئة عديمي التأهيل (CFI)، وذلك منذ بداية السنة الجارية بالنسبة للقطاع الخاص ألقى بظلاله الواسعة على سوق الشغل، وأثّر سلبا على معادلة العروض والطلبات على حدّ سواء، مع الاشارة الى كون هذا النمط من العقود كان متوقفا منذ سنوات خلت مع القطاع العمومي، كما أسفرت الاجراءات الجديدة المتخذة بشأن جهاز المساعدة على الادماج المهني، والذي يعتمد على عقود عمل مدعمة بمساهمة كل من الدولة والمستخدم، والقاضية برفع الأجر الأدنى من الأجر الوطني المضمون الى حدود 25 ألف دج الى نفور المستخدمين عن الانخراط في هذا المسعى، ما أدى الى تراجع ملحوظ في عروض التشغيل.
نشاط وكالات التّشغيل بالأرقام
طلبات العمل لسنة 2018 35680
طلبات العمل للثلاثي الأول من سنة 2019 6876
عروض العمل لسنة 2018 6780
عروض العمل للثلاثي الأول من سنة 2018 2048
عروض العمل للثلاثي الأول من سنة 2019 1848
نسبة البطالة نهاية 2018 9 بالمائة
نسبة البطالة نهاية الثلاثي الأول من سنة 2019 8,68 %
التنصيبات لسنة 2018 6249
من بينها 6109 عقد محدد المدة.
التنصيبات للثلاثي الأول من سنة 2019 1517 من بينها 1481 عقد محدد المدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.