إدانة هدى فرعون ب 3 سنوات سجنا    3 سنوات حبسا نافذا لهدى فرعون في قضية صفقة الألياف البصرية    "حماس" ترحب بجهود منع انضمام إسرائيل للاتحاد الإفريقي    اتفاق مغربي- إسرائيلي للتنقيب عن البترول والغاز في الداخلة المحتلة !    رقم أخضر تحت تصرف الجالية على مستوى السفارات    اتفاقية إطار بين وزارتي الصيد البحري والعدل لإدماج نشاطات المحبوسين في مهن الصيد    الرئيس تبون يقف بمقام الشهيد دقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء    «مظاهرات 17 أكتوبر» تترجم معنى تلاحم جاليتنا بالنسيج الوطني    مستغانم تحيي ذكرى شهداء نهر السين    إيداع ملفات المترشحين لمسابقة جائزة الابتكار للمؤسسة الصغيرة والمتوسطة    « المولود « على طريقة « لجْدُود»    أول صلاة بلا تباعد بالحرم المكي    وكالة "عدل" تُحضر لعملية التوزيع الكبرى في 1 نوفمبر    وزارة الاتصال سلّمت أكثر من 140 وصل إيداع تصريح بموقع الكتروني    إنقاذ 13 مهاجرا غير شرعي وانتشال 4 جثث    رقم أخضر في خدمة أفراد الجالية الوطنية بالخارج    تراجع محسوس لأرقام كورونا بالجزائر    حالتا وفاة.. 87 إصابة جديدة وشفاء 71 مريض    .. لا لحرية "القاتل" ومسؤولية "المجنون" !    مزاولة الصحافة من غير أهلها نتجت عنها لا مسؤولية في المعالجة الإعلامية    عنصرية و إراقة دماء بأيادي إعلام "متحرّر غير مسؤول"!    وزير الاتصال يعزي عائلة الكاتب الصحفي حسان بن ديف    البرلمان العربي يدعو إلى الانخراط بجدية في المسار الإفريقي التفاوضي    الرئيس غالي يطالب غوتيريس بتحديد مهمة دي ميستورا    أئمة وأولياء يطالبون بالكف عن التبذير ومحاربة تجار "الشيطانة"    فلسفة شعرية معبّقة بنسائم البحر    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    "دبي إكسبو 2020" فرصة لتوطيد العلاقات السياحية بين الدولتين    رقاب وأجنحة الدجاج عشاء مولد هذا العام    مسجد "الاستقلال" بقسنطينة يطلق مسابقة "الخطيب الصغير"    نحو إنتاج 500 طن من الأسماك    السماح بتوسيع نشاط المؤسسات المصغرة في مختلف المجالات    أزيد من 66 مليار سنتيم في الميزانية الأولية    محدودية استيعاب المركبات يصعّب التكفل بالطلبات    الإطاحة بمطلوبين وحجز مخدرات وأموال وأسلحة    جمعية «علياء» و السعيد بوطاجين يرسمان فرحة الأطفال المصابين بالسرطان ..    استقبال 250 طعنا و العملية متواصلة    شبيبة الساورة تعود بانتصار من نواكشوط    المدرب باكيتا متفائل بالتأهل رغم الهزيمة بثلاثية    مسيرة سلمية لرفض عنصرية الشرطة الفرنسية    عامر بن بكي .. المثقف الإنساني    الكتابة الوجود    كلمات مرفوعة إلى السعيد بوطاجين    أيام وطنية سنيمائية لفيلم التراث بأم البواقي    عطال وبلعمري وبن سبعيني وزروقي في خطر    في قلوبهم مرض    محياوي مطالب بتسديد 10 ملايير سنتيم لدى لجنة النزاعات    داداش يمنح موافقته و كولخير حمراويا بنسبة كبيرة    جواد سيود يهدي الجزائر ثاني ذهبية في 200 متر أربع أنواع    «خصائص الفيروس تحتم علينا الانتظار شهرا ونصف لتغيير نوع اللقاح»    بني عباس تحتفي بذكرى المولد النبوي الشريف    تألّق ش.القبائل و ش.الساورة خارج الديار    قبس من حياة النبي الكريم    حقوق النبي صلى الله عليه وسلم علينا    أنشطة إحتفالية لتخليد الذكرى بولايات جنوب الوطن    الحرم المكي ينهي تباعد كورونا    الكأس الممتازة لكرة اليد (رجال): تتويج تاريخي لشبيبة الساورة    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قالمة تتعزّز بثانوية و4 ابتدائيات
نشر في الشعب يوم 19 - 09 - 2021

يتعزز قطاع التربية في ولاية قالمة، خلال الدخول المدرسي الجديد 2021/2022، بعدة هياكل لضمان دخول مريح لجميع التلاميذ، بحسب ما جاء في الصفحة الرسمية، لمديرية التجهيزات العمومية لولاية قالمة.
تتمثل الهياكل الجديدة في ثانوية صنف 1000 على مستوى موقع 1100+2546 مسكن ببلدية قالمة، إلى جانب 4 مدارس إبتدائية في كل من بلديات قلعة بوصبع، بومهرة احمد، بلدية بوحمدان، بلدية قالمة، كما تم تدعيم القطاع بوحدة كشف بمتوسطة «نايلي ساسي» ببلدية مجاز الصفا، من جانبها تم إنجاز 4 أقسام توسعة بمدرسة «عبد الحميد بن باديس» ببلدية لخزارة.
جمع الأدوات المدرسية
تجنّدت عديد من الجمعيات الخيرية والشبانية، لجمع الأدوات المدرسية في خطوة لدعم العائلات المعوزة تحسبا للدخول الاجتماعي المقبل.
وشملت المساعدات مختلف اللوازم المدرسية التي يحتاجها التلاميذ، فيما ينتظر توزيعها خلال الأسبوع الذي يسبق موعد الالتحاق بمقاعد الدراسة.
وشرعت هذه الجمعيات الخيرية بولاية قالمة، والتي إعتادت إطلاق مبادرات كل موسم دراسي بممارسة نشاطاتها على المواقع التواصل الاجتماعي في مساعدة المحتاجين والعائلات المعوزة، ورسم البسمة على وجوه الأطفال ومساعدتهم مع بداية كل موسم ...وبحسب ما جاء على لسان أحد أعضاء الجمعيات الخيرية «جمعية نجوم الفجوج»، فإن هذه المبادرة تهدف إلى التخفيف على العائلات المعوزة تكاليف الأدوات، ولذلك دعوا عبر منشور في موقع فيسبوك، المحسنين إلى الانضمام إلى المبادرة لجمع الكتب والكراريس و المحافظ وجميع المستلزمات.
وفي تصريح ل «الشعب» أبرز أمين المال في «جمعية ناس الخير والإحسان هواري بومدين»، بلال جواد أن العائلات المعوزة في حاجة إلى دعم أكثر من أي وقت سابق بالنظر الى الأوضاع الاجتماعية الصعبة، التي يتخبط فيها ذوي الدخل الضعيف، وكذا أرباب العائلات العاطلين عن العمل، سيما بعد تدني القدرة الشرائية بسبب الأزمة الصحية.. خصوصا أن أسعار تلك المستلزمات مرتفعة جدا وليست في متناول العائلات الفقيرة.
ويضيف ذات المتحدث «سنكون سندا للعائلات المعوزة، ولاستكمال مشوار تعليم أبنائهم، وزرع بذرة أمل في نفوس التلاميذ لتحقيق آمالهم في النجاح ودعمهم معنويا.
من جهتها، جمعية «نجوم الفجوج»، سطرت بالمناسبة برنامجا خاصا للتكفل بمستلزمات التمدرس لهذه الفئة من المتمدرسين في مختلف الأطوار التربوية، حتى يعيشوا معززين مكرمين ولا يشعروا بأنهم دون الفئات الأخرى من الأطفال، حيث تحاول الجمعية من خلال هذه المبادرة الخيرية، القضاء على مشكلة عدم توفر الأدوات المدرسية والسماح لهم بمزاولة تعليمهم في أحسن الظروف.
غير أنه في الوقت الذي تعمل الكثير من الجمعيات على سد حاجيات المعوزين، يشتكي العديد من أولياء التلاميذ بمختلف بلديات ولاية قالمة، الذين يعانون من ارتفاع تكاليف المعيشة المسجل في الأشهر الأخيرة من الارتفاع المفاجئ لأسعار المستلزمات المدرسية، ويجدون أنفسهم مضطرين إلى التعامل مع هذا الارتفاع من أجل تمدرس أبنائهم في ظروف مريحة.
الجمعيات المحلية قدمت صورا جميلة للتضامن والعمل التطوعي الخالص متنوع الأشكال، خاصة التي تزامنت مع انتشار جائحة كورونا وهي المبادرات التي عززت دور المجتمع المدني وأعطته المصداقية لدى الجهات الإدارية الرسمية كما زرعت الثقة في نفوس المحسنين الراغبين في إنفاق أموالهم في الأعمال الخيرية.
وشددت والي قالمة، على متابعة مخطط النقل المدرسي ومدى استفادة التلاميذ المتمدرسين من خدماته خصوصا في المداشر والقرى، واستكمال كافة الاجراءات الخاصة بالنقل المدرسي مع استغلال الإمكانات المتاحة وتفعيل الاتفاقيات مع الخواص واشراك مديرية النقل، كما حرص على اعداد مخطط نقل مدرسي واضح ودقيق ومتابعة تنفيذه ميدانيا وعدم التسامح مع تسجيل أي خلل في توفير النقل للتلاميذ سيما قاطني المناطق النائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.