بوقادوم يستقبل وزير الداخلية الاسباني    السفير الأمريكي يودع الوزير الاول بعد انتهاء مهامه    هيكلة مرتقبة للجامعات الجزائرية وقرارات رئاسية جريئة مرتقبة في هذا الشأن    صادرات الغاز الجزائرية تتراجع    إعادة فتح مسمكة الجزائر بعد غد الأربعاء    الجزائر تراهن على المؤسسات المصغرة لخلق ثروة خارج الريع البترولي    ميلة: منح 100 سكن اجتماعي إضافي وإعانات مالية لمنكوبي الزلزال    رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يعلن استقالة حكومته    أبو الغيط يحذّر من تكرار سيناريو بيروت في اليمن    جسر جوي وبري لإرسال مساعدات مستعجلة إلى ميلة ومناطق الظل ولبنان    عطّال: «حلمي الانتقال للّعب في أحد الأندية الكبيرة»    شريف الوزاني: «تعيين محياوي رئيسا لمجلس الإدارة لا يخدم النّادي»    أولمبيك مرسيليا يستبعد التعاقد مع سليماني    أمن ولاية الجزائر: حجز مسحوق خاص بمادة الإكستازي و150 قرص مؤثر عقلي    الممثل الفكاهي بشير بن محمد، روحه المرحة وعفويته في الأداء سر نجوميته    التشكيلي عبد الحليم كبيش.. انفجار بيروت وصل مرسمي    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    وزارة التجارة تعلن رفع تعليق التصدير على العديد من المنتجات    هبة تضامنية لتحضير المساجد لاستقبال المصلين    الجامعة الصيفية ل "حمس" من 26 إلى 29 أوت الجاري    شبيبة القبائل تتدعم بمدير رياضي جديد و مناجير عام!    وزارة التجارة: رفع تعليق التصدير عن المنتجات المحلية باستثناء المواد المدعمة        فدرالية المستهلكين تدعو إلى مراجعة البروتوكل الصحي للمساجد    وهران: ارتياح أصحاب المقاهي والمطاعم بالعودة التدريجية إلى النشاط    ميلة: هزة أرضية جديدة بمنطقة قرارم قوقة    إستقالة الحكومة اللبنانية برئاسة حسان دياب    الأيام الوطنية للباس الجزائري تحت شعار "لباسي ذاكرتي وثقافتي"    المساجد العتيقة بباتنة.. تحف أثرية بحاجة إلى تثمين    جمهورية الصحراء الغربية: تنديد بإنشاء مقر للشبكة الافريقية للفرانكفونية بمدينة الدخلة    تخرج دفعات جديدة بالمدرسة العليا العسكرية للاعلام و الاتصال    الرئيس الأول للمحكمة العليا: "الجزائر تشهد ثورة مضادة لمكتسبات الحراك"    في هذه الحالة يمكن استئناف صلاة الجمعة    498 إصابة جديدة بكورونا في الجزائر و10 وفيات و414 حالة شفاء    تيارت: أكبر معمرة في ذمة الله عن عمر يناهز 123 سنة    قسنطينة: إطلاق حملة تحسيسية لحماية الثروة الغابية    إندلاع حريقين مهولين في غابتي بوذا وبوهالي بالشلف    3 سنوات سجنا نافذة ضد الصحفي درارني وسنتين منها 4 أشهر نافذة ضد بلعربي وحميطوش    وزارة التربية الوطنية: تحديد وضعية السكنات المشغولة من طرف الغرباء قبل 30 أوت    رئيس "أرامكو": ماضون نحو رفع طاقة إنتاج النفط إلى 13 مليون برميل يوميا    وزير البريد: ندعوا الجمعيات للإستمرار في تنظيم مكاتب البريد    وزير الفلاحة يترأس ورشة عمل حول احصاء وتثمين الموارد الفلاحية الصحراوية    عملاقة الفن الجزائري "نورية" ترحل بعد 60 سنة من العطاء    عنتر يحي يصل إلى أرض الوطن    ماكرون: فرنسا ستقدم مساعدات ميدانية إلى الشعب اللبناني مباشرة    الفنان " حميدو" يعلن شفاءه من فيروس كورونا    الطبيب الداعية    موجة حر تتعدى 45 درجة تجتاح 4 ولايات اليوم    اتفاقية تعاون بين جامعة هواري بومدين ومركز البحث العلمي والتقني لتطوير اللغة العربية    بعد 13 سنة من الغياب    بعد توقيف الموسم الكروي    توفي في حادث مرور مروع بفرنسا    يا الله    أجمل عاصمة    تجربة رائدة في لزراعة السترونال والستيفيا    هذه أنواع النفس في القرآن الكريم    اللهُ نورُ السَّمواتِ والأرضِ    العفو عند المقدرة من شيم الكرام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لقاء الأصحاب في السّهرة ومناقشة الأحداث الرّاهنة
نشر في الشعب يوم 26 - 05 - 2019

يقضي الفنان التشكيلي محمد حشايشي يومياته خلال الشهر الكريم بين أداء واجبه المهني كأستاذ للتربية الفنية بمتوسطة صالحي عبد العزيز ببرهوم وكفنان تشيكلي يبحث عن التميز في الرسم بالمشاركة في مختلف التظاهرات الفنية وبين واجبه كرب أسرة.
يعتبر الفنان التشكيلي محمد حشايشي من بين القلائل الذين تزخر بهم ولاية المسيلة، حيث مثّلها خير تمثيل في العديد من المحافل الوطنية الدولية، ورفع راية الوطن عاليا.
يعيش الفنان محمد يومياته كباقي الناس انطلاقا من كونه رب أسرة له واجبات يقوم بها اتجاهها كشراء المستلزمات وما يتطلّبه الإفطار، حيث يقول الفنان محمد إنّه يقوم كل أمسية بدخول سوق العصر المتواجد على مستوى بلدية برهوم وشراء جميع المستلزمات من زلابية ومرقاز الذي تشتهر به المنطقة، ليجتمع بعد ذلك مع الأسرة على مائدة الإفطار وتناوله طبق الشربة الذي يعتبر المفضّل لديه، ومشاهدة بعض البرامج التلفزيونية التي تستهويه على غرار حصة «عمر راسك» والحصة التضامنية «اليد في اليد» وبعض البرامج الخاصة بالفن التشكيلي التي تعرض على قناة «النيل» الثقافية المصرية.
أشار حشايي إلى أنّه بعد أدائه لصلاة التّراويح يخلد إلى إحدى مقاهي المدينة ليرتشف فنجان قهوة رفقة بعض الأصدقاء، والخوض في الموضوعات المحلية الوطنية وحتى الدولية.
وبحديثه عن الفن التشكيلي، أكّد أنّ أبوابه مغلقة مع العامة إلا بعد العودة إلى المنزل أين يتم فتح أبواب الحديث عنه مع بعض الأصدقاء من داخل وخارج الوطن عبر شبكة التواصل الاجتماعي تحت ما يسمى حديث آخر يسمو بروح الإبداع إلى عالم تتجدّد فيه حال الأعمال الفنية سواء من حيث الموضوع ورسالته أو من حيث طرق التنفيذ والتقنيات المتجدّدة دوما.
وبالحديث عن آخر أعماله الفنية نوّه المتحدّث إلى أنّه يملك العديد من الإصدارات من كتب ومقالات نقدية ومشاركات في المعارض الفنية سواء على المستوى الوطني والدولي، مشيرا إلى أنّه بصدد إنجاز لوحة فنية بأسلوب التعبير الرمزي مقياس 80 بالمائة و60 بالمائة زيت على القماش موضوعها حول القضية الفلسطينية.
وأضاف المتحدّث إلى أنّه يقوم في الوقت الحالي ببحث حول إنتاج فني بأسلوب جديد اختار له اسم «سيرياليزم الحروف» أين يجتمع حسبه العمل الفني الرسم السريالي الخيالي والخط العربي المتمثل في الحروفيات بأشكال خيالية الجديدة المبتكرة، على أن يتم عرض أعماله في سميوزيوم الرياض الدولي بالمملكة العربية السعودية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.