الشرطة مطالبة بصرامة أكبر مع المخالفين لتدابير الوقاية    إستئناف الدراسة في الجامعات سيكون تدريجيا مع مراعاة خصوصيات كل جامعة    بوقدوم يلتقي الرئيس التونسي    عطار يشارك في اجتماع للجنة المراقبة الوزارية المشتركة    «كات» تحقق رقم أعمال ب 24,5 مليار دينار في 2019    وزير السياحة يؤكد ضرورة استغلال كل الإمكانات للنهوض بالقطاع    اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب مطالبة بالتحرك العاجل للإفراج عن جميع الأسرى المدنيين الصحراويين بالسجون المغربية    رئيس الحكومة التّونسية يحضّر لتعديل وزاري    الاتحاد الأوروبي يؤكّد على الحل السياسي تحت مظلّة مخرجات «برلين»    ألماس: منح اللقب لشباب بلوزداد سيكون ظلما حقيقيا    براقي يحث على ضرورة تحسين نوعية الخدمة    عيد الأضحى: وزارة الشؤون الدينية تدعو إلى الالتزام الصارم بشروط الأمن والسلامة    صالون افتراضي أوّل للصّورة الفوتوغرافية    بلعمبري يدعو إلى الإفراج عن 400 دواء    جمال قرمي يدعو إلى إدراج المسرح في المناهج الدراسية    «الشّراكة مع نادي نيس بواّبة للسباحين الجزائريّين لتطوير مستواهم    "فراغ إداري" في مولودية وهران والوزاني يناشد السلطات    حياتو أوقفني عاماً بسبب الأهلي المصري    سحب معاشات المتقاعدين حسب نسب مئوية    شرطة إقليم كتالونيا توقف جزائريّين    سكيكدة: 33 شخصا يتقدمهم الرئيس المدير العام للمؤسسة المينائية تحت الرقابة القضائية    الرئيس تبون يتلقى مزيدا من رسائل التهنئة بمناسبة عيدي الاستقلال والشباب    اعتداءات على الأطباء.. والعدالة ترفع سيف الحجاج    اجتماع لبحث سبل مرافقة الفنانين في ظل الحجر الصحي    ترحيل 13 عائلة من معلم مسجد الباشا بوهران    90 مليار سنتيم ديون الأندية المحترفة    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    خنشلة: سيول الأمطار تغمر عشرات المساكن وتخلّف خسائر مادية ببلدية طامزة    نظام رقمي جديد لمتابعة عمليات تحويل وتخزين الحبوب    حركة جزئية في سلك الجمارك    البنك الأوروبي لإعادة الإعمار يوافق على انضمام الجزائر    توسعة خط ميترو ساحة الشهداء- باب الوادي: انطلاق الأشغال في الثلاثي الأخير من السنة الجارية    الجزائر تجدد التزامها بالتعاون مع مختلف الشركاء للتحكم في تدفق المهاجرين غير الشرعيين        رئيس نقابة الأطباء العامين: "الوضع الصحي في الجزائر مقلق"    عبد الرحمان بن بوزيد: تعليمة للتكفل بحالات كوفيد-19 عند الاطفال على مستوى الهياكل والمؤسسات الصحية        لوحة تذكارية تكريما لروح المجاهد والفنان محمد الباجي    سورة العصر.. فضائل وبركات    آيات بلاغية في القرآن    المسارعة في الخيرات    إحياء اليوم الوطني للطفل الجزائري تحت شعار "الطفولة مهد المسؤولية"    ماكرون يدعو أوروبا لاسترجاع قوتها السياسية    بشأن سد النهضة: إثيوبيا تعلن عدم التوصل إلى اتفاق مع مصر    سُنَّة التكبير في الأيام العشر    إدارة برينتفورد تشرع في البحث عن بديل ل "بن رحمة"    الجيش يوقف ستة تجار مخدرات ويحجز 31 ألف قرص مهلوس    وفاة الأمين العام لولاية غليزان متأثرا بإصابته بفيروس كورونا    مصر تطلب رسميا استضافة مباريات رابطة أبطال افريقيا    فلسطين: قوات إسرائيلية تغلق محيط جبل الفرديس شرق بيت لحم    مدير مستشفى البويرة يلقي بنفسه من نافذة مكتبه بالطابق الأول    السعودية تمنع صلاة عيد الأضحى في الأماكن المكشوفة    جراد يؤكد على دعم الدولة الكامل للمستثمرين في الصناعات التحويلية    هزة أرضية قوتها 3.2 درجة بولاية مستغانم    إلزام عودة التدريبات الجماعية شهر أوت    أكتب من منطلق الإنسانية والتنوّع    طبعة عربية ل«مجاز السرو"    شاهد على همجية المستعمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توزيع 820 سكن فور الانتهاء من مشروع التهيئة
والي المدية خلال تفقد مشروع 2332 سكن اجتماعي بعين جردة
نشر في الشروق اليومي يوم 30 - 08 - 2018

أكد محمد بوشمة والي المدية على هامش زيارته التفقدية لمشروع 2332 سكن اجتماعي بمنطقة عين جردة ببلدية ذراع السمار المحاذية لعاصمة الولاية أنّ قضية 820 سكن التي عمرت أربع سنوات كاملة والتي صاحبتها احتجاجات المعنيين بها في كثير المرات هي من أولى أولويات السلطات الولائية بالمدية، وأنّ سكنات المعنيين جاهزة مائة من المائة غير أن تعطل أشغال التهيئة هو من أخّر عملية تسليمها.
وقال بوشمة إنّ عملية التوزيع ستكون عادلة وبالترتيب الذي هو في القائمة الصادرة منذ أربع سنوات غير أنه أشار إلى ضرورة غربلتها من الجهات المعنية من خلال إخضاع المستفيدين إلى التحقيقات اللازمة والمعمول بها وذلك قبيل ثلاثة أشهر من تسليمها، وأضاف ذات المتحدث أنّ عملية تهيئة الموقع السكني الضخم الذي به سكنات اجتماعية، وما يربو عن 1300 وحدة سكنية بصيغة عدل، جارية على قدم وساق وتسير بوتيرة مقبولة جدّا وهي التي انطلقت منذ ما يزيد عن شهر، وهي في تقدّم ملحوظ. وعن مدة الانتهاء من هذه الأخيرة لاسيما قائمة 820 سكن، قال بوشمة إنّ العملية بمراعاة الظروف المناخية الصّعبة المعروفة بها المدية لن تتعدى خمسة أشهر.
.. إعادة 1500 حارس مدرسة أوقفوا عن العمل وفتح 1300 منصب في عقود ما قبل التشغيل
شرّح والي المدية وبحضور رئيس المجلس الولائي والمديرين التنفيذيين ورؤساء الدوائر والبلديات الوضع الخاص بالدخول الاجتماعي الوشيك، وبدا في كثير مداخلاته منزعجا من تأخر بعض المشاريع المتعلّقة بقطاع التربية على غرار ثانوية أولاد عنتر ومتوسطة تابلاط وبعض المجمّعات المدرسية.
وقال الوالي إنه ولحسن الحظ، القطاع لا يشهد ضغطا كبيرا وإلاّ لكانت الكارثة. وطالب مدير التجهيز باتخاذ إجراءات ردعية تجاه المقاولات المنجزة والذهاب معها بعيدا حدّ الإلغاء، حيث رأى أنّ سبب هذا التأخر راجع للاختيار السيئ للمقاولات في بادئ الأمر. وطالب الوالي رؤساء البلديات والدوائر بضرورة إنجاح الدخول المدرسي، كما استمع لانشغالاتهم والمشاكل التي تعريهم فيما يخصّ ذلك بمعية المديريات المعنية وذات الصلة لحلها، على غرار النقل المدرسي والإطعام وعمليات الترميم التي طالت عديد المؤسسات التربوية وخصّص لها بالإضافة إلى رواتب حرّاس المدارس والطباخين 67 مليار سنتيم موزعة على 64 بلدية بالولاية حسب حاجيات كل مؤسسة.
وكان رؤساء البلديات قد طرحوا مشكل عمال المطاعم المؤهلين ما يحول دون توظيفهم في إطار مكاتب التشغيل كجهاز إدماج مهني، حيث أن غالبية المعنيين لا تتوفر فيهم الشروط كاملة لاسيما عامل السنّ الذي حدد بما لا يتجاوز 35 سنة، مطالبين برخصة خاصة لتوظيفهم في ذات الإطار نظرا لخبرتهم في الميدان وهم الذين عملوا في مختلف المؤسسات التربوية مدة لا تقلّ عن 10 سنوات.
وستتكفل مديرية التكوين المهني برسكلة عمال المطاعم في تكوين مكثف ومنح شهادات تأهيل للطبخ، كما عرف قطاع التربية عودة 1500 عامل من أصل 1600 تم توقيفهم عبر مختلف بلديات الولاية، بالإضافة إلى تدعيم القطاع ب 1300 عامل في إطار جهاز الإدماج المهني لوضع حدّ للعجز الذي شهدته المؤسسات التربوية بالولاية خلال الموسمين الماضيين، إذ بقيت عديد المؤسسات التربوية من دون حراسة.
وشدّد والي المدية على ضرورة صرف منحة 3000 دج قبل الدخول المدرسي ليتسنى لأصحابها الاستعانة بها في تبعات هذا الأخير المادية، لاسيما وأن الأمر يتعلّق بفئة هشّة.
كما دعا رؤساء البلديات المتقاعسين في إتمام إجراء صفقات الإطعام والنقل المدرسي بضرورة تسريع العملية مهدّدا إياهم بعقوبات ستطال من ترفع لجان المتابعة تقارير سلبية عن الدخول الاجتماعي في بلدياتهم.
وقد تحدث مدير الإدارة المحلية في ذات الاجتماع أثناء تقديمه عرضا يخص مخصصات وزارة الداخلية المالية للقطاع عن تخصيص 4 ملايين سنتيم لكلّ حجرة في المؤسسات التربوية موجهة لترميم النوافذ وإصلاح زجاجها وكذا الأبواب والأقفال وغيرها من الترميمات الخفيفة.
وكان والي المدية قد عارض فكرة التسليم الجزئي للمجمّعات المدرسية نظرا للخطر الذي تشكّله على التلاميذ مطالبا بتسليمها كلّية وفي أقرب وقت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.