مفارز الجيش الوطني الشعبي تحجز4.5 طن من المواد الغذائية    ليبيا ترفض إقامة مراكز للمهاجرين على أراضيها    هذه أعلى المعدلات المسجلة في بكالوريا 2018    بمناسبة نهاية الموسم الدراسي: مديرية التربية لولاية تيسمسيلت تنظم حفلا كبيرا    كونتي يجر تشيلسي إلى العدالة    نايمار يتجاهل ريال مدريد ويصدم رئيسه بيريز    إنقاذ 10 حراقة وفقدان 3 آخرين بشرشال    ترامب يدعو بوتين إلى واشنطن    ميهوبي يهنئ الناجحين في شهادة امتحان البكالوريا    الاتحاد الأوروبي يدعو للاستلهام من تجربة الجزائر    نايمار يحسم الأمر بخصوص أخبار رحيله عن باريس سانجرمان    دراسة تحذر.. وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك!    جريحان في حادث انهيار جزئي لشرفة بوهران    قتيلان و5 جرحى في حادث مرور خطير بتيسمسيلت    مدينة جزائرية تسجل أعلى درجة حرارة في إفريقيا        أوبو تطلق هاتفها الجديد OPPO F7 في الجزائر ب 59900.00 دج فقط    الجزائر صدرت ما قيمته 15 مليون أورو من التونة خلال شهر جوان المنصرم    البوليزاريو تلتزم بمواصلة الدفاع عن ثروات الصحراويين    هذا عدد الإرهابيين الذين سلموا أنفسهم منذ بداية جويلية    انهيار شرفة يودي بحياة رجل في العصامة    هذا الموعد المحتمل لتطبيق الرسم الإضافي على المنتجات المستوردة    هذا موعد التسجيلات الجامعية للناجحين في الباك    «وين ماكس» لموبيليس مكالمات مجانية وجوزات انترنت خيالية    حاليلوزيتش يمنح موافقته لتدريب المنتخب المصري    الألعاب الإفريقية للشباب 2018: انطلاق منافسة التجذيف بمشاركة 86 رياضيا بسد بوكردان بتيبازة    منحة من البرلمان الألماني للطلبة الجزائريين    وفاة أم ورضيعها في حادث مرور بسطيف    فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم    موجة الحرارة: درجات الحرارة تجاوزت 51 درجة بورقلة بداية يوليو (الديوان الوطني للأرصاد الجوية)    وزارة الصحة تسحب حصصا ل 16 اختصاصا صيدلانيا يحتوي على "فالسارتان"    3 علامات فقط من المارغرين صالحة للإستهلاك    وفاق سطيف يقتنص فوزا قاتلا من الدفاع الحسني    «بطاقة الشفاء استعمالها شخصي واستغلالها من الغير سيورط المؤمنين لهم اجتماعيا»    الألعاب الإفريقية للشباب: "شمس إفريقيا"، عرض لتاريخ وانجازات وطموحات القارة    مسرح أوليغ تاباكوف سيحمل اسمه    آبل لديها مفاجأة سيئة عبر تحديث iOS 11.4.1    لتعزيز شراكتهما في مجال الطاقة    في المهرجان الوطني لمسرح الهواة بمستغانم    بمشاركة عدة هيئات محلية    طمار يشارك مع شركة شلتر-إفريقيا    المؤسسات الإسبانية مطلوبة للاستثمار في تحلية مياه البحر وإنتاج الكهرباء    مودريتش وهازارد أبرز نجوم التشكيلة المثالية    كل الإجراءات اتخذت لتحسين ظروف استقبال المغتربين    لجنة انتقاء المواهب تختار 9 فرسان للتسابق على جوائز التظاهرة    حماية المستهلك تدعو وزارة السكن الى التدخل المستعجل    فؤاد بوعلي يتحدث عن سر نجاح فرنسا    الكوميديا السوداء تبهر الجمهور في مسرحية «عرب سات»    أحمد بغالية يطرح أمراض المجتمع في «قرص إلا ربع»    4 رحلات مبرمجة نحو البقاع المقدسة يوم 26 جويلية    الزم هذه الطريقة حتى لا تقع فريسة لوسوسة الشيطان في الصلاة    (خليل) جديد الروائي الجزائري ياسمينة خضرة    أحلام مستغانمي ...سيرة الحياة العنوان الأول للروائي    يا نشء أنت رجاؤنا    رمزيات الحج    ما هو عدد بجع ملكة بريطانيا؟    العطل المرضية تكلّف صندوق "كناص" 16.8 مليار دينار    البخل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرحلة جديدة
كلمة العدد
نشر في الشعب يوم 11 - 11 - 2017

تكشف معظم مؤشرات المحيط العام أن مناخ الأعمال في الجزائر بنظرة محلية أو دولية لا يمكن وصفه بالسلبي، لأنه مازال يحافظ على مستويات متقدمة من الجاذبية والشفافية والاستقرار، باعتراف رؤساء مؤسسات أجنبية يتطلّعون لإرساء استثمارات مهمة في السوق الجزائرية في المرحلة الحالية والمقبلة، ولأنه لا يغفل أن الجزائر أطلقت العديد من المبادرات وكرّست إجراءات عديدة تصبّ كلها باتجاه تحفيز الاستثمار المنتج وتشجيع المقاولاتية في كافة النشاطات خاصة خارج المحروقات.
ويمكن عن طريق مواصلة إدخال التحسينات المطلوبة، تسجيل مزيد من التقدم والاستقطاب لتوسيع دائرة الاستثمار وتنويع الاقتصاد، الأمر الذي يعد التحدي الأكبر في المرحلة الحالية، في ظلّ وجود إرادة سياسية يمكن وصفها بالحريصة على تقديم كل التسهيلات لتسريع وتيرة بناء نسيج مؤسساتي مكثف وقوي، خاصة بعد الحسم في العديد من الملفات التي كانت تعرقل تحرير العقار الصناعي، ومع استرجاع فضاءات عديدة كانت غير مستغلة، يمكن الحديث اليوم عن وفرة في العقار على المديين القريب والمتوسط. أما فيما يتعلّق بالتمويل فإن الجزائر نجحت في تجاوز الصدمة المالية، من خلال ضبط وارداتها وترشيد نفقاتها وبذلك جنّدت الموارد اللازمة لتأمين تمويل الاستثمارات ذات الجدوى.
وفي خضم تعزيز العديد من المؤشرات الإيجابية، عكفت الدولة ضمن مخطط عمل الحكومة، على رسم منهج يرتكز على تحرير المبادرة للمؤسسة الاقتصادية التي مازالت في صدارة الاهتمام، باعتراف متعاملين أجانب يشهدون بلغة واقعية على توفر جملة من الشروط التي تعكس جاذبية مناخ الأعمال، ومن ثمّة لا يمكن لمؤسسة تخضع للمعايير التعثر أو تبرير عدم القدرة على إنجاز أهدافها إلا بسبب داخلي قد تعاني منه، مثل عدم مواكبة التحولات في الأسواق الخارجية، وعدم الإصغاء للزبائن وكذا غياب انسجام برامجها مع الظروف الجديدة، ولذلك لا يمكن أن يوعز الاخفاق إلى مناخ الأعمال ولا يمكن لمؤشراته أن تتحمل مسؤولية ذلك.
وليس غريبا توقع مواصلة تطور مناخ الأعمال خلال العام المقبل والانتقال إلى محطة أخرى من الجاذبية والتنافسية، بشهادة خبراء وأصحاب مؤسسات اقتصادية أكدوا ذلك عن طريق العديد من الدراسات أجرتها مؤسسات بحث اقتصادية أجنبية، ويلتقي كل ذلك مع اهتمام الموجود من طرف الدولة التي جعلت من عام 2018 سنة للاستثمار، بهدف الانتقال إلى مرحلة جديدة من النجاعة وكثافة الإنتاج التي تجسد من خلال تنويع الاقتصاد والانفتاح على الأسواق الخارجية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.