وزارة الدفاع الوطني: اللواء مفتاح صواب استفاد من تكفل طبي بالخارج ولا يتواجد في حالة فرار    تضامن دولي واسع مع لبنان على إثر انفجار مرفأ بيروت    "سوناطراك" تعمل على تسيير تأثيرات وباء "كوفيد-19" على سوق الغاز الدولية    وزير المالية يكشف عن شروط وآليات ولوج البنوك الى نظام الصيرفة الإسلامية    تحديد شروط وكيفيات ممارسة تجارة المقايضة الحدودية والقائمة الخاصة بالبضائع    لا ضحايا جزائريين في انفجار العاصمة اللبنانية بيروت    حوادث المرور: وفاة 5 أشخاص وإصابة 213 آخرين بجروح خلال ال24 ساعة الاخيرة    وكالة عدل توقع بروتوكول اتفاق مع سيال    الزاوية التيجانية تحتج    الفتح التدريجي للمساجد والمتنزهات.. البروفيسور كتفي يشدد على الالتزام بالاجراءات الوقائية    مسجلة أعلى مستوى في 5 أشهر.. ارتفاع أسعار النفط بنحو 2.7%    ارتفاع عدد ضحايا انفجار بيروت ل100 قتيل وأكثر من 4 آلاف مصاب    دول العالم تمد يد العون إلى لبنان    محافظ بيروت: حجم أضرار انفجار مرفأ بيروت يتراوح بين 3 و5 مليارات دولار    تمديد الحجر الجزئي على بلدية القالة ورفعه عن بلدية الشط بولاية الطارف    بيان لوزارة الدفاع الوطني بخصوص اللواء صواب    تأجيل قضية "مادام مايا" إلى 26 أوت    شاعران جزائريان في لجنة تحكيم مسابقة "شاعر العرب"    وزير المالية يستعرض آفاق التعاون الثنائي مع البنك الدولي    توقيف قاصر إثر اعتداءها على شاب بسلاح أبيض وتحديد هوية المعتدي على رجل وسلبه وثائقه    الحرائق تتلف 1579 هكتار من الغطاء النباتي في يوم!    كيف وصلت "شحنة الموت" إلى لبنان؟    وفاة خليفة الطريقة التيجانية لمدينة باي بالسنغال : رئيس الجمهورية يعزي عائلة الفقيد وكافة اتباع و مريدي الطريقة    بشار: استقالة الطبيبة المكلفة بتحاليل كورونا    السفينة الجزائرية "لا له فاطمة نسومر" المحملة بالغاز المسال تصل إلى تركيا الأربعاء    إسبانيا مطالبة بتحمل مسؤولياتها السياسية والقانونية في تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية    إتحاد العاصمة يُراسل "الفاف" ويؤكد أن موسمه لم ينتهي !    انخفاض منسوب سد بوكردان بتيبازة يثير المخاوف    جماهير "تشيلسي" تطالب "لامبارد" بالإسراع في حسم صفقة "بن رحمة"    اتفاق على تطوير التعاون الثنائي في المجال العلمي    تسليم 1048 عربة «مرسيدس» لمختلف القطاعات    الفريق السعيد شنڤريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي ينصب القائد الجديد للدرك الوطني    رئيس الجمهورية يعزي عائلات الضحايا...    3 جرحى في اصطدام سيارتين بحي الصباح    انتشال جثة طفل من عرض البحر    المركز الوطني لطب الرياضة    اللجنة الأولمبية الجزائرية    دون التشاور والتنسيق مع دول المصب    الكاف يفتح الباب أمام حضور الجماهير في دوري الأبطال    بعد انخراطها في المسعى التشاركي فور ظهور أولى حالات فيروس    تبون يعزي عائلة بن رضوان    ملك اسبانيا السابق يفر بسبب الفساد؟    695 مؤسسة تضمن التكوين في الشعبة    عبادات هذه شروط الزكاة    معاملات الرسول الكريم مع أولاده وأحفاده    الاسراء والمعراج.. دروس وعبر    اجتماع المكتب الفيدرالي الإثنين المقبل    ضريبة تمديد عطلة العيد    أندية تعود إلى مكانتها وأخرى تدخل التاريخ    أبحاثي التاريخية تعتمد على شعار ديدوش مراد «إذا متنا حافظوا على ذاكرتنا»    « ارث الفراشة» مسابقة وطنية تعيد ذاكرة التشكيلي نصر الدين دينيه    قراءة في رواية «طير الليل» لعمارة لخوص    مدوار يقدم واجب العزاء لعائلة سعيد عمارة    صديق ماحي يقدم الخيال والبلاغة    الإرث الموسيقي العربي المنسي في "سماع الشرق"    تأجيل شهر التراث غير المادي    عشر وصايا للصبر على المصائب    "من الدوّار للدولار" .. !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أضرار كبير تلحق ب 300 بستان
نشر في الشعب يوم 24 - 05 - 2019

تحوّل أكثر من 300 بستان فلاحي ببلدية ولتام بالمسيلة في ظرف تسع سنوات إلى أرض قاحلة بعد أن كانت مصدر رزق الكثيرين ممّن دخلوا في بطالة لا يعلمون نهايتها بسبب جفاف واد ولتام، الذي كان يعتبر مصدر سقي البساتين بسبب قلة الأمطار.
يعتمد أغلب سكان بلدية ولتام بالمسيلة على الفلاحة بشكل كبير، وتعتبر رزق الكثيرين منذ الأزل إلا أنها تحولت اليوم إلى أرض قاحلة بسبب جفاف الواد نظرا لقلة الأمطار، وهو ما يتطلب حسبهم حفر بئر ارتوازي جماعي من طرف السلطات، وهو ما دفع إلى التساؤل عن عدم طلب الفلاحين من لجنة الفلاحة الموكل لها المعاينة ورفع التقارير إلى السلطات الولائية لمنح تراخيص الحفر التي أفرج عنها الوالي مؤخرا عبر كامل بلديات الولاية، فكان رد الفلاحين أن بساتينهم بمساحات صغيرة لا تتجاوز نصف هكتار، وأنهم ليس لديهم إمكانيات مادية لدفع مصاريف الحفر، ويفضّلون بئر ارتوازي جماعي لسقي مزروعاتهم التي تتنوع بين أشجار المشماش والرمان والتين وغيرها من الأشجار.
وناشد الفلاحون التدخل العاجل للسلطات المعنية في أقرب الآجال لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من أشجارهم التي يبس الكثير منها على الرغم من محاولة الكثيرين لسقيها بطرق أخرى كشراء صهاريج الماء، إلا أن محاولاتهم لم تدم طويلا في ظل ارتفاع أسعار اقتناء الماء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.