بث الجزء الرابع من اعترافات العسكري الهارب محمد بن حليمة سهرة اليوم    الأمير ألبير الثاني يغادر وهران    برلمان افريقي: انتخاب عبد المجيد عز الدين رئيسا للمجموعة الجيوسياسية لشمال إفريقيا    السيد بوغالي يقترح بباكو إنشاء آلية دبلوماسية وقائية لدعم الأمن الدولي    منتدى رجال الأعمال الجزائري-المصري: السيد رزيق يزور أجنحة معرض المنتجات الوطنية الموجهة للتصدير    تحقيق السيادة الرقمية أحد أكبر التحديات التي تواجهها الجزائر اليوم    حزب مغربي يحمل سلطات بلاده "المسؤولية الكاملة" عن مقتل عشرات المهاجرين الأفارقة بمليلية    برلمان عموم إفريقيا : المغرب تلقى "صفعة قوية" بانتخاب النائب الزيمبابوي تشارومبيرا رئيسا    ألعاب متوسطية/كرة الماء: صربيا تفوز على مونتنيغرو 9-8 وتحافظ على لقبها المتوسطي    ألعاب متوسطية/جيدو: ميدالية ذهبية للجزائري مسعود رضوان دريس    العاب متوسطية: برنامج النهائيات المقررة يوم غد الجمعة    الرئيس تبون يستلم دعوة من نظيره المصري لحضور قمة قادة العالم بشرم الشيخ    ورقلة/الأغواط: وضع حيز الخدمة منشآت تنموية جديدة عبر الولايتين    كورونا: 14 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة بالجزائر    أحمد توبة يلتحق بالدوري التركي    إنتاج الجزائر النفطي سيرتفع ب 16 ألف برميل يوميا في أوت المقبل    ألعاب متوسطية: عرض زهاء 45 فيلما سينمائيا بعين تموشنت    مقتل مهاجرين أفارقة على يد الشرطة المغربية: منتدى حقوقي مغربي يطالب بالتحقيق مع الحكومة    رزيق: الجزائر تشجع إنشاء شراكة اقتصادية فعالة مع المستثمرين المصريين    غلق وتحويل حركة المرور بالعاصمة : وضع مخطط لتسهيل تنقل المواطنين    الجزائر تحتضن فعاليات الاحتفاء باليوم العالمي للمتبرع بالدم لسنة 2023    الرئيس الفلسطيني سيشارك في الاحتفالات الرسمية للجزائر في الذكرى ال60 للاستقبال    إيداع المشتبه تورطه في الاعتداء على ممرضتي مستشفى بني مسوس الحبس    إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 545.4 مليون حالة    20 بالمائة من أسطول الصيد البحري بموانئ الوطن غير مستغل    سليمان البسام : مسرحية "اي ميديا" تمثل الكويت في نابولي    زغدار يبحث سبل تعزيز التعاون الإقتصادي الجزائري المصري    الجمارك تحجز أكثر من 000 13 خرطوشة فارغة عيار 16 ملم بتبسة    الموسيقى النمساوية والألمانية في سابع أيام المهرجان الثقافي الأوروبي    عيد الأضحى المبارك سيكون يوم السبت 9 يوليو    الجيش يحجز 11 قنطارا من الكيف عبر الحدود مع المغرب    الجوع يفتك باليمن    إنزال جماهيري يؤشر على نجاح الألعاب المتوسطية    عرض مشاهد لأحد الجنود الصهاينة الأسرى    الإذاعة الجزائرية تهدي الجيش حصة من أرشيفها    الهند والإسلاموفوبيا    هكذا تستطيع الفوز بأجر وثواب العشر..    رسالة مؤثرة من شاب سوداني قبل موته عطشا في الصحراء    إدانة الوزير السابق طمار ب4 سنوات حبساً    سوناطراك تُعزّز موقعها في السوق الدولية    حجز 3418 وحدة من الخمور ببوعينان    الفريق السعيد شنقريحة يؤكد: الجزائر تعيش تحديات جديدة تقتضي تحيين التكوين    رفع له مقترحات بشأن مراجعة سياسة الدعم: الرئيس تبون يستقبل الأمين العام للاتحاد العام للتجار والحرفيين    الدكتور الصادق مزهود يؤكد في ندوة تاريخية: الفدائيون قاموا بأزيد من 100 عملية بمدينة قسنطينة    "موبيليس" الراعي الذهبي للجائزة الكبرى "آسيا جبار"    تنويع الاقتصاد الوطني    14 ألف عائلة بمناطق معزولة تستفيد من الكهرباء والغاز    تكريمي لعمر راسم تكريم للحرية    السباحة والملاكمة والرماية على بعد خطوات من التتويج    "المحاربون الصغار" لتفادي الإقصاء والتأهل للمربع الذهبي    سرٌّ جميل يختصر كل الأزمنة والأمكنة    إعلام وإحسان..    إدراج 10 مواقع سياحية في البوابة الإلكترونية    قوة التغطية الإعلامية والوسائل المسخرة دليل على نجاح الدورة    معلم فريد من نوعه    وصول أكثر من 312 ألف حاج إلى المدينة المنورة    بن باحمد : بلادنا استطاعت رفع التحديات في ظل أزمة كورونا العالمية    كيف تُقبل على الله في العشرة من ذي الحجة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إنشاء لجنة وزارية لصياغة إستراتيجية وطنية لتطوير الهيدروجين
نشر في الشعب يوم 07 - 05 - 2022


مجلس الوزراء يناقش مشروع قانون الاستثمار اليوم
كلفت الوزارة الأولى، قطاع الطاقة والمناجم، بصياغة إستراتيجية وطنية لتطوير الهيدروجين، من خلال تشكيل لجنة وزارية متكونة من قطاعات الطاقة، الانتقال الطاقوي، التعليم العالي، الشركات الناشئة والمالية والطاقات المتجدّدة والفعالية الطاقوية، من أجل تطوير النمط الجديد للاستهلاك الطاقوي في الجزائر، لكي يتماشي والمعطيات الحالية الوطنية والعالمية وصولا إلى بناء معادلة الانتقال الطاقوي، جوهرها الفعالية الطاقوية، ما سيعطي نظرة استشرافية مستقبلية فيما يخص الطاقات المتجدّدة ولاسيما الهيدروجين الأخضر، وفقا لما تم الكشف عنه، أمس، خلال يوم الطاقة في طبعته 26 الذي نظم تحت شعار :»العيد 60 للاستقلال: من أجل انتقال طاقوي بالهيدروجين الأخضر».
ذكر وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة، بن عتو زيان، أنّ «الإنتقال نحو نموذج جديد يتماشى أكثر مع طبيعة تحديات المستقبل، ومع مقوّمات الطبيعة، والثروات التي تزخر بها بلادنا، أصبح أكثر من ضرورة»، مبرزا أنّ الإنتقال الطاقوي الآمن والسلس والمريح والمستدام، هو انتقال كلي وشامل ومتعدّد المستويات والجوانب، كونه مزيج مرن من الطاقة يكون ذي تماسك منظومي وهيكلي، ذات قابلية اجتماعية ونجاعة اقتصادية يتغذى من منافعه ومنظومته القائمة.
وذكر الوزير، خلال كلمة ألقاها بالمناسبة، أنّ العناصر الرئيسية لخريطة طريق قطاع الإنتقال الطاقوي والطاقات المتجددة، ترتكز على ثلاثة محاور، أولها تشجيع استعمال الطاقات المتجددة، بتحقيق قدرة إنتاجية من الطاقات الكهربائية قدرها 15000 ميغاواط آفاق 2035، وكذا تشجيع الاستهلاك الذاتي والربط الكهربائي لقطاعات إستراتيجية، مثل القطاع الفلاحي، والموارد المائية، وربط المناطق المعزولة، ومن خلال التطبيقات في مختلف المجالات، على غرار الإدارة العمومية، المدارس المستشفيات، المساجد، وكذا قطاع التعليم العالي والبحث العليم.
وتتمثل النقطة الثانية، في برنامج الفعالية الطاقوية، والذي يخص القطاعات الأكثر استهلاكا للطاقة كالسكن، النقل والصناعة، فيما النقطة الثالثة تتمثل في إعداد أنموذج طاقوي وطني آفاق 20302050، بغية خفض استهلاك الطاقة الأحفورية، مع تطوير الطاقات المتجدّدة، وكذا دمج الهيدروجين الأخضر، وفقا لمخطط طموح يستوجب إعطاء أهمية كبيرة للتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين والتعليم المهنيين والحرف يقول الوزير.
من جانبه، كشف وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، أنّ الحكومة كلفت قطاعه بصياغة إستراتيجية وطنية لتطوير الهيدروجين، ولقد تم تشكيل لجنة وزارية متكونة من قطاعات الطاقة، الانتقال الطاقوي، التعليم العالي، الشركات الناشئة والمالية والمحافظات للطاقات المتجددة والفعالية الطاقوية من أجل إعداد هذه الإستراتيجية.
وأكد عرقاب، أنّ المعلومات تظهر أنّ الجزائر تملك إمكانيات كبيرة تسمح لها بأن يصبح لها دورا إقليميا بارزا في هذا المجال، من خلال توفرها على موارد هائلة من الطاقة الشمسية، شبكات واسعة ومندمجة لنقل الكهرباء والغاز، واحتياطات كبيرة من المياه، وكذا قدرات كبيرة في البحث والتطوير، مضيفا « كما تمتلك الجزائر مقوّمات كبيرة ومزايا تنافسية تؤهلها للدخول في صناعة الهيدروجين، وخاصة توافر مصادر الغاز الطبيعي لدعم إنتاج الهيدروجين الأزرق، الذي يعد مهما على الأمدين القصير والمتوسط، حتى يمكن انتاج الهيدروجين الأخضر بفعالية وجدوى اقتصادية عالية، فضلا عن تمتع الجزائر بموقع استراتيجي وموانئ مفتوحة على البحر المتوسط للوفاء بالطلب ومنشآت قاعدية لنقل الغاز».
غير أنّ عرقاب شدّد على أنّ «تطوير الهيدروجين في الجزائر يدفع إلى التساؤل عن المتطلبات الأساسية والتحديات، التي يجب رفعها من أجل بيئة اقتصادية، لاسيما إعداد إطار تشريعي وتنظيمي ملائم، تحديد القطاعات ذات الأولوية لاستعمال الهيدروجين، تحضير وتأهيل الرأسمال البشري والبحث العلمي، إنجاز الدراسات اللازمة لبناء مشاريع تجريبية، البحث عن طرق التمويل وتطوير علاقات وفرص التعاون الدولي».
من جهة أخرى، كشف وزير الصناعة احمد زغدار، أنّ مشروع قانون الاستثمار سيناقش، اليوم الأحد، خلال اجتماع مجلس الوزراء، قبل أن ينزل للبرلمان بغرفتيه للإثراء والمناقشة والمصادقة، مبرزا أنّ مسودة النص تتضمن بندا يتحدث عن مقاييس الاستثمار في مجال الطاقات المتجدّدة والتحول الطاقوي في الجزائر الذي لا مفر منه.
وأكد زغدار، أنّ غاز الهيدروجين يعتبر طاقة بديلة نظيفة عوض النفط، خاصة مع تهافت العالم على الطاقة، مشدّدا على ضرورة « رفع التحديات للتحول نحو طاقات بديلة أكثر استدامة».
وأضاف أنّ «الجزائر تملك إمكانيات هائلة، لاسيما في الطاقة الشمسية وكذا شبكة هائلة من الكهرباء، ولديها كفاءات تؤهلها لأن تكون فاعلا في إنتاج الهدروجين الأخضر، في وقت أصبح الانتقال الطاقوى رهان حتمي تمليه علينا التغييرات العالمية، إذ يعتبر الهدروجين الأخضر من أحسن الطاقات، ومادة أولية في صناعة الأسمدة والبتروكيمائية والألياف البصرية وتبريد مولدات الطاقات».
من جانبه، أكد وزير التعليم العالي والبحث العليم، أنّ «الجزائر التي تحوز على إمكانيات كبيرة في جميع أشكال الطاقة، يؤهلها أن تكون منطقة طاقة جديدة ونظيفة، تربط بين إفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط، باعتبارها دولة محورية في إفريقيا والبحر المتوسط، مشيرا إلى أنّها مطالبة اليوم بحكم ما تملكه من إمكانيات قوية مادية ومناخية وموارد مائية طاقوية، بوضع إستراتيجية قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى، لضمان أمنها القومي الطاقوي، على أن يتم تكييف الوضع مع الثورة الاقتصادية العالمية الرابعة الجديدة».
وأبرز الوزير حرص قطاع التعليم العالي، على تجسيد الإستراتيجية الوطنية التي تضمنها مخطط عمله، والتي ترتكز على تعزيز الشراكة والتعاون بين مختلف القطاعات الحكومية ذات الصلة، وبين النسيج البحثي، وكذا المتعاملين الاقتصاديين، وحتى المهنيين، من أجل بلورة، مواضيع بحث مشتركة وتطويرها، ووضع الطرائق المبتكرة لتوظيف التقنيات الجديدة في مجال الطاقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.